إدارة الموقع
قدم مستويات كبيرة أمام غرناطة في "الأوروبا ليغ"

غولام يواصل التأكيد أمام تجاهل “كاتوزو” ويودع المسابقة الأوروبية

غولام يواصل التأكيد أمام تجاهل “كاتوزو” ويودع المسابقة الأوروبية
أرشيف
فوزي غولام

قدم الظهير الأيسر الجزائري لنادي نابولي الإيطالي، الخميس، مباراة قوية في مواجهة نادي غرناطة الاسباني في بطولة الرابطة الأوروبية، أوروبا ليغ، بعد أن شارك خلال المرحلة الثانية في مباراة انتهت نتيجتها لصالح فريقه لكنه لسوء الحظ خرج من المسابقة الأوروبية.

ولم يبدأ اللاعب الدولي الجزائري المباراة في التشكيلة الأساسية، لكنه شارك مع بداية الشوط الثاني بدلا لنيكولا ماكسيموفيتش، ونجح نابولي في الفوز على ضيفه الأندلسي بنتيجة 2-1، لكن هذه النتيجة لم تكن كافية لمروره إلى الدور المقبل من مسابقة، الأوروبا ليغ، وودع المنافسة الأوروبية بسبب خسارته في مباراة الذهاب في إسبانيا بهدفين دون رد.

وتحصل الدولي الجزائري، فوزي غولام على تقييم مرتفع (73) من موقع “سوفا سكور” العالمي المتخصص في الإحصائيات، وهي رابع أعلى علامة بين لاعبي نابولي، رغم مشاركته في المرحلة الثانية فقط من المباراة. وقام غلام طوال الشوط الثاني باعتراض الكرة 3 مرات، فيما فاز بصراع ثنائي وحيد بنسبة نجاح مئة من المائة، كما هو الحال مع الكرات العالية وتعرض غلام لمخالفة واحدة خلال تواجده على أرض الملعب، فيما بلغت نسبة نجاح تمريراته 78 من المئة. وأرسل الظهير الجزائري 8 كرات عرضية، ثلاثة منها صحيحة، فيما صنع فرصة محققة مرة واحدة، وقام بتمريرة طولية ناجحة من أصل محاولتين. وسدد غلام على مرمى غرناطة مرة واحدة، لكنها حادت عن المرمى الإسباني، فيما أضاع فرصة خطيرة، وذلك بعدما لمس الكرة 59 مباراة .

ويعرف مستوى “غولام” تحسنا ملحوظا منذ بداية الموسم الجاري مقارنة مع الموسمين الماضيين اللذين عاشا فيهما أزمة كبيرة بسبب الإصابة، وهو يقدم مباريات جيدة في كل المناسبات التي أتيحت إليه في صفوف نادي نابولي، رغم قلتها لاعتماد مدربه “جينارو كاتوزو” على زميله البرتغالي على الجهة اليسرى من الدفاع، وشارك ابن مدينة مستغانم في 462 دقيقة مع ناديه في مختلف المسابقات منها 154 في 8 مباريات من البطولة الايطالية و218 دقيقة في الرابطة الأوروبية (الاروبا ليغ)، فضلا عن 90 دقيقة في كأس السوبر الايطالية

للإشارة، فإن فوزي غلام كان على وشك مغادرة نابولي مع بداية الموسم بسبب مشاكله الإدارية وإصرار مسؤولي الفريق على تقليص أجرته، أمام رفض اللاعب الذي طالب بتسهيل رحيله إلى فريق جديد وكانت لديه اتصالات مع عدة فرق أبرزها نادي ولفرهمتون الانجليزي.

علما أن ابن مدينة مستغانم يغيب عن المنتخب الوطني منذ سنة 2017 بسبب خلافاته مع الاتحاد الجزائري لكرة القدم الذي شكك في مصداقيته وكذب إصابته عندما اعتذر “غلام” على المشاركة في أحد تربصات الخضر الماضية، وقام بإرسال طبيب فديرالي حتى إيطاليا للتحقق من صحة معاناته من الإصابة، ويأتي ذلك بعد شجار اللاعب مع رئيس الفاف الحالي خلال مباراة من مباريات المنتخب الوطني في تصفيات مونديال 2018 بقسنطينة.
ل.ط

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!