الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 16 محرم 1440 هـ آخر تحديث 22:19
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف
  • 800 ألف أورو تهرّب سنويا وآلية مشتركة بين الجمارك وشرطة الحدود لوقف النزيف

تمكنت مصالح الجمارك، الجمعة، بالتنسيق مع شرطة الحدود بالمطار الدولي هواري بومدين، من إحباط محاولة تهريب ما يزيد عن 120 ألف أورو، فيما تم تشديد الرقابة على جميع الرحلات المتوجهة نحو قطر وتركيا والإمارات العربية بعد أن أصبحت الوجهة المفضلة لتهريب العملة.
تفاصيل العملية حسب مصادر “الشروق”، تعود إلى ورود معلومات مؤكدة إلى مصالح الجمارك تفيد بمحاولة تهريب مبلغ مالي معتبر من العملة الصعبة عبر الرحلة المتوجهة من الجزائر العاصمة إلى مطار الدوحة بقطر، استغلالا للمعلومات المتوفرة وبالتنسيق مع مصالح شرطة الحدود، تم إحباط العملية مع توقيف شخص وحجز مبلغ مالي يفوق 120 ألف أورو.
هذه العملية تضاف إلى العمليات التي قامت بها المصالح ذاتها خلال الأيام القليلة الماضية، على غرار تلك التي قامت بها مصالح مفتشية أقسام الجمارك لمطار الجزائر مؤخرا، حيث تمكنت من إحباط محاولة تهريب ما يقارب 150 ألف أورو، خبأها ثلاثة رجال وامرأة في دواخلهم، إذ توقيفهم في المطار كانوا متوجهين إلى تركيا ودبي، فيما حجزت مصالح شرطة الحدود للمطار الدولي هواري بومدين، مبلغا ماليا يقدر بـ22 ألف أورو، كانت موجهة للتهريب نحو تركيا.
بالمقابل، كشف تقرير أعدته المديرية الجهوية الخارجية لجمارك الجزائر، أنه يتم إحباط محاولات تهريب عبر المطار الدولي هواري بومدين قرابة 800 ألف أورو سنويا، مما أدى إلى إعلان حالة الطوارئ لتضييق الخناق على مهربي العملة الصعبة.
وفي هذا السياق، أكد المصدر أن مصالحهم على مستوى مطار هواري بومدين وضعت آلية مشتركة مع مصالح شرطة الحدود لتشديد الرقابة على بعض الرحلات القادمة من دول عربية وأوروبية، بعد اكتشاف عمليات تهريب للعملة الصعبة، حيث تشمل الآلية الجديدة حسب ذات المصدر فرض مراقبة على العاملين على مجموعة من الخطوط الدولية، على غرار تركيا، فرنسا، إسبانيا، تونس، دبي، قطر، بعد ما تبين أن شبكات تهريب العملة الصعبة أصبحت تلجأ إلى الرحلات الجوية للتهريب، بعد تضييق الخناق عليها على مستوى الحدود البرية من طرف شرطة الحدود والجمارك الجزائرية.

https://goo.gl/6S8TxW
المطار الدولي هواري بومدين تهريب مصالح الجمارك

مقالات ذات صلة

  • قدموا من 3 ولايات

    إجهاض محاولات هجرة 37 "حرّاقا" بوهران

    أحبطت الفصيلة الرابعة للأمن والتدخل التابعة لمصالح الدرك الوطني ببوسفر في وهران، ليلة الإثنين، محاولة هجرة سرية لـ9 أشخاص، كانوا بصدد الإقلاع من شاطئ…

    • 188
    • 1
8 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • ملاحظ

    اتساٸل فقط هل تنطبق هذه التشديد الرقابة علی المسٶولين وابناٸهم ومقربيهم هل تشدد الرقابة ايضا علی البارونات والاصحاب الکوکايين والمستوردين؟ والا کيف اشتريت الشقق الفخمة والقصور بأوروبا والحسابات باريس وبنوک سويسرية کيف ملٸت ؟ هل يوجد جدية لتلک اجراءات من طرف فاسدون؟ وابدا عاقبتم من هربوا تلک الاموال للخارج؟ بالله عليکم واش راني غالط؟

  • وسام

    اصحاب تجار الجملة بالعلمة في سطيف هم المهربون الاساسيون باعانة اشخاص من عنابة يقطنون بدبي

  • محمد☪Mohamed

    الملاحظ لم يلاحظ Les transferts illicites de fonds vers l’étranger
    أولا إستعمل Les surfacturations en matière d’importations بعلم الدولة ونشرت في عدة منظمات دولية
    تاني دارو قوانين للأبنائهم الدولة تسلف ترجعك رجل أعمال ثم عندك الحق في
    transfert de capitaux à l’étranger
    حداد عند فنادق 5* ومازال طامع يخرج
    ثالت وزير الخارجية يسعى لإلغاء ثأشرة visa لحاملي جواز السفر الدبلوماسي
    هداك يخرج بي valise diplomatique

  • محمد☪Mohamed

    في عهد 1500 مليار$ حبس إنتاج الاسمنة ومواد البناء وكهرباء les produits sanitaires
    إلخ وراحو يستورد في الخارج ويضخم الفاتورات وهكد خرج ملاير من الجزائر
    اليوم خلاص عايشين في فلات وسيارات فخمة ويتنفس على كسب Un yacht
    أما هدو تاع اليوم تشدد الرقابة على سماسرية تاع €

  • كمال

    الحل الوحيد لوقف نزيف العمله هو تعويم سعر صرف الدينار ثم هل يتم تفتيش حداد مثلا عندما يسافر بطائرته الخاصه متوجها الى فرنسا او اسبانيا ؟
    و كيف يشري المسؤولين شققهم و عقاراتهم في الخارج خاصه فرنسا ؟
    يجب تطبيق القانون على الجميع

  • مقيرد

    دعه يعمل اتركه يمر قوانين اكل عليها الدهر و شرب لابد على بلدنا النامية مند الاستقلال ان تفتح الابواب امام حركة الاموال دهاب واياب هؤلاء يخرجون الاموال من اجل استثمارها في التجارة والعقارات وغيرها المال خارج يعني خارج فلمادا لا يخرج تحت مرءى و مسمع الدولة و بامرها وتستفيد من التحويلات على الصعيدين الداخلي و الخارجي الجزائريون حولوا الاف المليارات الى اسبانيا لوحدها فلمادا هدا الاستحمار واستغباء المواطن هل نحن لحسن من البلدان التي تسمح بحركة الاموال جيراننا المغاربة تمنح لهم منحة 4000يورو للسياحة ونحن تمنح لنا منحة الدل و الهوان وعندما واخد معك ما يحفظ كرامتك في الخارج تسجن لمدة سنة وتصادر اموال

  • محمد / بسكرة

    السلام عليكم
    إن تشديد الرقابة على تهريب العملة ليس هدفه إرجاعها إلى الخزينة بل ستذهب إلى حسابات و جيوب مصاصي الدماء الذين نقول لهم : “حسبنا الله و نعم الوكيل” لن نسامحكم و أملنا في العدالة الإلاهية.

  • The Hammer

    ألف أورو سنويا ههههه مبلغ لا يساوي شيء مع ما يمر و بالأخص مع ما يهربه المسؤلون و تابعيهم اموال طائلة تخرج بطرق ملتوية، ثم مرة على مرة يمسكون شخصا ببضع دولارات و يجعلون منها حملة دعائية، بأن النظام حازم و لتخويف الناس. المشكل ليس في الافراد العاديين، انتم من تمصون دم الجزائر، ارفعوا ايديكم

close
close