-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

البق سببه المهاجرين.. صحفي فرنسي يثير استنكارا واسعا عبر الشبكات

الشروق أونلاين
  • 1680
  • 0
البق سببه المهاجرين.. صحفي فرنسي يثير استنكارا واسعا عبر الشبكات
وكالات
الصحفي باسكال برود صاحب التصريحات

أثار صحفي فرنسي استنكارا واسعا عبر شبكات التواصل الاجتماعي بعدما ربط بين انتشار حشرة “البق” في باريس والمهاجرين غير النظاميين.

وقال الصحفي باسكال برود، في برنامجه “L’heure des pros” المذاع على قناة CNews، الجمعة 29 سبتمبر، أن انتشار حشرة “بق الفراش” راجع لعدم نظافة اللاجئين في فرنسا، بسبب التشرد وصعوبة الوصول للمرافق الصحية”، ما فتح  عليه أبواب النقد على مصراعيها.

وأعلن عدد من النواب رفع شكوى ضد برود، واصفين تصريحاته التي أدلى بها في اللقاء التلفزيوني بـ”العنصرية”، حيث كتبت البرلمانية اليسارية، ماتليد بانو، عبر حسابها على منصة إكس: “إنه يفضل الطريق العنصري المختصر، ولو تغذّى بق الفراش على الهراء، فسيكون منزل باسكال برود موبوءا”.

وقال البرلماني اليساري، فرانسوا بيكمال: “على عكس أوهام كراهية الأجانب التي يروج لها باسكال برود، يرتبط انتشار بق الفراش بالإفراط في السياحة، ونقص الاستثمار من قبل السلطات العامة”.

في ذات السياق اتهم البرلماني اليساري أوليفيي فور، في تدوينة عبر حسابه على منصة إكس، قناة “سي نيوز” بنشر الأفكار العنصرية عنوة وبكل حرية.

من جانبها أعربت الناشطة نينا سيمون عن غضبها بالقول: “عندما يحمل هذا الكاره برود الهجرة المسؤولية عن عودة ظهور بق الفراش.. النظافة لا علاقة لها بحقيقة الوباء تماما، كما هو الحال مع القمل، ولكن دعونا نتذكر أن الاستبدال العظيم يحدث الآن، وهو استبدال بالأغبياء السعداء”.

وكان برود قد استهل الحلقة بالتساؤل: “هل نعرف لماذا يوجد المزيد من البق اليوم؟ هل لها علاقة بالنظافة؟ سوف أطرح جميع الأسئلة”.

وأضاف: “هناك كثير من الهجرة في الوقت الحالي. هل الأشخاص الذين لا يتمتعون بالظروف الصحية نفسها التي يتمتع بها الموجودون على الأراضي الفرنسية هم الذين يجلبونها؟ هل لأنهم في الشارع؟ هل لأنهم ربما ليس لديهم إمكانية الوصول إلى جميع الخدمات مثل الآخرين؟ هل هذا مرتبط بذلك”؟”.

وردّ ضيف البرنامج نيكولا رو دي بيزيو، المؤسس والمدير لمنصة متخصصة في إدارة الآفات على سؤال برود بشكل قاطع قائلا، “قطعا لا”، قبل أن يحذّر برود من جدل ناشئ على شبكات التواصل الاجتماعي.

وأبلغ مستخدمو العديد من الأماكن العامة في منطقة باريس عن وجود هذه الحشرة في الأسابيع الأخيرة. وتدفقت الشهادات فيما يتعلق بتواجدها في القطارات ودور السينما والمكتبات، وحث مجلس مدينة باريس الدولة على التعبئة العامة، خاصة قبل وصول ملايين السياح لحضور الألعاب الأولمبية العام المقبل.

ودعا النائب الأول لعمدة باريس، إيمانويل غريغوار، إلى تنظيم اجتماعات بشكل عاجل بين جميع المصالح المعنية من أجل نشر خطة عمل تتناسب مع هذه الآفة.

وبق الفراش يسبب بثورا جلدية حمراء مصحوبة بحكة شديدة، وهو يتكاثر بسرعة كبيرة، كما أنه أصبح مع مرور الوقت يقاوم المبيدات الحشرية التي بدورها زادت تكلفتها وتضاءلت فاعليتها.

وشكّل تفشّي “بق الفراش” في الأماكن العامة ووسائل النقل، أزمة في العاصمة الفرنسية باريس، لدرجة توجه النائب الأول ببلدية باريس إيمانويل غريغوار، بنداء استغاثة لرئيسة الحكومة إليزابيث بورن، لمكافحة هذه الحشرات.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!