-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
قضية تونكتي تكشف المستور.. والكبير على فوهة بركان

التونسيون يؤكدون أن “الخضر” “عروا” واقع منتخب “نسور قرطاج”

سليم دريس
  • 17820
  • 0
التونسيون يؤكدون أن “الخضر” “عروا” واقع منتخب “نسور قرطاج”

لم تمر الهزيمة الأخيرة التي مني بها المنتخب التونسي أمام نظيره الجزائري، على أرضه مرور الكرام على الإعلام التونسي، الذي يبدو أنه كان في انتظار سقوط منتخب بلاده حتى ينال من مدربه منذر الكبير، خصوصا وأنه كان محل انتقاد من قبل الصحافة التونسية، حتى أن الأخيرة تطرقت في وقت سابق إلى خبر رغبة رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وديع الجريء في التخلص من المدرب الرئيس لتشكيلة “نسور قرطاج”.

وظهر ذلك جليا من خلال عناوين الصحف الصادرة السبت في العاصمة تونس، عقب السقوط غير المنتظر أمام أشبال بلماضي، والتي حملت منذر الكبير مسؤولية التعثر، داعية المسؤول الأول على الكرة في تونس، وبطريقة غير مباشرة، ضرورة القيام بتغييرات قبل الشروع في الأمور الجدية شهر سبتمبر المقبل.

وفتح المحلل الرياضي، خالد حسني، النار على المدرب منذر الكبير، معتبرا أن الأخير فقير فنيا، الأمر الذي جعله يكتفي بالتفرج على ما كان يقوم به محرز ورفاقه حيث قال خالد حسني “لا يمكن أن نبني ثوابت على متغيرات ومن غير المعقول الاكتفاء بـ 11 أساسي في المنتخب”، مثلما جاء في صحيفة “الحصاد”، التي خصصت حيزا واسعا لردود فعل وتداعيات الهزيمة المرة لمنتخب بلادها.

أما صحيفة “الصباح”، فلم تختلف عن سابقتها، حيث اعتبرت أن الهزيمة التي ألحقها “الخضر” بالمنتخب التونسي كشفت عيوب “نسور قرطاج”، حيث كتبت بالبنط العريض “في اختبار الحقيقة: المنتخب الجزائري يكشف عيوب المنتخب”، قبل أن تتطرق إلى قضية مغادرة موهبة فريق بودو غليمت النرويجي سيباستيان تونكتي لتربص المنتخب التونسي، التي قالت بشأنها أنها لم تكن طبيعية، كما أنها لم تتقبل ما قاله المدرب منذر الكبير بشأن الحادثة، قبل أن تؤكد أن اللاعب غادر إلى النرويج، ليلة الخميس، بسبب عدم حصوله على فرصة اللعب مع المنتخب التونسي، خصوصا وأنه لم يشارك منذ ضمه لمنتخب تونس لأول مرة في شهر مارس الماضي، علما أن المدرب الكبير كان قد صرح أن بطل النرويج استعاد لاعبه للانضمام إلى صفوف الفريق في التحضيرات تحسبا للموسم المقبل.

أما موقع “جوهرة أف أم”، فقد نقل تصريحات اللاعب “المبعد” أيمن عبد النور، عبر موقعها الرسمي، والذي تطرق إلى قضية إشراك الحارس معز حسان كأساسي أمام “الخضر”، رغم عدم مشاركته في المباريات الرسمية، حيث قال أيمن عبد النور في هذا الصدد “من العار أن يتم التعويل على حارس مرمى لم يشارك في مباريات رسمية لأكثر من 3 سنوات، معتبرا أن معز بن شريفية وفاروق بن مصطفى وعاطف الدخيلي هم الأجدر بحراسة شباك المنتخب الوطني التونسي”، في وقت إكتفت صحيفة “جمهورية” بالتطرق إلى الهزيمة دون الغوص في الأسباب التي أدت إلى تلك الخسارة”.

أما “الشروق” التونسية فقد نقلت تصريحات لاعب المنتخب نبيل معلول الذي قال في تصريحات للحساب الرسمي للمنتخب التونسي “إنها كانت مباراة كبيرة بين منتخبين كبار، والجزائر بطل إفريقيا ونحن فريق كبير ولدينا تاريخنا”، قبل أن يضيف معلول “لم نقدم أداء كما ينبغي ولم ندخل في المباراة كما يلزم، وتفوقت الجزائر في الثنائيات وكان لديهم الإصرار على الفوز وحاولنا أن نعود في المباراة وخلقنا أكثر من فرصة مباراة تجعلنا نواصل المنافسة والمشوار كبير وتلك الهزيمة لا تجعلنا نُخفض رؤوسنا”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!