-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
قد يتعرضون لصدمات حرارية قاتلة

خطر الموت اختناقا يتربص بالأطفال داخل السيارات

نادية سليماني
  • 590
  • 0
خطر الموت اختناقا يتربص بالأطفال داخل السيارات
أرشيف

يترك كثير من الأولياء أبناءهم في سيارات مغلقة صيفا، لقضاء حاجات معينة.. وفي ظل الحرارة المرتفعة، المسجلة مؤخرا، قد يتعرض الطفل لمضاعفات خطيرة جدا، تنتهي بوفاته في الحين. ويُحذر المختصون في الصحة العمومية من هذه الظاهرة.. إذ لا يجب ترك طفل، ولا كبير في السن، ولا حتى حيوان، داخل سيارة مركونة، ولو كانت مكيفة.

تعرف البلاد مؤخرا، درجات حرارة وصلت لمعدلات قياسية، لم تعرفها الجزائر منذ سنوات، إذ قاربت الـ 46 درجة في بعض الولايات الداخلية، دون الحديث عن الحرارة في المناطق الصحراوية.
ويقدم بعض الأولياء، وفي ظل هذه الحرارة المرتفعة، الى سلوكات تشكل خطرا على أطفالهم. ومنها ترك الطفل داخل سيارات مغلقة وحتى مفتوحة، وتحت درجات حرارة عالية جدا، وهو سلوك خطير جدا، يحذر منه الأطباء، لأنه قد يؤدي لوفاة الطفل في الحال.

فالوليّ، ينزل لقضاء حاجة معينة، في سوق أو بلدية أو مركز بريد، أو يتوجه نحو مرحاض عمومي في الشارع، وقد يتأخر في العودة بسبب طارئ معين، أو ينسى أنه ترك ابنه في السيارة وحيدا.. وهنا تحل الكارثة، فالطفل قد يتعرض لمضاعفات خطيرة جدا، لأن درجات الحرارة داخل سيارة مغلقة صيفا، تتضاعف لمرتين عن حرارة الخارج، حتى ولو تركنا السيارة في مكان به ظلّ، إضافة إلى غياب التهوية.

وشهدنا مؤخرا، حادثة وفاة طفلة صغيرة، بحيث تركها والدها داخل سيارته متوجها لأداء الصلاة بمسجد مجاور، وعند وفاته وجد ابنته ميتة، وقد فشلت جميع محاولات المارّة في إنقاذها، عند غياب والدها.

حتى ترك السيارة في مكان ظلّ.. خطر

ومن السلوكات التي تجعل السيارة خطرا على الأطفال، نسيان الطفل الصغير أو الرضيع مربوطا داخل مقعده عند النزول من السيارة، دخول بعض الأطفال إلى السيارة خلسة للعب داخلها، وعدم القدرة على الخروج. أو اختبائهم داخل الصندوق الخلفي للمركبة أثناء لعبهم “الغميضة “.
وفي هذا الصدد، يؤكد الطبيب العام، إدريس بن سالم، في تصريح لـ ” الشروق”، أن الطفل المتروك في سيارة مغلقة صيفا، ترتفع درجة حرارة جسده بسرعة كبيرة جدا، ما يعرضه لصدمة حرارية، وتتمثل أعراضها في حدوث جفاف بالجسم، تقلصات، صدمة، ثم وفاة.
واعتبر محدثنا، بأن السيارة تعتبر خطرا على الأطفال، لأن وجودهم داخل سيارة ساخنة، دون القدرة على الخروج أو فتح النوافذ أو الابواب، أو حتى الحصول على مساعدة، في حال نسيهم أولياؤهم، يعرضهم لخطر الوفاة اختناقا.

درجة حرارة السيارة المغلقة ترتفع مرتين عن خارجها

وقال إن درجة الحرارة داخل السيارة خلال أيام الصيف، حتى ولو تركنا النوافذ مفتوحة، يمكن أن ترتفع بمعدل سريع لتصل بين 50 إلى 60 درجة مئوية. وينصح المختص الأولياء، لعدم ترك الأطفال بسيارة مغلقة حتى ولو لفترة قصيرة جدا، وخاصة في هذه الأيام الحارة جدا. مع ضرورة إحكام غلقها بالمفتاح عند توقفها، والتأكد من عدم وجود أحد بداخلها.
وعند العودة للمنزل، يجب إخراج الأطفال من السيارة أولا، ثم إنزال المشتريات. وفي حالة فقدان طفل بالمنزل، علينا البحث داخل السيارات، ثم بقية الأماكن.

خطأ ترك الطفل في سيارة مكيفة

وأشار محدثنا إلى أن بعض الأولياء يتركون الطفل في سيارة، وجهاز تكييفها مشتعل، معتقدين أن هذا السلوك، يحمي الطفل من ارتفاع درجات الحرارة داخل السيارة. وهو سلوك خاطئ، إذ قد يعبث الطفل بأي شيء بالسيارة، أو يشغلها، فتنطلق به، أو تعود للخلف، لتصطدم بأي شيء أمامها.
والأفضل والآمن اصطحاب الأطفال، عند قضاء حاجات معينة، حتى ولو استغرق وقت قضاء الحاجة مدة زمنية قصيرة، والأمر نفسه ينطبق على ترك كبار السن داخل السيارات صيفا، وحتى الحيوانات الأليفة من قطط وكلاب.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!