الأربعاء 23 جانفي 2019 م, الموافق لـ 17 جمادى الأولى 1440 هـ آخر تحديث 22:25
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

إشراقة

“البرلمان”.. لا بر فيه ولا أمان!

ياسين فضيل مدير تحرير المجلة
ح.م
  • ---
  • 0

لقد صدق من وصف البرلمان الجزائري ببرلمان “الحفافات”.. والعاقل الذي بقي من عقله شيء، يكاد يتوقف قلبه قبل عقله وهو يشاهد نوابا انتخبهم الشعب يلجؤون الى غلق أبواب مقر المجلس “بالكادنات”، لمنع “السعيد بوحجة” من الدخول والضغط عليه لتقديم الاستقالة، أو القفز الى حالة شغور منصب الرئيس في حال عدم قدرة “بوحجة” على الدخول الى المكتب.

لم يحدث في تاريخ الجزائر المستقلة ما يحدث الآن.. فهل سمعتم في أي بلد إفريقي من اثيوبيا الى رواندا حدث أن فعلوا بالبرلمان ما يفعله النواب الجزائريون برئيسهم؟!!..

فالبرلمان عطل عن مهامه والرئيس حوصر والسلاسل وحدها من تحكم الأبواب والمداخل الرئيسة لمقر المجلس!، وفوق كل هذا شعب مغيب ولا يحسن الا التفرج وكأن الامر متعلق بمباراة كرة القدم، وأمام هذه التراجيديا، لم نر نوابا قبل اليوم وقفوا مع الشعب في قضايا كبرى كقضية الجنوب والأطباء المقيمين والأمراض التي حلت من الكوليرا الى لسعات العقارب.. لكن حينما أصبح طنين المعركة الرئاسية يصل الآذان.. تحرك برلمان “الحفافات” الى حمل مجففات الشعر لتسخين كراسي النواب، ومن ثم حرق كرسي “بوحجة” لحمله على المغادرة طوعا أو كرها..إنها المهزلة التي جثمت علينا جميعا وأصبحنا بهدلة أمام الجيران والعالم.

https://goo.gl/BQp1nf
إشراقة
0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close