-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
ترحيل وحظر دخول المملكة لـ10 سنوات

عقوبات صارمة ضد “الحجاج” بدون تصريح سعودي

أسماء بهلولي
  • 6873
  • 0
عقوبات صارمة ضد “الحجاج” بدون تصريح سعودي
أرشيف

حجز نحو ألف و500 حاج جزائري ضمن قائمة الحج المُميز لسنة 2024، حسب أرقام تقريبية قدمتها الوكالات السياحية والأسفار بتكلفة مالية فاقت 250 مليون سنتيم ومدة إقامة لا تتجاوز 15 يوما في البقاع المقدسة.
لا يزال الحج المُميز (أو ما يعرف بالدرجة الأولى) من بين العروض المطلوبة لدى فئة معينة من الحجاج الجزائريين رغم ارتفاع تكلفتها المالية والتي تراوحت بين 150 و300 مليون سنتيم، حسب نوعية الخدمات المقدمة ومدة الإقامة في البقاع المقدسة لأداء الركن الخامس في الإسلام.
وبهذا الصدد، استقبلت وكالات السياحة والأسفار المعنية بتنظيم الموسم، خاصة تلك المُعروفة بتنظيم “حج الرفاه”، طلبات للحجز قبل 73 يوما عن موعد أول رحلة نحو البقاع المقدسة، حسب ما أكده رئيس النقابة الوطنية لوكالات السياحة والأسفار نذير بلحاج، كاشفا عن تسجيل أزيد من 1500 حاج جزائري يرغبون في أداء المناسك وفق خدمات متقدمة تفوق تكلفتها المالية 150 مليون سنتيم.
وأضاف بلحاج في تصريح لـ”الشروق” أن هذه التكلفة تختلف حسب نوعية الخدمات التي تعرضها وكالات السياحة والأسفار فكلما كانت مميزة وفخمة من حيث نوعية الإقامة في الأبراج والفنادق القريبة من الحرم المكي أو فيما يتعلق بنوعية الإطعام والنقل كلما زادت أسعارها، يقول محدثنا.
ونفس الشيء أكدته إحدى الوكالات السياحية المعروفة بتنظيم هذا النوع من الحج، والتي كشفت عن عروض خاصة بتكلفة مالية قاربت 300 مليون سنيتم يدفعها الحاج الراغب في الحصول على خدمات مميزة طيلة 15 يوما في البقاع المقدسة يقضيها الحاج ما بين المدينة المنورة التي يمكث فيها 4 ليال في فندق 5 نجوم يدفع فيها ما بين 20 و50 مليون سنتيم، تتخللها عروض مميزة في الإطعام والنقل المريح وخدمات أخرى إضافية.
أما بالنسبة لمكة المكرمة التي يقضي فيها الحاج 11 يوما فترتفع فيها تكلفة الإقامة في فندق فاخر يُطل مباشرة على الحرم المكي ما بين 60 إلى 200 مليون سنيتم تضمن فيها الوكالة السياحية للحاج إطعاما فاخرا ونقلا مريحا وخدمات مميزة، كما تُدرج فيها خدمات المشاعر في منى وعرفات التي تكون في خيم فاخرة تتضمن خدمات مميزة، منها إطعام خاص ونظام تنظيف على مدار الساعة يضاف لها هدايا خاصة.
وبالنظر لأسعاره الباهظة، فإن أكثر فئة تقبل على هذا النوع من الحج هم رجال الأعمال وكبار المسؤولين الذين يفضلون أداء مناسكهم في مدة لا تتجاوز 15 يوما عكس الحج النظامي الذي يمكث هلاله الحاج لمدة شهر كامل في البقاع المقدسة، إضافة إلى الحصول على خدمات مميزة تتناسب مع قدرتهم المالية.
وفي سياق متصل، أصدرت السلطات السعودية، الخميس، توضيحًا بخصوص الراغبين في أداء مناسك الحج لموسم 2024، شددت فيه على ضرورة الالتزام بالشروط الصحية بالنسبة للقادمين من داخل المملكة أو خارجها، مؤكدة على فرض عقوبات صارمة ضد الأشخاص الذين يؤدون مناسك الحج بدون تصريح، منها فرض غرامة مالية تصل إلى 50 ألف ريال والسجن لمدة 6 أشهر، كما يتم ترحيل الأجانب المخالفين من أراضي المملكة ومنعهم من دخولها لمدة 10 سنوات، ويتم نشر صور المخالفين عبر وسائل الإعلام.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!