الخميس 19 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 19 محرم 1441 هـ آخر تحديث 23:36
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

لاحت بوادر توجه جزائري لشراكة أكبر مع التنين الصيني والدب الروسي في مجالات عدة على حساب الشريك التقليدي وهو فرنسا، من خلال انضمام الجزائر لمبادرة طريق الحرير الجديدة لبكين، وعزم السلطات تنويع مصادر الغذاء سواء بالاستيراد أو بالاستثمار وخاصة من القمح الروسي بدل الفرنسي.

وبدأت مؤشرات هذا التوجه الجزائري نحو بكين خلال سبتمبر من العام الماضي ،حين وافقت الجزائر رسميا على الانضمام لمبادرة الطريق الحزام، أوما عرفبـ”طريق الحرير الجديدة”، والتي ستمكن الجزائر من مشاريع صينية في البنى التحتية والطاقة والزراعة والتكنولوجيات إضافة لقروض مالية.

وقبل أسابيع قليلة، صدرت مراسيم رئاسية في الجريدة الرسمية وقعها الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح، كانت إيذانا بدخول الجزائر رسميا مبادرة الطريق والحزام الصينية، والتي ستكون عنوانا لتواجد صيني اكبر في الجزائر في شتى المجالات الاقتصادية.

وقبل انضمام الجزائر شهر سبتمبر 2018 لمبادرة الطريق والحزام ، دار نقاش حاد في مجلس الشيوخ الفرنسي، ظهر من خلاله انزعاج واضح لدى الأوساط السياسية والاقتصادية الفرنسية من توجه الجزائر الجديد نحو الحضن الصيني فيإطار مبادرة الطريق و الحزام، التي خصصت لها بكين غلافا ماليا بـ1000 ملياردولار.

ومما دار حينها وسط السيناتورات الفرنسيين حسب تقرير لمجلس “السينا” أن الصين مرشحة للظفر بالمزيد من صفقات المشاريع في الجزائر، على غرار ميناء الوسط بشرشال الذي كان من نصيب شركات صينية ، إضافة لمسجد الجزائر الأعظم والطريق السيار شرق–غرب وشمال –جنوب والسكنات وغيرها.

وبدا انزعاج السيناتورات الفرنسيين أكثر من التقارب الجزائري الصيني في مجال الصناعة الفضائية، وإطلاق أحدث قمر صناعي جزائري وهو “ألكومسات 1” من منصة في الصين، خصوصا أن الصين تحملت جزءا من التكلفة المالية لهذا القمر الصناعي الجزائري.

وأوصى التقرير ذاته بأن تنتهج فرنسا سياسة وطنية وأوروبية باعتبارها رائدة في المجال الفضائي لمواجهة تمدد الصين في إطار طرق الحرير الجديدة ، كما قدم توصيات بضرورة الحذر من الطرق الجديدة للحرير للصين في الجزائ روالمغرب وبقية الدول، لأنه يبدو أن ليس لها أهداف اقتصادية بحتة.

وإضافة للتوجه نحو بكين، لاحت بوادر توجه جزائري نحو مزيد من التعاون مع روسيا وخصوصا في مجال الغذاء، إضافة لصفقات السلاح التي كانت دوما مع موسكو منذ الاستقلال.
وأجرت الجزائر بداية العام الجاري اختبارات على كميات من القمح الروسي قدر تبـ 20 طنا ، تمهيدا لاستيراد كميات منها في حال مطابقتها للشروط، ومن غير المستبعد أن تقدم الجزائر على استيراد قمح روسي بالنظر لسعره التنافسي.
وكان خبرا عتزام الجزائر استيراد قمح روسي العام الماضي قد أحدث زلزالا حقيقيا في أوساط إنتاج وتسويق القمح الفرنسي ، التي عبرت عن خشيتها فقدان أهم زبون لها وهو الجزائر.

في هذا السياق، يعتزم رجال أعمال جزائريون التوجه إلى موسكو للمشاركة في معرض دولي للغذاء شهر سبتمبر المقبل، وهو ما أشارت إليه الشروق قبل أيام، ومن غير المستبعد ان يتم توقيع اتفاقيات ثنائية مع متعاملين روس، سواء للاستثمار في الصناعات الغذائية وتحويل الإنتاج الزراعي والفلاحي أو بالاستيراد.

الجزائر الصين روسيا

مقالات ذات صلة

  • مطالب بتخفيض الرسوم الجمركية وإلغاء TVA

    شروط تعجيزية لاستيراد السيارات المستعملة

    لايزال ملف استيراد السيارات المستعملة يشغل الرأي العام، وبات حديث المواطنين في المقاهي والمجالس والبيوت، بسبب الجمود الذي يعانيه سوق السيارات منذ سنوات، حيث تحول…

    • 49032
    • 26
  • في انتظار قرار المحكمة التجارية حول تصفيتها هذا الإثنين

    "آيغل ازور" تدرس عرضين لإنقاذ الشركة المفلسة

    تتجه لجنة إدارة شركة "آيغل ازور" مبدئيا لقبول عرضين من مجمل 14 عرضا تم تقديمه لشراء الشركة المفلسة واسترجاع نشاطها، ويتعلق الأمر بعرض قدمه المدير…

    • 6691
    • 5
600

36 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • احمد بن عائشة

    جميل ان ينزعج السيناتورات الفرنسيين من امر يدخل في سيادة الجزائر و استقلالها و اقتصادها …
    و لكن هؤلاء السادة تلكؤوا لاسطوانة الجماجم التي ابتدعوها لابتزازنا بها ….
    اضن ان الجزائريين عرفوا اخيرا كيف يتخلصون من هذه الحشرة التي زرعهم و ضرعهم …الوقت قد حان فالابتزاز بالتاشيرات ثم برهبان و بالحراقة تيبحرين ماعاد يعني احد

  • okba

    اغلب اراضي روسيا وخاصه التي تنتج مواد غدائيه تصدر الي دول العالم الثالث كلها اراضي مشبعه بالاشعاع النووي الدئ يوثر علي صحه الانسان وخاصه الكروموزومات ويظهر مرض التشوه بعد غشره سنوات غلي الاكثر اما الصين الشيوعيه منتجاتها ليست صحيه تماما تستعمل طريقه تهجين المواد الفلاحيه والادويه الكيميائيه وهكدا ستقضون علي صحه الجزائريين كما يقوت المثل عدو عاقل خير من صديق جاهل ثم ان المسافه بين فرنسا والجزائر لاتتعدي ساعه ولدالك فالمنتوج يبقي حيا وقابل للاستهلاك اما الصين وروسيا فالمسافه تعد بالاسابيع ولايصل المنتوج الي الجزائر حتي تنتهي مده صلاحياته فاختاروا بين عداوه العجائز لفرنسا وصحه المواطنين

  • Mohamed

    لازم استراتيجية باينة و مدروسة

  • El jijeli tamazight

    HAHA EL GHACHI , IL VEUT ACHETER LE BLE RUSSE A LA PLACE DU BLE FRANCAIS ,YAKHI GHACHI YAKHI , ET POURQUOI VOUS NE PRODUIZEZ PAS PAR VOUS MEME VOTRE BLE . ALLAH LATRABAHKOUM .UN VRAI GHACHI .

  • سي الهادي

    التنوع شيء جد مفيد لكن المشكل ليس في الدولة المتعامل معها إنما في الأشخاص الذين يمثلون الطرف الجزائري والتي كانت تشكل من حثالات وخونة ومرتشين فقد سبق لهم أستراد سلع من الصين وغيرها من النوع الجد رديء ولاتصلح سوى للأستعمال الظرفي بينما النوعية الجيدة لاتستوردها , الرقابة الصارمة السرية والتي تمتد حتى للصين أو الدولة المتعامل معها تقوم بها مصالح أمن حماية الأقتصاد الوطني والصحة العامة هي الأساس .

  • قناص

    إلى الجحيم و بأس المصير يا فرنسا الحقيرة
    يا من تتمتعون بالنظر إلى جماجم ابطالنا في متاحفكم
    و تكنون لنا حقد دفين..و المؤامرات في الخفاء
    انت لاتزالون تحلمون بسياسة الإستعمار و أكل ثروات الشعوب الأخرى لكي يتمتع بها الفرنسي 《بوخنونة 》
    والله لن يرضخ لكم الشعب و الرجال إلى أبد الآبدين و إياكم أن تفكرون بأننا نسينا ما فعلتموه طيلة 132 سنة إبادة شعب بأكمله….سوف نتحصل على سلاح الردع مهما طال الزمان بعدها لنا كلام آخر معكم و الايام بيننا …رفعت الجلسة !!!

  • محمد☪Mohamed

    لازم تفهم كل شيء سياسة ليس لها علاقة بي لإستعمار , دولة تضعط على دولة جاء دور الروس و الصين
    فرنسا 168q/ha ، الرقم القياسي العالمي ,
    هناك الانخفاض في إمكانات إنتاج القمح الروسي وقدرته على التصدير أخبار جيدة لفرنسا ، التي تكتسب القدرة التنافسية لذلك يضعط الروس بحجة تسليح على جزائر حرب باردة ضحيته الجزائر , لكن يلازم مخابر ذات كفائة عالية للجزائر لكي لا تأكل قمح مسرطن نظرا لعدة إنفجارات نووية في روس.
    أما الصين التجسس حقيقة هما يسمع مكلماتنا هل سمعتم أن الصين كان يعلم بالحراك قبل وقوعه 22/02
    لاتفرح كن حزين لمستقبل الجزائر ,حتى DRS أصبحت ضعيفة لإنقاد الجزائر وشعب جاهل وغبي.

  • mourad

    من يقرأ كتاب ل roger garaudy بعنوان “l’occident est un accident” يفهم بسهولة أن الغرب في المرحلة الأخيرة من الإنحطاط و عليه الجزائر هي على صواب أن تتجه نحو روسيا و الصين. كل الغرب بدأ من روما القديمة ثم هولندا ثم إسبانيا و البرتغال و أخيرا فرنسا و إنجلتر و اليوم أمريكا بنوا كل حضاراتهم عبر إحتلال الأخر و بدون هيمنتهم على ألأخر سوف يموتون.

  • محمد☪Mohamed

    مبيدات الأعشاب والمبيدات الحشرية ومبيدات الفطريات: يمكن لمزارعي الحبوب الاختيار من بين أكثر من 1700 منتج سام هل تعلم الجزائر بهذا .
    الجزائر بدون مخبر يبعت لها عينة نقية توقع ثم تأكل السم .
    ماعندناش حثى مسدس مخدر قتلنا نمر في مقتبل عمره 11 شهر .
    الجزائر مرغمة تقبل بي كمية المبيدات مرتفعة في هده الحرب وضعوطات ربمى في طريقS500.

  • samir

    la france, la france,la france… arrêtez de nous casser la tête, on sait tous que le premier partenaire de l’algérie est la chine depuis plusieurs années, et que la russie nous vent des armes depuis plus de 50 ans. c’est pourtant la france qui fait vivre plus de 8 millions d’algériens , ce n’est pas évidement la chinequi va nous vendre du bon produit.la produit français est trop chère pour nous. consuisez les voitures chinoises et comptez les morts sur les routes.domage

  • Ali

    Il est temps de rompre les relations économiques,surtout, avec la France criminelle et colonialiste

  • abdel

    Fouka mane al3adou alkhabith li Al-Djazaire.

  • محمد 🇩🇿

    على بركة الله.
    أمريكا وفرنسا والغرب مفلسون، لايحبون التنافس الشريف، ولا ينجحون إلا بتحطيم الخصوم..مثلما فعلوا مع ألمانيا ذات مرة، ويحطمون نهضة دولنا كذلك، وبما أن ليس لهم قدرة على المنافسة، لأن مجتمعاتهم إنحدرت إلى الحضيض بفعل الليبرالية التفسخية، فإنهم يلجؤون إلى الإعلام الذين يملكون أكثر من 90 بالمئة منه في العالم، عربي كان أو غربي وسيلجؤون كما هو الحال دائما إلى الحملات الإعلامية المنظمة، والبروباجندا، واللعب على العواطف، وتسخير المثقفين والشيوخ، وإطلاق الشائعات على الصين وروسيا انهما يضطهدان المسلمين، أو يتجسسان ، أو بهما إشعاعات، وسيفرضون عقوبات ويمولون ثورات مفتعلة وأعمال شغب.

  • محمد☪Mohamed

    سؤال لأصحاب العقول النيرة هل من أحسن نقوم بثورة زراعية ثانية ,نبحث على بُدور ذاث جودة ونصلح الأرضي ,ندرب فلاحينا على طرق العلمية الجددة نحفر أبارالمياه نبني السدود إلخ
    كانت فرنسا في جزائر كنا نصدر القمح , راحت رجعنا نستورد القمح أين الخلل, ولا ندير العيب ونرجع لعبة بين دول نردخ للضعوطاتهم روسيا بالأسلحة ,الصين بالتجسس والقرض ,بعض لإستتمرات ليست من نوع رابح رابح ونفس شيء لثركيا .
    ثم ثورة صحية نصلح مستشفياتنا ونرجع أطبائنا .
    أو نضيع جاليتنا جلهم إطارات عُليا ,فكر في جزائري nouvelle Calédonie وجزائري سوريا ونبقى دولة فثية كا كل مرة.
    ننتج ونتطور ولا نبدل الشريك ونرجع كرة منفخة.

  • بوراس

    ياو رانا روطار

  • وسيم

    شيء جيد التعاون مع الدول الشقيقة مثل روسيا والصين لكن السؤال المطروح؟ هل هناك مبادلات تجارية أو أننا مجرد مستهلكون للسلع الصينية والروسية والفرنسية؟ الشيئ الجيد أن ننتج قمحنا بأنفسنا لا أن نستورده من روسيا أو غيرها ثم نفتخر بذلك وأين هم السياح الروس والصينيين الذين من المفروض أن يزوروا بلدنا بما أنهما دولتين شقيقتين؟ طبعا العيب فينا فنحن مجرد دولة استهلاكية متخلفة ولدينا ملايين البطالين بسبب ذلك، الذين بعضهم يتعاطى المخدرات وبعضهم تأكله الأسماك في البحر ولدينا بيروقراطية خانقة للشعب ومهدمة للاقتصاد وأزمة السكن والصحة والبنية التحتية المخربة، نحن نفيد تلك الدول ولا نستفيد منها أي شيئ

  • عبد السلام

    هذا هو الحل الأنسب لكي تنهظ الجزائر مما هي فيه وتصبح بلد متطور وتخرج من الأزمة التي تعيشها البلاد ؟

  • قادروف

    الصين وما ادراك والروس وما ادراك
    الصين سلعتها الجديدة بعد مدة قصيرة تتلف والروس مصاصي دماء ولا يتخلون عن زبنائهم ولو بالحديد والنار

  • محمد☪Mohamed

    الدولة التي لا تنتج مهددة بالمجاعة خاصة لو تكون هناك حرب ..لا يصل القمح الروسي للجزائر , ثم
    من الواضح أن هذه الدول لا تملك وسائل إنتاجها كل شيء مبيوع للدول عظمة ,كالغاز نقول جزائري لكنه في حقيقة تابع للدول غربية ,الأبار مبيوعة حثى 2043
    la balance commerciale الميزان التجاري الثي لم يعرف يفسره البرلمانيين وهما يصوت عليها هي الثي تجعلنا نذهب للقتراض وإعادة الاقتراض بسعر فائدة أعلى من الصين الثي ساتقبض على الجزائر بإحكام للمستقبلها , نفس شيء لروس بحجة التسليح .
    لذلك إذا كنت تعتقد أنك تابع لفرنسا غاذي ترجع تابع للصين وروسيا وتركيا ودول أخرى .
    هذه دول ساتقرر مسيرنا بالظغط .

  • محمد☪Mohamed

    كما يجري للدول الخليج .
    العوامل الاقتصادية التي تفسر التنمية الاقتصادية هي الأرض ، والأدوات ، والعمل ، والتقنيات.
    إذا تخلينا عليها وأقتنعنا بالإستراد تبقى عبد مستهلك , بمعنى أنكم تباركون تخرج من قبظة وتروح لقبظة أخرى غباء .
    موضوع للمناقشة لكن مع من!!

  • seddik

    hna takfina siyarat renault symbol wdarnaha 100fel 100 jazayria

  • محمد☪Mohamed

    الجزائر 2،381،741 كيلومتر مربع 1.6٪ من مساحة الأرض مركز 10 ,فرنسا مساحتها مرتبة 41بي 0.45%
    تنتج القمح لعدة دول ; الأردن ELDORADO الجديدة لصحة الجزائرين بلد صغير 0.06% من مساحة الأرض ,يفوق سكان الجزائر 4 مرات سكان الأردن لكن هما إنتليجنس.
    الجزائر محيط بي 7 دول والبحر مقابلة لأوروبا تقع وسط العالم مركز تجاري مهم .
    لكن لا ننتج ولانصدر لدول المجاورة و وشعبها متخلف الدليل المعلق يبارك تنويع الغذاء مع موسكو وقبظة الصين علينا بالقروض
    samir قالكم الحقيقة عقبله بالسالب ذليل على تخلفكم .

  • El jijeli tamazight

    CHABATOUNA KHORTE.
    VOUS ATTENDEZ QUE LES AUTRES PRODUISENT POUR VOUS , ET VOUS NOURISSENT..
    BLED EL KHORTE . ET LA FRANCE S ENS FOUT DE VOUS COMPLTEMENT.

  • TADAZ TABRAZ

    1 — فرنسا لم تعد الشريك الأول للجزائر منذ 20 سنة فقد تراجعت الى الصف الثالث وأحيانا الرابع لصالح الصين و ايطاليا وأسبانيا . 2 — من يظن أن الحل لمشاكلنا هو تغيير المتعامل الاقتصادي فهو ساذج لأن الصين أو فرنسا او ايطاليا….. هي كلها دول تبحث عن مصالحها . فالعلاقات بين الدول تبنى على معيار واحد وهي المصلحة ولا شيء اخر سوى المصلحة 3 — مفتاح مشاكلنا يتواجد بين أيدينا وما دام الجزائري يعشق الكسل والتطفل على ظهر الدولة وطلب كل شيء بالمجان وما دام الجزائري يرفض الحلول الصعبة التي تمس بمصالحه الشخصية لصالح مصالح المجموعة الوطنية … الخ فالجزائر لن تخرج من عنق الزجاجة

  • fakou

    le probleme ce n’est pas la France , c’est les salopards de nos dirigeants. Sinon il suffit de bien negocier les contrats en faveurs de l’algerie pas en en faveur des ministres et el issaba

  • صهيب

    الذين يرسمون السياسة الاقتصادية للجزائر أميون منذ الاستقلال التوجه للمعسكر الشيوعي جعل الجزائر في مؤخرة الترتيب مع فنزويلا و سوريا ودول التخلف الشيوعي واليوم تكرس نفس التوجه نحو الصين منتجة الرداءة و روسيا المتخلفة … نحن نترك الاتحاد الاوربي ونغلق عليه ثاني اقتصاد عالمي وأمريكا اول اقتصاد و بريطانيا لم نغتنم فرصة خروجها من البريكست للتوقيع معها معاهدات تفضيلية ونجري وراء كوريا الشمالية والصين و روسيا سنجني منهم الجوع والشر والتخلف والجزائر ستصبح مزبلة لمنتجاتهم

  • صهيب

    أحسن ان نتوجه للفلاحة بمعايير الاتحاد الاوربي ونجعل الجزائر اول مصدر للاتحاد هو يشتري بالاورو عملة قوية و ليس اليوان الصيني و قربنا من اوروبا يجعل التصدير free و قرب اللغة مع الاتحاد وكذلك نظام الغذاءى اي كل ما ننتجه يستهلك في اوروبا بدل الذهاب للصين بعيدة جدا منتجاتك تلحق غالية بسبب غلاء الشحن و اليوان عملة ضعيفة لا تصلح الا لشراء منتجات صينية

  • استاذ متقاعد

    للمعلق 14 : تقول : الدول الشقيقة مثل روسيا والصين …. عجيب ومتى كانت روسيا والصين دول شقيقة لنا ? وماذا يجمع بيننا وبين هؤلاء لتلقبهم بالأشقاء ?
    كنت أظن أن لقب الأشقاء تطلقونه فقط على المنافقين مثلنا الذين يتعانقون صباحا ويتآمرون على بعضهم البعض مساءا : السعوديون والقطريون والسودانيون والاماراتيون والمصريون ……. واذا بنا نكتشف أشقاء جدد . فمبروك والعقوبة لأشقاء جدد في جنوب أمريكا و القارة القطبية الجنوبية والاسكا وأرض النار وهايتي وجزر موريس وجزر الباهاماس………………الخ

  • زهير تلمسان

    الجزائر قارة و يمكنها إنتاج غذائها بنفسها و التصدير للخارج لو استغلت الإمكانيات المتاحة و سهر على ذلك رجال أكفاء يخافون الله في القيام بالمسؤوليات و نحن في غنى عن فرنسا و الصين و روسيا إن نحن عملنا بجد و اجتهاد

  • HOCINE HECHAICHI

    ترهات
    من نتائج الحراك : سيطعمنا الروس والصينيون بدل الفرنسيين وسيقوم وزير التعليم العالي بتغيير رأيه من الانكليزية إلى الروسية والصينية . يا إلهي كم نحن متأخرون( سواء كنا “عربا ” أم ” إمازيغن” سواء لدينا راية واحدة أو رايتان)

  • HOCINE HECHAICHI

    الجزائر، بعد 57 سنة من حكم الشرعية الثورية، ما زالت عالة على الآخرين إذ أنها تستورد كل شيء من الخارج خاصة من فرنسا “المستعمرة “، فلو أعلنت علينا الحصار لأصبحنا عرايا و لمتنا جوعا أو من الأوبئة . فرنسا شريك لا يمكن الاستغناء عنه أبدا حتى بالصين وروسيا. تستعملون “فزاعات” الاستعمارالثقافي لتمويه فشل منظومة الافلان في بناء جزائرعصرية ذات اكتفاء ذاتي على الأقل في “الخبز ” و اللغة (لغة الدولة الجزائرية هي الفرنسية ) . كفانا من الخطب الرنانة والشعارات الجوفاء والمعلومات الخاطئة .

  • سي الهادي

    ألمانيا الجابون كاندا وغيرها أعما أعليها لسبب بسيط وهو أن الرشوة ماعندهمش , المشكل ليس في فرنسا وغيرها إنما في الخونة الذين أحتكروا تمثيلنا , الضرر الذي يعاني منه المواطن البسيط هو أنتشار الرشوة والحقرة والجهوية والعنصرية والنهب

  • صالح بدراوي

    الأحسن أن نعتمد على قدراتنا الذاتية خاصة فيما يدخل الى معدتنا من غذاء ودواء, ألم تعلمنا المدرسة : ويل لأمة تأكل مما لا تنتج وتلبس مما لا تنسج,

  • جزائري حر

    هه لم يجدوا أين يصرفوا أموال البترول والعاز و الدهب و و و وو ……… كرهوا من فرنسا حابين يشنجيو(يبدلو) يشوف في جهات أخرى. دراهم السرقة يروحو مباشرة للزبالة.

  • ADLANE

    نحن قبلتنا مكة أما أنتم فاتخذوا ما شئتم من قبلة فالصين و روسيا عدوان للإسلام و المسلمين سوف يكشرون عن أنيابهم عند الضرورة مصداقا لقوله تعالى في سورة التوبة يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلَا يَقْرَبُوا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَـٰذَا ۚ وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللَّـهُ مِن فَضْلِهِ إِن شَاءَ ۚ إِنَّ اللَّـهَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ﴿٢٨﴾

  • السعيد أحمد

    لا تحاول خداعنا ياصاحب المقال
    واعلم بان فرنسا لاتقلقها الصفقات مع الصين فهم شركاء في النهاية وبينهم مصالح وهي مصالح الاقوياء .ولكن مالذي يقلق فرنسا ؟ ان فرنسا تقلق عندما ترى أمتنا تنهض من سباتها ونومها العميق فتسارع الى طلب العلم وتتحلى بالاخلاق الفاضلة ، فيقلع الشباب عن التدخين والمخدرات والمقاهي والتسكع والسرقة وكل الفواحش ماظهر منها وما بطن ، ان فرنسا ستبارك للصين بناء ميناء شرشال لانه سيتيح لفرنسا ان تبيع لنا الخبز وحليب الاطفال والدواء ومواد التجميل الخاصة بالرجال والملابس الداخلية

close
close