الجمعة 07 أوت 2020 م, الموافق لـ 17 ذو الحجة 1441 هـ آخر تحديث 13:49
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

انتعشت أسعار النفط، الثلاثاء، في السوق الدولية بشكل لم تشهده منذ مارس الماضي، مدفوعة بخطة الإنقاذ الاقتصادي للاتحاد الأوربي، والنتائج المحفزة للقاح فيروس كورونا لجامعة أوكسفورد البريطانية، بشكل جعل من سعر الخام الجزائري يتخطى 46 دولارا، مقتربا بذلك من السعر المرجعي لقانون المالي العادي لسنة 2020، وهو 50 دولار.

وبلغ سعر خام برنت بجر الشمال في حدود منتصف نهار الثلاثاء بتوقيت الجزائر 44.60 دولارا للبرميل، بارتفاع قدر بـ 3.05 بالمئة مقارنة بجلسة الإغلاق ليوم الاثنين، وهو المستوى الأعلى منذ شهر مارس الماضي، ما يعني أن سعر الخام الجزائري قد تخطى 46 دولارا للبرميل، بالنظر إلى أن مستواه يكون دوما فوق مستوى برنت بـ1.3 إلى 1.5 دولار.

بدوره، قفز خام غرب تكساس الأمريكي “WTI” بنحو 2.90 بالمئة، بحلول منتصف نهار امس الثلاثاء، ليصل سعر البرميل إلى 41.98 دولارا، وهو أيضا المستوى الأعلى له منذ شهر مارس الماضي.

وبالنظر لهذه المعطيات، فإن سعر النفط اقترب كثيرا من مستوى السعر المرجعي لقانون المالي العادي لسنة 2020، الذي كان في مستوى 50 دولارا للبرميل، قبل أن يتم تخفيضه إلى 30 دولارا للبرميل في قانون المالية التكميلي شهر جوان الماضي، ما يعني أن الخزينة العمومية ستتدعم بنحو 16 دولار إضافي عن كل برميل.

وعزا متابعون هذا الانتعاش أيضا إلى تفاهم دول الاتحاد الأوربي في ساعة متأخرة من ليلة الاثنين إلى الثلاثاء، بشأن خطة الإنقاذ الاقتصادي لما بعد جائحة كورونا، والتي استمرت المفاوضات بشأنها لعدة أيام، إضافة للنتائج التي وصفت بالايجابية للقاح محتمل ضد فيروس كورونا، جرى تطويره من طرف جامعة أوكسفورد البريطانية، وحظي بإشادة من منظمة الصحة العالمية.

ومن شأن هذا الارتفاع اللافت في سعر البرميل، مصدر الدخل الرئيس للبلاد، في ظل غياب حلول جاهزة، أن يجعل حكومة عبد العزيز جراد في أريحية أكبر، وربما ينتهي هذا الكابوس المالي، لتكون في وضع مالي مشابه للظروف التي تشكلت فيها شهر جانفي الماضي، قبل بداية انهيار أسعار النفط الذي زادت من تفاقمه جائحة كوورنا.

وبتتبع أسعار النفط على الأقل منذ شهر جوان الماضي، فإن مستوياتها ظلت فوق 40 دولارا للبرميل، خصوصا بدخول اتفاق تخفيض الإنتاج حيز التطبيق من طرف تحالف “أوبك+” شهر ماضي الماضي، الذي امتص شيئا فشيئا فائض المعروض حسب الخبراء، بداية من ماي ثم جوان، وصولا إلى شهر جويلية.

ويتوقع متابعون استمرار المنحى التصاعدي لأسعار النفط، إذا ما تم الشروع في التسويق الفعلي للقاح المضاد لفيروس كورونا، خصوصا مع إعلان روسيا، أمس الثلاثاء، جاهزية لقاح جرى تطويره بأحد مخابرها، يضاف له اتفاق تخفيض الإنتاج في إطار تحالف “أوبك+”، الذي بلغت نسبة الالتزام به 107 بالمئة، حسب وزير الطاقة الجزائري عبد المجيد عطار.

الجزائر النفط شارك برأيك

مقالات ذات صلة

  • المنشأة ستدفع ديونها بحلول 2031

    هذه أسهم سوناطراك الجديدة في أنبوب ميدغاز

    انتقلت حصة الشركة الوطنية للمحروقات سوناطراك من أسهم خط أنابيب الغاز "ميدغاز" الرابط بين الجزائر واسبانيا إلى 30 الفا و599 سهما مقابل 29 ألفا و401…

    • 3167
    • 0
  • مخاوف من تباطؤ تعافي الطلب على الوقود

    أسعار النفط تتراجع

    تراجعت أسعار النفط، لتضيف إلى خسائر الجلسة السابقة، بفعل المخاوف من تباطؤ تعافي الطلب على الوقود وسط عودة إصابات فيروس كورونا للارتفاع وتعثر المحادثات على…

    • 237
    • 1
600

15 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • خالد

    يدير 200 دولار لن نستفيد يدير 2 دواار لن نستفيد

  • علي بابا

    ولو وصل النفط الجزائري 120دلار . الشعب لن يصله الا الفتات. كما حدث في التسعينات حيث وصل 125 دلار. والشعب مزال يدىر الصف على شكرة حليب

  • إقتصاد الريع

    حتى وإذا وصل سعر البرميل إلى 500$ للبرميل ، فإن الأزمة ستبقى نفسها (إقتصاد فاشل و مبني على الريع البترولي + حكومة تسيير فاشلة و فساد منتشر في الإدارة)

    كورونا عرت هذه الحكومة التي تدعي التغيير – 6 أشهر على تنصيبها ولم نرى أي تغيير أو تحسن بل على العكس تماما

    تفاقم البطالة ، منظومة صحية فاشلة ، إقتصاد يتهاوى بتهاوي سعر النفط ، وغيرها من الكوارث القادمة – ترقبوها إذن يا جزائريين😉

  • SoloDZ

    سيصل مع نهاية العام الى 150 دولار حسب خبراء في المجال او على الاقل 100 دولار وسيساهم ذلك في مشروع بناء الجزائر الجديدة ببعث المشاريع المجمدة وخصوصا المشاريع الكبرى وهو الشيء الذي سيبعث الارتياح في نفوس المواطنين القافلة تسير

  • djamel

    ماشاء الله فيها خير و ربي يوفق حكامنا لما يحبه و يرضى

  • tadaz tabraz

    النفط الجزائري فوق 46 دولارا.. هل انتهى الكابوس المالي للحكومة؟ …وقد بلغ النفط 120 دولار وأدخلت الجزائر 1000 مليار دولار لكن النتيجة 00000000000000000 فالجزائر لن يخرجها البترول من أزماتها بل بالعكس هو مصدر تخلفنا كيف لا وهناك دول في العالم لا تمتلك لا بترول ولا غاز ولا مساحات شاسعة ولا ثروات ولا ولا ولا …………… لكنها اليوم تعيش الرخاء والرقي والتطور لأنها ببساطة استثمرت في أبنائها لأن الاستثمار في الانسان وحده الكفيل بانتاج الثروة وواجهة كل الأزمات

  • momo

    ahamdou rabi nchallah monte encore chaab faniane tous est gratuit jamais vu un pays qui donne les logements gratuit

  • القمري Algeria times

    مداخيل الجزائر لن تتعدى هاته السنة في احسن الاحوال 23 مليار دولار وهو رقم رسمي معلن عنه و لمن لا يفهم في النفط فاسعار اليوم هي لشحنات الشهر القادم اي ان الجزائر لازالت تنتج بالخسارة ومن يحلم ب 100 دولار عليه ان يستحي من نفسه فاوهامه فاقت الحدود فالجزائر الان ومع انخفاض الانتاج وانخفاض التصدير وارتفاع الاسنهلاك المحلي وتكلفة الانتاج حتى ولو تبيع ب 200 دولار للبرميل سيكون ذالك فقط لتغطية المغيشة اليومية ل ما يرزيد عن 40 مليون وهم يتزايدون فاحلام العجزة لا تناسب الوقت والله ان لم تشمر على ساعد الجد والعرق ستموت بالشر في مكانك

  • samir algerie

    inchallah il va faire 100 dollars et tout les algériens vont a l’université batel, travaillent et bénéficient d’un logement

  • Mohdz

    ياودي مايتغير والو عصابة تستخلف بي عصابة أخرى

  • hechaichi.hocine@gmail.com

    للمناقشة الوطنية
    الحل :
     حالة الطوارئ،
     اقتصاد الحرب.

  • Mohamed

    SoloDZ، عن اي خبراء تتحدث؟ طبعًا نتمنى ان تصل أسعار النفط الى 100 دولار و أكثر، لكن اعطنا الدليل، بحثت الكثير عن ما تقوله و لم أجد له اي اساس من الواقع

  • SoloDZ

    Mohamed
    ابحث امامك في الشروق فقط هناك موضوع يتحدث عما اقول

  • nouai

    نريد حق كل مواطن من الثروات نقدا وشهريا

  • watani

    Donnez nous les chiffres des exportations hors hydrocarbures.

close
close