الأربعاء 12 أوت 2020 م, الموافق لـ 22 ذو الحجة 1441 هـ آخر تحديث 19:39
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
الشروق أونلاين
  • جاهزون لمرحلة ما بعد الحجر الصحي.. وهذا ما سيفعله قرار أوبك

  • بوزيان: هذه أسباب أزمة النفط الأمريكي.. وصحاري الجزائري في مأمن لحد الساعة

أعلن وزير الطاقة، محمد عرقاب، أن وضعية سوق النفط ستتجاوز هذا الوضع مع زوال وباء “كورونا”، متوقعا أن الأسعار ستعود إلى مستوى “العادي” مع بداية السداسي الثاني من العام الجاري.

وأورد الوزير عرقاب، خلال تنصيبه الرئيس الجديد لسلطة ضبط المحروقات، الأربعاء، أن الجزائر طلبت اجتماعات تشاورية أخرى بتقنية التحاور عن بعد، لدول منظمة “أوبك” وشركائها، بعد التفاعلات الجديدة للسوق النفطية، مضيفا أن المستوى المتدني جدا الذي شهدته أسعار النفط لا تدعو للقلق، كونها وضعية غير عادية وليست خطيرة.
وأكد محمد عرقاب، أن وصول برميل النفط الجزائري إلى سعر 11 دولارا للبرميل لا يعني أن الجزائر تعيش حالة طوارئ وأنها تبيع بـ”الخسارة”، مؤكدا أن شركة “سوناطراك” حضرت خطة عمل لتغيير برامجها الاستثمارية المبرمجة مسبقا لتفادي تسجيل عجز أكبر في ميزانية الدولة، وقد حضرت نفسها لمرحلة ما بعد الحجر الصحي، مصرحا: “نحن متفائلون جدا، لأنه لدينا تقارير خبرة تتوقع انتعاشا تدريجيا بعودة سريعة للنشاط”، وأوضح عرقاب أن التراجع الرهيب في الطلب واجهته وفرة كبيرة في البترول.

وقد شهد الأسبوع الأخير تشبعا كبيرا في المخزونات العالمية، مما أثر سلبا على السعر، وبما أن ثلثي السوق العالمية في أوربا وأمريكا وجزء صغير في آسيا تشهد تراجعا رهيبا في الطلب، لأن كل البلدان تأثرت كثيرا من وباء كورونا بعد اتخاذها إجراءات صارمة للوقاية من خلال وقف المصانع وتراجع الإقبال على البترول كثيرا بمستوى غير مسبوق.

وشدد الوزير على أنه بعد التغلب على الوباء وقبل بداية السداسي الثاني من العام الجاري، سيشهد الاقتصاد العالمي انتعاشا كبيرا، لأن كل البلدان ستتدارك ما تجاوزها من نمو وسيعود النقل والمصانع إلى النشاط بدرجة قصوى.

ولفت عرقاب، إلى أن قرار “أوبك” وشركائها بخفض الإنتاج سيساهم في امتصاص كميات كبيرة من الموجودة في السوق خلال شهري ماي وجوان إلى غاية جويلية، كما سيساهم تدخل الشركاء في عودة الاستقرار إلى السوق، لاسيما أنها ستجد نفسها أمام حتمية تقليص إنتاجها.

الخبير النفطي بوزيان مهماه لـ”الشروق”:
هذه أسباب أزمة النفط الأمريكي.. وصحاري الجزائري في مأمن لحد الساعة

يقول الخبير النفطي بوزيان مهماه أن الانهيار المفاجئ لسعر النفط الأمريكي من سقف الـ18 دولارا إلى مستوى ناقص 37 دولارا، أي هبوط بفارق 55 دولار في يوم واحد لسعر البرميل، في مشهد درامي غير مشهود من قبل في تاريخ الصناعة النفطية، يمكن ربطه بشكل كبير بتفشي وباء كورونا وتوقف شركات النقل الجوي والبحري والنقل الحضري، في حين اعتبر أن خام صحاري الجزائري رغم الانخفاض فإنه في مأمن من تكرار السيناريو الأمريكي لحد الساعة.

وأوضح مهماه في تصريح لـ”الشروق” أن السبب الأول لانهيار النفط الأمريكي يكمن فيما يصطلح على تسميته بـ”البراميل الورقية” التي يتعامل بها سماسرة البورصات والمضاربون، والتي كانت السبب الحقيقي وراء هذا الانهيار، حيث تسببت شحنات هذه البراميل الورقية في “مضاربة ورقية”، ومع عدم وجود سعات متاحة لتخزين النفط المبتاع سلفا، لجأ المضاربون إلى حرق العقود سعريا وتفادي الاضطرار إلى استلامها.

وتوقع مهماه أن تكون الأزمة الحالية مؤقتة، مشددا على أن ما يحدث سوى أزمة أسعار حادة عابرة، لكن ضمن إطار الأزمة العامة لتفشي جائحة كورونا وما تسببت فيه من تراجع في الطلب العالمي على النفط يوميا بما يمثل 30 مليون برميل.

ويؤكد الخبير، أنه لحدّ الساعة يوجد النفط الخام الجزائري “مزيج صحاري الجزائري” في منطقة الأمان رفقة خام برنت “القياسي العالمي”، مؤكدا إن استمرار خام برنت، رفقة “مزيج صحاري الجزائري” في إبداء تماسكهما، مرهون بالمؤشرات التي ستبديها الأسواق النفطية، خلال الأيام التي ستعقب هذا الانهيار، حيث أن سعر الـ”برنت” واصل هبوطه الأربعاء من 23,76 دولار إلى 19.68 دولار، لذا لا توجد خيارات كثيرة حسبه، فإما التغلب على حالة الهلع التي خلقها “تدافع المضاربين” وسعيهم للتخلص من الأحجام النفطية التي تشملها عقود تسليمات نهاية شهر ماي، أو انتشار حالة التدافع خارج الفضاء الأمريكي.

وقال مهماه أن التخفيض في مستويات الإنتاج، كنا ننتظره أن يكون بمستوى أكثر عمقا وأشد التزاما، لكنه لم يتحقق، رغم كل الجهد الذي بذلته الجزائر كرئيس لأوبك مع عديد الشركاء، حيث يجب أن يتجاوز 20 مليون برميل بدل 16 مليون برميل.

كما أن استهداف رفع أسعار برميل خام النفط، إلى مستويات مرتفعة قريبة من متوسط مستوى السنة الماضية 2019، يتطلب رفع حواجز الإغلاق وتجاوز وضعية الحجر على حياة الناس وحركتهم نهائيا، مع تكاتف جهود المجموعة الدولية لتطويق جائحة كورونا، وعودة حركة النقل الحضري والبري والجوي إلى مستوياتها القريبة من الطبيعية، ثم تكاتف جهود المجموعة الدولية، بشكل مماثل، في شكل ميثاق اقتصادي أممي تضامني عالمي، لإنعاش الاقتصاد وإخراجه من حالة الانكماش الممتد بعيدا عن الإيديولوجيات الاقتصادية المتهالكة.

النفط محمد عرقاب وزارة الطاقة

مقالات ذات صلة

  • مجمع "لاكتاليس" يطالب السلطات بالتدخل لإعادة فتحه في بني تامو

    200 مليون دج خسائر مصنع سيليا خلال شهر بسبب تجميد موقع الشركة

    طالب مجمع "لاكتاليس" الحاضر في السوق الجزائرية بمنتجات الحليب بعلاماته سيليا وبريزيدان والحليب المدعوم متيجة، تدخل السلطات العمومية لإعادة فتح مصنعه في بني تامو، واسترجاع…

    • 1199
    • 1
  • الزبون سيحصل على السيارة بعد دفعه 10 بالمائة من قيمتها

    بنود صارمة في دفتر الشروط الجديد لقطاع السيارات

    قال وزير الصناعة فرحات آيت علي إن منح حصص استيراد السيارات سيتم في شفافية تامة، وذكر أن تجسيد هذا الوعد سيكون في دفاتر الشروط التي…

    • 1155
    • 0
600

60 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • SoloDZ

    مما لا شك فيه ان سعر النفط سيعاود الإرتفاع مجددا وبشكل غير مسبوق في التاريخ ولفترة طويلة كما سقط سعره بشكل غير مسبوق لفترة قصيرة ولن يؤثر ذلك في شيء واعادة بعث الاقتصاد العالمي سيكون سبب ارتفاع الاسعار الجنوني الذي سيحدث ومعلوم ان الجائحة لم تترك قطاع إلا وضربته بشدة خصوصا قطاع المحروقات والتجارة الدولية والسياحة فناس المحروقات يهتمون بمحروقاتهم وناس التجار الدولية منكبون على اخبارها اما ناس السياحة فهم منهمكون في اخبار المحروقات بشكل مثير للشفقة وهم الذين لا يعرفون عنه اي شيء والاولى بهم رفع انتاج بطيخهم لتعويض الخسائر الكارثية التي سببها موت قطاع السياحة عندهم ويبقى النفط عقدة لمن لا يملكه

  • أستاذ

    نعم أوقفوا بيع البترول بـــ 18 $
    هل تدرون قيمة 18 دولار للبرميل بالدينار؟؟ = 270 دينار البرميل حجمه تقريبا 200 لتر أي تقريبا ديناران للتر ! ونحن نشتري الزيت بــ800 دج للتر والبنزين بــ 41 دج والقزدرون بــ 100 دج لللتر أو الكلغ
    فالأفضل ترك بترولنا للاستهلاك الداخلي والشعب راه يدفع ثمن الكهرباء وثمن الغاز وثمن البنزين والزيت والغيرها من المشتقات ومن الغباء بيعه باطل ! الأجيال القادمة لن تسامحكم !!!!!!!!!!
    الماء وماراهش يتباع باطل !!!!!!!!!!!!!!

  • كاره

    السنوات العجاف عرتها سياسة النظام السابق وكورونا عرت الاقتصاد الهش مبني على الغش منذ اكثر من ثلاثين سنة, وابدا دولة ريعية تبني اقتصاد وهذه الخطابات نفسها منذ 30 سنة وندورو في زيرو….سئمنا وكرهنا لان مشكل ليس انهيار النفط وانما الاشخاص الذي اوصلوه جزائر للحديد …هل اثيوبيا التي عرفت المجاعة احتاجوا لنفط لكي يبنوا وطنهم حتى وصلوا لماهم فيه في القمة تفتخر به افريقيا وتنافس اسيا وعبرة لرؤوس الفارغة وبطونهم في عقلهم من اجل امهم فرنسا هل روندا واندونسيا وماليزيا احتاجوا لنفط هم اصبحوا يصدرون كل انواع المنتجات للعالم …صدعتونا رؤوسنا..غير يصل النفط ل00 دولار ماذا فعلتم لما كان ب100$ كفانا خرطي

  • القمري

    كل شيئ تحت السيطر ة ولا خوف على الجزائر وان كان نفط صحاري ينتج البرميل منه بين 15 و 20 دولار للبرميل ويباع ب 11 دولار للبرميل بدون ذكر الشحن ومن يشتري لا خوف كل شيئ تحت السيطرة وان دامت هاته الخسائر لشهور فكل شيئ تحت السيطرة ومن لم يعجبه الحال فلينتحر الا اخانا صولو فهو من المتفائلين مثلي فكلنا نحب كلمة تحت السيطرة وضع تحتها اسطر حمراء بالمسطرة

  • مغربي

    انا مغربي واتفق مع الوزير الجزائري. كورونا ستزول والأسعار ستعود. كمغترب اتمنى ان تتجاوز الأمة المغاربية خلافاتها السياسية الصبيانة وتتكاتف الجهود من أجل بناء اقتصاد موحد . فالغرب يرانا جميعا اننا sale Arab. تحياتي

  • طارق

    يا سي عرقاب راك تصبر في روحك والا تصبر فينا، البترول راهو بالخساره وهو يقول لا تقلقو، سياسة البريكولاج ، ٱو الشعب فاق خلاص ما عندكم ما نزيدو تكذبو.تتنحاو قع

  • El jijeli tamazight

    1DOLLAR LE BARIL , ET DEUX BARILS GRATUIT.
    HAYA YA ZAWALI ,LE BARIL A 1 DOLLAR ET DEUX BARILS GRATUIT .

  • احمد

    مادام لدينا مسؤولين يؤمنون بعودة أسعار النفط لما كانت عليه، ويؤمنون كذلك بأن عجلة الاقتصاد العالمي ستتحرك وبقوة أكثر حتى تتدارك الأمور، فاعلموا أنكم مع مسؤولين فاشلين يبيعون الأوهام والأحلام!
    النفط سيرتفع ولكن لن يرتفع بأسعار كبيرة، لأن الشعوب الغربية ودول الغرب أدركوا في وقت الحجر الصحي نقاوة وصفاء الهواء ومياه الوديان والأنهار وقلة التلوث! والصحف الغربية كلها تتكلم عن مشاريع لمسؤولين بأن يوقفوا استعمال سيارات الديزل والبنزين العادي في المناطق الحضرية واستبدالها بالعجلات والسيارات الكهربائية!
    العالم سيتغير يا مسؤولينا البهلوانيين وكلامكم عن تركيب السيارات وارتفاع النفط كلام مقاهي فقط!

  • مسلم امازيغي

    سوف تذهب الجزائر إلى الاستدانة لتغطية عجزها الاقتصادي و كل الدول التي تعتمد على الريع النفطي . و سوف ترامب يطبع لهم الدولار و ايضا يفرض عليهم شروط و هكذا سيرتفع قيمة الدولار لصالح العهدة الثانية ترامب.

    الحل

    الرجوع إلى الزراعة و الفلاحة و استخراج كنوز الأرض ثورة زراعية و يجب على الدولة أن تجند الشباب للخدمة الزراعية و تفرض عليهم الخدمة الزراعية إجبارية لمدة سنة على الأقل . بعد سنتين سيكون عندنا اكتفاء ذاتي و الفائض يذهب لتصدير .

  • جزائر العجائب

    تكلفة برميل النفط في الجزائر تقدر بحوالي 20 دولار للبرميل الواحد . ثم يقول الوزير محمد عرقاب، أن وصول برميل النفط الجزائري إلى سعر 11 دولارا للبرميل لا يعني أن الجزائر تعيش حالة طوارئ وأنها تبيع بـ”الخسارة” حلل وناقش !

  • amine.dz

    11 دولار للبرميل ولا يوجد فيها سراق فالجزائر بخير و لكن اذا كان البرميل ب100 دولار و السراق بالالاف فنحن لسنا بخير ….

  • الى الأمام

    كذاب هذا الوزير .. … 11 دولار؟؟؟
    والميزانية موقوفة من 27 $ إلى 38 $ .الفرق شاسع لبلد 96 % من مداخيله من المحروقات. . . . إذن ياسي الوزير” تاع الما السخون ” كيف تعوض الفارق؟؟؟
    بتصدير الشمة و الناموس. . . . ؟؟؟؟

  • الى الأمام

    كذاب …. عييينا …. عيييينا منكم .

  • omar31

    الميزانية ب 50 دولار…وسعره 11 دولار…..شوف مع الخوارزمي بلاك ؟؟

  • كريم

    الاحتياط الذي قارب على الانتهاء هو الذي كان ساترنا من عجز الموازنة منذ سنة 2014 ..
    بعد سنة ونصف من الآن لن يكون امام البلد سوى سعر 80 دولار للبرميل على الأقل او الإستدانة .
    لهذا اما تغيير ما يمكن تغييره في نهج الإقتصاد او الدخول في كماشة الصندوق النقد الدولي

  • فريد

    حانا الوقت لكي يشمر هذا الشعب عن سواعده و يخطيه من كلمة الزوالي

  • TADAZ TABRAZ

    بترول ب11دولار وميزانية سنة 2020 خطط لها على أساس برميل ب 50 دولار بمعنى الباخرة تغرق والوزير يحاول أن يقنعنا أنها تسير في الاتجاه الصحيح
    ولأن نفس الأسباب تؤدي الى نفس النتائج فلا مفر من العودة الى شبح أزمة نهاية الثمانينات التي كان سببها هي أيضا انخفاض اسعار البترول وفقدان الجزائر ل 40 % من مداخيلها فأفرغت رفوف المحلات من سلعها ودخلنا في اقتصاد الحرب وأصبح السميد يوزع ب1 كلغ للفرد .. والنتيجة السقوط في أحضان صندوق النقد الدولي الذي لا يقرض البلدان الا بشروط قاسية : تسريح العمال ورفع الدعم عن المواد ذات الاستهلاك الواسع ..لكن الأخطر هذه المرة أن عدد السكان تضاعف والمتطلبات كذلك

  • hayar

    و المندبة هذي علاش فقرنا فقرنا كلش مبروك و خلاص … خيرها في غيرها تجي فالبترول و ماتجيش في رؤوسكم … تذكروا فقط و اذا اشتكيت يستشفى فيا الرخيس يبغيها لي … كي مدام دليلة مزالها طالعة هابطة قاع لاباس … ياك مزال الطمينة من ذاك العام ما خلصتوهاش?!

  • moloud

    لمذا لا تخصص الجزائر عشرة مليارات دولار من إحتياطات الصرف لجلب علماء من كل العالم في جميع التخصصات الصناعة الزراعة الطب الهندسة الكيمياء إلغ… و إغرائهم بمضاعفة الإمتيازات و الأجور التي كانو يستفيدون بها في اوروبا و امريكا الصين اليابان وغيرها من الدول. و نوفر لهم مناخ مثالي للعمل صدقوني بعد عامين في هكذا إستثمار ستبدأ عجلة الجزائر في الدوران و سنكون في غضون سنوات من البلدان المتطورة في كل شيئ ونغزو اسواق العالم كما فعلت كوريا الجنوبية

  • Ahmed

    سي تبون رانا نستناو ترجعنا الملايير لسرقوهم العصابة حتي نخرج من الأزمة بسلام

  • فتحي

    أنا و أعوذ بالله من من كلمة أنا نحير في عباد كيما هذا الوزير يكذبون بلا حساب كيف يكون سعر البرميل ب 11 دولار و تقول لا خوف علا الجزائر و هو بالأمس القريب كانت الجزائر متخوفة عندما وصل سعر البرميل لحدود 50 دولار كيف تخرج اليوم و تقول لا خوف على الجزائر بركاونا من الهدرة الفارغة هذه يجب على رئيس الجمهورية استغلال الفلاحة و الزراعة للنهوض بالبلاد و إن تطلب الأمر اللجوء إلى العسكر و دعم المستثمرين و ذوي الشهادات في مجال الفلاحة و الصناعة ….الخ وأن نترك البترول للاستهلاك الداخلي و دول الجوار لأن الدول الغربية تريد دائما من الدول الإفريقية اللجوء إليها و الاستدانة لكي نبقى تحت رحمتها

  • برايجي مر من هنا

    بمثل هاته التحليلات الوهمية مرت تبقى الجزائر تتخبط مثل تخبط برميل النفط، ويستمر العبث بالوطن من طرف الذر

  • علي بابا

    ما يؤسف له انه سواء ارتفع سعر النفط او انخفظ فالشعب الجزائري لا يستفيد من عائداته على المستوى التنمية البشرية والاقتصادية . فكيف يعقل ان الجزائر تتوفر على اكبر الاحتياطات العالمية من الغاز ومن المصدرين الكبار للبترول وهو من اجود الخامات العالمية ونجد شباب الجزائر يركبون قوارب الموت من اجل حياة افضل ومن بقي في البلاد يعاني التهميش والاقصاء الاجتماعي ويتم تخديره ليقبل بالامر الواقع

  • سس

    وأنا اقرأ هذا…غمست لحظة في ماض قريب من أجل ايجاد بديل للبترول فتذكرت مشاريع نسيناها مثل كاليفورنيا في معسكر و الزواج بأموال أنساج ومصانع نفخ العجلات وبناء سجون فخمة ..اخ..واستثمارات جديدة ايضا نستطيع بها المواجه و بقوة بفضل شركة المراعي لتنقص التعب على شركة الصومام في إنتاج الحليب ومشتقاته وحث زوجاتنا على خياطة الكمامات وهكذا سعر 11 دولار لن يظر أبدا ..الخ… حقيقة يعجز اللسان عن التعبير ولذا اكتفي بالتبعير.

  • nacer

    la politique de tout va bien!!!!!!!!!!!!!!, j ai jamais vu ca , meme dans les pires des periodes politiques en algerie
    les mensonges sophistiques

  • Chafik ben mokhtar

    اعتقد ان المسؤولين في الجزائر مازال عايشين في القرون الوسطى…كيفاش الوزير يقول انه لا خوف على الجزائر بعد الهبوط الحاد لثمن البرميل الى 11 دولار..ونحن نعلن ان الاقتصاد الجزائري يعتمد على المحروقات بنسبة 90%…

  • مغربي

    للمعلق رقم ١ لا علاقة للمغرب بتهاوي ثمن البرميل فلا تلسق كل حقدك بالمغرب والافضل لك أن تفرغ سمك على السعودية وروسيا وأمريكا الحكومات طبعا من كانوا السبب الحقيقي في ما جرى.

  • جزايري

    عليها راكم تلمو فالتبرعات من الشعب وين راحت 60 مليار لي علابالو بيها تبون ؟

  • Ahmed

    انشاء الله ينشف لعصابة هي لي تستفاد من البترول شوفوا تونس و المغرب ما عندهم والوا عايشين بسلام.

  • bermilo

    في الجزائر الشعب هو البرميل والحكومة هي البترول…. يطلع البترول ولا يحبط تدي بتيا (برميل) فرغة ياشعب

  • تاتا

    عرقاب لا يتابع تطورات السوق حاليا السعر بالسالب تكلفه التخزين اغلى من قيمته ولن يعود السعر للانتعاش قبل الشتاء القادم لان الصيف سيشهد استمراريه في الركود على الطلب

  • مواطن

    من هذي تجربة….نعلم
    ان النفط ليس له قيمة
    اذا اردت ان تبني دوله قوية.يجب اعتماد
    على تشغيل نظام الأغذية والزراعة. ويشمل في الإنتاج والتصنيع والتسويق والتوافر و تصدير
    هذا هو مشكل سنين قادمة في هذا عالم ( توفير الاغذية)

  • Haron

    هناك دولتان فقط يعتمد إقتصادها على المحروقات ولا تصنع حتى مشط وكل شيء تشتريه من الخارج هي فنزويلا والجزائر اذا كنتم تتخذون من فنزويلا مثل فصحى نومكم

  • AlgeroCanadien

    Prix du baril – Le cours officiel du pétrole
    Cours du baril de pétrole en euro dollar
    Jeudi 23 avril 2020 06:48
    Le cours du pétrole Brent en dollars: 22.20 $ +1.83 8.98%
    Le cours du baril de pétrole en dollars: 15.15 $ +1.37 9.94%

  • Mohamed reda

    البترول من المخدرات التي تميت الشعوب ، يجب على السلطة اغتنام هته الفرصة و التفكير في شيء اخر قبل فوات الاوان، العلم والتربية احسن من البترول بكثير ولكن القليل يدرك ذالك مع الاسف، دول كثيرة استطاعت الخروج من تبعية البترول ونحن لازلنا ننتظر ولا نعرف حتى ماذا ننتظر ومن سيخلصنا منه.

  • triste

    وأكد محمد عرقاب، أن وصول برميل النفط الجزائري إلى سعر 11 دولارا للبرميل لا يعني أن الجزائر تعيش حالة طوارئ وأنها تبيع بـ”الخسارة”، مؤكدا أن شركة “سوناطراك” حضرت خطة عمل لتغيير برامجها الاستثمارية المبرمجة مسبقا لتفادي تسجيل عجز أكبر في ميزانية الدولة. ” no comment”

  • amine.dz

    الحمد لله على كل حال نحن نعتمد على البترول 11 دولار خير من لا شئ وبعض الدول تعتمد على السياحة واصبح مدخولها 0 دولار وبدءت تعاني

  • SALAH

    INCHALLAH IL DESECEND ENCORE POUR SE DÉBARASSER DE TOUS LES VOLEURS DANS CE POUVOIR ……………..LE PEUPLE A L’HABITUDE DE LA PAUVERETÉ MAIS EST CE QUE LES POLITICIENS EN CARTON PEUVENT VIVRE SANS SONATRACH ? INCHALLAH LE GAZ ET LE PÉTROLE À 10DA …………….YA RABI FI HADA RAMADANE

  • Imad

    عرقاب، راك تكذب على روحك برك
    سعر البترول لن يقفز بالسرعة التي ذكرتها، البترول سعره محطم لأزيد من اربع سنوات و تظن ان بعد شهرين ستعود الأمور لطبيعتها في زمن الكورونا؟
    سؤال لازال يحيرني من مدة: أوروبا تعهدت و ادخلت قوانين جديدة بمنع صنع أي سياراة تعمل بالبنزين، و الاقتصار فقط على الطاقة المهربائية في 2030 اي بعد عشر سنوات من الان، أين نحن من هذا؟ عشر سنوات هي مدة قصيرة جدا، تخيل كيف طارت العشر سنين الأخيرة من 2010 الى 2020…. اقسم بالله القادم أسوأ.
    و الأخ سولو دز، اضن انه يعيش في المريخ، ان تكون متفائل هذا جيد، لكن لا لتغليط الرأي العام، علينا ان نستعد و كفانا هراء

  • Mohamed

    اللهم احفظ الجزائر و الأمة الاسلامية من كل سوء واخرجنا من هاته الازمة سالمين غانمين وحان الوقت لتدارك زلات الماضي و التشمير عن سواعد البناء وعقول التفكير و التدبير لان مع كل محنة منحة وتدبير الله كله خير

  • علي انتاع باب الواد

    اليس solodzو العباسي رحمه الله اخوان؟

  • maknin

    و هل فيه من يشتري البترول و المخزون العالمي مملوء؟

  • عبد الحكيم بسكرة

    من الآن يجب ان نبدا في مخطط استعجالي , لان الأمر خطير جدا الجزائر تسير نحو الهاوية لأن اموال الجزائر ضاع منها الكثير و ما زالت تضيع بنفس سلوك تسيير و التوزيع الغير عادل للأموال , فيجب 1-) احالة على التقاعد للموظفين الذين تجاوزوا 65 سنة 2-) حل المجلسين الشعبي و الامة بغرفتيه 3-) تخفيض عدد الوزراء من 39 الى 15 او 20 3-)تخفيض اجور الذين يتقاضون من 50 مليون حتى 20 مليون الى النصف و الرئيس يقبض فقط 30 مليون و الوزراء لا يعدى الاجر 25 مليون للوزير 4-) التوزيع العادل لاجور العمال و الموظفين و لا فضل لمؤسسة على اخرى و كل الموظفين سواسية و لماذا اجر الموظف في سوناطراك اكثر من 3 اضعاف منه في اخرى يتـ

  • Mahdi

    Comme toujours tout va bien, plus de 90%d’importation sont couverts par les exportations des hydrocarbures mais tout va bien, nchoufou elbahgla alli tawlad wlidha ila papoune

  • عبد الحكيم بسكرة

    تابع -كما تخفض الاجور يخفض التقاعد 4-) يدفع اموال الزكاة اجباريا لخزينة الدولة كل مواطن يبلغ ماله النصاب الشرعي 6) افراد الخدمة الوطنية يوجهون لخدمة استصلاح الاراضي تحت وصاية وزارة الفلاحة و وزارة الدفاع الوطني 7-) غرفتي مجلسي الشعب و الامة المحلتين تعوض بمجلس شعبي بحيث نختار من كل ولاية شخصيتين الى 3 شخصيات تكون محل اجماع و مزكاة من طرف المواطنين و يشهد لها بالحنكة و الصواب و البصيرة و ذات درجة عالية من العلم او الخبرة و من كل الأطياف بيث نتحصل على مجلس شعبي انتقالي فيه من الوطني و الاسلامي و الديمقراطي من العربي و الامازيغي ز هذا المجلس يكون شاهدا و كهيئة استشارة يسمع لها الرئيس الفعلي

  • abouhichame

    نفس التصريحات الم يقل سلال يوما ان الازمة الاقتصادية التي هزت العالم لا تعنينا وهي بعيدة عنا عوض ان نطلق سياسة الاتكال على الريع نهائيا ونشمر على سواعدنا ابقاو نستناو البترول كاشما يجيب

  • عبد السلام

    سعر البترول لايزال ينزل إلا سعر 5 دولار للبرميل لماذا سيصل إلا هذا السعر لأن كثير من الدول المنتجة لهذه المادة لها مدخول من ناحية أخرى مثل مدخول الصناعة والفلاحة والسياحة ولاتعتمد هذه الدول على مدخول مادة البترول فقط/ أما الدول التي تدفع الثمن غالي وتصبح تعيش في أزمة خانقة هي الدول التي تعتمد على مدخول هذه المادة أي البترول فقط . وإذا أستمر الحال على ماهو عليه سنرى مايحدث في المستقبل القريب لهذه الدول التي تعتمد على مدخول مادة البتول ؟

  • abdel

    Le pétrole chez nous c’est l’oxygène de nos houkam, sans lui ils disparaissent de la vie économique impitoyable à jamais. Ça fait 40 ans ou houma imarmadou wa faqrou achaab à cause de leur incapacité de diriger le pays sans pétrole et ce devant toutes les nations du monde.

  • TADAZ TABRAZ

    بترول ب11دولار وميزانية سنة 2020 خطط لها على أساس برميل ب 50 دولار بمعنى الباخرة تغرق والوزير يحاول أن يقنعنا أنها تسير في الاتجاه الصحيح
    ولأن نفس الأسباب تؤدي الى نفس النتائج فلا مفر من العودة الى شبح أزمة نهاية الثمانينات التي كان سببها هي أيضا انخفاض اسعار البترول وفقدان الجزائر ل 40 % من مداخيلها فأفرغت رفوف المحلات من سلعها ودخلنا في اقتصاد الحرب وأصبح السميد يوزع ب1 كلغ للفرد .. والنتيجة السقوط في أحضان صندوق النقد الدولي الذي لا يقرض البلدان الا بشروط قاسية : تسريح العمال ورفع الدعم عن المواد ذات الاستهلاك الواسع ..لكن الأخطر هذه المرة أن عدد السكان تضاعف والمتطلبات كذلك

  • Algerian Man

    علي انتاع باب الواد

    ماذا تقصد بالعباسي رحمه الله لاحظت غيابه مثل الكثير من الاسماء لكن لا اعرف شيء

  • elarabi ahmed

    الى كهنة النظام ليس المشكل فى أن تملك الشيء بل المشكلة فى كيف تتصرف فيه

  • montreal

    EL HADOULILAH JE DIRAIS UNE BONNE NOUVELLE ENFIN NOUS ALLONS PRÉSERVER NOTRE OR BLANC C ‘EST LA GRANDE NAPPE FREATIQUE DU SARAH ALORS PAS DE GAZ DE CHISTE ET PASSONS A LA DIVERSITÉ AGRICULTURE, TOURISME, LA BIOTECHNOLOGIE..ETC ENFIN RAMADAN MOUBAREK A TOUT LE PEUPLE ALGÉRIEN ET AUSSI AU MONDE MUSULMAN

  • يوسف

    افضل شي تعلمناه لم كنا في مرحلة الابتدائى سنة الثالثة في السبعينات جدول الضرب و الحساب
    فقط اقول للوزير الأسعار ليست فلسفة او تاريخ

  • watani

    Ila raqm 4 : Matasmar walou fi sa3r taklifate intadj al barmil alwahad fi bladna. Bqawana 60 milliards dollars min assarf lahtiyati (qis 20 ach’har am3icha li 45 millions estomacs) wa amba3d anrouh am3ak ansaidou alhoute fi Mauritania.

  • بلال

    سيدي الوزير :
    الكلام في الجزائر دائمن على النفط؟؟؟
    ماذا عن صادرات البلاد من غاز طبيعي و الغاز المميع.
    على الرغم من تصنيف الجزائر من أكبر المصدرين للغاز الطبيعي المسال في العالم؟؟
    س : وش أخبر دراهم الغاز هل انتم تبغون فيه بقيمة رمزية أو بي بلاش مجاني.
    أو تبغون النفط والغاز 2 في واحد
    أو هناك اتفاقيات سرية قديمة مع المستعمر تمنعكم عن الكلام في الغاز الطبيعي

  • بيلايني

    “شركة “سوناطراك” حضرت خطة عمل لتغيير برامجها الاستثمارية المبرمجة مسبقا لتفادي تسجيل عجز أكبر في ميزانية الدولة”
    هذا أكبر دليل على أن ما تقولونه هو للإستهلاك المرحلي و أن “حمار الشيخ وقف عند العقبة ” . لماذا لا تفعل سوناطراك هاته الخطط دون أن تهوى أسعار البترول فيكون زيادة الخير خيرين؟

  • بيلايني

    @amine.dz
    الدول التي تقصدها تمثل السياحة 11% من ناتجها الداخلي الخام (PIB)، نحن بعيدون جدا عن ال-95% التي يمثلها البترول من ال-PIB الجزائري .

  • U

    و من جانب الشعب،
    كل التعليقات استغفلت من جانب مسؤولية الشعب في ما يحصل، و لا نزكي أحدا.
    سنوات كثر فيها عصيان المولى حتى الشركيات ظهرت، و ما أكثر المظالم.، و الكل يستأنس بأنه عبد مأمور.
    عندما ينادي المولى عز وجل يوم القيامة على الظالمين كل يقوم حتى من كان صاحب دواة كان ممن يكتب ذلك الظلم فحسب.

  • Contrôleur

    Solo
    جوابي لك وببساطة سوف نرى!!!!!!!!
    لان الحقيقة عكس ذلك. اذا انتظرت الجزائر حتى حلول السنة القادمة فاقتصادها بكل سهولة سيتهاوى وسوف نرسل لكم البطيخ والدلاع ببلاش.

  • الله غالب

    انت تعيش فى كوكب اخر

close
close