الأربعاء 18 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 18 محرم 1441 هـ آخر تحديث 08:10
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق

تنظيم “شباب محمد” أو “الفنية العسكرية”

ناصر الدين الميلي أستاذ جامعي
  • ---
  • 24

“إنني أكتب عن هذه القضايا الحساسة من الشريعة والتاريخ ليعلم إخواننا المغامرون أننا لا يمكن أبدا أن نعبر إلى الحياة على جسر من الموت، وأن الحضارة لا تبنى على تلال من جماجم القتلى، وأن نهاية الغلو دائما نفق مظلم يساء فيه إلى حقائق الدين، وجمال هذه الشريعة الغراء”.

بدأ هذا التنظيم، الذي تبنى فكر الجهاد القائم على تغيير الأنظمة الحاكمة بالقوة حيث إنها في تصوّره “أنظمة كافرة” والواجب تغييرها بالقوة، في عام 1973على يد الدكتور صالح سرية, الفلسطيني الأصل الأردني الجنسية.

بدأ صالح سرية حياته ضابطا في منظمة التحرير الفلسطينية وارتبط بحزب التحرير الإسلامي الذي أنشأه الشيخ تقي الدين النبهاني سنة 1952، عاش سرية في الأردن بعد خروجه من حيفا التي نشأ فيها حتى مذابح سبتمبر 1970 وذهب إلى القاهرة وحصل على  الدكتوراه من جامعة عين شمس في التربية، ثم ما لبث أن غادرنا إلى بغداد، وكان على ما يبدو يعمل في إحدى جامعاتها، لكنه لم يلبث أن خرج منها هاربا بعد أن حُكم عليه غيابيا بالسجن بتهمة تكوين خلية لحزب التحرير ومناهضة نظام الحكم في بغداد، وعاد مرة أخرى إلى القاهرة وعمل بجامعة الدول العربية، وكوّن تنظيما خاصا من طلبة الفنية العسكرية، وطلبة جامعة القاهرة والأزهر. 

وفي عام 1974 وضع خطة لاقتحام كلية الفنية العسكرية والاستيلاء على أسلحة منها، تمهيدا للهجوم على اللجنة المركزية للاتحاد الاشتراكي التي كان يخطب فيها الرئيس السادات، ثم يرغمونه على إعلان تنازله عن الحكم، وتم اكتشاف الأمر وإلقاء القبض على المشاركين، وحكم على صالح سرية وعلى كارم الأناضولي بالإعدام، وكان هذا الأخير من طلبة الكلية العسكرية، والمتهم الثاني في القضية بينما بُرِّأ معظم المشتركين وكانوا صغار السن. 

لقد جاء صالح سرية إلى مصر وهو يحمل أفكاره عن الإسلام والجهاد، ويحمل خططا خاصة عن فلسطين، وتحرير الأرض وإنهاء الاستعمار، واكتشف من خلال ما مرّ به من تجارب أنه لا سبيل إلى تحرير فلسطين إلا بإقامة نظام إسلامي في إحدى دول المواجهة، وكان بالفعل قد اتصل بعدة دول وأقام عدة علاقات مع المسؤولين بها، وحاول أن يفهم أو يبث أفكاره أو مبادئه إلى الحكام على هؤلاء المسؤولين، وطلب من دول المواجهة أن تضع تحت تصرفه لواء يحمل روح الاستشهاد، وقال إنه يستطيع أن يحرر فلسطين كلها بهذا اللواء، واتهمه الجميع بالجنون، مما دفعه إلى ترك منظمة التحرير بعد أن يئس من محاولة بث فكر الجهاد, وروح الاستشهاد لتحرير الأرض. 

وبدأ الشاب المتحمس في تشكيل عدد كبير من الخلايا, فيما عرفت بعد ذلك بتشكيل أو تنظيم الفنية العسكرية, واستطاع أن ينقل مبادئه إلى عديد الشباب الذي بدأ يتبعه بالفعل, وتشكلت  خلايا عديدة تتبع التنظيم، وكان أغلبها في الفنية العسكرية, ثم انضم إليه بعض طلاب كلية الطيران, وطلاب بعض الجامعات المصرية, واستطاع صالح سرية أن يوسع من نشاط تنظيمه، وبدأ في ترتيب الخلايا، خاصة أن قدرته على التحكم في الخلايا الخاصة بتنظيمه كانت سهلة لانحصار عديد الأفراد في مكان واحد، وهو أمر اتضحت أهميته فيما بعد، واستمرت الدعوة إلى فكر ومبادئ التنظيم، وبدأت الخلايا تتزايد، وظهر عددٌ منها في أماكن متفرقة. 

وقد حاولت الدكتورة هالة مصطفى في دراستها عن الحركات الإسلامية في مصر أن تربط بين انتماء الدكتور صالح سرية القديم لحزب التحرير، وبين توجهاته السياسية، وهذا في رأيي غير صحيح، فليس من مبادئ الحزب التوجه إلى العنف أو الانقلابات العسكرية، أو تكفير المجتمعات، بل يرى أن الوصول إلى الحكم إنما يتم عن طريق تثقيف الملايين من الناس تثقيفا جماعيا بالثقافة الإسلامية، وهذا يوجب عليه أن يتقدم أمام الجماهير، ويتصدى لمناقشتهم وأسئلتهم وشكوكهم ليظفر بتأييدهم حتى يقنعهم بالإسلام.

أفكار ومعتقدات تنظيم الفنية العسكرية

ألف الدكتور صالح سرية زعيم التنظيم رسالة صغيرة عنوانها “رسالة الإيمان” وهي الوثيقة الأساسية لمعرفة أفكار وتصورات الجماعة. 

تصف “رسالة الإيمان” نظام الحكم القائم  في بلدان المسلمين بقولها: “إن الحكم القائم في جميع بلاد الإسلام هو حكم كافر”. وتستند في ذلك إلى قاعدة (غلبة الأحكام) التي من خلالها يمكن تكفيرُ الدولة.

إن السبيل لتغيير هذه “الحكومات الكافرة” في نظر التنظيم هو “الجهاد في سبيل الله”.

وقد ترتب على هذا  موقف الجماعة من الديمقراطية والحزبية، اللتين وقفت منهما الجماعة موقفا رافضا.

ويأتي في هذا الإطار الموقف من مؤسسات الدولة وأجهزتها المختلفة، وهذه لا ترفض الجماعة التعامل معها بشكل مطلق، وإنما تضع لها حدودا وشروطا. 

وتجدر الإشارة إلى أن الجماعة تحكم على المجتمعات القائمة بشكل عام بأنها في “مرحلة جاهلية”. 

“سنة الله في الغلو أنه قصير العمر لا تُكتب له الحياة ولا الديمومة أبدا، بل هو أحلامٌ وردية سرعان ما تذوب حتى وهج الحقيقة، وكذلك كانت نهاية هذا التنظيم الذي انتهى بصاحبه إلى حبل المشنقة بعد محاولة عبثية يائسة.”

كان الدكتور صالح سرية يرى أن الظروف الموضوعية لا تساعد على قيام ثورة شعبية إسلامية، لذلك قرّر اتِّباع أسلوب الانقلابات العسكرية، وبدأ أن النظام في رأيه ليست له جذور شعبية، فإن تصفية عناصره الرئيسية ستؤدي إلى انهياره، وكانت خطته تقوم على أساس القبض على عناصر النظام الرئيسية في أي اجتماع يجمع أكبر قدر منها، وكانت له كلمة مشهورة يقول فيها “لو كان لي مائة فرد يمتلكون إيمان أهل بدر لكان ذلك كافيا لإسقاط النظام”.

وكانت هذه الكلمة توضِّح مدى تمسُّكه بأن يكون كل من معه على استعداد للشهادة، واعتقاده الراسخ بأن ما يفعله هو أمر هام للغاية، ولكن للمغامرين أحلام لا تعيش إلا في رؤوسهم. 

 نهاية تنظيم الفنية العسكرية 

سنة الله في الغلو أنه قصير العمر لا تُكتب له الحياة ولا الديمومة أبدا، بل هو أحلامٌ وردية سرعان ما تذوب حتى وهج الحقيقة، وكذلك كانت نهاية هذا التنظيم الذي انتهى بصاحبه إلى حبل المشنقة بعد محاولة عبثية يائسة يضيق المقام عن الخوض في تفاصيلها، أما أتباعه فقد انفضُّوا بعد فترة السجن كل إلى سبيله، ومنهم من انضم إلى جماعات متطرفة أخرى، وكان صالح سرية قبل إعدامه قد عيَّن المدعو أحمد صالح قائدا للتنظيم من بعده، إلا أن صدور الحكم عليه بالسجن خمسة عشر عاما جعله يغيب خلف الأسوار، وقلّل كثيرا من سيطرته على الأعضاء المفرج عنهم الذين بدأوا في تكوين فكرهم الخاص. 

وليس لأتباعه آثارٌ فكرية أو مراجعات في شأن الجهاد وقضاياه يمكننا من خلالها الاطلاع على التطوّر الفكري لأعضائه.

ومع أنهم كانوا يكرّرون الكثير من النتائج التي توصل إليها سيد قطب، فإنهم في الحقيقة كما يقول الأستاذ عادل حمودة لم يكونوا يملكون أسلوبه الجذاب، ولا عيونه الناقدة، ولا ثقافته المتنوعة، ولا تجربته العريضة، ولا إيمانه بالتطوّر، ولا موهبته في ربط الدين بالعصر، إنهم باختصار صورة مهزوزة منه، كانت تحاول الالتصاق به رغم ما بينهما من البون الشاسع. 

مقالات ذات صلة

  • الشعب.. أقوى ضمانةٍ للانتخابات

    بتنصيب "السلطة الوطنية لتنظيم الانتخابات"، تدخل الجزائر مرحلة العد التنازلي نحو الانتخابات الرئاسية المرتقبة قبل نهاية العام الجاري، ما يجعل الجزائريين أمام الأمر الواقع في…

    • 322
    • 2
  • مخاطر تفويت فرصة الانتخابات هذه المرة

    لن تكون مخاطر تفويت فرصة انتخابات 12 ديسمبر التي تم الاعلان عنها أخيرا، بنفس مستوى مخاطر الغاء انتخابات 4 جويلية، ولا الغاء أو إسقاط انتخابات…

    • 607
    • 0
600

24 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • فوضيل

    انه تشخيص للإخفاقات الإسلام السياسي في قيادة المجتمع تحت نظام ديني سلفي مبني على تجارب ماضية لا يمكن أن تساير العصر…..هل هي نهاية الاسلام السياسي؟

  • ياسمين

    شكرا لك أخي على المعلومات

  • 0

    أي اخفاق للاسلام السياسي…وهل وصل الاسلام السياسي الى سدة الحكم حتى تحكم عليه بالاخفاق..ه….اذكر لنا دولة من طنجة الى جاكرتا الاندونيسية حكمها الاسلاميون ..وخفقوا او سقطوا او فشلوا ……..فقط لدينا تركيا يحكمها فصيل اسلامي نجح نجاحا ابهر به العدو قبل الشقيق..يكفي انهم جعلوا تركيا تنتقل من المؤخرة الى المقدمة في جميع مجالات التقدم والرقي والحياة الكريمة وفي التنمية والاكتفاء الذاتي في كل شيئ..فهل هذا فشل

  • Said

    المعلومات التي اوردتها عن تنظيم صالح سرية وما يعرف بقضية الفنية العسكرية ناقصة، فقد أغفلت اسما هو ثالث الاثنين الذين قادا الهجوم، وثالث ثلاثة حكموا بالإعدام، ثم خفف عنه الحكم لعلاقة والده شاعر الإسكندرية بالسادات،، وهو المحامي طلال الأنصاري. وهذا المحامي له مراجعات وذكريات، وآثار فكرية عكس ما ختمت به مقالك، الذي جمع للأسف معلومات مشتتة من هنا وهناك، وختمها باستنتاجات عادل حمودة، الحابس!

  • الفخورة

    كلام منطقي و متسلسل الأحداث شامل لمعلومات نحن في حاجة إلى أن نتذكرها شكرا اخي على المجهود المبذول .وبارك الله فيكم وفي جميل اعمالكم.

  • أسامة سليمان

    رحم الله الشهيد صالح سرية
    حزب التحرير حزب سياسي مبدؤه الإسلام، فالسياسة عمله والإسلام مبدؤه، وهو يعمل بين الأمة ومعها من أجل استئناف الحياة الإسلامية بإقامة دولة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة، وبالطريقة التي اتبعها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وهو يرعى شؤون الناس ببيان معالجات الإسلام لمشاكل الحياة، ويغير على الحكام بالصراع الفكري والكفاح السياسي.
    وحزب التحرير يعمل في معظم البلاد الإسلامية منذ (64) عاماً، ولا يعتمد الطرق المادية باستخدام القوة، وليس له ذراع عسكرية.

  • فوضيل

    تركيا دولة علمانية …اردوغان علماني بامتياز خاضع لدستور علماني… إن المكان الوحيد الذي استطاع الإسلام السياسي أن ينجح فيه كان أفغانستان التي تحولت لقاعدة خلفية للإسلام المتشدد.

  • إبتهال

    حزب التحرير هو حزب سياسي مبدأه الإسلام يسعى لاستئناف الحياة الإسلامية وإقامة دولة الخلافة الراشدة منتهجا طريقة رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام أي بالصراع الفكري والكفاح السياسي لا بالاعتداءات الدامية أو الأعمال التخريبية أو التفجيرات..
    فبارك الله في شباب الخير الأتقياء الأنقياء – شباب حزب التحرير – الرائد الذي لا يكذب أهله الذي يعمل في الأمة ومعها لتحريرها من براثن الكافر المستعمر الناهب لثرواتها ومقتّل أبنائها في مشارق الأرض ومغاربها..

  • رامي العبد الله

    1- حزب التحرير حزب سياسي مبدؤه الإسلام، يعمل لاستئناف الحياة الإسلامية، مقتفيا الطريقة الشرعية في إقامة دولة الخلافة، والمستمدة من عمل الرسول صلى الله عليه وآله وسلم.
    2- وقد حدد الحزب نهجه في العمل بأنه الصراع الفكري والكفاح السياسي، ويرفض الحزب القيام بالأعمال المادية التزاما بنهج الرسول صلى الله عليه وسلم.
    3- إن ما يسعى الحزب إليه لإقامة دولة الخلافة هو التزام بالحكم الشرعي الذي يفرض على الأمة الإسلامية جميعا العمل الفوري لهدم النظم الباطلة، ومبايعة خليفة يحكم بشرع الله.
    (يتبع)

  • رامي العبد الله

    4- هناك تنظيمات وحركات وجماعات تتبع مناهج شتى بغية إقامة الدولة الإسلامية أو دولة الخلافة. ونحن في حزب التحرير إذ نذكر الأمة جميعا بواجب العمل لإقامة الخلافة، إلا أننا لا نرتبط بأي جماعة مهما كانت، وليس لنا علاقات تنظيمية مع أي منها، ولا يوجد للحزب فروع أو أجنحة أو منظمات أخرى مغايرة. فالحزب دوماً يعمل باسمه الصريح فقط، وليس من منهجنا التستر وراء أسماء أو واجهات أخرى.
    5- (يتبع)

  • رامي العبد الله

    5- يرفع شباب حزب التحرير في أعمالهم وأنشطتهم راية الإسلام، راية التوحيد، بنوعيها الراية واللواء، وكلاهما تحملان كلمة الشهادة: لا إله إلا الله محمد رسول الله، بالخلفية البيضاء أو السوداء، ولا يستخدمون أي شعار أو راية أخرى. وراية العقاب هي راية المسلمين، فإذا رفعها فرد أو أفراد أو جماعة أخرى فهذا لا يعني بالضرورة أن لهم علاقة تنظيمية بحزب التحرير لا من قريب ولا من بعيد.
    6- (يتبع)

  • رامي العبد الله

    6- للحزب ممثلوه الإعلاميون في مجال عمله، ويصدر الحزب نشرات تبين مواقفه تجاه الأحداث والقضايا مذيلة بتوقيعه. وعلى هذا ينبغي على وسائل الإعلام توخي الدقة فيما تنقله وتنسبه من مواقف وآراء لحزب التحرير، واتصالها بمكاتب الحزب الإعلامية المنتشرة ميسور، بما في ذلك المكتب الإعلامي المركزي للحزب في بيروت، ولا يقبل منها التذرع بصعوبة التواصل مع ممثلي الحزب. كما أننا نأمل من الرأي العام أن يكون على بيّنة فيتحرى الصدق فيما قد يروج من أقاويل ومواقف تنسب للحزب سواء بحسن نية أو خلاف ذلك.
    7- (يتبع)

  • رامي العبد الله

    7- للحزب مواقف صريحة وصارمة في اعتماد النظرة الشرعية في الحكم على المفاهيم والعقائد المستوردة والدخيلة على شاكلة العلمانية والوطنية والديمقراطية وغيرها من مفاهيم كالاشتراكية والرأسمالية والسيادة للشعب لا للشرع، فهذه كلها مفاهيم خطرة يرفضها الإسلام جملة وتفصيلا.
    8- والحزب لا يقبل الاستعانة بأي دولة كافرة، ولا بأي نظام عميل للدول الأجنبية، بل يعمل لهدم هذه الكيانات التي اصطنعها الغرب وفرق بها وحدة الأمة الإسلامية.
    9- (يتبع)

  • رامي العبد الله

    9- أما موقف حزب التحرير تجاه الجماعات الإسلامية فهو التواصل معها والتناصح في سبيل العمل لإقامة دولة الخلافة طالما أنها تلتزم في مناهجها بالعقيدة الإسلامية وأحكام الشريعة. ولقد سبق للحزب أن اتخذ مواقف عدة في مناصرة إخوانه المسلمين من الحركات الإسلامية فيما تعرضوا له من مظالم الأنظمة الجائرة، برغم التباين الفكري أو اختلاف الاجتهاد في بعض القضايا. ومن ذهب منها في تأويل وتسويغ المفاهيم الضالة بذلنا له النصح الخالص راجين له السداد في القول والعمل. (انتهى)

  • 0

    وهل العلمانيون من حملة وحفظة كتاب الله القرآن الكريم…السيد أردوغان يحفط كتاب الله عن ظهر قلب…فهل أنت كذلك…السيد أردوغان أكثر التزاما بالكتاب والسنة..فهل الرؤساءالعرب والملوك كذلك أم أنهم أكثر الكائنات علمانية وتهويدا وتنصيرا او تصهين وهي الصفة التي عليها كل الرؤساء والملوك العرب الا ما رحم ربك..ما تدعيه هو التطرف والتزمت والغلو الذي يتنافى والدين الاسلامي..

  • أيمن أبو قصي

    إن جزب التحرير لا يتبنى أي شكل من أشكال الأعمال المادية في طريق إقامة دولة الإسلام، مهما كان نوعها بل إنه يحرّم على نفسه القيام بذلك، وهو يرى أن التغيير ينبغي أن يسار فيه سير رسول الله صلى الله عليه وسلم من خلال إعادة صياغة الأمة وتشكيلها وفق مبدئها وليس بالقوة القاهرة بل هو يعمل في الأمة حتى تستجيب له وتعمل معه بكافة قواها.
    لذلك فإن ما يحاول إشاعته في بعض وسائل الإعلام، من إلصاق التطرّف والأعمال التخريبية والعنف ضد المسلمين وغيرهم ، بالحزب هو محاولة فاشلة، ما عادت تنطلي على الأمة

  • صالح بوقدير

    نظرة قاصرة
    1_التغيير عن طريق الإنقلاب ليس أسلوبا إسلاميا وهومغامرة بكل المقاييس قد تنجح وقد تفشل كغيرها من أعمال البشرفكم من انقلابي نجح ودانت له الرقاب وكم انقلابي خسر ودفع الثمن فلماذا الإنتقاء
    فهل كان نابليون وفرانكو وعبد الناصر والقذافي وبومدين وغيرهم إسلاميون؟
    2_وهل نجامن الإنقلاب عليهم الإسلاميون الذين أقنعوا الشعب بأفكارهم وبرامجهم ونالوا الشرعية الشعبية في انتخابات شفافة ونظيفة؟

  • هاجر بالحاج حسن

    اولا تقبل الله الشهيد صالح سرية في فسيح جناته.يقول رسول الله صلى الله عليه و سلم: {من اجتهد و اصاب فله اجران و من اجتهد و لم يصب فله أجر واحد}. الرجل مثال واحد من عشرات الرجال الذين حملوا هم الامة وضحوا بحالهم من اجل النهوض بها لكن السؤال الذي يجب ان يطرح هنا هو كيف نغير ؟ لان الطريقة من جنس العمل و حزب التحرير اخذ على عاتقه ان يدعو الامة لاقامة الخلافة الاسلامية من خلال الصراع الفكري لا غير و قد استدل في اجتهاده من سيرة الرسول {ص} حينما بدات دعوته في الظهور بمكة و بداالكفار يحاربون المسلمين

  • هاجر بالحاج حسن

    فيجوعونهم و يعذبونهم و يحاصرونهم حتى قاموا بنفهيم الى شعاب مكة لكن رغم ان المسلمين كانوا كثرة لم يامرهم الرسول بالقتال و ظل يامرهم بالصبر و المجالدة حتى استطاع ان يؤثر بموقفه السياسي الحكيم على 3من شباب كفار قريش شعروا ان ما يحدث للمسلمين ظلم و عدوانا فاقاموا حملة اعلامية على بني قبيلتهم من الكفار حتى اضطروا للسماح للمسلمين بالعودة و اوقفوا حملات التجويع و قطع الارزاق والمنع من البيع و الشراء. ومن يدرس السيرة يجد ان الرسول {ص} لم يحارب الا بعد ان اقام دولة الاسلام و لهذا تبنى حزب التحرير منهجه

  • ام عبدالله

    حزب التحرير حزب سياسي مبدؤه الاسلام فهو من الامة ويعمل معها فهو يسير على طريقة الرسول عليه الصلاة والسلام الصراع الفكري والكفاح السياسي حتى يحقق مبلغه هو استئناف الحياة الاسلامية باقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة

  • عبدالحميد السلفي

    السلام عليكم
    قال الله تعالى:(ومن يشاقق الرسول من بعد ماتبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولى ونصله جهنّم وساءت مصيرا)
    كما يقول المثل:كل يدعي وصلا بليلى وليلى لا تقر لهم بذاك
    لقد وجدنا من يعبد الأضرحة ويقول لك أنا مع الكتاب والسنة,ووجدنا حتى من يحارب الإسلام ويعطل شريعة الله ويقول مثل ذلك
    إنّ التضاد موجود وتعدد الفرق قائم ولا ينجو إلا من كان على ماكان عليه الرسول صلى الله عليه وسلم وصحبه.لهذا كان فهم السلف للكتاب والسنةمن الصحابة والتابعين لهم بإحسان من أئمة القرون الخيّرة هو الفيصل.

  • عفيفة الغالي

    رحم الله الشهيد صالح سريه.
    إن حب الاسلام و التوق لوحدة المسلمين و استرجاع الاراضي المسلمة المغتصبة في الشرق و الغرب هو الدافع وراء كل مسلم حر غيور لكن وجب الوعي بالطريقة الصحيحة لنهضة الامة من جديد واسترجاع دولتها حزب التحرير هو الوحيد اليوم الذي بين الطريقة الصحيحة تأسيا بطريقة الرسول صلى الله عليه و سلم في بناء الدولة الاسلامية الاولى.

  • جمال علي

    اشكر كاتب المقالة لالقائه حجرا في المياه التي تريد الانظمة ان تضل راكدة رغم الخير العميم الذي فيها، فقد اصبح ذكر حزب التحرير في الاعلام يعد من المحرمات وكان نظام “قريش” العالمي لا يريد الوقوع في خطأ سلفه حين شهر بالرسول واتهمه بشتى التهم ليصرف الناس عنه وحصل عكس ما اريد بالدعوة. لقد شدني، في سردك للمراحل التي مر بها صالح سرية، انها تعبر عن كل من عاش تلك الفترة وارتقى احساسه الشعوري بهموم الامة الى احساس فكري فدفعه الى العمل والمحاولة واعادة المحاولة باعتبار ان ما يعمل من اجله هو قضيته المصيرية.

  • جمال علي

    ولكن وجود كل المكونات لاعداد اكلة معينة لا يعني انها جاهزة للاكل، فثقافة حزب التحرير توفر كل المكونات اللازمة، من طريقة شرعية وتصور مأصل ومبلور، لاستئناف الحياة اسلامية باقامة دولة الخلافة. ولئن حزب التحرير ليس حزبا تنظيريا فقد رسم خريطة السير وربطها بالسنن الكونية والتاريخية وعمل على تذليل الصعوبات التي تعترضه، وحدد المؤشرات التي تجعله ينتقل من مرحلة الى مرحلة اخرى، فالرائحة الذكية(الراي العام عن وعي عام) يسيل اللعاب ليسهل على الاسنان (اهل القوة والمنعة) التمتع بالاكلة اللذيذة. #فكرتين_وبس.

close
close