الأحد 28 فيفري 2021 م, الموافق لـ 16 رجب 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف

هربت من مشاكل عائلتها المشتتة، وتزوجت عرفيا من شاب سوري وعدها بالحياة الكريمة والسعيدة لتجد نفسها أما لطفل بلا نسب.

البداية كانت من سنوات، حين كانت ليلى طالبة بالثانوية، وكان حسين تاجر أقمشة، يملك محلا بالقرب من الحي الذي تقطن فيه.

كان يراها في ذهابها وإيابها ويلح عليها كي توافق على التحدث إليه لأن نيته سليمه وغرضه الحلال ولا شيء غير الحلال.

ترددت في البداية كثيرا على حد قولها، لكن لما رأت إصراره أعطته رقم هاتفها للتعارف قبل أن يقصد بيت أهلها الذي يعج بالمشاكل جراء انفصال والديها.

ولأن قضيتها لا تزال عالقة في المحاكم من 5 سنوات، تروي بحسرة كيف أقنعها حسين بالزواج العرفي بعد أن علما بأنه يلزمهما ترخيص من وزارة الخارجية.

تقول ليلى: “كنت أريد الهروب من المشاكل التي ببيتنا وقلت أتزوج بسوري كي أعيش الحياة الحلوة، لكن وزارة الخارجية أخبرونا بأنه لا بد من الترخيص الذي يأخذ وقتا طويلا”.

وتضيف: “عمري لم يكن يتجاوز 18 سنة حين تزوجته عرفيا بطلب منه، على أساس أن زواجنا سيوثق بعدها حين يصدر الترخيص”.

البداية كانت جميلة كما توقعتها تماما، أخذها لشهر العسل وعاشت معه 4 أشهر وكأنها الحلم، لكن بعدها بدأت بوادر التعب تظهر عليها لتصطدم بواقع مرير هو إصابتها بسرطان الدم.

عن معاملته لها بعد مرضها تقول ليلى: “كان مساندا لي ويعاملني بالحسنى، والحق أنه لم يتركن بل أخذني للعلاج في الأردن”.

وتضيف: “تغيّر تماما حين فاجأتني امرأة وطفلين بالزيارة واقتحموا منزلي بالقوة.. قالت بأنها زوجته ولم أصدقها لأنه لم يخبرن، ولما أتى هو أنكرني تماما واتهمني بالجنون”.

لا تزال قضية ليلى في المحاكم ولم يتم بعد إثبات نسب طفلها البالغ من العمر 5 سنوات، وعن ذلك تقول: “هو أنكر معرفته بي والقاضي قالت القانون بأن القانون لا يحمي المغفلين لأنه لا يوجد أي وثيقة تثبت أنه متزوج بي، حتى الصور التي أملكها قالت بأنه لا يعتد بها”.

إثبات النسب الزواج العرفي المشاكل الأسرية

مقالات ذات صلة

  • قالت إنه كان يموت والمخرج طلب منه إكمال التصوير

    نوال زعتر تحكي آخر لحظات بوبڨرة

    كشفت الفنانة الجزائرية نوال زعتر، الخميس، لقناة الشروق، عن آخر لحظات الفنان حسن الحسني المعروف باسم "بوبڨرة". وقالت الفنانة في سياق حديثها عن مرض زملاء المهنة…

    • 4266
    • 3
600

18 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • خليفة

    قلناها باستمرار أن الزواج بالاجانب ،زواج نفعي هدفه المتعة ،و عندما تنتهي هذه الأخيرة ينتهي الزواج ،و الغريب في الأمر ان هذه المرأة قبلت الزواج بالفاتحة و الذي لا تترتب عليه أي واجبات قانونية على الزوج تجاه هذه المرأة، فمنذ البداية كانت نية الزوج سيئة ،و لم يصرح لهذه المرأة بانه متزوج سابقا و له أطفال ،و لكن السرعة في اتخاذ القرار من طرف هذه المرأة طمعا في سعادة مزعومة هو الذي اوصلها لهذه النتيجة الحزينة.

  • عبد الواحد

    هناك شهود العقد العرفي والشهود الذين حضروا في الفاتحة والوالدان والأسرة وأشهر العسل وحتى العشرة الطويلة وما شابها من أحداث وصور ودلائل وشهود، وإلا فعلى الدولة أن تجبره على دفع النفقة لها باعتبارهامربية لابنه في حالة طلاقها، وفي حالة إنكاره تماما، توكل محاميا ليدافع لإثبات بنوته للطفل وزواجه منها وبالتالي يحق له النفقة والتركة عندما يكبر في حالة وفاة الأب، أنصح الأخت ألا تستسلم لهذا الأحمق، فالله شهيد بينكما وسيثبت الله الحق ويمحق الباطل بإذنه …

  • نذير

    “القاضي قالت القانون بأن القانون لا يحمي المغفلين” هذه العبارة للأسف لا نسمعها إلا في العالم الثالث حيث يفسرون القانون على هواهم، من واجب القاضي أن يأمر بفتح تحقيق معمق في المسألة وأن يرد الحقوق لأصحابها وألا يخفي عجزه أمام قوة المال والنفوذ متحججا بهذا الكلام الفارغ ….

  • منيره - قسنطينه

    ليست الجزائرية الوحيدة التي تم التلاعب بها من طرف المشارقة والأتراك والمغاربة والتونسيين.

  • الزواج الفاسد

    لن يصلح باصلاحه

  • hayar

    تديروا كلش وراء الابواب المغلقة امبعد تجوا تنوحوا و تندبوا … والديك و اهلك اين كانوا? تربيتك اين كانت? عقلك اين كان? الله لا يردكم.

  • يجب مقاطعة العجةزة

    يجب ان تصنفه فتتجاهله فتجعله في خبر كان وتلوي ذراعه لا نه بدون اوراق وتحذفه من قائمة الحاضرين ليعلم انه ترك اهله وارضه وبلده واحتضنته الجزائر فاخذ بحظ وافر وادخل يده في الوحل فكان معصية وكذب ونفاق وتيه وفقر وغربة ووجه يشبه وجوه البلاستيك بدون دم اتركيه وشإنه ولست الاخيرة التي انجبت اليتيم الذي سبكون لك مرتبة في الجنة

  • ثانينه

    اللي دارها بيده يفكها بسنيه…هدو هم الاعراب…

  • مستغرب

    لي حبت الذل الله لا يردها ولا يشرفني كجزائري انها تحكي باسمنا لان امهاتنا عرفناهم اميات لا يحسن القراءة ولا الكتابة ولم يكن غبيات لتبرر فعلها باسم الهروب من المشاكل وبالاخير تقول الدولة ما جبتليش حقي
    مليحة انت قعريها والدولة تجري وراك هدا لي كان خاصنا
    فضائحكم منشورة بكل المواقع وسبق ان طلبنا من الاعلام الجزائري تسليط الضوء لانقاذ ما يمكن انقاذه من عقول وبيوت من تاثير المسلسلات والبرامج التي غسلت دماغ الكثيرين لكن لا حياة لمن تنادي

  • مهدي مناالله

    القاضي الذي قال لها هذا يجب ان يحاكم او يقصى من وظيفته . لا يوجد في القانون مادة ان القانون لا يحمي المغفلين . القانون واضح و يحمي الطرف حسن النية و اسأل المحامين و القضاة الثقاة وهم سيخبروك بهاته الحالة. بالنسبة للزواج المختلط هو نعمة و نقمة و لا داعي لخلط الإثنين فالذي يعيب على فتاة زواجها باجنبي لو قالت له اجنبية تتزوجني لقطع المتوسط و الاطلنطي سباحة من اجلها. دعونا من الكيل بمكيالين

  • كل شيئ بالمقلوب

    تعليقي على الفيديو.
    1- إنه شيئ مؤسف حصل لهذه الشابة التي تطلب حقها.
    2- السيدة الأولى التي تدخلت، قالت وما قالت، ولن تضيف شيئاً
    3-الرجل القانوني أعطى حلا، وهو الإقرار والشهود
    4- أشاطر كلياً، ما صرحت به المتدخلة الأخيرة المحامية، وهو لا بد من حل لهذه الشابة، إنهم رخسوا بناتنا وأفسدوا مجتمعنا.
    أخيراً، ما دام هناك إقرار من طرف الشابة، وشهود ، يجب إجراء تحاليل علمية، وانتهى الأمر.
    لو القاضية كانت في المستوى، لما قرأنا هذا الخبر.

  • *

    لماذا لا يستخدم القضاء تحليل ال DNA !!! وتحاليل اخرى تساعد العدالة لكشف المستور بالقضايا المشبوهة ؟!!!
    على العدالة تحمل المسؤولية الثقيلة ومواكبة العلم لان قضايا التحايل كثييرة..
    مؤسف جدا ان يعاني انسان دون اوراق.. جزائر قوية معناه عدالة لاتتنصل و لاتتخلى عن ابنائها

    ربما تكبر البنت وربما تسمع مالايرضيها و تتحمل.. لكن احسن من ان تنتقل لبلد لاول مرة لاتعرف عنه شيئا قوانينهم عاداتهم تعصبهم لافعال ربما تقيدها او تجد نفسها تعتقدها لانه لا اختيار لها وكيف لها ان تواجه تلك الافكار ؟! تربية الابناء.. المسافة البعيدة و غربة واحدة ربما تتحول الى غربات ان صح التعبير.. خاصة في حالة الضعف و الضيق

  • المذنب الفقير لله

    الهدرة ساهلة و الواقع شيئ آخر لولا الجحيم المشتعل فى المنزل لما قبلت
    بهذا القرار و لكن أنصح البنات خذوا العبرة من هذه القصة و عليكن بالصبر
    ثم الصبر و لا تنسوا دعاء الله فى صلواتكم و الصدقة حتى يرزقكن الله بابن الحلال و السلام

  • Abdou

    الأخ رقم 10
    في الولايات المتحدة تقول لك الشرطة إن ارتكبت مخالفة:الجهل بالقانون ليس بعذر.
    نفس الشيء وقع لهاته السيدة. نحن هنا لسنا للتشفي فأي شخص معرض لأي شيء. لكن هاته مسائل مصيرية و تهم أشخاصا كثيرين:أبناء،أهل،أقارب…
    أستبعد أن القاضي قال بالحرف ما قالت لكنه طلب منها أدلة رسمية تثبت صحة الزواج و إلا فإن ادعائها بدون قيمة.
    ليس في الجزائر, بل المغرب مليء بهاته الحوادث أيضا.

  • **عبدو**

    المشكلة المطروحة : اين كان الوالد او الولي شرعا هل حضر العقد ام لا لأنه من شروط الزواج فلا نكاح بدون ولي فالقصة ناقصة ، و على حسب ما فهمته لا وجود للولي ،فلا يجوز للمرأة المسلمة ، صغيرة كانت أو كبيرة أن تتزوج بدون ولي ، لأن الولي شرط من شروط صحة النكاح
    و الافضل لهذه المراة و اي امراة اخرى ان تخبر اولياءها سواء الاب او من يليه من الاولياء (اي ان الاب متوفي) عن كل من يتقدم لخطبتهن حتى لا يقعن في هذه المشاكل و الاخطاء و المغامرات اضافة الى توثيق العقد في الحالة المدنية لضمان الحقوق و معرفة الناس الاقربين و المجتمع للزوج من خلال اقامة الوليمة بدل كمن يشبه اللص، و الافضل سؤال إمام او عالم

  • دحمان

    نصيحة إلى البنات تزوجوا من أبناء بلدكم حتى وإن كنت الزوجة الثانية أو الثالثة له ولا تتزوجي من غير جزائري لان الرجولة ولدت في الجزائر

  • احمد

    تزوجها من أجل الحصول على الجنسية الجزائرية! الكثير من الأجانب يفعلون ذلك، وحتى بنات المسؤولين والوزراء يتزوجن باجانب لحماية مصالح الدول الأجنبية وتمرير مشاريع مقابل رشاوي!
    اتمنى من تبون أن يغير قانون منح الجنسية للأجانب ذكور واناث على حد سواء في ظل وجود عنوسة كبيرة ولتشجيع زواج الجزائريين بجزاىريات وجزايريات بجزائريين!

  • شخص

    يحسبون أنها (حرية المرأة) و هي في الحقيقة (حرية الوصول إلى المرأة) ؟

close
close