-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
خلال المواجهات الودية أمام موريتانيا ومالي وتونس

بلماضي يوظف 25 لاعبا.. بلقبلة وبدران وتوبة أكبر المستفيدين

نبيل بلحيمر / ع.ع / ل.ط
  • 4534
  • 0
بلماضي يوظف 25 لاعبا.. بلقبلة وبدران وتوبة أكبر المستفيدين

مجادل ودوخة وزرقان وبن عيادة لم يلعبوا أي دقيقة

وظف مدرب المنتخب الوطني، جمال بلماضي، 25 لاعبا، خلال المواجهات الودية الثلاث أمام موريتانيا ومالي وتونس، وهذا من أصل 31 لاعبا وجه لهم الدعوة لحضور تربص جوان، كما منح الفرصة لأول مرة للاعبين عبد القادر بدران وأحمد توبة للمشاركة في التشكيلة الأساسية.

ويعد بدران نجم الترجي التونسي وأحمد توبة لاعب فالفيك الهولندي من أبرز اللاعبين المستفيدين من تربص جوان الحالي، كون الثنائي خطف الأنظار في اللقاء الأول أمام موريتانيا، ونال الإشادة من طرف مدرب المنتخب الوطني جمال بلماضي، الذي اعتبر أن ثنائية بدران وتوبة أدت ما كان مطلوبا منها خلال مواجهة منتخب موريتانيا، مشيدا بتطبيقهما التام لما تدربوا عليه قبل المباراة، مشيرا إلى أن الثنائي بدران وتوبة، سيكونان مستقبلا أمام فرصة المواصلة بالمستوى ذاته، من أجل الظفر بمكانة في المنتخب، لأن الأماكن أصبحت غالية جدا، على حد قول بلماضي.

وأكثر من ذلك وصف بلماضي مدافعه بدران باللاعب المحترف والإنسان الرائع، مؤكدا أنه قدم مباراة في المستوى، ومبديا سعادته الكبيرة لذلك، كما تمنى له المواصلة بالمستوى ذاته في قادم المباريات. ونوه بلماضي إلى أهمية المدافع عبد القادر بدران في التركيبة البشرية للمنتخب الجزائري، مؤكدا أنه لاعب مهم في حساباته، قائلا إنه يجب عليه أن يكون حاضرا بشكل مستمر رفقة “الخضر” مستقبلا، مشترطا عليه ضرورة التألق مع فريقه الترجي الرياضي التونسي، واستغلال أي فرصة تمنح له مع “الخضر”.

ورغم أن الثنائي بلعمري وماندي أثبتا قوته في اللقاء الأخير أمام تونس، إلا أنه يمكن القول أنه لا خوف على محور دفاع “الخضر” في المستقبل، في وجود بدران وتوبة.

وفضلا عن توبة وبدران، فإن متوسط ميدان بريست الفرنسي، هاريس بلقبلة، كان من بين أبرز المستفيدين في تربص جوان، حيث أدى مقابلة أكثر من رائعة على مستوى وسط الميدان، معوضا إسماعيل بن ناصر بشكل جيد، في اللقاء الأخير أمام المنتخب التونسي.

ومقارنة بالمواجهة الأولى أمام موريتانيا التي كان فيها وسط ميدان “الخضر” تائها نوعا ما بتواجد الثنائي زروقي وبوداوي، فإن الأمور أمام تونس سارت على ما يرام في وجود الثنائي زروقي وبلقبلة، الأخير ظهر أكثر تناسقا وانسجاما مع زروقي على عكس بوداوي الذي يبدو أنه خسر نقاطا في هذا التربص رفقة أيضا فرحات وحتى عدلان قديورة.

إلى ذلك، لم ينل السداسي أندي دولور مهاجم مونبيليي الفرنسي والمدافع مهدي تاهرات وحسين بن عيادة ومهدي زرقان والحارس الثالث عز الدين دوخة والحارس الجديد عبد الرحمن مجادل، فرصة اللعب ولو لدقيقة واحدة مع كتيبة المحاربين في مباريات جوان، مع العلم أن دولور كان قد غادر مركز سيدي موسى لتحضير المنتخبات الوطنية، قبل أول موعد ودي أمام موريتانيا بداعي الإصابة، وتاهرات لم يحظر التربص من الأساس بسبب الاصابة أيضا، بينما التحق بن عيادة بالمنتخب الوطني بعد هذا اللقاء بسبب تخوف بلماضي من إصابة يوسف عطال وقتها.

الجزائر
تشكيلة المنتخب الجزائري:

مبولحي، عطال، بن سبعيني، بلعمري، بلقبلة، زروقي (قديورة- د 81)، فغولي (عبيد- د 90)، محرز (ق) (غزال- د 90)، بلايلي (أوناس- د 81)، بونجاح (سليماني- د 60).

المدرب: جمال بلماضي.

علي معلول (لاعب منتخب تونس):
الخضر.. منتخب كبير

أكد لاعب منتخب تونس، علي معلول، أن الهزيمة أمام منتخب الجزائر بثنائية نظيفة، الجمعة، يجب ألا تؤثر سلبا على معنويات نسور قرطاج. وقال علي معلول، في تصريح مصور نشره الاتحاد التونسي لكرة القدم، مساء اليوم الجمعة، عبر فيسبوك بعد المباراة: “كانت مباراة كبيرة الليلة جمعت بين منتخبين كبيرين”.

وتابع: “المنتخب الجزائري هو بطل أفريقيا ومنتخبنا كبير ولنا اسمنا وتاريخنا، لكن الليلة لم نكن في يومنا”. وأوضح: “لم نكن في مستوانا، خصوصا في الشوط الأول، ولم نبدأ اللقاء جيدا، في المقابل نجح منتخب الجزائر في كسب الثنائيات، وكان لديه الإصرار على التسجيل، وهو ما نجح فيه فعلا في الشوط الأول”.

وأضاف نجم الأهلي المصري: “في الشوط الثاني كان لنا رد فعل إيجابي وحاولنا العودة، فخلقنا فرصا عدة، لكننا لم نعرف كيف نترجمها”. وواصل معلول قائلا: “علينا مواصلة العمل وأن نرفع رؤوسنا فما هي إلا مباراة ودية”. واختتم بقوله: “تنتظرنا استحقاقات كبيرة ولا يزال المشوار طويلا. منتخب تونس عوّد الجميع على التألق في المواعيد الكبرى”.

مدرب المنتخب التونسي المنذر الكبير:
كان بإمكاننا الفوز أمام الجزائر

قال مدرب المنتخب التونسي، المنذر الكبير، إن منتخب الجزائر كان جاهزا على جميع المستويات واستحق الفوز في المباراة الودية التي جرت يوم الجمعة على ملعب رادس رغم المردود الجيد الذي قدمه نسور قرطاج في الشوط الثاني.

واعترف المدرب التونسي في تصريحاته عقب نهاية المباراة بأفضلية الجزائر في بداية اللقاء التي ترجمها بتسجيله هدفين سريعين وسط غياب المنتخب التونسي. وأوضح الكبير: “نجحوا في الاقتراب عبر الكرات الثابتة وحققوا من خلالها هدفين. كان بإمكاننا أن نكون أفضل”. وأضاف المدرب: “الجزائر كانت أفضل في 30 دقيقة الأولى وسجلت هدفين مستحقين نجحنا بعد ذلك في العودة تدريجيا في المباراة لكن لم نتمكن من فرض إيقاعنا في وسط الميدان”. وتابع الكبير: “في الشوط الثاني قدمنا مردودا كبيرا في صناعة اللعب وكان بإمكاننا تتويج جهودنا بهدف على الأقل. اللاعبون لم يدخروا جهدا. لعبنا ضد منتخب كبير وجاهز على جميع المستويات”. وهذه أول هزيمة لتونس بعد سلسلة من النتائج الإيجابية امتدت لـ12 مباراة متتالية. ويخوض المنتخب مباراة ودية ثالثة له هذا الشهر ضد منتخب مالي الثلاثاء المقبل.

مدافع الترجي التونسي عبد القادر بدران
“تفوقنا على منتخب تونس أداء ونتيجة “

اعتبر لاعب المنتخب الوطني، عبد القادر بدران، أن زملاءه حققوا فوزا مستحقا على منتخب تونس بثنائية نظيفة، في المباراة الودية التحضيرية التي دارت بين المنتخبين، يوم الجمعة الماضي، حيث سيطروا على المنافس أداء ونتيجة.

وأثنى مدافع الترجي الرياضي التونسي، في تصريحات إعلامية على هامش المنطقة المختلطة للاعبين التي أعقبت المباراة الودية بين المنتخب الوطني ونظيره التونسي، على ملعب رادس في العاصمة تونس، بالمستويات التي قدمها اللاعبون خلال مواجهة نسور قرطاج.

وقال: “لا داعي للتهويل، فالمواجهات بين تونس والجزائر هي عبارة عن داربيات أخوية دائما تلعب في أجواء جيدة ودون مشاكل”. مضيفا: “كان امتحانا مفيدا لنا، فالمنتخب التونسي غني عن أي تعريف، هو أفضل منا في ترتيب المنتخبات للاتحاد الدولي لكرة القدم”.

وأكد بدران أن الفوز الذي حققه رفاقه على تونس كان مستحقا بعد سيطرة المنتخب الوطني على المنافس. وقال: “كنا في المستوى وفوزنا على على المنتخب التونسي يعتبر مستحقا أداء ونتيجة”.

للإشارة، فإن الناخب الوطني، جمال بلماضي، أثنى كثيرا على المستويات التي قدمها عبد القادر بدارن في اللقاء الودي للخضر أمام موريتانيا في تربص جوان الجاري، حيث شكل ثنائية قوية في محور دفاع الخضر مع أحمد توبة، في حين غاب عن اللقاءين الوديين الآخرين أمام مالي وتونس، اللتين اعتمد فيهما بلماضي على الثنائية الكلاسيكية في وسط دفاع الخضر جمال بن لعمري وعيسى ماندي.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!