-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
تفاؤل بوفرة الإنتاج وتراجع الأسعار

الأمطار الخريفية تنقذ الموسم الفلاحي

بلقاسم حوام
  • 1056
  • 0
الأمطار الخريفية تنقذ الموسم الفلاحي
أرشيف

استبشر الفلاحون خيرا بتهاطل الأمطار التي طالت عددا كبيرا من الولايات الشمالية والوسطى، بعد تخوفات من استمرار موسم الجفاف الذي تسبب في خسائر متتالية وكبيرة وسط الفلاحين ومربي الماشية، وساهم في رفع أسعار العديد من المنتوجات الفلاحية، لتروي أمطار “الخير” الأخيرة على مدى 3 أيام متتالية الأرض وتبشر بموسم فلاحي واعد، سيجني المواطن خيراته من خلال وفرة الإنتاج وتراجع الأسعار.

عليوي: البطاطا ستصل لجميع أسواق التجزئة بـ50 دج

أكد رئيس الاتحاد العام للفلاحين الجزائريين، محمد علوي، أن الأمطار الأخيرة أنقذت الموسم الفلاحي من هاجس الجفاف، وساهمت في إعادة بعث الأمل وسط الفلاحين لتزامنها مع موسم الحرث، الذي شرع فيه عدد كبير من الفلاحين عبر الوطن.

وقال عليوي في تصريح لـ”الشروق” إن هذه الأمطار ستعمل على نمو الغطاء النباتي الأخضر الكثيف بعد 15 يوما، وهذا ما سيساهم في تسمين الماشية وإنقاذ رعاة الأغنام والأبقار من أيام صعبة نتيجة الجفاف وشح الأمطار.

وعلى عكس ما يتوقعه البعض في تعطيل هذه الأمطار لجني المحاصيل الزراعية ورفع الأسعار، طمأن محدثنا أن عملية جني المحاصيل لن تتأثر، لتحسن أحوال الطقس خلال الأيام القليلة القادمة، وستساهم هذه الأمطار في ارتواء الأراضي الفلاحية وملء الأحواض المائية للفلاحين والتسريع في نضج العديد من المحاصيل الزراعية لأنها جاءت في وقت شرع فيه الفلاحون في عمليات الحرث والبذر التي تتطلب كميات كبيرة من الماء التي ستعجل في بداية الإنتاج بـ15 يوما على الأقل.

وكشف عليوي أن أسعار البطاطا التي تراجعت مؤخرا بـ40 دج بسبب ضخ العديد من الولايات الجنوبية لمحاصيلها، وستتعزز خلال الأيام القادمة ببداية حصاد الولايات الداخلية لمحاصيلها وهذا ما يجعل أسعار البطاطا تتراجع إلى أقل من 40 دج في أسواق الجملة وتصل للمواطن بسعر 50 دج في أسواق التجزئة، وبهذا ستعود لأسعارها المعتادة ويتجاوز الجميع أزمة ارتفاع أسعار هذه المادة لمستويات قياسية.

وأكد عليوي أن الأمطار الأخيرة التي تساقطت لمدة 3 أيام بدون انقطاع هي أمطار خفيفة ومفيدة جدا للتربة وحتى للأشجار وستساهم في تعجيل إنتاج مختلف أنواع الحمضيات التي ستتراجع أسعارها بشكل معتبر خاصة أنها تتزامن مع جني الثمار الموسمية التي ستنعشها الأمطار، على أمل تساقط المزيد من الأمطار على مدى فصلي الخريف والشتاء ما من شأنه أن يعطي المزيد من الإنتاجية للموسم الفلاحي ويساعد الفلاحين على التكفل بثروتهم الزراعية والحيوانية بشكل أفضل.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!