الجمعة 16 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 08 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 22:57
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

حكومة “الله غالب”!

قادة بن عمار كاتب صحافي
  • ---
  • 11

في حواره الأخير لجريدةٍ فرنسية، قال رئيس الحكومة الأسبق سيد احمد غزالي إن العلاقة بين المواطنين والسلطة لن تنهار ما دامت هذه الأخيرة قادرة على دفع المعاشات والأجور في وقتهما دون تأخُّر!
أي أن العلاقة بين الطرفين، لا تسودها ثقة، ولا مصداقية، كما أنها لا تقوم على وعود تم قطعها في الانتخابات، إنما مجرّد “بيزنس” بين المواطن والحكومة الريعية: تدفع مقابل أن تستمر، توزّع الريع فتحصل على النفوذ!
هذا الكلام يأتي في وقت يشهد فيه الدينار انخفاضا شديدا بلغ 40 بالمائة في المدة الأخيرة، والغريب أن بعض الخبراء والمحللين والمراقبين عندنا اهتموا في الساعات الماضية بخبر انهيار العملة التركية، فحللوا وناقشوا وتساءلوا وأجابوا، لكن لا أحد منهم انتبه إلى الانهيار المستمر للدينار وسقوطه القاتل دون حرب تجارية ولا مؤامرة سياسية!
في تركيا، تنهار الليرةُ هناك فيحاول رجب طيب أردوغان بناء زعامته على أنقاضها، من خلال كسب شعبية كبيرة ورسم بطولة تاريخية غير مسبوقة، لكن الدينار عندنا، ينهار بلا معنى، وبلا أدنى مقاومة أو من دون حتى خوض معركة!
وفيما قال خبراء إن سبب انهيار الدينار واضحٌ للعيان، ويتعلق بالحلّ غير التقليدي الذي جاءت به حكومة أحمد أويحيى حين قررت طبع النقود، مما ساهم في تضخُّم الكتلة النقدية مقابل غياب منتوج وطني، ناهيك عن تآكل احتياطي الصرف من العملة الصعبة.. فإننا، بالمقابل، لا نجد اعترافا سياسيا حتى الآن بهذه المشكلة ولا تراجعا عنها، وكأن الحكومة ترفع شعار “معزة ولو طارت”، أو بتعبير آخر، حكومتنا تقبل الدخول في “حيط” ولا تقبل الاعتراف بارتكاب خطأ!
لا أحد من المسؤولين ينتبه إلى الوضعية المالية الصعبة التي تعيشها البلاد، من ارتفاع تاريخي لسعر الدولار وانهيار قياسي للقدرة الشرائية للمواطنين، فيما لم يجد بعض هؤلاء المسؤولين من ردٍّ سوى القول: الله غالب!
وعليه، وبالعودة إلى تصريح سيد أحمد غزالي، وهو المسؤول الذي مارس عدة مهمات وشغل عدة مناصب، فإن العلاقة بين المواطنين والحكومة تتمثل في التزام هذه الأخيرة بصرف معاشات التقاعد وأيضا بتوزيع السكنات في وقتها وحماية المواطن من تغوّل السوق، لذا، فإن إفلاس صندوق التقاعد أو تأخر توزيع السكنات والتماطل في انجازها أكثر مما ينبغي، لن يمثل إخفاقا اقتصاديا وسياسيا فحسب، وإنما سيُشكل تهديدا مباشرا للأمن الوطني وسببا قويا لسقوط تلك العلاقة الهشة أصلا، حينها لن ينفع أيّ تحرك، كما لن تُجدِي حتى شعارات: الله غالب!

https://goo.gl/B1xvFw
الإفتتاحية المعاشات سيد احمد غزالي

مقالات ذات صلة

  • "الكارانطيطا" أهمّ وأولى!

    ينتقد بغض مرتادي الصالون الدولي للكتاب، تزاحم الكثير من الزوار على أكشاك صاندويشات "الشوارمة" و"الكارانطيطة" أكثر من تدافعهم على الكتب خلال فترة المعرض، والحقيقة أن…

    • 596
    • 0
  • ..ما أنا بقارئ..

    الانطباع العام الذي خرج به المتتبعون للشأن الثقافي والاقتصادي السياسي بعد انسدال الستار على "سيلا" 2018، هو كثرة السيولة البشرية والسيولة المالية وسيولة الأمطار التي…

    • 386
    • 1
11 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • صلاح أبو صلاح

    في حواره الأخير لجريدة فرنسية …… لقد فضحكم الله أيّها الخوانة.. أكلتم الغلة و لعنتم الملة….

  • مجبر على التعليق - بدون عاطفة

    لفريسة هنا و لعقل للهيه يا قادة ………………… الليرة التركية ذاب الثلج اللي كان مغطيها
    رغم اني اعترف بان الشعب التركي خدام من بكري بلا اردوغان ………. فقط ازاح عنهم وهم الجنرالات
    لو يستمر في مجا

  • من المغرب السلام عليكم

    بعد قراءة مقال زميلك عن العهدة الخامسة وعن دور الجيش، وبالرجوع الى الوضعية المغربية التي تعرف نفس “البلوكاج” السياسي بسبب سيطرة المؤسسة الملكية على اكبر القرارات
    ارى ان غالب الاخطاء الكارثية عندنا في المنطقة هي في هذا الاغلاق في كل شيء، فالمجتمعات التي تتقدم هي المجتمعات الحييوية التي تخلق دائما نخب جديدة..مقاولين جدد.. منتوجات جديدة.. في حين عندنا كل شيء مرتبط بعدة افراد وبمدى استشرافهم للمستقبل وبمدى قدرتهم على الابتكار، ولهذا لا اظن ان نقدر على اكثر بكثير من ما ينتجه كل ذلك في وقتنا الحالي، لانهم لايبحتون اخيرا سوى على بقاء الامور كماهي عليه لانه مرادف عندهم (للاستقرار)

  • ايوب

    حكـــومة الشكاير..والمشكـــر يا سي قادة…..والله كلما رأيت هؤلاء الذين تسمونهم(الوزراء) تذكرت مباشرة الشكاير التي تصطف مع الجدار….أشكاير أبناء الشكاير

  • شخص

    لو كنت مكانه لاعتكفت في مسجد حتى يدركني الموت أو يجعل الله لي سبيلا !

  • م براهيمي وهران الجزائر

    من هؤلاء الفسدة..أنتم مصابيح هذا الوطن.. لاأقول انيروا الطريق؟ أقول أنيروا ربوع الوطن؛ وازرعوا الامل عبر صفحاتكم؛ و قنواتكم؛ وحوراتكم العبثية.. الاعلام سلاح ذو حدين .. وكنوا المثل الاعلى .. انظروا الى اشقائكم؛ وجيرانكم الغربيين( ج غ) .. لاتنزعج ياأستاذ ..أنا كنت معلما للاجيال لمدة 38 سنة..تنقلت طيلة مسيرة المهنية من ادني نقط في الشمال ..ألى أقصى نقطة في الجنوب الغربي لوطني العزيز .لا ابغي سواه .ولو..

  • جزائري - الجزائر

    مليحة هاذي يا قادة…يتسمى رانا كاريين الجزائر لهاذ الناس….سؤال بسيط : وقتاش يخلاص هذا العقد ؟

  • م. براهيمي- وهران الجزائر, ات1

    يا أستاذ قادة . بربك ماذا تفعل الدولة الجزائرية في رأيك بـ 3,2م/ن من التقاعدين .الذين هم أصلا عمالا..؟ يأتوا في المرتبة الثانية بعد الذين قدموا النفس؛ والنفيس؛ وكانوا في الصفوف الاولى..
    هل ترميهم في البحر..؟ هل تحشرهم في محتشدات ..رقان..وادي الناموس..عين امقل..حتى يمتون.. كما فعل..واليوم؛ ومن فرنسا يسدي الدروس.. هؤلاء المتقاعدون قدموا ضريبة العرق للوطن؛ وساهموا في الجهاد الاكبر من أجل بناء الوطن باخلاص ؛ وتفان؛ وحب..؛ ومنهم والده ( الحاج لخضر رحمه الله الذ غرس فينا حب الوطن) من واجب الدولة الجزائرية.ترعاهم؛وتتكفل بالضعفاء منهم؛ وخاصة ذوي الدخل الضعيف..

  • محمد☪Mohamed

    عقلية الجزائري رجعت لا تطاق خاصة المعلقين أمثال المعلق الأول لن تتقدم الجزائر بالجهلاء هادو
    أولا احمد غزالي بدأت السياسة في سبعينات ماهو Le bilan الله غالب بدأت مند الإستقلال غاز و بترول و سرقة إلى يومنا هدا غير عصابات ذخل FLN2 تتضارب بينها
    ماهي إنجازاتكم
    أما الله غالب تاع اليوم جاية من الإدارين غير متخصصية إقتصاد
    واليوم السلطة السياسية لبد تكون إقتصادية و ليس دبلوماسية
    ودليل أمريكة هاهو دونالد ترامب بدون دبلوماسية يركع في دول العالم إقتصاديا

  • محمد☪Mohamed

    قادة بن عمار
    ركز على تخصصات الوزراء الغير ملئمة للمنصب وكثرة الإداريين
    والشعب المتخلف الجاهل يكن أحسن

  • ابن الشهيد

    عندما كان الدينار أغلى من الفرنك الفرنسي 1000 دج مقابل 1420 فرنك فرنسي دهبت بها الى فرنسا وعشت أسبوعا وعدت الى بلدي واليوم لا استطيع الدهاب ب 2000 أورو ،لن في داك الزمان كان أناس يؤ منون بالجزائر المحررة من يد الأستعمار الفرنسي أما اليوم شئ آخر الوقوف للترحم على الشهداء في 1 نوفمبر وفي 5 جويلية كتسلية وقتل الوقت وتنويم الغاشي بالوطنية الزائفة ،ليتني لم أولد ظمن هدا القوم ؟

close
close