الإثنين 28 سبتمبر 2020 م, الموافق لـ 10 صفر 1442 هـ آخر تحديث 22:50
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
Vous avez envoyé il y 2 minutes Abraham a envoyé il y a environ une minute
600

15 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • SoloDZ

    يعني ان لم تجسد لنا ألمانيا هذا المشروع لسبب او لآخر لن نتحرك ونبقى مكتوفي الايدي ؟؟ لماذا لا تجسد الجزائر هذا المشروع بنفسها الالواح الشمسية تصنع هنا ولدينا الغاز والموارد البشرية من كفاءات جامعية ويد عاملة متوفرة ولدينا سبعة دول جارة مباشرة ودول بجوارها وغرب افريقيا على مرمى حجر لماذا لا تجسد الجزائر مشروعها بنفسها او على الاقل بالشراكة مع دولة اخرى متمكنة في المجال مثل الصين ونصدر ما ننتجه ما الطاقة الشمسية الى هذه الدول الجارة ومن جاورها يعني تخطينا اوروبا نحبسوا ولا كيفاه !!!

  • رشيد الجزائر العظيمة 🦅

    فرنسا لن تترك هذا البلد يتطور و مادام ليس هناك رجال مخلصين فلا تنتظروا شيئا . لا ديزرتك ولا غار جبيلات ولا ميناء شرشاال ولا مصنع كاماز في سطيف ولا مصنع المروحيات في سطيف هههههه

  • مشروع دزرتيك بلا بلا بلا

    قلنا من الأول مشروع بلا بلا بلا سعيد بوتف أويحيا وجماعتو
    الألمان لا يثقون في الجزائر لانهم جادين ولا يحبون التراجع للخلف مرت إحدة عشرة سنة يعني الرضيع اللذي ولد في 2009 كبر وأصبح تقريبا مراهق والعصابة لم تريد هذا المشروع لان الألمان لا يقبلون الفساد كا الإطاليين
    والفاهم يفهم

  • CDVH

    لقد قلنها عدة مرات بان هذا المشروع مات منذ مدة، منذ 2013 لعدة اسباب و لا دخل لفرنسا ولا للمسوولين السابقين في ذلك. السبب الاهم هو ان الاوربيون يريدون الاستثمار في الطاقة المتجددة في اوربا لاسباب اقتصادية و لتحقيق الامن الطاقوي. و لكن فكرة استراد الطاقة الشمسية من شامل افرقيا الى اوربا لم تمت وقد تطرح بفكرة جذابة و قابلة للتجسيد عكس مشروع دزرتك الذي يستحيل تجسيده على ارض الواقع تقنيا كما انه يحتاج استثمرات ضخمة. فمثلا الشركة البريطانية Nur energie تعمل على مشروع يسمى TuNur لتصدير الكهرباء الشمسية من تونس الى اوربا ثم الى بريطانيا، و هذا المشروع تقنيا قابل للتجسيد.

  • ayedbrahim

    الى رشيد الجزائر العظيمة كل الشكر مني على تعليقك فقد نطقت بلساني……..

  • منير

    يبدوا بالمحطات الكهربائية التي تشتغل بالمازوت عيب وعار 2020
    آلاف المتخرجين من تكوين ينتظرون فرص عمل . مصنع إنتاج الألواح يكفي والإعتماد الكفأة الجزائرية تكفى.

  • مغربي/ خوك انا

    DW الأخبار
    ألمانيا إلى مستقبل خال من الانبعاثات باستخدام طاقة الهيدروجين
    تتعهد ألمانيا بجهود جديدة للتحوّل إلى اقتصاد بطاقات نظيفة، أهمها طاقة الهيدروجين الأخضر، المستخلص من الماء. وبحلول عام 2030 ستزوّد محطات الطاقة التي ستبنيها الحكومة الألمانية نحو خمسة جيغاوات من الطاقة.
    قطار الالمان الذي حط ذات يوم بالجزائر لم ينتظر طويلا صعود الجزائري واتجه بسرعة البرق لبرامج انتاج الطاقة من الهيدروجين .لان الجزائري لم يعمل بمثل “توكل على الله و ضرب الحديد ما حدود سخون” على اي حال الله يجيب ما ابرك و “البكا من مورا الميت خسارة”

  • CDVH

    عندما يجهل المواطن العادي خبيا هذا المشروع و يتكلم بالعاطفة فهذا شيىء مقبول، ولكن ان يجهل المسوول الجزائري هذا الامر فهذه كارثة. اعلنت موسسة دزرتك نفسها منذ مدة ان مشروعها قد مات و لكن ستبقى تعمل مع تلك الدول على نشر مشاريع الطاقة المتجددة للاستغلال المحلي و ليس للتصدير. في نوفمبر الماضي قال الوزير ان الجزائر ستعود الى موسسة دزارتك. كن نظن ان العودة الى المنظمة هو من اجل تطويلر مشاريع الطاقة المتجددة في الجزائر للاستغلال المحلي و لكن الظاهر ان العودة كانت من اجل فكرة التصدير. يعني ان المسوول الجزائري لم يكن يعلم ان المشروع قد مات، حتى سنة 2020 ايقن ذلك وهذا كله بسبب تهميش الكفاءات.

  • CDVH

    فكرة تصدير الكهرباء الشمسية ستصبح حقيقة يوما ما. و لاسباب لوجستية و جغرافية، الجزائر هي البلد المناسب من بين كل دول الجنوب ليكون المصدر لهذه الطاقة لاوربا. ولكن بسبب الفساد و البيروقراطية، الجزائر ليست وجهة مفظلة للمستثمرون الاجانب. القانون في اوربا يعطي للشاريكات المحلية حرية تصدير او استيراد الكهرباء و بالتالي اذا ارادت الجزائر ان تصدر الطاقة الشمسية الى اوربا عليها ان تتعامل مع هذه الشريكات و ليس مع المسوولين الاوربيين.

  • said

    من الإستغلال الفرنسي إلى الإستغلال الالماني يمكن تاتي بكفاات جزائرية من داخل والخارج أو الاستعانة بشركة تاتي تركب المشروع وتاخذ حقها وتدهب وليس لشراكة تبقى معك دايماً الالمان واوروبا يحب يستغلون فقط فيك فايدة وإلا لا كل واحد ما يحبك تطور وخاصة الالمان سترون كيف يخفون العلم عنكم في disdizertec وأنااعش معهم وأعرف

  • رمزي

    السلام عليكم. كان المشروع في طريق التجسيد حتى وصول عطار حسب المقال ،يعني انا الرفض اتى من عطار اذن فالنرجو الله انه راى انه من الاحسن عدم تجسيده وإلا التفسير الاخطر هوا عودة العائق القديم

  • عبد الملك

    فشل هذا المشروع يدل على غياب التخطيط كل شيء يمشي بطريقة عشوائية وإلا كيف يتم تفسير أن الطاقة الكهربائية المنتجة من الطاقة الشمسية لا تتعدى 2 في المئة في حين أن في المغرب الأقصى 30 في المئة و عندما يصرح أحد وزراء الطاقة بأنه يأتي اليوم الذي لا تستطيع سوناطراك بيع الغاز بكميات كافية نظرا للإستهلاك المحلي المتزايد للإنتاج الوطني من الغاز الطبيعي فما المانع من وضع خطط على المدى المتوسط – 10 سنوات – للتعويض التدريجي لإنتاج الكهرباء من محطات الطاقة الشمسية عوض الغاز ولو لم تكن من الحجم الكبير مثل دزارتيك -هل ما زلنا في زمن و لابد أن نفتخر بأضخم مركز أو أكبر مصنع أو محطة في إفريقيا…….

  • نمام

    تمسك السلطة بالغاز الصخري و تصديره في ظل التنافس القاتل قطر زوسيا تركيا تدخل النادي و الغاء العقود طويلة الامد نصاب بالاحباط من هذا الخطا الفادح ويظهر لنا ان محاولات التنويع القتصادي ووجود بدائل قد باءت بالفشل وتمهيد لحقبة اخرة في استمرار الاتكال على الطاقة وهنا يستمر تخلفنا ويطارد الشعب في رغيفه بلا هوادة لاننا لا ننتج و لم تفلح حكومة الخبراء في البديل فالتمسك بعائدات الغاز الصخري خطا قاتل ولذا علينا الاتفال الى الطاقة الشمسية لتامين حاجتنا من الكهرباء ثمانون في المائة من التراب شمس وبجانبنا المغرب عد اكبر محطة للطاقة الشمسية الا نعتبر ونتعض لقد ضيعنا الفساد ونعمة البترول الا يسمع الصم الدعا

  • فداء الجزاءىر

    ليس هناك من وضع يده على الجرح ويقول كلاما معقولا عن ماهية الاسباب الحقيقية فعلا لالغاء المشروع مرحليا ،فعلى سبيل المثال وليس ببعيد عنا نجاح مشروع ورزازات المغربي رغم صغر المشروع و هومثابة تجربة تقدم لنا نظرة مطمءنة ، لست ادري اين يمكن الخلل في كلفة المشروع ام في جدواه ، لكن تبقى طاقتنا الشمسية مغرية لمشاريعنا العملاقة المستقبلية رغم خسارة الاستفادة من التصدير التي تلامس 78 مليار دولار .

  • بلعيد الشاوي

    عندما تاذن لنا فرنسا بذلك بمعني حتي تسمح لنا فرنسا الاستعمارية وخدانها بالجزائر وعملائها سينطلق هذا المشروع -ديزرتيك-
    فرنسا هي الامر الناهي بالجزائر منذ الاستقلال حتي بوجود الهواري ومن جاء منن بعده
    الصراحة مرة ومؤلمة ومقلقة لعملاء فرنسا من المسؤولين الجزائريين
    علي الرئيس تبون ان يبعث هذا المشروع الهام الاستراتيجي بلا انتظار لانه مصيري جدا لشعبنا ولبلادنا
    تحيا الجزائر جيشا وشعبا والمجد لشهدائنا

close
close