-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

خطأ في امتحان اللغة الفرنسية لشهادة التعليم الابتدائي يثير الجدل

الشروق أونلاين
  • 173089
  • 26
خطأ في امتحان اللغة الفرنسية لشهادة التعليم الابتدائي يثير الجدل

لم يمر امتحان نهاية مرحلة التعليم الابتدائي دون تسجيل أخطاء، وبعد ساعات من انطلاقه تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي خطأ ورد في أسئلة مادة اللغة الفرنسية.

وأثار الخطأ المكتشف المتعلق بتصنيف لجنة إعداد الأسئلة الأسماء “منزل، حديقة، غابة” في سؤال الاختبار على أنها “صفات”، الكثير من التعليقات بعد تداوله على نطاق واسع.

وأعادت بعض المجموعات الخاصة بالأساتذة نشر ورقة الأسئلة ورافقتها تعليقات المعلمين الذين أكدوا أن الخطأ تتحمله لجنة وضع الأسئلة وتساءلت “كيف يمر خطأ كهذا في امتحان رسمي كان من المفترض أن يتم التعامل معه بدقة أكبر؟

وعلّق رواد صفحة فضاء مستخدمي التربية على الخطأ بالقول “إن المهزلة التي حدثت اليوم بخصوص موضوع اللغة الفرنسية لشهادة التعليم الإبتدائى، أظن أنها لم تكن صدفة أو مجرد خطأ”.

وأضاف صاحب التعليق “من غير المنطقي أن يوزع موضوع امتحان رسمي بدون مراقبة خصوصا بعد تصريحات وزير التربية بأن مواضيع الامتحانات سوف تكون في متناول الجميع و خالية من الأخطاء”.

وكتب أحد المتابعين:” فضيحة في مادة اللغة الفرنسية عباقرة اللغة الفرنسية قد طعموا لغة فيكتور بعدة صفات جديدة . اقترح على الوزارة عدم احتساب هذه المادة”.

فيما علّق متابع آخر بالقول” للأسف هناك أخطاء في المواد الثلاث وليس في اللغة الفرنسية فقط”.

أما معلق آخر فحمل المسؤولية للجنة إعداد الأسئلة قائلا “لجنة اعداد ومراقبة مواضيع الامتحانات الرسمية لا تفرق بين الاسم و الصفة و بين الفعل الماضي و فعل الأمر ؟ بمهمة شهر حجز ،أكل و مبيت مجاني وملايين السنتيمات “.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
26
  • محمد بن عبد السلام

    السخرية عندما تجد من يدافع عن الخطأ المرتكب وكان الأمر عادي؛ والمهز لة عندما تجد آخرون يتكلمون عن اللغة الام َوعن اللغات الحية(فرنسية، انجليزية...) دون الاكتراث بالخطأ. هذا هو سبب تخلفنا فغظ الطرف عن مثل هاته الأخطاء في امتحان رسمي مهزلة. فما بالك لو كان المشرفون عن وضع اسءلة الامتحان ربان طاءرة لهلك الجميع اترك لكم التعليق

  • نعمة نعمة

    نتقبل الخطأ مقابل الا يحتسب السؤال للتلاميذ .كذلك تحال اللجنة على المجلس التاديبي ....انها لجنة وليست فرد واحد. اخطاء لا تغتفر...ترى ماذا لقنوات للتلاميذ داخل حجرات الدرس..!!!!؟؟؟ لا حول ولاقوة الا بالله العلي العظيم

  • Difallah

    كل ما أقوله هو مستوى الاساتذة غير لائق التعليم.وفاقد الشئ لا يعطيه.

  • طارق

    لماذا هذا الغضب و التذمر. وحرصكم الرفيع على خطأ حصل في حرف او كلمة فرنسية . . . . . هل كنتم ستكونون حريصون و غاضبون لهذه الدرجة لو كانت الكلمة عربية ؟؟؟؟؟؟؟ انا من ليبيا و أتقن العربية و الانجليزية و لا أحفظ حرفا فرنسيا .... ما كنت أريد قوله لا تجعلوا اهتمامكم باللغة الفرنسية مطلقا. و اهتموا بلغة القرآن الكريم. السلام عليكم يا كراما و يا أحبابنا في القلب

  • عبدو عبدالقادر

    أما أنا فأتمنى ان يكون الخطأ مقصودا..لأن الذين يتباكون على اخطاء لغة المستعمر، لا يتوانون ابدا في ان يتعمدوا ارتكاب الأخطاء، بكل "تبعية"و"تكبر" عندما يضطرون للتكلم باللغة الوطنية. مثلا:" كيفاش تقولوا بالعربية"، " إذا غلطت صححوا لي"، راني نحاول نتعلم.... هذه لغة فرنسا فلا داعي لربطها بالشخصيات النخبوية لتجميلها..، وهي اليوم لغة ميتة او على الأقل في حالة احتضار، وأكسجين استمرارها هو نخب مستعمراتها السابقة. يجب الانتقال فورا إلى لغة العلم والعالم الآن، الإنجليزية. كما أننا نلاحظ أن أبناءنا أكثر تحمسا للانجليزية لسهولتها وانتشارها وهيمنتها على وسائل الاتصال والتواصل،....

  • نسومر الأوراس

    هو صراع قائم بين التغريبيين والتعريبيين ، ولكن الجزائر جزائرية لا غربية ولا شرقية كما أراد الشهداء الأبرار هي التي ستنتصر غدا ...

  • Yacine

    الرداءة وصلت إلى مستويات خطيرة و عمت في أغلب المجالات أخطاء قرارات ثم إلغاء ها الخ... هذه هي النتائج لما تصبح الرداءة هي الأصل و الكفاءة الاستثناء حتى المناصب النوعية و العالية تسند بطرق خاطئة الخ

  • محمد

    الكارثة لا تكمن فقط في اعتبار الكلمات المطروحة أسماء أو صفات أو مفاعيل بل إن نوعية الأسئلة لا تتماشى وسن المترشحين الذين يبلغون من العمر أكثر من عشر سنين.كيف نكتفي باختبار الذكاء من خلال سؤال مستواه الفكري لا يتعدى ست سنوات وعنوان الفقرة يكفي للرد عليه دون بحث. أما النص المسند فهو غريب لأن الحيوان المذكور لا وجود له في بيئتنا الجزائرية وفصيلته لم تكن موضع دراسة في العلوم الطبيعية خلال المرحلة الابتدائية عندنا.لا يكفي تطبيق التوجيهات العامة في طرح الأسئلة إنما يتطلب ذلك اعتبار المستوى العقلي لدى التلاميذ وما يلزمهم من معارف فكرية لإعطاء الامتحان أهميته البيداغوجية.

  • Saîd m

    هذهيا الجزائر الجديدة فالاخطاء تتكرر في الامتحان الرسمية لو كانت دولة القانون برحلواقاع وييسجنوا لأنه ئراهنون ڤب مستقبل اولادنا

  • ناصح أمين

    أتعلمون أن البلدان المتطورة والتي تحرص على مستقبل أبنائها ، لا تشتت أذهانهم بلغة ثانية في الأطوار الأولى من التعليم ، حتى يتمكنوا من لغتهم الأم ، لقد دمرنا أبنائنا بأيدينا و أيدي أعدائنا في الداخل و الخارج من حيث نشعر أو لا نشعر.

  • خبير كمبيوتر

    الخطأ الكبير ليس في تحويل الأسماء إلى صفات، بل الجرم الكبير في تدريس الفرنسية قبل الانجليزية. بالله عليكم، فقط في الجزائر الطالب الجزائري صاحب التفكير بلغة الأم (العربية) يكتب خوارزمية (ألغوريثم) بالفرنسية ثم يترجمه للانجليزية حتى يفهمه الكمبيوتر، يعني وضع لغة عقبة في الوسط لا يستعملها إلا المتخلفون، والنتيجة: من أضعف البلدان كلية في البرمجة، ورغم صراخ الشباب لتقديم الانجليزية بما ينفع الشباب والبلاد إلا أن جيل فرنسا مصر على ترك الشباب يتعلم الفرنسية ولو دون فائدة علمية، المهم عندهم أن يتابع قنوات فرنسا وثقافة فرنسا، وألا يتعلم الانجليزية ويصير يتابع الثقافة والعلوم العالمية، سواء في أمريكا، آسيا، استراليا، أو باقي بلدان أوروبا. فهذا هو الجرم الكبير

  • ريان بورصلب

    L'Arabe + L'Anglais comme seconde langue c'est l'ideal.et Bye bye le français

  • علي عبد الله الجزائري

    مهازل مستمرة تؤكد تخبط حتى من يشرفون على وضع اسئلة بسيطة لامتحان شهادة التعليم الابتدائي كم اتمنى ان يبدا الاولياء بمنع ابنائهم من اي امتحان للغة الفرنسية بكافة الاطوار حتى تصل الرسالة لتلك الجهات التي تحاول ابقائنا محصورين بزاوية التخلف الفرنكفوني وتشجيع ابنائهم اكثر على الاقبال على اللغات الحية الاخرى واولها الانجيليزية دون التفريط بتطوير مكانة اللغة العربية بالجزائر

  • محمد أمين البغدادي

    الحل هو جعل التنقيط على 2 فقط في الوضعية _مادام حتى واضع الامتحان لا يفرق بين الاسم والصفة - والعلامتان المتبقيتان تضافان على أسئلة اللغة أو فهم النص .

  • سراب

    أصلا تعليم اللغة الفرنسية للطور الابتدائي بدل لغة العالم الانجليزية هو الخطأ الفادح والمصيبة الكبرى

  • مختار

    الغريب في الجزائر أنها ما زالت تفرض على المتمدرسين لغة المستعمر و تعتبرها مادة أساسية في كل الأطوار ثم يدعي مسؤولونا بأن بلادنا ليست فرانكوفونية . لماذا لا تطالب الجزائر فرنسا بتدريس العربية في مدارس فرنسا بالمقابل ؟!!!

  • Sidahmed Gouaich

    اريد ان أنجح

  • بشير

    لن نقبل باقل من استبدال الفرنسية بالانجليزية

  • فاطمة

    أنا صراحة ضد جملة لاتحتسب اللغة الفرنسية لان الخطأ لا يعم كل الموضوع اما مادة الرياضيات فلا بد من رفع المستوى بالنسبة لي الموضوع جيد اما العربية في مي مستوى التلاميذ

  • عمار

    علي الدولة الجزائرية معاقبة المتسببين في هذه الكارثة سواء الوزير او المفتشون العامون او الاساتذة الذين وضعوا هذه المواضيع . علي الوزير ان يقدم الاعتذارات والا فليقدم استقالته بشرف. علي الدولة ان لا تتسامح في مثل هذه الامور الهامة والاساسية وان تضرب بيد من حديد (لكي تستعيد هيبتها امام الشعب ) كل من تسول له نفسه العبث واللعب بمقومات البلاد وثوابتها وقوانينها ودستورها وتشريعاتها .

  • حائر

    بعدما كان يضحك علينا المتقدمين في أروبا وأمريكا الشمالية ... حان الوقت ليضحك علينا من يعيشون حياة العصور الحجرية في أدغال افريقيا : حوض الكونغو ... وفي حوض الأمازون في بلدان أمريكا اللاتنية .

  • amremmu

    هذا ما حلبت منظومتنا التربوية وهذه هي ثمار الجامعة الجزائرية المنكوبة ... لكن الأخطر هو انعدام الارادة لاعادة القطار الى السكة . حيث الكل يتفرج على السفينة تغرق ولا أحد يحاول انقاذها ليس الجامعة فقط بل القطاعات برمتها : القطاع الصحي : مستشفياتنا ... والاقتصادي : شركاتنا ... وادارتنا ورياضتنا وطرقاتنا وبيئتنا ومطاراتنا وسفاراتنا .... الخ

  • خليفة

    يجب محاسبة المشرفين على وضع هذه الاسءلة ،ايعقل ان تتكرر مثل هذه الاخطاء في كل سنة و مع كل المستويات ؟ ،اين كانت عقول واضعي هذه الاسءلة؟ ام هي امور متعمدة للتشويش على السير الحسن لتلك الامتحانات؟

  • ANYA

    c pas assez dramatique calmez vous c vrai que ces termes ne sont pas des adjectifs en eux mm, mais plutôt des noms ou appellations des personnes ou objets qui seront accordés avec des adjectifs possessifs, ou démonstratifs, indéfinis ou des adjectifs numéros alors leurs emplacements dans la boite à outils dans la colonne adjectifs était dans le but de d'alerter l'élève de les accorder avec des adjectifs susmentionnés résumé calmez vous

  • chabane

    الحمد للله هادا مئشر ايجابي باي باي فرنسا

  • كمال

    الامر لا يتعلق بلغة فقط،بل بمنظومة توغلها الهواة لا يفقهون في التربية شيئا،و اصبحو ينتجون لنا تلاميذ لا يتعدى مستواهم عقل طفل في سن الخامسة في البلدان المجاورة مما اصبحنا استهزاءا عالميا