الأربعاء 28 أكتوبر 2020 م, الموافق لـ 11 ربيع الأول 1442 هـ آخر تحديث 00:35
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

أكد وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة، عمار بلحيمر، أن موقف الجزائر من القضية الفلسطينية ثابت وصريح، ولا توجد أي ضغوطات على الجزائر للتطبيع مع الكيان الصهيوني.

وفي مقابلة صحفية أجراها لـ”الميادين نت”، قال بلحيمر إن “هذه القضية مقدسة والجزائر تعتبرها أم القضايا، فهي قضية عادلة وموقفنا منها واضح، ثابت وصريح”، موضحا أن “قضية الهرولة والتطبيع لا نباركها ولا ندعمها، وهو ما أكده السيد رئيس الجمهورية في أكثر من مناسبة”.

وبخصوص فشل الجامعة العربية في الاضطلاع بدورها في هذه المرحلة الخطيرة، أكد وزير الاتصال أن الجزائر “ليست من هواة سياسة الانسحاب وترك المواقف”، مذكرا أن “الجزائر كانت دائما تعبر عن مواقفها بكل صراحة وشفافية في هذا المنبر التشاوري”.

وفيما يتعلق بإمكانية لعب الجزائر دورا في جمع صف الفلسطينيين ودعوتهم إلى مؤتمر وحدة في الجزائر، قال بلحيمر إن “مواقف الجزائر تجاه القضية الفلسطينية واضحة دوما، فهي كانت وستظل قضية محورية في السياسة الخارجية لبلادنا وستظل أيضا في وجدان الشعب الجزائري”.

وأكد أن “المواقف حاليا تستند على قرارات الشرعية الدولية الأممية، خطة السلام العربية ودور الجزائر يتعلق بهذا القرار في أن تلعب الجزائر دورا في جمع صف الفلسطينيين ودعوتهم إلى مؤتمر وحدة في الجزائر”، مشيرا أن القرار “يرجع إلى الإخوة الفلسطينيين والفصائل الفلسطينية”.

وبخصوص إمكانية تعرض الجزائر لضغوطات بشأن التطبيع، أكد بلحيمر أن “علاقات الجزائر مع الدول الأخرى قائمة على احترام سيادة كل دولة”، مبرزا أن الجزائر ومنذ استقلالها “لديها مبادئ ثابتة في السياسة الخارجية تستمد روحها من بيان أول نوفمبر ولحد الآن لا توجد أي دولة تضغط على الجزائر”.

وذكّر بلحيمر بموقف الجزائر من الأزمة السورية، والذي كان “ثابتا ومع الحكومات الشرعية القائمة، تفاديا للفوضى السائدة في بعض الدول العربية”، مضيفا أن “انهيار البنى السياسية لأي دولة لا يخدم أحدا، وخاصة شعوب المنطقة”.

وتابع بقوله إن “الجزائر عبرت دوما عن رأيها وهو رأي واضح وصريح، وهو ما لمسناه جليا مع مرور الوقت”، مؤكدا أن موقف الجزائر هو “الموقف الصائب والسليم ويتمثل في عدم التدخل في الشؤون الداخلية لأي بلد واللجوء دوما إلى الحلول السلمية والمحلية في حل الأزمات”.

وشدد الوزير على أن الجزائر “طالبت وتطالب الجامعة العربية في كل مناسبة بإصلاح آلياتها وهياكلها حتى يكون العمل بها أكثر فعالية ولمصلحة كل الدول دون استثناء”.

وبخصوص الملف الليبي، أكد بلحيمر ان الجزائر “من خلال موقعها كدولة جوار وهي مساندة للحل السياسي في ليبيا على غرار دول الجوار الأخرى، تضع مصلحة الشعب الليبي ووحدة ترابه وسيادته في صلب الاهتمامات، وبعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول”.

التطبيع القضية الفلسطينية عمار بلحيمر

مقالات ذات صلة

600

14 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • ابراهيم ات بسعة

    العرب يهرولون لبني عمومتهم و نحن المسلمين الامازيغ الجزائريين الاحرار لا تجمعنا بهؤلاء الاوباش اي قرابة ، الاسلام على رؤوسنا نحميه ، اذا قبلنا و احببنا العربية ليس الا لكونها لغة القرآن ؛ خدعوا حتى رسول الله عليه ازكى الصلاة و السلام مع انهم رأوه , ارتد الكثير بعد وفاته بابي و امي هو ؛ انهم كلهم اعراب و من بني النظير و الا لو كانوا احرارا ، و الله لما تركوا في الحكم ؛ هم احفاد مردخاي و من سلالة قطاع الطرق ؛ قتلوا و حاربوا كل من له صلة بالصحابة و بنسب رسول الله ؛ كلاب مسعورة ، اصفار فوق رووسهم و يلبسون جلابيب ؛ انظروا الى تحريفهم معاني كتاب الله و سنة رسوله للخلود في الحكم و استباحتهم دم اليمن.

  • populis

    هو يجب اخراج الجامعة العربية من مصر. لان مصر عندها حدود مع اسراءيل لا يكون لها موقف دون ضغوطات حدودية. يجب ان تكون الجامعة العربية في بلد بعيد عن الحدود و لم يكن تحت ضغوطات اما تاريخية او اقتصادية..اضن ان تونس هي متوازنة..ليس لها مشاكل تاريخية مع اليهود او بنو اسراءيل ولم يكن لها حروب مع النصارى و اللاءكين اي الاشتراكيين العرب..كل الدول الاخرى العربية ان هربت من المملكة سقطت في العلمانية الاوروبية اللتي كانت عندها مشاكل بين اليهود و النصارى..نوعا الدول العربية بفعل الاحتلال الاوروبي جاءووا بمشاكل اوروبا لم نكن نعرفها ..لم يكن عندنا مشاكل مع بنو اسراءيل..المشكل دخيل على الوطن العربي

  • said

    c’est un argument vide on connait les positions de tout le monde et ca n’interesse personne , inutile les solites tentatives de sauter sur cet argument, les algeriens vous attendent sur les problèmes internes

  • حسين حشايشي

    عصر الشعارات الرنانة والخطابات الطنانة ولى بلا رجعة

  • رد على ابراهيم ات بسعة العنصري

    يا رجل أنت تقول كلاما خطيرا سياسيًا وعنصري أخلاقيًا وحرام شرعًا ودينًا … بقولك “بني عمومتهم” مع أنت البربري مع العربي من نفس الأصل إن كنت جاهلا ثم ألم تتذكر قوله تعالى “يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير” وقوله صلى الله عليه وسلم “أربع في أمتي من أمر الجاهلية لا يتركونهن، الطعن في الأنساب، والفخر بالأحساب، والاستسقاء بالنجوم والنياحة” وقال عن التعصب والعنصرية “دَعُوهَا فَإِنَّهَا مُنْتِنَةٌ” وقال أيضا “كلكم لآدم وآدم من تراب” فهل أنت تنحدر من أب آخر غير آدم وهل أنت حقا مسلم ؟

  • بوعلام

    من حظنا كما يقال أن لدينا رجال من أمثاله لا يقبلون الضغوطات للتطبيع

  • كريم

    هناك خطئان وقعت فيهما الجزائر سابقا
    حين وقفت مع الاتحاد السوفييتي في احتلاله لبلد مسلم سنة 79 (افغانستان)
    حين وقفت مع صربيا المدعومة من روسيا ضد استقلال بلد مسلم (كوسوفو)

  • tadaz tabraz

    للمعلق 1 : هناك من يشتغل بواقعية وبراقماتية ولا يعترف الا بمصالح بلده . وهناك من يتغنى ب ” نحن مع فلسطين ظالمة ومظلومة ” وبالتالي فلا فلسطين تحررت ولا مصلحة بلده تحققت . أما الغرور فقد يزهر لكنه لا يثمر

  • tadaz tabraz

    سؤال بسيط وواضح وضوح الشمس وجوابه يعرفه كل الجزائريين : هل زالت اسرائيل من الوجود منذ أن قاطعها العرب قبل 70 سنة ؟ أم بالعكس زادت قوة وحققت انتصارات وضمت مزيدا من الأراضي وبنت مزيدا من المستوظنات وقصفت العديد من الدول العربية دون أن يأتيها الرد : بغداد 1981 وتونس 1985 والخرطوم 2012 ودمشق عشرات المرات ………………….. الخ ؟

  • عبد الرحمان

    ليس فقط أن نكون ضد التطبيع لكن يجب أيضا قطع العلاقات مع الدول العربية التي تطبع مع إسرائيل و الا ما معنى معاداة إسرائيل و التعاون مع الدول العربية التي تطبع مع إسرائيل.

  • tadaz tabra

    سؤال بسيط وواضح وضوح الشمس وجوابه يعرفه كل الجزائريين : هل زالت اسرائيل من الوجود منذ أن قاطعها العرب قبل 70 سنة ؟ أم بالعكس زادت قوة وحققت انتصارات وضمت مزيدا من الأراضي وبنت مزيدا من المستوظنات وقصفت العديد من الدول العربية دون أن يأتيها الرد : بغداد 1981 وتونس 1985 والخرطوم 2012 ودمشق عشرات المرات …. الخ ؟

  • بن بسعة

    الرد على من رد علي بجهلً
    لم اقل الا الحقيقة يا هذا ؛ اغضبك كلامي فحول الحوار الى الدين و التحريم للاختباء و مسح العار عن الامارات و البحرين و … اوليس الحرام ان يقنبل المسلم اخاه او ان يذبحه او ان يقذفه بكفر او ان يبغضه. نعم افتخر بالاسلام وًفقط و التاريخ بين لنا حماقة التعصب العربي بجامعته العبرية ؛ حرام عليك انت ان تحشر الدين في سياسة اعراب الا صلة لهم لا برسول الله عليه الصلاة والسلام وولا بالعرب الاحرار فقد باعوا ارضهم لقكناة اربابهم الغرب وًباعوا فلسطينًلاسيادهم الصهاينة

  • البليدي

    بالنسبة لـ 99 % من الشعب الجزائري، فلسطين و الصحراء الغربية قضيتا وجود و نحن معهما ظالمتين أو مظلومتين. و لا يهمنا هرولة المهرولين.

  • البليدي

    إلى الرقم 01 المدعو ابراهيم ات بسعة :
    صحيح أننا أخوة و مسلمون لكن الحقيقة التي تدّعيها هي الكذب بعينه، فالجزائر بلد عربي منذ 14 قرن سواء شءت أم أبيت و 80 من الجزائريين (على الأقل) لا يعرفون الأمازيغية فكيف تريد أن تفرض رأي الأقلية على الأغلبية. و كون العرب الآن ضعفاء و متأخرون لا يغيّر من الأمر شيئاً فنبينا عربي و قرآننا عربي و لغة أهل الجنة العربية و السلام.

close
close