إدارة الموقع
تراجع بـ 100 دج في الكلغ بعد حملات المقاطعة

انخفاض محسوس في أسعار اللحوم البيضاء

نادية سليماني
  • 9816
  • 0
انخفاض محسوس في أسعار اللحوم البيضاء
أرشيف

عرفت أسعار اللحوم البيضاء منذ بداية الأسبوع انخفاضا ملحوظا، بعد حملات المقاطعة، فبعدما قارب سعر الكلغ من لحم الدجاج 500 دج، حيث نزل منذ يومين إلى غاية 320 دج عبر كثير من المحلات. في وقت يؤكد المربون أن مشاكلهم مع غلاء الأعلاف مستمرة، وبالتالي لن تنزل الأسعار إلى مستويات أدنى خلال رمضان، رغم إعلان الديوان الوطني إغراق الأسواق لكميات كبيرة من لحوم الدجاج قريبا.

رحب المواطنون، بما اعتبروه انخفاضا محسوسا في أسعار اللحوم البيضاء، منذ بداية الأسبوع الجاري، متفائلين في الوقت نفسه، بانخفاض الأسعار أكثر خلال الشهر الفضيل.

وفي جولة لـ “الشروق” عبر بعض محلات التجزئة لبيع اللحوم البيضاء، وقفنا على نزول الأسعار، ولو بصورة طفيفة، لكنها “مبشرة”. ففي محلات البيع بالتجزئة للحوم ببلدية القبة بالعاصمة تراوحت الأسعار بين 320 دج و380 دج للكلغ الواحد، أما بأسواق بلدية شراقة فوصلت 340 دج، ولم تختلف الصورة كثيرا ببلدية براقي، حيث وجدنا سعر كلغ لحم الدجاج بـ 360، وبباب الوادي 350 دج.

ويُنتظر، أن تنخفض أسعار اللّحوم البيضاء أكثر، بمجرد توفير الديوان الوطني لتربية الأنعام وتغذية الدواجن، 50 ألف طن من اللحوم البيضاء خلال شهر رمضان. وذلك إثر إعلان الرئيس المدير العام للديوان، محمد بطراوي، عن توفير 50 ألف طن من اللحوم البيضاء خلال شهر رمضان الكريم، وبأسعار متاحة للجميع، لتفادي الدخول في دوامة المضاربة التي يفرضها بعض التجار خلال الشهر الفضيل.

وكشف، عن إنشاء 32 نقطة بيع على أن تعمم العملية عبر جميع ولايات القطر الوطني، مع توسيع نقاط البيع لتشمل ولايات الجنوب الكبير مثل إليزي وتمنراست وأدرار وغرداية والمنيعة.
إلى جانب هذا، يعمل الديوان على إنشاء نقاط بيع متنقلة لتغطي معظم ولايات الوطن وتوفر على المواطن عناء التنقل.

من جهته، أكد الأمين العام للجمعية الوطنية لمربي الدواجن، شريف حمزة في اتصال مع “الشروق”، أن أسعار اللحوم البيضاء انخفضت قليلا منذ بداية الأسبوع الجاري، وقال بأن هذا الانخفاض، وحسب المعطيات المتوفرة لديهم “سيستمر، ولكن على نفس الأسعار الحالية، أي لن ينخفض إلى مستويات قياسية” .

وتأسّف محدثنا، لعدم تغير وضعية مربي الدواجن، والذين لا يزالون يعانون من المشاكل نفسها التي تسببت في ارتفاع أسعار الدواجن إلى مستويات قياسية .

وقال “ارتفاع أسعار الأعلاف لا تزال مستمرة، وحتى وأن تدخلت السلطة وألغت الرسم على القيمة المضافة الضريبة عن مادة الذرة، ولكن هذا الإجراء لا يساعد المربين، لأن الذرة ليست مادة أساسية في تغذية الدواجن، كما أن الضريبة المرفوعة عنها، تم إلغاؤها منذ 2016، وليس اليوم فقط “.

وأردف، بأن أسعار مادة الصوجا لا تزال مرتفعة، رغم أنها منتوج ضروري جدا ومكوّن أساسي لتغذية الأنعام، وهي ما تجعل أسعار اللحوم البيضاء، تقفز الى مستويات غير مسبوقة.

في وقت توقع رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين، الطاهر بولنوار، انخفاضا قريبا في أسعار اللحوم البيضاء بعد قرار إعفاء جميع عمليات بيع الشعير والذرة، وجميع المواد والمُنتجات الموجهة لتغذية المواشي والدّواجن، من الرسم على القيمة المضافة.

وأضاف، بأن قرار الإعفاء من الرسم على القيمة المضافة للأعلاف “سيُشجع المربين على العودة لمهنتهم التي هجروها وزيادة الإنتاج وتخفيف تكاليفه مستقبلا، ما ينعكس على الأسعار إيجابا “.
وقال “بمجرد دخول القرار حيز التنفيذي، ستنخفض أسعار اللحوم الحمراء والبيضاء، بشكل ملحوظ”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!