-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
بعد أن أضاع العيدوني وقد يُضيّع شرقي وغويري

تمسك جمال بلماضي بحسام عوار قد يعني تغيير طريقة تفكيره!

ب. ع
  • 7992
  • 0
تمسك جمال بلماضي بحسام عوار قد يعني تغيير طريقة تفكيره!
ح.م
جمال بلماضي - حسام عوار

خلال مباراة البوندسليغا، التي لعبت الإثنين، ما بين إينيون برلين وشالك، كان الحدث كبيرا في تونس، حيث تابع أبناء الخضراء المباراة بفخر عندما كان لاعب نسور قرطاج العيدوني أساسيا ولعب 66 دقيقة، تعتبر سابقة بالنسبة للتونسيين لأن فريقه يحتل حاليا المقدمة في الدوري الألماني برفقة بوريسيا دورتموند وبيارن ميونيخ وسيكون الموعد في الجولة القادمة، بسفر العيدوني وزملائه إلى ميونيخ لمواجهة البيارن الكبير..

وكلنا نعلم بأن عيسى بلال العيدوني صاحب الـ 26 سنة الذي كان أحسن لاعب تونسي في كأس العالم الأخيرة في قطر، من أب جزائري وأم تونسية، وخاطب عدة مرات عندما كان ينشط في الدوري المجري المدرب جمال بلماضي وأعرب عن رغبته في تقمص ألوان الخضر، لكن جمال بلماضي تمسك بما يمتلك من لاعبين من الذين فاز بهم بكأس أمم إفريقيا، فضاع اللاعب كما قد يضيع كثيرون، في الوقت الذي تعمل الاتحادات المغاربية على خطف أي لاعب متألق، حيث أشارت قناة بي إين سبورت إلى تنقل الجامعة المغربية إلى ميلانو من أجل خطف المهاجم إبراهيم دياز مسجل هدف الفريق الوحيد أمام تشيلسي في ثمن نهائي رابطة الأبطال، بحضور مدرب المنتخب المغربي ورئيس الاتحاد، وكما فعلت الجامعة التونسية مع العيدوني الذي استثمرت في إمكانياته، وهو حاليا مع فريق ينافس على اللقب الألماني الكبير.

يبدو جمال بلماضي في الفترة الأخيرة متيقنا، بأن ما جناه من جهود رئيس الاتحاد الجزائري الأسبق محمد روراوة، لا بدّ وأن يعود إلى تتبع خطواته، لأن جمال بلماضي صنع مجده في عالم التدريب بفوزه بالكان في مصر وبسلسلة مبارياته من دون هزيمة، بفضل لاعبين جلبهم روراوة من أوربا وعلى رأسهم الخماسي المتألق في هذه الفترة، مبولحي وماندي وبن ناصر وفيغولي ومحرز، والدليل أن مصادر تقول بأن جمال بلماضي قرر بداية من الشهر القادم مارس دعوة حسام عوار لاعب ليون مها كانت حالته البدنية بسبب نقص المنافسة وإشراكه أمام نيجر ولو في خمس دقائق في مباراة رسمية يضرب فيها عدة عصافير بحجر واحد، وهو كسب اللاعب صاحب الـ 24 سنة بصفة نهائة ورفع معنويات حسام الذي يمر بفترة عصيبة في ليون وفرنسا عموما.

كما تحدثت مصادر أخرى عن تكفل جمال بلماضي خلال عطلته الطويلة جدا أي منذ مباراة السويد، بالاتصال بلاعبين، ومن غير المعقول أن يرفض أمين غويري الذي ينشط مع فريق متوسط في فرنسا اللعب للخضر، أو ألا يفكر ريان شرقي لاعب ليون الموجود في وسط ترتيب الدوري الفرنسي في عرض من جمال بلماضي، لأن محمد رورواة أقنع لاعبين في مستوى عالمي مع فرق عالمية، في صورة نبيل بن طالب الذي كان في سن 19 ولاعبا أساسيا مع توتنهام في قمة تألق هاري كين، ولا يستطيع الاتحاد الحالي إقناع لاعب في ران أو ليون؟

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!