السبت 30 ماي 2020 م, الموافق لـ 07 شوال 1441 هـ آخر تحديث 21:17
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

عدة أندية أخرى تسعى لضمه
الرائد السعودي يقرّر عدم تجديد عقد الحارس دوخة

توفيق عمارة
فصلت إدارة نادي الرائد السعودي في إستراتيجيتها بخصوص لاعبيها الأجانب تحسبا للموسم المقبل، حيث قررت عدم تجديد عقود الثنائي الحارس الدولي الجزائري عز الدين دوخة والمهاجم الكولومبي ماركو بيريز بناء على تقارير فنية، ما يعني بأن حارس “الخضر” سيتحول نحو وجهة أخرى في الدوري السعودي، وهو الذي يتصدر قائمة الأكثر المطلوبين هناك بحكم تجربته الكبيرة ومستوياته الجيدة.

وكان دوخة انتقل إلى الدوري السعودي الممتاز صيف 2017 وقدم مستويات كبيرة رغم سقوط فريقه إلى الدرجة الأولى، ما جعله ينتقل إلى نادي الرائد في 2018 ولعب معه موسمين جيدين، بدليل تواجده الدائم ضمن قائمة أفضل حراس الدوري، لكن الطاقم الفني للرائد، حسب صحيفة الاقتصادية السعودية، كان له رأي آخر وقرر عدم تجديد عقده، ولن يجد الحارس الدولي صعوبات كبيرة في تغيير الفريق وهو الذي وصلته عدة عروض من أندية سعودية أخرى.

ويحظى ابن مدينة الشلف بسمعة كبيرة في السعودية، بدليل أن حساب “دوري بلس الرسمي” السعودي على موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، كشف عن تصدره لقائمة أقدم حراس المرمى الأجانب في الدوري السعودي للمحترفين، وشارك ابن الشلف في 77 مباراة في الدوري السعودي للمحترفين، واستقبلت شباكه 131 هدف، وحافظ على نظافة شباكه 16 مرة، علما أنه لعب في صفوف فريقي أحد والرائد، وجاء في المركز الثاني الدولي التونسي، فاروق بن مصطفى، الذي لعب 75 مباراة مع نادي الشباب واستقبلت شباكه 86 هدف، ويُعد أكثر الحراس الأجانب حفاظًا على نظافة شباكه بـ23 مرة، في حين حل الجزائري الآخر مبولحي في المركز الثالث برصيد 53 مباراة مع نادي الاتفاق، واهتزت شباكه بـ75 هدف مقابل حفاظه على نظافة شباكه في 14 مباراة.

ووقع دوخة مع الرائد شهر ماي 2018 لمدة موسمين قادما من أُحد، لكن تراجع مستوى الحارس أصبح أمرا مقلقا لإدارة النادي، حسب نفس المصدر، وهو ما دعا الإدارة إلى انتظار تقرير من الجهاز الفني بقيادة البلجيكي بيسنيك هاسي؛ الذي كان مع فكرة رحيل الدولي الجزائري، وتفضل الإدارة التعاقد مع حارس محلي مع وجود الحارس الشاب أحمد الرحيلي.

دوخة

تشكل قصة نجاح ملهمة للاعبين الشباب
سليماني يخلد مسيرته الكروية على طريقة اللاعبين الكبار

ع.ع
يستعد الدولي الجزائري إسلام سليماني، نجم موناكو الفرنسي لكتابة سيرته الذاتية، إسوة بما قام به في وقت سابق عدد كبير من نجوم القارة الأوروبية.

وخاض سليماني عدة تجارب طوال مسيرته الكروية الممتدة لأكثر من 14 عاما، حيث لعب في 4 دوريات بالقارة العجوز، فضلا عن مشاركته مع منتخب الجزائر في عدة مسابقات قارية ودولية.

وكشف هداف “محاربي الصحراء” في تصريحات لموقع “لوسكور” الفرنسي، عن عزمه على كتابة مذكراته مباشرة بعد انتهاء مسيرته الكروية.

وأوضح سليماني (31 عام) أن تلك الخطوة تأتي بهدف تخليد جميع العوائق التي تعرض لها منذ دخوله عالم كرة القدم، والتي نجح في التغلب عليها بفضل مثابرته وإيمانه بقدراته، على حد قوله.

وتشكل مسيرة سليماني في عالم كرة القدم، قصة نجاح ملهمة للاعبين الشباب، بعد أن استهل مشواره من بوابة أندية الهواة، قبل أن يفرض نفسه في مرحلة أولى واحدا من أبرز الهدافين في البطولة الجزائرية، والتي كانت مفتاح انضمامه لـ”الخضر”.

ولم يكن سليماني يعلم في عام 2006 عندما انضم لنادي الشبيبة الرياضية للهواة بمدينة الشراقة، أنه سيصبح واحدا من أفضل الهدافين في تاريخ كرة القدم الجزائرية.

ولعبت الأقدار دورا كبيرا في نجاحه بشكل فاق التصوّرات، حيث مثل انتقاله لنادي شباب بلوزداد عام 2009، نقلة كبيرة في مسيرته، إذ فرض نفسه واحدا من أفضل الهدافين بالدوري المحلي، رغم الانتقادات اللاذعة التي طالته.

كذلك فإن دعوته للمنتخب الوطني في عام 2012 من قبل المدرب البوسني وحيد خاليلوزيتش، قوبلت بحملة استهجان من قبل الإعلام والجماهير، الذين اعتبروه لاعبا متواضعا غير قادر على فرض نفسه في المستوى العالي.

ولم يكترث سليماني بكل هذه الانتقادات الهدامة وواصل العمل بجد، ما فتح أمامه أبواب الانضمام لسبورتينغ لشبونة البرتغالي، وهو النادي الذي أسهم في رفع أسهمه بشكل كبير في أوروبا.

كل هذه الصعوبات سيقوم نجم “الخضر” بتخليدها في سيرته الذاتية، في خطوة يسعى من ورائها للسير على طريق نجوم أوروبا الذين نشروا كتبا تروي قصص معاناتهم، قبل أن يصبحوا نجوما في عالم اللعبة.

إسلام سليماني

مرشحان للعودة إلى الدوري الفرنسي
غلام ووناس سيغادران نابولي على شكل إعارة!

ن.ب
ذكرت تقارير إعلامية إيطالية أن الدوليين الجزائريين فوزي غلام وآدم وناس، لن يلعبا الموسم المقبل في نابولي الايطالي بسبب اقتناع إدارة النادي والطاقم الفني بعدم قدرتهما على تقديم الإضافة المرجوة للتشكيلة، في وقت أشارت إلى أنه من المرجح مغادرتهما النادي لفريق آخر على شكل إعارة.

وكشف الصحفي الإيطالي والتر دي ماجيو عن مستقبل الثنائي الجزائري فوزي غلام وآدم وناس مع نادي نابولي الإيطالي، حيث أوضح الإعلامي المعروف بدقة مصادره أن مسألة رحيل غلام مفروغ منها، وذلك بحكم التراجع الكبير الذي شهده مردود هذا الأخير، وفشله في استعادة أفضل مستوياته، أما بخصوص وناس، فيستبعد هو الآخر بقاءه مع الفريق، في ظل عدم الاقتناع بقدرته على تقديم إضافة كبيرة للفريق خلال الفترة المقبلة.

وذكر ذات المصدر أن الثنائي الجزائري قد يخوض في الموسم القادم تجربة في نطاق الإعارة، قد تعيدهما مرة أخرى للدوري الفرنسي، مع العلم أن غلام، الذي يمتد عقده مع “البارتينوباي” حتى سنة 2022، يملك في رصيده 179 مباراة مع الفريق أسهم فيها في 29 هدفا ما بين صناعة وتسجيل، في وقت أن وناس يرتبط بعقد مع نابولي يمتد حتى سنة 2022 أيضا، ظهر في 39 مباراة مع الفريق، سجل فيها 5 أهداف وأهدى تمريرة حاسمة وحيدة.

وينتظر أن يكون الميركاتو القادم نشطا لنجوم المنتخب الوطني، في ظل تواجدهم على رادار عدة أندية أووربية.

بعد أن أصر على مدربه بالصيام
مشاركة بن سبعيني أمام بايرن ليفركوزن غير مؤكدة

رامي بن سبعيني

ق.ر
قال مدرب بوريسيا مونشنغلادباخ، ماركو روز، إن هناك شكوك بخصوص مشاركة مدافعه الجزائري، رامي بن سبعيني، اليوم السبت، في مباراة الأسبوع 27 من البطولة الألمانية حينما يستضيف بايرن ليفركوزن، خلال الندوة الصحفية الذي أجريت الخميس.

وكشف ماركو روز، عن مخاوفه على الوضع الصحي لرامي بن سبعيني، بسبب إصراره على الصيام خلال يوم المباراة، التي يحتضنها ملعب “بوروسيا بارك”، بعدما أن أخبره نجم الخضر برغبته في إنهاء صيام الشهر الفضيل الذي يصادف يوم السبت.

وأضاف مدرب بوريسيا مونشنغلادباخ أنه يعمل مع طاقمه الفني على مساعدة، بن سبعيني، على الاسترجاع بعد المجهودات الكبيرة التي بذلها الأسبوع الماضي في مواجهة أينترخت فرانكفوت. وقال: “لقد تحدثت مع رامي وهو يأخذ مسألة الصيام بجدية كبيرة جدا، ونحن نحترم قراراته وأتمنى أن ننجح في مساعدته على استرجاع وضعه، بعد التعب الذي أنهكه خلال مباراة أينتراخت فرانكفورت الأخيرة”.

ولم يستبعد “روز” إمكانية الاحتفاظ ببن سبعيني على دكة الاحتياط بسبب مخاوف الصيام على وضعه الصحي، ولمح قائلا: “تألّق رامي بعد أن سجل هدفا وتمريرة حاسمة ضد فرانكفورت، أمر رائع وتطلب الكثير من الجهد، لكن علينا ألا ننسى بأنه يصوم، وهو في نهاية الشهر، ما يعني أن نظام تغذيته مختلف وعلينا الاحتياط لذلك”.
وكانت صحيفة “غول” في نسختها الألمانية، كشفت بأن مدرب مونشنغلادباخ قد اضطر لإخراج بن سبعيني عند الدقيقة 77 من المباراة الأخيرة، بعد أن شعر بشد عضلي قوي، إذ يعود ذلك لفقدانه كميات كبيرة من السوائل دون تعويضها، بما أنه لم يشرب طيلة اليوم.

استقبل رئيسها الخميس الماضي
الوزير خالدي يتعهد بمساعدة اتحادية الكاراتي دو

ب.و
استقبل وزير الشباب والرياضة سيدعلي خالدي، يوم الخميس الماضي، رئيس الاتحادية الجزائرية للكراتي دو، سليمان مسدوي، بحيث تناول الطرفان مختلف الجوانب المتعلقة برياضة الكراتي التي تعد من أهم الرياضات استقطابا في الجزائر، وعرض مسدوي، على خالدي، واقع الكراتي الجزائري الذي تنتظره والتحديات الكبيرة المتمثلة في الألعاب الأولمبية طوكيو 2021 والألعاب المتوسطية بوهران 2022 إضافة إلى مختلف المنافسات الوطنية والإقليمية، ووعد خالدي، بتقديم الدعم والعون للاتحادية ولعناصر النخبة الوطنية من أجل التحضير المثالي للألعاب المتوسطية، وأولمبياد “طوكيو” المقررة العام المقبل، بحيث تراهن الاتحادية على ياسين دايخي، وكامليا حاج سعيد، للظفر ببطاقتي التأهل، علما أنها المرة الأولى التي ستشارك رياضية الكاراتي دو، في ألعاب طوكيو، بعدما اعتمدتها اللجنة الأولمبية الدولية كرياضة أولمبية.

هذا ونوّه سيد اعلي خالدي، بالنتائج التي حققها المنتخب الوطني أكابر وأواسط المسجلة في البطولة الإفريقية التي جرت شهر فيفري الماضي بمدينة طنجة المغربية، فقد أكد الوزير أن النتائج الجيدة لا تأتي إلا بالعمل الجاد والمتواصل..

من جهته، عبر سليمان مسدوي، عن أمله في أن يكون عند حسن ظن الوزارة الوصية، ويساهم في تطوير رياضة الكاراتي دو، بتظافر جهود كل أسرة هذه الرياضة التي ستستقطب الآلاف من الشباب عبر كامل التراب الوطني.

وأكد مسدوي، استعداد الاتحادية لإنهاء الموسم الرياضي، في حال ما تلقت الضوء الأخضر من الوزارة، مؤكدا أنه سيتم تقليص عدد المنافسات الرسمية إلى أربع دورات فقط.

جمال الدين دمارجي مسؤول اللجنة الطبية:
العودة للتدريبات في الظروف الصحية الحالية مستحيلة

ع.ع
قال جمال الدين دمارجي مسؤول اللجنة الطبية بالاتحاد الجزائري لكرة القدم الجمعة، إن العودة للتدريبات في الظروف الصحية الحالية مستحيلة بالنظر لتفشي جائحة كورونا، وقال دمارجي في تصريحات صحفية: “فيروس كورونا لا يزال ينتشر في الجزائر وبمعدل يصل إلى 160 إصابة جديدة يوميا. قرار الحكومة بإلزام المواطنين باستخدام الكمامات يعني أن الوضعية الوبائية لا تزال خطيرة”، وأضاف: “في هذه الظروف الصحية أعتقد أن العودة للتدريبات مستحيلة حاليا”.

وحتى في حال قرار السلطات الصحية رفع الحجر الصحي، فإنه يتعين إخضاع اللاعبين للحجر الصحي لمدة 14 يوما لأنهم يمثلون خطرا قبل السماح لهم بالعودة للتدريبات لمدة لا تقل عن 6 أسابيع، قبل استئناف الدوري”. يذكر أن النشاط الرياضي في الجزائر معلق منذ منتصف مارس الماضي، على خلفية تفشي وباء فيروس كورونا، علما بأن وزارة الشباب والرياضة لا تزال تدرس خيارات العودة بعد قرار السلطات الصحية برفع إجراءات الحجر الصحي.

نور الدين مرسلي يتحدث عن قضية حلفاية
لن نسمح لأحد بتشويه الرياضة الجزائرية

ع.ع
قال كاتب الدولة المكلف برياضة النخبة نور الدين مرسلي إنه لن يسمح لأحد بتشويه سمعة الرياضة الجزائرية وأوضح مرسلي، على هامش زيارته لمصارعة الكاراتيه كاميليا حاج سعيد بمنزلها، حول قضية التسجيل الصوتي المنسوب للمدير العام لنادي وفاق سطيف فهد حلفاية: “أنا وزميلي وزير الشباب والرياضة السيد سيد علي خالدي مجندان للدفاع عن الرياضة الجزائرية، لذلك لن نسمح لأحد بتشويه سمعتها لأن مثل هذه السلوكيات السلبية لا تخدم الرياضة المبنية على الأخلاق والنزاهة والاحترام.

لذلك علينا محاربة هذه السلوكيات غير السوية وتنظيف الرياضة الجزائرية منها، وتقديم الصورة الإيجابية عن الجزائر “ا”. وقد أعربت البطلة الإفريقية للكاراتيه عن فخرها بزيارة مرسلي لها بمنزلها، معتبرة ذلك، في منشور بجانبها بالفيسبوك، شرفا لها وحافزا قويا لمواصلة التحضير بجدية رغم الحجر الصحي.

مرسلي

النشرة الرياضية

مقالات ذات صلة

  • صنفوا في خانة اللاعبين الأجانب الأفضل تاريخيا

    مغارية وجابو وبونجاح أسماء لا تنسى في البطولة التونسية

    اختير ثلاثة لاعبين جزائريين ضمن قائمة أفضل اللاعبين الأجانب الذين مروا على البطولة التونسية عبر التاريخ، بفضل الإنجازات والأرقام التي سجلوها هناك، ويتعلق الأمر بكل…

    • 536
    • 1
600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close