الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 م, الموافق لـ 10 ربيع الأول 1442 هـ آخر تحديث 01:03
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق

تسبب الدولي الجزائري، هشام بوداوي، لاعب نادي نيس الفرنسي في إصابة اللاعب ذي الأصول الجزائري، ريان آيت نوري، لاعب نادي أونجي، خلال مباراة الفريقين، السبت، في الجولة العشرين من دوري الدرجة الأولى الفرنسي، التي انتهت بالتعادل بهدف لمثله، كما لعب خريج مدرسة نادي بارادو أسوأ مباراة له مع الفريق الفرنسي، حيث قرر فييرا تعويضه مع نهاية الشوط الأول بزميله آدم وناس، كما تحصل على أسوإ نقطة من صحيفة “ليكيب” 3 من 10.

وكان بوداوي تسبب في إصابة خطيرة لآيت نوري في الدقيقة 39 من اللقاء، بعد أن اصطدم الأخير بكتف الدولي الجزائري، ما كلفه كسرا مزدوجا في الفك نقل على إثره مباشرة إلى المستشفى، ولم يكشف فريق أونجي الفرنسي مدة غياب مدافعه الواعد، الذي تعرض لإصابة خطيرة في وقت حساس جدا، ما دام محل أطماع عدة أندية كبيرة، خاصة من الدوري الإنجليزي الممتاز، الأمر الذي قد يعطل صفقته إن تأكد غيابه لفترة طويلة عن الملاعب، علما أن آيت نوري لم يكشف إلى حد الساعة عن المنتخب الذي ينوي اللعب له مستقبلا، بين المنتخبين الجزائري والفرنسي، ويفضل التريث قبل الفصل في وجهته المستقبلية.

وتعرض بوداوي إلى انتقادات كبيرة من طرف أنصار نادي أونجي بعد تسببه في إصابة آيت نوري، وأكدوا أنه يستحق الطرد بعد تدخله العنيف، في وقت اكتفى فيه حكم المباراة بمنحه بطاقة صفراء.

ريان آيت نوري نادي نيس الفرنسي هشام بوداوي

مقالات ذات صلة

  • بعد بدايته المُوفّقة مع لازيو

    فارس محلّ إشادة

    امتدحت وسيلة إعلام إيطالي ، الإثنين ، اللاعب الدولي الجزائري محمد فارس ، بعد عروضه الفنية الطيّبة مع فريوقه الجزية. وقالت صحيفة "إل ميساجيرو" إن محمد…

    • 694
    • 0
600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close