الخميس 19 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 19 محرم 1441 هـ آخر تحديث 23:36
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أرشيف

شهد بيت اتحاد غينيا كوناكري لِكرة القدم فضيحة مُدوّية، انتهت بِتسليط عقوبات صارمة، الجمعة.

ومعلوم أن مشاركة منتخب غينيا كوناكري في كأس أمم إفريقيا 2019 بِمصر، تجمّدت على يد أشبال جمال بلماضي، بعد الخسارة “المُهينة” بِثلاثية نظيفة في الدور ثمن النهائي.

وعوقب المسؤول أمادو ديابي النائب الأوّل لِرئيس اتحاد الكرة الغيني بِالإيقاف لِمدّة 7 سنوات، بينها 5 أعوام نافذة، من ممارسة أيّ نشاط كروي. وتسديد غرامة مالية بِقيمة 25 ألف أورو.

وأصدرت العقوبة لجنة الأخلاق التابعة لِاتحاد غينيا كوناكري لِكرة القدم.

وجاء تسليط العقوبة بِسبب تورّط أمادو ديابي في قضايا فساد، حيث استلم نسبة 10% من قيمة الراتب الذي كان يقبضه التقني البلجيكي بول بوت، مدرب منتخب غينيا كوناكري.

وعاقبت اللجنة ذاتها الناخب الوطني بول بوت (الصورة المُدرجة) بِمنعه من التدريب في غينيا كوناكري مدى الحياة، وتسديد غرامة مالية بِقيمة 100 ألف أورو.

ولم تُفسّر لجنة الأخلاق سبب العقوبة، غير أن تقارير صحفية محلية ذكرت أن التقني البلجيكي استحوذ على المنح المُخصّصة لِزملائه في الجهاز الفني، وأيضا اتّهمته بِمطالبته اللاعبين المُغتربين بِمنحه قيمة مالية مُعيّنة، نظير جلبهم إلى صفوف منتخب غينيا كوناكري.

للإشارة، فإن التقني البلجيكي بول بوت (63 سنة) أمسك بِالزمام الفني لِمنتخب غينيا كوناكري مطلع مارس 2018، وأُنهيت مهامه بعد إقصاء أشباله في “كان” مصر 2019، عقب خسارتهم المُذلّة أمام المنتخب الوطني الجزائري.

الخضر غينيا كوناكري كأس أمم إفريقيا 2019

مقالات ذات صلة

600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • جاد

    حكاية قديمة … جيبونا الجديد

close
close