الجمعة 05 جوان 2020 م, الموافق لـ 13 شوال 1441 هـ آخر تحديث 16:33
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف

قرر الديوان الوطني للتعليم والتكوين عن بعد، برمجة امتحان إثبات المستوى للمتعلمين عن بعد في 21 أفريل الجاري، وهو القرار الذي اعتبره الممتحنون خرقا للإجراءات الاحترازية المتخذة للوقاية من الوباء المتفشي على اعتبار أن الامتحان سيكون حضوريا ويستوجب تطبيق عدة إجراءات وهي نفسها المعتمدة في الامتحانات الرسمية. بالمقابل انتقد مترشحون محتوى دروس الدعم.

تفاجأ عديد المتعلمين عن بعد بإعلان الديوان الوطني للتعليم والتكوين عن بعد، يبلغ الممتحنين أنه قد تقرر إجراء امتحان إثبات المستوى في 21 أفريل الجاري، في وقت كانوا ينتظرون قرار تأجيل الامتحان، فيما اعتبروا القرار خرقا صريحا للإجراءات الاحترازية التي وضعتها السلطات العليا للبلاد للحد من تمدد فيروس كورونا، لعدة اعتبارات أبرزها أن الامتحان سيكون حضوريا، كما يتطلب اتخاذ جملة من التدابير والإجراءات التنظيمية وهي نفسها المطبقة في الامتحانات المدرسية الرسمية الثلاثة على غرار امتحان شهادة البكالوريا، من خلال العمل على تجنيد أساتذة للقيام بمهمة الحراسة، ومؤطرين إلى جانب تخصيص مراكز للإجراء وأخرى للتجميع والتصحيح واعلان النتائج مع ضرورة تجهيزها وتعقيمها في آجال قياسية.

وفي سياق مغاير، انتقد عدد كبير من المترشحين للامتحانات المدرسية للدورة المقبلة خاصة الأحرار منهم مضامين الدروس النموذجية التي تم الانطلاق في بثها عبر قنوات اليوتيوب أول أمس الأحد، والتي وردت حسبهم غير محينة ومتداولة ولا تتوافق والتدرجات السنوية، وقد سبق للديوان أن نشرها منذ أربع سنوات، مؤكدين أيضا بأنهم قد واجهوا صعوبة كبيرة في الولوج إلى مختلف العناوين الإلكترونية التي وضعتها الوزارة الوصية تحت تصرفهم في أول يوم من انطلاق العملية.

الإمتحان الجزائر الديوان الوطني للتعليم والتكوين عن بعد

مقالات ذات صلة

600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Bamaco

    علا وجه ربي اخطيونا من الخرطي كي انتم الصحافة تقول هكذا راهم المسؤولين يامنوكم و اولاد الشعب هم الخاسرين احشمو شوية

close
close