الخميس 21 جانفي 2021 م, الموافق لـ 07 جمادى الآخرة 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف
  • الحارس قندوز كلف خزينة النادي ما يقارب 10 ملايير سنتيم

فتحت خسارة نهائي “السوبر” أمام شباب بلوزداد بهدفين مقابل هدف واحد، أبواب جهنم على إدارة نادي اتحاد العاصمة بقيادة مجمع “سيربور” المالك لأغلبية أسهم الفريق، وبات أنصار “سوسطارة” يتساءلون من الآن عن قدرة الفريق على المنافسة على لقب البطولة هذا الموسم، بعد الوجه الشاحب الذي ظهر به رفقاء القائد حمزة كودري ضد الشباب بملعب 5 جويلية الأولمبي.

رغم أن الفريق لم يبدأ بعد مشوار البطولة، ومباراة شباب بلوزداد لم تكن سوى أول مواجهة ضمن نهائي “السوبر”، إلا أن عديد أنصار اتحاد العاصمة الأوفياء بدأوا من الآن في فرض ضغط رهيب على مسيري النادي، من خلال تعليقاتهم الساخرة بمواقع التواصل الاجتماعي، على انتدابات الفريق والتشكيك في مستوى بعض اللاعبين الجدد الغير مقنع تماما خلال مواجهة بلوزداد، وفي مقدمتهم الحارس المغترب قندوز، حتى وصل الحد ببعض المشجعين إلى إصدار حكم مسبق على عملية الاستقدامات ووصفها بـ”الفاشلة” و”غير المدروسة”.

وأفاد مصدر مطلع لـ”الشروق” أن إدارة اتحاد العاصمة وفي سبيل إنجاح عملية الاستقدامات، قامت بصرف الملايير خلال فترة التحويلات الصيفية المنقضية، من خلال جلبها لعديد اللاعبين لاسيما منهم المغتربين الذين كلفوا خزينة النادي أموالا طائلة، فعلى سبيل المثال لا الحصر، قال مصدرنا إن الحارس قندوز الذي شارك أساسيا وكان خارج الإطار في لقاء “السوبر”، كلف خزينة النادي ما يقارب 10 ملايير سنتيم بعد أن قامت الإدارة بشراء وثيقة تسريحه بـ300 ألف يورو من نادي سانت ايتيان، بالإضافة إلى راتبه الضخم الذي يصل إلى نحو 150 ألف يورو كل موسم.

فضلا عن ذلك قامت إدارة الاتحاد بصرف 3 ملايير سنتيم لضم بن خليفة من نادي بارادو ومنح بلقروي أزيد من ملياري سنتيم نظير تسريحه من النادي، ناهيك عن بقية اللاعبين المستقدمين على غرار بلعيد الذي وصلت قيمة تحويله إلى 4 ملايير سنتيم هو الآخر قادما من نصر حسين داي، وحتى فاتح عاشور وأسامة عبد الجليل والبقية والذي يبقى مستواهم لحد الآن بعيد عن مستوى البطولة الوطنية ونادي “سوسطارة” حسب مقربين من النادي وحتى المدرب السابق تشيكوليني الذي لم يعتمد عليهم في التشكيلة الأساسية أمام شباب بلوزداد.

وحسب مصدرنا فإن ما صرفته مؤسسة “سيربور” على نادي اتحاد العاصمة خلال فترة التحويلات الصيفية الأخيرة، يعادل تقريبا ميزانية فريق ينشط في الرابطة المحترفة، ولكنه لا يملك مؤسسة وطنية لتمويله.

هذا وعبرت إدارة اتحاد العاصمة عن استيائها الكبير من خسارة نهائي “السوبر”، معترفة بان الفريق لم يكن تماما في المستوى، جاء ذلك على لسان رئيس مجلس إدارة النادي عاشور جلول، الذي أوضح قائلا: “صحيح أني مستاء من هذه الهزيمة، كنا نود بداية الموسم بلقب، لكن مع الأسف لم يحدث ذلك..في الشوط الأول، كنا خارج الإطار من جميع الجوانب، شعرنا بأن اللاعبين كانوا متخوفين بسبب أهمية الرهان. في الشوط الثاني، استعدنا المبادرة لكن لم يكن ذلك كافيا للعودة في النتيجة، أهنئ بالمناسبة شباب بلوزداد على لقبه الجديد”.
ن.ب

إتحاد العاصمة البطولة الوطنية شباب بلوزداد

مقالات ذات صلة

  • خلفا لسلفه محمد مالك

    الفرنسي لوبار بيريك مدربا جديدا لنادي بارادو

    عين نادي بارادو الناشط في القسم الوطني الأول، الفرنسي "لوبار بيريك"، مدربا جديدا له، خلفا لـ"محمد مالك" الذي انفصل، الأحد، عن الفريق بالتراضي. وانضم الفرنسي صاحب…

    • 475
    • 0
600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close