-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
إفراغا لأمر قبض صادر في حقه

“الدحداح” أمام محكمة الجنايات لاستكمال إجراءات متابعته

مريم. ز
  • 364
  • 0
“الدحداح” أمام محكمة الجنايات لاستكمال إجراءات متابعته
أرشيف

خضع الإرهابي “رزقان حسين” الملقب بـ”ابي الدحداح”، الأربعاء، للاستجواب من قبل قاضي التحقيق على مستوى محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء، في إطار استكمال التحقيقات القضائية وإفراغ أمر القبض الصادر في حقه بعد توقيفه مؤخرا من قبل قوات الجيش.

وتم نقل المتهم صبيحة الأربعاء، من طرف قوات الدرك إلى مكتب رئيس محكمة الجنايات بالدار البيضاء، بعد استخراجه من المؤسسة العقابية بالقليعة إفرغا لأمر بالقبض الجسدي صادر في حقه، لأجل سماعه في إطار التحقيق بملف جنائي يرتقب مناقشته نهاية الدورة الحالية ويتعلق الأمر بأحد أخطر الملفات الجنائية تورط فيه الارهابي المعروف “بأبي الدحداح” رفقة 46 متهما اغلبهم يتواجد في حالة فرار.

وتقرر تأجيل الملف نظرا لغياب العلبة السوداء للجماعات الإرهابية خلال عشرية الدم المكنى “أبو الدحداح” عن الجلسة العلنية الفارطة، لاستكمال إجراءات استخراج المتهم “ب،زكريا” المتواجد بالمؤسسة العقابية حيزر بالبويرة.

وسيواجه المتهمون البالغ عددهم 46 من بينهم 22 موقوفا بالمؤسسات العقابية، تهما ثقيلة تتعلق بجناية الانخراط في جماعة إرهابية مسلحة، حمل سلاح حربي وذخيرة من الصنف الرابع من دون رخصة وحيازة مواد متفجرة، جناية القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، جناية المشاركة في جماعة إرهابية مسلحة.

تجدر الإشارة إلى أن الجماعة الإرهابية تم تفكيك خيوطها خلال اشتباكات مسلحة بين أفراد الجيش سنة 2016 وإلقاء القبض على عدد من العناصر الناشطة على مستوى جبال تيزي وزو وبالتحديد بمنطقتي “اعكوران” و”عزازڨة”، على رأسهم المدعو “ب،زكريا” وآخرين من بينهم “م.بلقاسم” الملقب “سراقة” والملقب “ابليس” المدعو “ش،احمد”، اين أصيب معظمهم بجروح خطيرة خلال الاشتباك، كما كشف الاستجواب الأمني لاحقا عن هويات ارهابيين آخرين أدرجت اسماؤهم في ملف الحال.

وسيخضع المكنى “ابو الدحداح” ورفقاءه للمحاكمة حول وقائع خطيرة مست بأمن المواطنين وسلامة الحياة الخاصة للأشخاص، وكذا أعمال تخريبية زرعت الرعب خلال العشرية السوداء، وصناعة المتفجرات، ونصب حواجز مزيفة لاغتيال عناصر الشرطة والدرك على الطرقات.

يذكر أن المتهم “احسن زرقان” تم توقيفه بتاريخ 18 ديسمبر الفارط، من قبل عناصر الجيش بمنطقة “تامنجار” بالمرتفعات الجبلية في ولاية جيجل، وحجز مبالغ مالية معتبرة، وقد أدلى باعترافات خطيرة خلال استجوابه في التحقيق الأمني.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!