الأحد 28 فيفري 2021 م, الموافق لـ 16 رجب 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

خدمات إسلامية عبر 100 وكالة للقرض الشعبي الجزائري

س. ع
يرتقب توفير خدمات الصيرفة الإسلامية عبر 100 وكالة بنكية تابعة للقرض الشعبي الجزائري على المستوى الوطني وذلك قبل نهاية السداسي الأول من السنة الجارية.
وحسب ما أعلن الأحد بوهران الرئيس المدير العام لذات المؤسسة البنكية، محمد دحماني، في كلمة له خلال تدشين وكالة جديدة للقرض الشعبي الجزائري بعين الترك بحضور السلطات المحلية، أن عدد الوكالات التي تقدم حاليا خدمات الصيرفة الإسلامية قد وصل إلى 15 وكالة، منها هذه الوكالة الجديدة، مع العلم أنه تم الشروع في تقديم هذه الخدمات من قبل المؤسسة البنكية منذ حوالي الشهرين.
وأفاد المسؤول أن منتجات الصيرفة الإسلامية تلقى إقبالا “جيدا” من قبل المواطنين “ففي مدة تقل عن شهرين تم فتح أكثر من 200 حساب بنكي لفائدة الراغبين في الاستفادة من هذه الخدمات” عبر الوطن.

المؤبد لقاتل أخته بوهران

عاقبت محكمة الجنايات الابتدائية بمجلس قضاء وهران المدعو “ب.م” بالسجن المؤبد عن جناية القتل العمد مع سبق الإصرار، وهي الجريمة التي كانت ضحيتها أخته.
وحسب ما دار في جلسة المحاكمة أن المتهم قصد مصالح الأمن للإبلاغ عن جريمة قتل ارتكبها، ليتم توقيفه، في الوقت نفسه، تلقت المصالح الأمنية إخطارا من المستشفى عن إدماج ضحية اعتداء بسلاح أبيض، ليتم فتح تحقيق كشف عن ظروف الجريمة التي وقعت عشية 12/ 5/ 2018 على الساعة 5 في حي آشلام، عندما وجه المدعو “ب.م” طعنات عديدة إلى جسد أخته وهي منشغلة بتنظيف المرحاض، بعد ما عاتبته على عدم محافظته على نظافة المكان، لتتلفظ بكلمة اعتبرها المتهم إهانة لشخصه، فجلب سكينا كبير الحجم من القبو، ثم طلب من أخيه الأصغر النزول من الطابق الأول، ليباغت أخته بغرز السكين عدة مرات في جسدها، على إثر ذلك نقلت إلى المستشفى لتلفظ أنفاسها الأخيرة بعد أربع ساعات، ورغم أن الضحية كانت الوحيدة التي تتكفل بعائلتها ماديا، لم يشفع لها ذلك لدى شقيقها الجاني. وعليه التمست النيابة عقوبة الإعدام في حقه.

حجز قرابة طنين من التبغ المقلّد في ورشتين مموهتين بباتنة

طاهر حليسي
فكك عناصر الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية بأمن دائرة عير التوتة ولاية باتنة، السبت، ورشتين سريتين لصناعة التبغ الفموي” الشمة”، أقامها أصحابها في مرائب لتربية الدواجن لصرف نظر المصالح الأمنية التي تفطنت بناء على معلومات للتمويه الممارس عن الأمكنة الواقعة بعيدا عن الأنظار. وأوقفت مصالح الشرطة يبلغان من العمر 40 و42 سنة بكل من مدينتي باتنة وعين التوتة على خلفية صناعة الشمة المقلدة، حيث مكن تفتيش الورشة الأولى بمنطقة أولاد عوف المنصبة في مستودع لتربية الدواجن، واسترجاع 03 آلات تستخدم للتعبئة والتغليف، و434 كلغ من مادة التبغ الأولية.
وبعد استصدار إذن بتفتيش الورشة الثانية بمنطقة وادي الشعبة بباتنة تم مصادرة آلتين تستخدمان في تعبئة وتغليف مادة الشمة، و1318 كلغ من المادة الأولية، لترتفع الكمية محجوزة إلى 01 طن و752 كلغ و19850 كيس يحمل علامات مختلفة. وتم أيضا مصادرة مركبة نفعية تستعمل لنقل المادة المذكورة وأدوات تستعمل في التعبئة والتغليف. وكانت مصالح الضبطية قدمت المشتبه بهما أمام الجهات القضائية بإقليم الاختصاص، فور الانتهاء من التحقيقات الأولية.

شاب يحاول الانتحار بمقر بلدية في عين تموشنت

ص. جلول
حاول شاب في الثلاثينات من عمره الانتحار من على سطح دار البلدية بحاسي الغلة، لمطالبة رئيس البلدية بمنحه سكنا من حصة 50 سكنا المزمع توزيعها في الأيام المقبلة، والتي تدخل في إطار برنامج القضاء على السكن الهش.
وقد تسلق الشاب جدران المقر، إلى أن اعتلى السطح، وبدأ يصرخ: “إني مظلوم، أعاني أزمة سكن حادة، إما أن يعطوني مسكنا أو ارمي نفسي”.
اثر الإبلاغ عن هذا الحادث، انتقل عناصر الأمن والحماية المدنية إلى عين المكان، حيث قاموا بتحسيسه بخطورة هذا الفعل، ونصحوه بالتراجع عن الانتحار. وقد حضر رئيس دائرة العامرية بمعية رئيس بلدية حاسي الغلة ووعدا الشاب بدراسة وضعيته، واستجاب الشاب بعدها وعدل عن تهديده، ونزل من السطح.

حجز 842 كلغ من اللحوم بمذبح غير شرعي بتيارت

س. ع
تمكنت الفرقة الإقليمية للتجارة، بالتنسيق مع الفرقة الإقليمية للدرك الوطني، والمفتش البيطري لدى التقسيمية الفلاحية بدائرة السوقر التابعة لتيارت صبيحة الأحد، من حجز كمية من اللحوم البيضاء (ديك رومي) والمقدرة بـ842 كيلوغرام بأحد المذابح غير الشرعية بمزرعة عبد اللاوي الطيب بالطريق المؤدي إلى بلدية سي عبد الغني. أين تم تحويل الكمية المحجوزة لمركز الصم البكم بمدينة السوقر بعد معاينتها من طرف الطبيب البيطري، وتأتي هذه العملية لمحاربة ظاهرة الذبح غير الشرعي والذي استفحل كثيرا بالولاية.

68 حادث مرور خلال يومين

سجلت مصالح الأمن الوطني، 68 حادث مرور جسماني على مستوى المناطق الحضرية، يومي 15 و16 جانفي 2021، أسفر عنه وفاة 01 شخص وجرح 86 آخرين.
وتشير معطيات مصالح الأمن الوطني أن سبب وقوع هذه الحوادث يعود بالدرجة الأولى إلى العنصر البشري.
وفي هذا الإطار، جددت المديرية العامة للأمن الوطني دعوتها لمستعملي الطريق العام إلى احترام قانون المرور، وتوخي الحيطة والحذر أثناء السياقة لاسيما أثناء التقلبات الجوية التي تعرفها مؤخرا معظم ولايات الوطن، كما تضع المديرية العامة للأمن الوطني، تحت تصرف المواطنين الرقم الأخضر 1548 وخط النجدة 17، لتلقي البلاغات 24 سا/24 سا.

تراجع رهيب لمياه سد بوكردان واستحالة استغلال مياه سد كاف الدير
أزمة عطش تهدد أغلب بلديات ولاية تيبازة

ب. بوجمعة
تسبب شح الأمطار في الفترة الأخيرة، في انخفاض كبير لمسوب سد بوكردان ببلدية سيدي اعمر الذي يزود نسية كبيرة من سكان ولاية تيبازة، الأمر الذي خلق أزمة التزود بالمياه الصالحة للشرب، وأمام غياب الحلول لاستغلال مصادر أخرى، على غرار سد كاف الدير ومحطة تحلية مياه البحر بالدواودة ستواجه البلديات الوسطى للولاية صعوبات كبيرة في الحصول على مياه الشرب.
تراجع منسوب مياه سد بوكردان الذي تبلغ طاقة استيعابه 105 مليون متر مكعب، إلى 5,5 مليون متر مكعب وهي المرة الأولى التي بلغ فيها انخفاض منسوبه إلى هذا المستوى نتيجة شح الأمطار خلال السنة الأخيرة، الأمر الذي بات يهدد البلديات الوسطى لولاية تيبازة وبعض ولايات شرق العاصمة التي تتزود من منه، لاسيما وأن الموارد المائية المتوفرة، على غرار سد كاف الدير ببلدية الداموس غرب الولاية غير متاحة حاليا لعدم انطلاق مشروع توصيل القنوات على مسافة 110 كلم انطلاقا من السد نحو وسط وشرق الولاية رغم أنه يتوفر حاليا على 85 مليون متر مكعب، كما يستبعد استغلال محطة تحلية مياه البحر بالدواودة التي تزود شرق العاصمة والبلديات الشرقية لتيبازة.
وأمام هذا الوضع عقدت الأسبوع الماضي والية الولاية لبيبة ويناز مباركي، اجتماعا مع شركة تسيير المياه ” سيال ” ومدير الموارد المائية لإيجاد الحلول اللازمة لتغطية العجز الذي خلفه تراجع منسوب سد كاف الدير، حيث أسدت تعليمات صارمة لإيجاد الحلول والبدائل المتاحة، لاسيما وأن شهر رمضان على الأبواب، وأوصت الوالية بضرورة استغلال مياه الآبار لتزويد المواطنين بالمياه الصالحة للشرب، وطالبت من مسؤولي شركة “سيال” بوضع برنامج دقيق لتسيير الأزمة، خصوصا وأن أغلب البلديات التي كانت تتزود من سد كاف الدير تستفيد من المياه على مدار 24 ساعة، الأمر الذي يتطلب حسب الوالية إعلام وتحسيس المواطنين بالأزمة والتعامل في انتظار تحسن الأوضاع.
كما شددت الوالية على ضرورة الإسراع في منح تراخيص استغلال المياه الجوفية للسقي الفلاحي وفق دراسات تقنية تشرف عليها مصالح مديرية الموارد المائية والتعامل بصرامة مع حفر الآبار من طرف الفلاحين بطرق عشوائية.

قرروا طرد عمال الشركة الصينية من شققهم
مكتتبو 1400 مسكن “عدل” بالرغاية ينتفضون

منير ركاب
طالب مكتتبو “عدل 2” لموقع 1400 مسكن قريشي بالرغاية التابعة إقليميا للدائرة الإدارية الرويبة، بخروج عمال الشركة الصينية المنجزة “MCC”، المكلفة بإنجاز العمارات، من الشقق التي تمت الأشغال فيها بنسبة 100 بالمائة، لاسيما 1100 مسكن الذي ينتظر التوزيع و300 مسكن التي ينتظر استكمالها في القريب العاجل، مؤكدين أن كل الإجراءات القانونية والإدارية والمالية قد تمت ويبقى إجراء تسليم المفاتيح بسبب بطء أشغال شركة “مسعودان” المنجزة للطرق الأولية والثانوية، ومدخل المشروع، بمبرر عدم صب مستحقاتهم المالية من طرف مديرية التعمير والسكن المقدرة بـ13 مليار سنتيم.
وقرر المكتتبون الذين تجمعوا، السبت، بالعشرات، بالموقع، في تصريح لـ”الشروق”، طرد عمال الشركة الصينية الذين يقبعون بشققهم المكتملة، مع تقديم اعذارات لشركة الإنجاز “مسعودان” بعد توقف الأشغال لأزيد من أربعة أيام بحجة الأحوال الجوية، مطالبين في الوقت نفسه، بتسريع أشغال 12 عمارة المتبقية من طرف مقاولة “مروش” التابعة لوكالة عدل المنجزة للأشغال الثلاثية داخل محيط تجمع العمارات، المتمثلة في “5إيلو”، بـ33 عمارة، مهددين في ذات السياق بغلق الموقع، بسبب تجاهل الوصاية لانشغالهم بتقديم وكالة عدل اعذارا نهائيا لشركة مسعودان لإتمام الصفقة، واستعجال وكالة عدل لتسليم المفاتيح، قبل نهاية شهر جانفي الجاري، علما أن هناك عديد المكتتبين في نفس الدفعة في مختلف المواقع المجاورة، قد استلموا مفاتيح شققهم.
وطالب المكتتبون المحتجون، بتسوية الجدار الفاصل بين موقعهم وموقع مشروع الترقوي المدعم، حيث يجمعهم طريق مشترك، تم استحواذه -حسب تصريح المكتتبين- من طرف شركة انجاز مشروع سكنات”LPP”، ليغلق المسار المؤدي للمؤسسات التربوية المنجزة بالموقع، على غرار الروضة والمسجد، رغم أن الوالي المنتدب لرويبة قد أمر عن طريق تسخيرة بهدم الجدار، إلا أن رئيس البلدية لم يقم بتنفيذ عملية الهدم دون تقديم مبررات، حيث تم مكالمة رئيس البلدية هاتفيا لمعرفة حيثيات الملف، إلا أنه لم يرد.
من جهتهم، طالب المحتجون، بتسريع أشغال سلالم مدخل العمارات التي تشهد تأخرا كبيرا في الإنجاز مع ضرورة تزفيت محيط تجمع العمارات، واستلام مفاتيح شققهم بعد إكمال الإجراءات الإدارية مع الموثق ودفع الشطر الرابع.

حتم تحويل حركة السير نحو الطريق الوطني رقم 5
اختناق مروري رهيب إثر اصطدام تسلسلي بين 3 سيارات بالبويرة

أحسن حراش
شهد الطريق السيار شرق غرب على مستوى جسر واد الرخام في اتجاه البويرة، صباح الأحد، وقوع حادث مرور، تمثل في اصطدام تسلسلي بين 3 مركبات سياحية، مما تسبب في تشكل ازدحام مروري خانق لعدة كيلومترات دفع بالجهات المنظمة لحركة السير إلى تحويلها نحو الطريق الوطني رقم 5 المجاور .
وبالرغم من عدم تسبب الحادث المروري الذي وقع في اتجاه عاصمة البويرة على مستوى جسر واد الرخام، في إصابات خطيرة وسط ركاب السيارات الثلاث التي اصطدمت بشكل تسلسلي، إلا أن الحادث المروري خلف ازدحاما مروريا واختناقا امتد لأكثر من 4 كيلومترات، أين وجد مستعملو الطريق القاصدين البويرة أو الولايات الشرقية أنفسهم عالقين وسط الزحمة لعدة ساعات، وهو ما اضطر بمصالح الدرك الوطني رفقة الجزائرية للطرق السيارة، حسب المكلف بالإعلام لديها ناصر بغداد إلى تحويل حركة السير نحو الطريق الوطني رقم 5 قصد التخفيف من الاختناق وتمكين الجهات المختصة من أداء عملها والإسراع في إزاحة مخلفات الحادث بما يمكن من عودة حركة السير إلى طبيعتها بالطريق السيار في الاتجاهين .
وبات محور منحدر الجباحية وواد الرخام بالطريق السيار شرق غرب مصدرا لعدة حوادث مرور يومية منها ما هو مميت، وذلك لعدة أسباب تنقسم بين العنصر البشري بالدرجة الأولى، على غرار عدم احترام إشارات المرور والتقيد بالسرعة المسموحة، وكذا بين نوعية الطريق التي لم تعد تسمح بسير المركبات على غرار تواجد حفر كبيرة وسط الطريق ومطبات تؤدي حتما لحصول حوادث وأعطاب بالمركبات، مما دفع بالعديد من مستعملي هذا الشطر إلى توجيه نداء للجهات المختصة قصد التدخل وإصلاح تلك الحفر والمطبات حفاظا على سلامة وحياة السائقين ومرافقيهم .

طالبوا بفتح قسم خاص بهم
طلبة الاتصال بجامعة البويرة يحتجون

أحسن حراش
نظم نهار الأحد عدد من طلبة تخصص الاتصال والعلاقات العامة بجامعة أكلي محند أولحاج بالبويرة، وقفة احتجاجية أمام مقر رئاسة الجامعة للمطالبة الجهات المختصة بفتح قسم خاص بهم مع توسيع التخصصات في مجال الإعلام والاتصال .
وبحسب هؤلاء الطلبة فإن تخصصهم ينحصر فقط في تخصص الاتصال والعلاقات العامة دون غيره من التخصصات على غرار الصحافة المكتوبة والسمعي البصري، ناهيك عن تبعيته لقسم التاريخ بالكلية، مما أعاق طموحهم في التعمق أكثر في مجال الصحافة والإعلام وجعل من شهاداتهم بدون جدوى، دون الحديث عن نوعية التكوين وجودته بسبب التأطير البيداغوجي، مما دفعهم إلى المطالبة بضرورة فتح قسم خاص بهم مع فتح المجال للتخصصات الأخرى لتمكين الطلبة من اختيار التخصص اللائق بهم وفتح المجال لهم للتعمق أكثر في ميدان الصحافة .
أما مصالح الجامعة، فأبرزت المكلفة بالإعلام على مستوى الجامعة بأن هذا المطلب هو قيد الدراسة وسيتم إدراجه ضمن جدول الأعمال لمجلس الجامعة المقبل، في انتظار إيجاد الحل له وتمكين الطلبة من الانفتاح على تخصصهم، على غرار المعاهد والكليات بالجامعات الأخرى .

إحباط عملية طرح 11 ألف دولار مزورة للبيع بالوادي

يوسف رزاق سالم

تمكن عناصر الفرقة الاقتصادية والمالية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية الوادي بداية الأسبوع، من إحباط عملية بيع أوراق نقدية أجنبية مزورة ذات سعر قانوني. وضبط المشتبه به أثناء قيامه بطرح الأوراق النقدية للتداول.
العملية جاءت عقب استغلال معلومات تفيد بعزم شخص في العقد الثالث من العمر ينحدر من إحدى البلديات المجاورة، إبرام صفقة بيع أوراق نقدية مزورة بعاصمة الولاية، ليتم تكثيف عملية البحث والتحري والتي كللت بتوقيف المشتبه فيه على متن سيارته بأحد أحياء المدينة، وبعد التفتيش الدقيق لأجزاء المركبة تم العثور على 109 ورقة نقدية مزورة من فئة 100 دولار، وهو ما يمثل قرابة 11 ألف دولار التي تم حجزها فيما بعد.
وبعد استيفاء كافة الإجراءات القانونية في القضية تم تقديم الموقوف أمام الجهات القضائية المختصة إقليميا.

….

تنصيب محافظ جديد للأفلان بميلة

س. ع
نصب أمس جمال بالصوف رئيسا للجنة الانتقالية لمحافظة ميلة، خلفا للمحافظ السابق، النائب كمال بولمعيز، الذي تمت إقالته من طرف الأمين العام للحزب، بعجي أبو الفضل، وذلك بحضور مستشار أمين عام الحزب، باديس بوالذنين.
وتم خلال حفل التنصيب تكريم مجاهدين وأفراد من عائلة المجاهد عبد الحفيظ بوالصوف.

العثور على شيخ مقتولا بطريقة بشعة في سطيف

سمير منصوري
باشرت مصالح الدرك الوطني لدائرة بوعنداس الواقعة شمال ولاية سطيف، أمس الأحد، تحقيقاتها الأمنية، بخصوص العثور على جثة شيخ بالغ من العمر 78 سنة، أين وجد، مقتولا داخل بيته بقرية أيزعطيطن التابعة لبلدية بوسلام، بطريقة بشعة من خلال طعنات كثيرة في كل أنحاء جسمه، ومكبل اليدين.
وحسب مصادر “الشروق”، فإن الشيخ المقتول من طرف جناة مجهولي الهوية والذي يدعى ي.ج، يقطن بمفرده ومرتاح من الناحية المادية مما يرجح القيام بالجريمة من أجل السرقة، حيث قام الجناة بتكبيله وضربه وطعنه قبل قتله باستعمال الأسلحة البيضاء.

….

حجز 1860 وحدة مشروبات كحولية ببوغزول في المدية

ب. عبد الرّحيم
تمكن أفراد فصيلة الأمن والتدخل التابعة لدرك المدية إثر دورية روتينية بضواحي بلدية بوغزول من ضبط كمية معتبرة من المشروبات الكحولية مختلفة الأحجام والأنواع قدّرت بـ1860 وحدة، والتي كانت بحوزة ثلاثة أشخاص كانوا يجلسون أمام خيمة لفتت انتباه وريبة أفراد الفصيلة الذين داهموا المكان وقاموا بالبحث بجواره، ما مكن من ضبط الكمية المشار إليها سلفا من المشروبات الكحولية والتي كان الأشخاص الثلاثة يعملون على ترويجها دون رخصة، ليتم انجاز ملف قضائي بالخصوص في حقّ شخص واحد من بين الثلاثة الذين كانوا يجلسون أمام الخيمة وهو صاحب هذه التجارة غير الشرعية، إذ تم تقديمه أمام وكيل الجمهورية لدى الجهات القضائية في إقليم الاختصاص.

….

جمعية الصومام لرعاية الأيتام تباشر حملة “شتاء دافئ” ببجاية

توفيق بن يحيى
نظمت الجمعية الخيرية “الصومام لرعاية الأيتام” بولاية بجاية، حملة تضامنية، تحت شعار “شتاء دافئ”، والتي تم من خلالها جمع المساعدات وتوزيعها على اليتامى والنساء الأرامل الذين هم بحاجة ماسة لها خلال فصل الشتاء، وتتمثل هذه المساعدات في أغطية وملابس شتوية وغيرها.
وقامت الجمعية بعد الحملة التي باشرتها منذ أيام، بتوزيع المستلزمات التي تبرع بها محسنون ومواطنون وفاعلي الخير على هذه الفئة التي تم إحصائها من قبل الجمعية، كما استفادت بعض العائلات من هذه المساعدات بمناطق أخرى بالولاية.
وبالمناسبة أشار أحد القائمين على هذه الجمعية إلى أن هذه العملية التضامنية والخيرية لا تزال متواصلة وأبواب الجمعية مفتوحة لاستقبال تبرعات المحسنين.
ومن جانبهم استحسن اليتامى والأرامل المستفيدين من هذه الحملة هذا العمل الخيري والتضامني خاصة مع برودة الطقس هذه الأيام.


في ظل عدم استقرار المجلس البلدي
مرافق ومنشآت عمومية جاهزة مغلقة منذ سنوات بخرايسية في العاصمة

نسرين برغل
طالب سكان بلدية خرايسية في العاصمة، السلطات المعنية بضرورة الإفراج عن المشاريع التنموية المخصصة للعديد من أحياء البلدية، التي لاتزال مجمدة إلى غاية اليوم لأسباب مجهولة، رغم الأموال الضخمة التي خصصتها لها الدولة بهدف تحسين الإطار المعيشي للسكان.
وفي هذا الإطار، قال أحد القاطنين بالبلدية في تصريح لـ”الشروق”، إن المشكل لا يكمن في نقص المنشآت والمرافق العمومية، وإنما في بقاءها مجمدة دون استغلال، على غرار مركز العلاج الجواري المتواجد بحي لعروسي، والذي يعود تاريخ إتمام إنجازه منذ 15 سنة، حيث لا يزال مغلقا، ناهيك عن روضة الأطفال المغلقة هي الأخرى لأسباب مجهولة، كما أن السوق الجوارية المغطاة التي تضم حوالي 90 طاولة والمتواجدة تحديدا بحي بني عبدي مغلقة أيضا منذ 8 سنوات، بحجة أن التهيئة الخارجية غير مكتملة.
وأضاف ذات المتحدث، أنه مع المرور تدهورت وضعية هذه المرافق الضرورية بشكل كبير، وباتت ملجأ للمنحرفين الذين حولوها إلى أوكار لممارسة طقوسهم ونشر الآفات الاجتماعية وتعاطي المخدرات والسرقة وغيرها.
من جهة أخرى، أكد مواطنون وجود 3 قطع أرضية على مساحة معتبرة، تتراوح ما بين 400 هكتار و800 هكتار، تبقى غير مستغلة، فضلا عن مجموعة من المنشآت الجاهزة للتسليم ولكنها تبقى مغلقة لحد الساعة في وجه شباب وسكان المنطقة.
وأمام هذا الوضع ناشد السكان الجهات المعنية بضرورة الإسراع في تسليم هذه المرافق والمنشآت ليتم استغلالها من طرف سكان وشباب المنطقة البطال.
من جهته، أكد فريد طلبي نائب رئيس بلدية خرايسية في تصريح لـ “الشروق”، ردا على انشغالات السكان، بأنه ليست كل المشاريع التنموية الموجودة على مستوى مختلف الأحياء من صلاحية البلدية، وإنما هناك مشاريع تابعة لقطاعات أخرى، مضيفا أنه بالنسبة للسوق الجوارية فهي تابعة لديوان الترقية والتسيير العقاري للدار البيضاء وحسين داي، كما أن مركز العلاج المتواجد على مستوى حي لعروسي، هو تابع لقطاع الصحة وليس من صلاحية البلدية، مشيرا إلى أنه سيتم خلال الأيام المقبلة الإفراج عن المشاريع التي كانت المجمدة، بالإضافة أيضا إلى المشاريع التي كانت مبرمجة في إطار برنامج البلدية، والتي كانت تشهد عراقيل كبيرة في انطلاقها، مرجعا سبب كل ذلك – حسبه- إلى أن بلدية خرايسية لم تشهد استقرارا تاما منذ فترة، بسبب شغور منصب رئيس البلدية، مما أدى إلى تداول عدة أشخاص على المنصب في آخر عهدة.

….

طالبوا السلطات المحلية بإدراجهم ضمن برنامج إعادة الإسكان
مصير مجهول لعائلات أساتذة متقاعدين بعد طردهم من السكنات الإلزامية

حورية. ب
جدد أساتذة متقاعدون طلبهم إلى وزارة التربية بإيجاد حل سريع لمصيرهم المجهول بعد صدور أمر طردهم من سكناتهم الإلزامية وتشرد عائلاتهم في الوقت الذي لم يستطيعون الاستفادة من أي صيغة سكنية كانت بسبب استغلالهم سكنا إلزاميا، وناشدوا والي ولاية الجزائر إدراجهم ضمن برنامج إعادة الإسكان.
وتطرق ابن أحد الأساتذة الذي مارس والده مهنة التعليم مدة 40 سنة وبعد تقاعده وصلته مراسلة من طرف وزارة القطاع وطلبت من العائلة المتكونة من 8 أفراد مغادرة سكنهم الوظيفي بمتوسطة، حيث لم تأخذ الإدارة بعين الاعتبار إصابة والديه بالأمراض المزمنة من ارتفاع ضغط الدم والقلب والسكري وكذا الربو.
وأوضح المشتكي أنه لا يوجد فرق بين السكن الفوضوي والسكن الإلزامي غير أن الأستاذ يسكن بطريقة قانونية. في شقة لا يملكها، حيث يعانون من الضيق منذ عقود من الزمن خاصة بعد زواج الأشقاء، مشيرا إلى أن عائلته إلى يومنا لا تملك سكنا رغم مسيرة والده المهنية وعطائه في تعليم الأجيال منذ 4 عقود لم يجد مسكنا يجمع فيه أسرته بعد إحالته على التقاعد.
وفي سياق متصل تعاني عائلة تسكن في مدرسة ببلدية هراوة دائرة رويبة كونها العائلة الوحيدة التي لم تستفيد من عملية الترحيل رغم عدم وجود سبب قانوني يمنع ذلك. في حين تم ترحيل كل من سكان الأحواش والأحياء الفوضوية وسكان الأقسام والسكنات الإلزامية في الابتدائية.
وعلى هذا الأساس تطالب عائلات الأساتذة المتقاعدين والمطرودين من سكناتهم الوظيفية إدراجهم ضمن عمليات الترحيل المقبلة.
وفي هذا الصدد، صرح أمين عام المجلس الوطني للثانويات الجزائرية “الكلا” زبير روينة، أنه من المفروض توفير السكن لعمال المؤسسات التربوية لأنه يعتبر وسيلة عمل يوفر له الراحة لمواصلة مهنته. وأوضح أنه هناك فرق بين السكن الوظيفي والإلزامي، هذا الأخير يكون تابع للمؤسسة ويستفيد منه الطاقم الإداري كل من المدير، المراقب العام، المقتصد، الناظر والحارس.
وكشف الأستاذ روينة أن هناك تجاوزات حدثت في السنوات السابقة تم إعلام وزارة التربية والمتمثلة باستفادة إطارات من القطاع خارج المؤسسة من السكنات الإلزامية ناهيك عن إخراج بعضها من محيط المؤسسة وإعطائها صيغة أخرى. أما السكنات الوظيفية التي يستفيد منها الأساتذة فقد ألغيت منذ التسعين ودخلت في إطار التنازل.
وبخصوص السكنات الإلزامية، دعا الأمين العام زبير روينة التكفل بالمستفيدين منها المتقاعدين من طرف الدولة في إطار إعادة الإسكان بالتنسيق مع وزارة التربية، إذا ثبت أنهم لا يملكون سكن لأنه عادة يكون هؤلاء لديهم سكناتهم الخاصة وعندما يوظفون في مؤسسات يمنح لهم السكن الإلزامي.
وأشار نفس المتحدث إلى أنه في السنوات الأخيرة لم يتحقق الهدف من السكن الإلزامي، حيث أصبح المدراء عندما ينقلون من مؤسسة إلى أخرى لا يتركون منازلهم بسبب عدم توفر سكن إلزامي بالمؤسسة التي حولوا إليها وهذه الفوضى نتجت عليها عدة مشاكل.

….

توقيف شخصين متلبسين بالسرقة في المسيلة

أحمد. ق
تمكن عناصر الأمن الحضري الخامس بأمن ولاية المسيلة، من معالجة قضيتين تتعلقان بمحاولة السرقة وحمل سلاح دون مقتضى، أوقف على إثرها شخصين يبلغان من العمر ما بين 25 إلى27 سنة، بحسب ما أفاد به بيان صادر عن خلية الإعلام.
وتعود قائع القضية على إثر تلقي ذات المصالح نداءً على الرقم الأخضر مفاده قيام بعض المواطنين من توقيف شخصين ضبطا في حالة تلبس يقومان بسرقة محل تجاري أين تنقل عناصر الشرطة إلى عين المكان فور ذلك، ليتم توقيف المشتبه فيهما مع حجز سلاح أبيض محظور عبارة عن خنجر وأداة حادة تستعمل للقطع تتمثل في ساطور.
وفي نفس السياق، بينت التحريات تورط المشتبه فيهما في قضية أخرى تمثلت في السرقة بالعنف والاعتداء بسلاح أبيض، ليتم إنجاز ملف قضائي ضدهما وتقديمهما أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة المسيلة، من أجل قضية محاولة السرقة بالكسر المقترنة بظرفي الليل التعدد، حمل سلاح أبيض محظور دون مقتضى شرعي والسرقة بالعنف، الذي أحال أطراف القضية على جلسة المثول الفوري، أين صدر أمر إيداع في حق المشتبه فيهما بمؤسسة إعادة التربية بالمسيلة.

….

المهنيون عاجزون عن تسويق منتجهم
مئات الأطنان من البقوليات عرضة للتلف بالمخازن في عين الدفلى

م.المهداوي
استهجن المجلس المهني لشعبة البقوليات الجافة بعين الدفلى، وضعية الفلاحين الذين انخرطوا في هذا النشاط على مدار السنوات الأخيرة، كونهم يعانون من جملة من المشاكل أضحت تقوض إرادتهم، في مواصلة إنتاج الحمص والعدس وغيرهما من البقوليات التي تحتاجها العائلات المستهلكة الجزائرية بوجه خاص، بينما تبرز الحاجة ضرورية لتدعيم ولاية عين الدفلى بالمخازن الكبرى، وتوفير الشروط الضرورية لتمكين الفلاحين من بلوغ أهداف أكبر.
واستغرب رئيس المجلس ميلود جنادي، شراء الفلاحين البذور من الديوان المعني بقيمة 160 دج للكيلوغرام الواحد، وشراء الديوان بعد ذلك المنتج بقيمة 100 دج فقط، معتبرا الأمر غير منطقي باعتباره يشكل تهديدا للفلاحين، ولا يمكنهم من تحقيق الربح مقابل الجهد المبذول، متسائلا في ذات الوقت عن الوجهة التي يمكن للمنتجين تسويق منتجاتهم فيها في ظل مواصلة الدولة جلبها من الخارج، مضيفا “لمن نبيع البذور التي ننتجها في ظل مواصلة الدولة استيراد البذور؟”، هذه الوضعية حتمت على المنتجين عدم التعامل بالطريقة المذكورة، وأضحت تثير انفعالهم أمام نوعية البذور الرديئة التي اقتنوها من الديوان المعني، ما جعل كثيرا منهم يلجأون لاقتناء بذور ذات نوعية جيدة من الخواص لتحقيق نتائج أحسن وربحا أكبر، ناهيك عن معاناتهم مع البنك الذي لا يزال يحرمهم من قرض”الرفيق”، باشتراط ضمانات لا يمكنهم توفيرها، وتأخر في دراسة الملفات المودعة لديه ما يؤثر على الاستفادة من الدعم الموجه لهم، فضلا عن مطالبتهم بإلغاء تسقيف استقبال المنتج من 8 إلى 12 قنطارا في الهكتار، بينما أراضي ولاية عين الدفلى تفوق ذلك بكثير ـ وفق ما أكده المتحدث ـ الذي أثار تجميع ما لا يقل عن 4 آلاف قنطار من الحمص منذ 4 سنوات، دون التمكن من تسويقها، حيث لا تزال عرضة للتلف ما ينجم عنه خسائر كبيرة.
من جهته، قال مدير تعاونية الديوان الوطني للحبوب والبقول الجافة، الكائن مقرها بخميس مليانة في عين الدفلى، أن مصالحه قامت مؤخرا بمراسلة مديرية التجارة علّها تجد حلولا مناسبة لكميات الحمص المكدسة في مخازن ببلدية عريب دون أن تجد طريقها للمستهلكين، وأوضح المتحدث أن تلك الكميات المقدرة بأكثر من 4 آلاف قنطار من المنتج المحلي، الذي تم جنيه خلال الـ3 مواسم الفلاحية الأخيرة انطلاقا من سنة 2017، وأوضح ذات المصدر أن السلع المكدسة لم تجد حلا قانونيا لتسويقها، بعد أن استقبلها الديوان لتبقى عرضة للتلف دون الاستفادة منها من خلال توزيعها على تجار الجملة مثلا أو بيعها في المزاد العلني، حيث يفترض أن تكون خارج المخازن باعتبارها قديمة، يتعين على المسؤولين تصريفها بأي طريقة، لئلا تضيع دون استهلاك ودون الاستفادة من مداخيلها.
وفي السياق، أردف ذات المسؤول أن الديوان لا يتوفر على المخازن الكافية المؤهلة لاستقبال المنتجات البقولية بكميات كبيرة وفق المعايير المعمول بها، حيث تستغل حاليا مخازن تستعملها التعاونية بكل من بلديات عين الدفلى وبومدفع وواد الجمعة وعريب، معربا عن أمله في استكمال مشروع المخازن ببلدية العطاف المتوقف منذ 5 سنوات، موضحا أن شروط تخزين تلك السلع من أكياس مناسبة وغيرها غير متوفرة، كما أنه لا توجد جهات أخرى يمكنها استقبال البقوليات المنتجة محليا التي قام الفلاحون في تجربة أولى من نوعها وعملوا على استعادة وإحياء زراعتها بالولاية، وقاموا ببذل الجهد طوال مراحل الإنتاج من خلال التكفل بزراعة أكثرمن ألفي هكتار ـ وفق مديرية المصالح الفلاحية ـ لتحقيق نتائج مشجعة للغاية، خاصة على مستوى منطقة بومدفع شرق الولاية. أما عن تسقيف المنتج بين 8 و12 قنطارا في الهكتار، أوضح مدير التعاونية أن هناك خبراء قاموا بتحديد سقف الإنتاج، وفق شروط معينة منها نوعية التربة وكمية وطريقة السقي وغيرها.. محذرا من الوضعية الراهنة المتمثلة في قلة فضاءات التخزين، في ظل وفرة المنتجات بولاية تعد فلاحية بامتياز.

تجار يغلقون مفتشية ضرائب بالسلاسل في ميلة

نسيم.ع
احتج صبيحة الأحد، المئات من التجار والحرفيين ببلدية القرارم قوقة الواقعة بالجهة الشمالية لعاصمة الولاية ميلة، أمام مقر فرع مفتشية الضرائب لبلدية القرارم قوقة، أين قاموا بغلق المقر بالسلاسل الحديدية والأقفال ومنعوا الموظفين من الالتحاق بمكاتب عملهم، للمطالبة بمراجعة قيمة الضرائب الصادرة في حقهم، من طرف المفتشية الفرعية للقرارم قوقة، فيما تجمع المئات من التجار والحرفيين وسط الطريق.
وقال المحتجون إن خروجهم إلى الشارع، وغلق محلاتهم التجارية الكائنة بوسط البلدية وخارجها ودخولهم في إضراب شامل، جاء بسبب قيمة الضرائب المرتفعة على حد قولهم، خاصة أنها تزامنت والغلق الذي مس محلاتهم بسبب جائحة كورونا، مؤكدين على ضرورة حضور ممثل عن المديرية العامة للضرائب للنظر في انشغالهم، وإنصافهم كونهم يعيشون ظروفا تجارية صعبة للغاية وأزمة اقتصادية غير مسبوقة.

بطاقة سفر تروي ثقافة البلد الشاسع بقصر الثقافة
التشكيلي هاشمي عامر يختصر الصين في ستين لوحة

راضية مرباح
يتواصل المعرض الفني الذي يروي ثقافة الصين البلد القارة باختلاف وتنوع تصاميم وثقافة مدنه ومناطقه، المنظم من طرف الفنان التشكيلي هاشمي عامر بقصر الثقافة مفدي زكريا بالقبة في العاصمة طيلة الأيام المقبلة وإلى غاية السادس من شهر فيفري المقبل.
المعرض الذي شد الرحال من الصين بلد العجائب والجمال إلى البلد الصديق الجزائر برواق باية بمعرض قصر الثقافة انطلاقا من الـ16 من الشهر الجاري، يروي من خلاله الفنان التشكيلي هاشمي عامر من خلال الـ60 لوحة التي شارك بها، رحلة افتراضية بدون “فيزا” من تصميم أنامله والتي تأخذ معها الجمهور إلى الإمبراطوية الصينية العظمى من خلال تقديم مشاهد للوحات متنوعة من المناظر الطبيعية المختلفة والآثار وتنوع المباني الدينية وحتى الطابع العمراني لمنطقة تعتبر قارة بتنوع أفكارها وثقافاتها وغيرها من المشاهد اليومية لهذا البلد الشاسع والغني بثقافة شعبه المبدع حيث سيكون التراث الصيني القديم المدرج في التراث العالمي حاضرا، من خلال عرض لوحات معابد البلد وصور الصين العظيم ونهر التنين الأسود وكهوف وغيرها من المناطق التاريخية التي يزخر بها البلد.
ويعد صاحب المعرض الفنان هاشمي عامر الذي له رصيد وفير من اللوحات الفنية التي تحاكي أحيانا الطبيعة وأحيانا أخرى تاريخ الشعوب، من أشهر الفنانين التشكيليين الذين جابوا مختلف أنحاء العالم بما فيها الصين التي قضى بها سنوات لأجل الدراسة، وهو ابن مدينة حجوط بتيبازة التي استوحى منها الشاعرية لطبيعة مسقط رأسه الملهمة.. اختاره عنوان “الصين بعيونه” في معرضه هذه المرة ليكون كمبادرة لتعزيز علاقات الصداقة والتعاون لا سيما منها العلاقات الثنائية والإستراتيجية بين البلدين.
يذكر أن الفنان كان قد قام برحلتين إلى الصين التي عاش بها لمدة 3 سنوات خلال دراسته في أكاديمية بكين للفنون التطبيقية من عام 1985 إلى عام 1988 ثم عاد إليها مستكشفا أراضي أقصى الشمال خلال مشاركته في ورشة عمل الفنانين التشكيليين العرب سنة 2012.

كتاب حول مسارات تطور “النظرية الإسلامية”
دراسة نقدية في تاريخ الفكر السياسي السُّنيّ والشيعيّ

س. ع
صدر حديثا عن مركز نهوض كتاب “في النظرية السياسية الإسلامية: دراسة تحليلية نقدية لمسارات تطور تاريخ الفكر السياسي السُّنيّ والشيعيّ”، من تأليف الباحث المتخصص علي فهد الزميع، حيث يعتبر الحديث عن النظرية السياسية في الإسلام في الوقت الراهن، من أهم واجبات وضرورات المرحلة التاريخية؛ إذ إن النظرية السياسية لا تعتبر فقط الرؤية التي تجسد القيم والأفكار التي يتبناها أصحابها، بل كذلك تمثل منهج النظر والعمل.
وما يميز هذا الكتاب، وفق ما أورده الناشر، هو ما تضمنه من رؤية تحليلية لأهم الأفكار والتيارات السنية والشيعية التي تفاعلت مع النظرية السياسية على مستوى التنظير والممارسة الميدانية، بحيث تمكن المؤلف من الربط بين الأمرين بمسيرة واحدة، مع الحرص على إبراز ودراسة التراكم العلمي المتحقق في نسق أفكار النظرية السياسية عبر التاريخ، وسياق تأثره الاجتماعي والثقافي.
قام المؤلف في هذا الكتاب بإبراز أهم التحديات التي تُواجه المسيرة الفكرية والحراك الميداني لفهم وتنزيل النظرية السياسية في واقع التاريخ السياسي الإسلامي القديم والمعاصر، عبر بعده الزمني التاريخي، وامتداده العرضي عبر تياراته ومذاهبه السنية والشيعية.
يتضمن الكتاب بابين، يتحدث أولهما عن: “رصد مسار وتطور التجربة الإسلامية في الفكر السياسي“، وثانيهما: يشرح “تحديات وإشكاليات بناء نظرية سياسية إسلامية“. كما يتضمن الباب الأول أربعةَ فصول: أولها مثّل مدخلًا للتنظير السياسي الإسلامي، والثاني تحدث عن تطور التجربة السياسية في التاريخ الإسلامي منذ عهد الرسول حتى سقوط الخلافة العثمانية، ثم في الفصل الثالث عن تطور الفكر السياسي الإسلامي الحديث والمعاصر، ثم تحدث في الفصل الرابع عن تطور الفكر السياسي الشيعي الحديث والمعاصر.
وتضمن الباب الثاني ستةَ فصول، ومبحثًا ختاميًّا، تحدث في الفصل الأول عن “تحديات وإشكاليات الاجتهاد في المجال السياسي“، وفي الفصل الثاني تحدث عن “تحديات وإشكاليات نظام الحكم في المنظور الإسلامي“، وفي الفصل الثالث تحدث عن “تحديات وإشكاليات بناء مفاهيم السيادة والشرعية“، وفي الفصل الرابع تحدث عن “إشكاليات مدنية الدولة في الفكر الإسلامي المعاصر“، وفي الفصل الخامس تحدث عن “تحديات وإشكاليات تقنين الحالة الحقوقية في الإسلام“، وفي الفصل السادس اهتم المؤلف ببيان “تحديات وإشكاليات قضية العنف السياسي في الفكر الإسلامي“. وفي المبحث الختامي حرص المؤلف على بيان وإظهار تجليات الواقع السياسي الإسلامي المعاصر، وآفاق المستقبل.
حاول المؤلف في هذا الكتاب، الذي توزعه بالجزائر مكتبة الزاجل، أن يقدم للمكتبة العربية كتابًا مرجعيًّا، وهو يعدُّ من القلائل الذين جمعوا بين التخصص الأكاديمي والممارسة السياسية الشعبية والرسمية.

أخبار الجزائر التبغ المقلّد الصيرفة الإسلامية

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close