-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
"بإمكان روسيا إحداث التوازن المفقود في مجلس الأمن"

الصحراء الغربية: لافروف يشدد على ضرورة حل النزاع في إطار الأمم المتحدة

م. ص
  • 2617
  • 2
الصحراء الغربية: لافروف يشدد على ضرورة حل النزاع في إطار الأمم المتحدة
وزارة الخارجية الروسية
التقى المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية مع وزير الخارجية الروسي بموسكو، يوم الإثنين 11 مارس 2024.

التقى المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية، ستافان دي ميستورا، مع وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، وهذا يوم أمس، الإثنين 11 مارس في موسكو.

وحسب ما أفادت به الخارجية الروسية، تم التركيز بشكل رئيسي في الاجتماع الذي جمع الطرفين على وضع وآفاق عملية التسوية في الصحراء الغربية. كما “تمت الإشارة إلى الدور الذي تلعبه بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية في تحقيق الاستقرار”، تقول الخارجية الروسية.

ليضيف ذات المصدر أنه جرى كذلك تبادل وجهات النظر بشأن آفاق استئناف العملية السياسية، مع الأخذ في الاعتبار الاتصالات الأخيرة التي أجراها دي ميستورا مع جميع الأطراف المعنية.

الخارجية الروسية قالت أن لافروف شدد “على أهمية التوصل إلى حل عادل وطويل الأمد ومقبول للطرفين لمشكلة الصحراء الغربية على أساس قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة.”

ليؤكد الطرفان بشكل عام “على أن أنشطة الأمم المتحدة لا تزال مطلوبة في مجالي السلام والتنمية.”

كما أجرى دي ميستورا كذلك يوم أمس في موسكو مشاورات منفصلة مع نائب وزير خارجية الاتحاد الروسي إس في فيرشينين.

“بإمكان روسيا إحداث التوازن المفقود في مجلس الأمن”

وتأتي زيارة ستافان دي ميستورا إلى روسيا في إطار التحضير للعرض الشفهي المفترض أن يقدمه المبعوث أمام مجلس الأمن الدولي فشهر أفريل القادم.

وهي زيارة مهمة حسب السفير الصحراوي ممثل جبهة البوليساريو بسويسرا ولدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية بجنيف، أبي بشرايا البشير، الذي أكد في تصريح للشروق أونلاين بهذه المناسبة أن “أهمية هذه الزيارة تنبع من المكان والظرف الذي تحدث فيه. فروسيا، بالإضافة إلى كونها عضوا في مجموعة ما يسمى بـ”أصدقاء الصحراء الغربية” داخل مجلس الأمن الدولي، هي البلد الوحيد دائم العضوية في المحلس الذي دأب على التحفظ بشدة على قرارات المجلس الأخيرة وامتناعه عن التصويت عليها بسبب انحيازها الواضح لمقاربة الاحتلال المغربي.”

أما فيما يتعلق بالسياق الذي تجري فيه الزيارة، فقال عنه الدبلوماسي الصحراوي بأنه “دقيق للغاية بالنظر إلى الضغوط الكبيرة التي يمارسها الاحتلال ضد دي ميستورا لإفشال مهمته ودفعه إلى الاستقالة.”

ممثل جبهة البوليساريو بسويسرا ولدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية بجنيف قال في تصريحه أن روسيا “تريد إعادة إطلاق مسار التسوية السياسية بناء على قرارات الأمم المتحدة وميثاقها وهي تعترض دائما على الطريقة التعسفية واللاديمقراطية التي يتم من خلالها فرض مسودات قرارات المجلس دون نقاش تشاركي من طرف جميع الأعضاء.”

مضيفا أن “روسيا، إذا أرادت، من الممكن أن تلعب دورا هاما في إحداث التوازن المفقود الآن داخل المجلس والذي بسببه يخرج مسار التسوية السياسية عن سكته الشرعية الأصلية المتفق عليها والمتمثلة في استفتاء تقرير المصير”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • ليلى

    لكن روسيا لم تحترم السيادة الأوكرانية ؟!

  • كريم

    الاستفتاء مقبور و لن يتم ابدا لان هناك اختلاف حول من لهم الحق في التصويت و بالتالي هذه الالية غير ممكنة.