الأحد 21 أكتوبر 2018 م, الموافق لـ 11 صفر 1440 هـ آخر تحديث 19:37
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

قال محاضرون وخبراء بمعهد دراسات السياسة الدولية بميلانو الايطالية بأن هناك محاولات لضرب استقرار الجزائر ويجب التصدي لها بكل قوة، مؤكدين أن الجزائر بلد استراتيجي لإيطاليا ولا يجب أبدا السماح بإبعادها عن روما مثلما حدث مع ليبيا من خلال سيناريو بن غازي الخبيث للإطاحة بنظام القذافي، وأكدوا على أن من ينوي الهجوم على الجزائر عليه التفكير مرتين قبل القيام بذلك.
وقال الباحث في السياسة الدولية البرنو نيغري في محاضرة بمعهد دراسات السياسة الدولية “ISPI” بميلانو شمال إيطاليا، حملت عنوان “الجزائر المجهولة.. ما وراء الاستقرار الظاهر”، بأن الجزائر بلد استراتيجي لإيطاليا من الناحية الأمنية والاقتصادية، ويجب أن تظل كذلك، وحذر من سيناريو إبعادها عن إيطاليا مثلما مع ليبيا التي سقط نظامها من خلال سيناريو بن غازي الخبيث الذي حاكه الفرنسيون.
في نوفمبر 2010 شرعت وجوه بارزة في نظام القذافي في التوجه إلى باريس تحضيرا لحياكة سيناريو بن غازي الخبيث الذي أسقط النظام وترك ليبيا دولة شبه فاشلة وسط فوضى عارمة.
ووفق ذات الخبير الذي عمل صحفيا وزار الجزائر سنوات التسعينات فإن هناك محاولات حقيقية لضرب الجزائر بعد أن تركوا ليبيا دولة منهارة، ولذلك يجب التصدي لأي محاولة تضرب هذا البلد الاستراتيجي والمهم لكافة دول المنطقة.
وأوضح ألبرتو نيغري في محاضرته التي حضرها سفير الجزائر بإيطاليا عبد الحميد سنوسي بريكسي، أن الجزائر بلد ثوري وخاض ثورة حقيقية قلّ نظيرها، ولذلك فإن أي طرف أو أي بلد يفكر في الهجوم على الجزائر البلد الثوري يجب عليه التفكير مرتين قبل أن يقوم بذلك لأنه سيكون في مواجهة بلد ثوري يملك في حمضه النووي قدرات مقاومة خارقة.
واعتبر ذات الخبير بأن الجزائر ومن منطلق أنها بلد ثوري، لجأت لحل الأزمة الأمنية خلال التسعينات أو ما عرف بالعشرية السوداء، عبر حل داخلي يرفض أي تدخل أجنبي أسكتت به جميع الأصوات في الخارج.
وتساءل ألبرتو نيغري قائلا “ما بعد دخولها في مرحلة مظلمة سنوات التسعينات (العشرية السوداء) ماذا فعلت للتصدي للعنف المسلح… ماذا فعلت الجزائر حينها … لقد فعلت أمرا أسكت الجميع”، وأضاف “أمسكت المفتاح وأغلقت الباب جيدا ورمت المفتاح، حيث لا يطاله أحد ولا يمكن لأي كان أن يتدخل في الشأن الجزائري”.
وبحسب ذات الخبير الجيوسياسي فإن الإرهاب الذي ضرب الجزائر هزم في الجزائر ولم يتم تصديره للخارج، وهذا يعود إلى التحصين الكبير لهذا البلد عسكريا وأمنيا، كما عرّج المحاضرون منهم الكاتب الجزائري المقيم بإيطاليا شوقي سنوسي، على مسألة الربيع العربي التي لم تعرف امتداد لها في الجزائر، وأكدوا بأن الجزائر قد أفلتت من موجة الربيع العربي عام 2011، نظرا لأنها لم تمر بأزمة اقتصادية عميقة مثل بلدان عرفت الربيع العربي تونس ومصر.

https://goo.gl/Vs5tiX
إيطاليا الجزائر فرنسا

مقالات ذات صلة

  • لجنة الوفاء الموالية له ترد على من وصفتهم بـ"المفترين"

    بلخادم: لا تحشروني في قضية بوحجّة!

    رد الأمين العام السابق لحزب جبهة التحرير الوطني عبد العزيز بلخادم، على ما وصفه بـ"الادعاءات" المغرضة التي تتحدث باسمه بخصوص الأزمة التي يعيشها البرلمان، حيث…

    • 6633
    • 3
  • طالبوا بتسوية وضعيتهم العالقة منذ 4 سنوات

    28 ألف متقاعد بسوناطراك ينتفضون نهاية أكتوبر بحيدرة

    قرر العمال المتقاعدون من مجمع سوناطراك، تنظيم وقفة احتجاجية يوم 30 أكتوبر الحالي أمام مقر المديرية العامة لسوناطراك بحيدرة، لمطالبة المدير العام بالتدخل العاجل قصد…

    • 908
    • 0
18 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Elhou

    L’Algérie une une poule qui pond des oeufs en or pour les occidentaux tandis que ses poussins crèvent la dalle

  • سليم

    صراع حول طرتة الفساد الطاقوي

  • مجبرعلى التعليق - بعد القراءة

    الجزائر صمام امان لاروبا كلها ……. حذاري اللعب بالنار
    الجزائر حررها اولادها …….. الجزائر ليست ليبيا يقودها اولاد القذافي
    هي دولة مؤسسات و فهمت اللعب جيدا …….و الشعب قال كلمته
    الباقي امور بيناتنا نفريوها
    اما اغاني زمان سايي نعرفوها
    لا ديمقراطية لا عقوق انسان و لا هم يحزنون (انكشفت اللعبة)
    احسن الكلام حين قال “أمسكت المفتاح وأغلقت الباب جيدا ورمت المفتاح، حيث لا يطاله أحد ولا يمكن لأي كان أن يتدخل في الشأن الجزائري”

  • امازيغي زواف

    العدو الحقيقي للجزائر هو عدو الامس واليوم وسيظل نفسه انها فرنسا واذنابها هما من اتفق في التسعينيات لتدمير الجزائر وهاهي نتائج اعمالهم الخسيسة العميلة ان اصبح آلاف المليارديرات من 1992 الى اليوم ومستثمرين جهلة سراق واصبحت البنوك الفرنسية منتشرة ويسيرها من اتفق مع فرنسا واموال الجزائريين تحول عن طريق هذه البنوك من اتفقو على الانقلاب كلهم يعشق فرنسا واشترو العقارات هناك …. وهاهي حقيقتهم انكشفت ما قامو به من قتل لم يكن هدفه الفيس بل الحاصل اليوم كل الانقلابيين اصبحو مليارديرات ودمرو كل متيجة واصبحت لهم مصانع وشقق عند المستدمر واموال عند بنوك المستدمر وهؤلاء هم من سيخلطها وسيفرون لفرنسا امهم طبعا

  • hrire

    ها هنا درس للخارج و اصحاب من ادعوا ان الجزاءر رجعت هيبتها منذ199العشرية ااحمراء الدموية و الفرنسيين على رايهم ميترون mitterand حتى فى فىاش الموت و لم يترك الجزاءر و اراد لها التدويل و اناس تليوم فى العشرية السوداء بتكلمون بان الجزاؤر ىجعت عافيتها منذ 1999لا و لا بل و الجزاءر لم تضيبع سمعتها حتى فى وقت الشدة و ايطاليا البلد الوحيد لوقف مع الجزاؤر و اليوم اتجاهنا الى الخبث الفرنسى اين زرناه ثمنية مرات رسميا و ما وقفانش حتى مع سيفتال فى ايطاليا فى معمل الصلب لوكانت ارداة سباسية موجودة لا الحكونة دخلت معه شريك و لم يتركوا المعمل يذهب بسبب المال المغلق عليه فى بلاده

  • عبد -الحميد سنوسي

    محاضرته التي حضرها سفير الجزائر بإيطاليا عبد -الحميد سنوسي -/ منهم الكاتب الجزائري المقيم بإيطاليا -شوقي سنوسي-sont tous de l’ouest ALGERIEN comme si Fakhamatoho (OU VA MON PAYS)،

  • hrire

    Pour elhou
    Cette poule sa queue malgré le vent très gort ne prend que la destination de la France et ce depuis 1999

  • HAMITO PLANETE ORAN

    حسب رأيي المشكل والخطر ليس من فرنسا ولكنه من داخل البلاد أي من أصحاب الإنبطاح والموالين لهذا البلد الإستعماري الذين لا يهمهم إلا مصالحهم وليذهب 40 مليون مواطن إلى الجحيم

  • algerien libre

    fransa veux elloigner le monde entier de l algerie pas seulement que l italie ,elle veux elloigner la chine les usa l allemagne ,angleterre ,l italie ,la coree ,japon. mais le probleme c est qu il ya ses enfant qui tiennent fort a elle pour leurs interets persomelles ils lui donnent tout les marches et tout le privilege ,ils veulent meme pas construire une base industruelle serieuse pour q ont reste toujours dans le besoin de fransa ce n est pas normale pour un pays qui est independant et fransa fait tout ,elle est presente par tout un pays qui n a pas demarre c est pas normale .

  • كريم

    الهدف من العنوان و المقال هو التغطية عن ما قامت به سوناطراك عبر شرائها لمصفاة قديمة و التي ستستنزف اموال الدولة عبر القيام بصيانة حسب المعاير الأوروبية و الحفاض علي البيئة و مناصب شغل ال 650 مواطن إيطالي الدي ستدفع له الخزينة شهريته بالدو فيز

  • محمد الصحراء الغربية

    لا للديموقراطية ثلاثا…..

    ديموقراطية الغرب عنوان زاهي الألوان في يافطته وحيد اللون ،احمر في عواقبه.قتل و تشريد و جرحى ويتامى وثكالى على الضفة المقصودة،ونهب للثروات وتهجير للعقول والقوى الحية للبلد و افلاس بعد تدمير كل مابالبلد ليعمر لاحقا من قبل دعاة الديمقراطية الحمراء التي تدق بكل ما اوتي .
    حسنا فعلت الجزائر حين سحبت اموالها من البنوك الغربية اثناء الربيع العربي لان ذلك هو خطأ القذافي
    الذي ترك بموجبه ربحا لايصدق لهذه البنوك التي أدارت المال بحنكة التجميد!
    ان إيطاليا التي كانت سباقة للدعوة الى تدويل أزمة العشرية السوداء بالجزائر هي اول من ادرك ان الجزائر محصنة ذاتيا وبحساسية مفرطة

  • توفيق

    ما قيل في هذا التقرير هو عنوان مختصر للحقيقة التي يجهلها الكثير من أبناء الجزائر، هناك مؤامرة قائمة ومستمرة من فرنسا ومن دول أخرى تطمع في نهب خيرات الجزائر وإدخال أبنائها في صراعات وفوضى داخلية لا تنتهي. قبل أن يطاح بالقذافي كانت ليبيا تملك137 مليار دولار إحتياطي فضلا عن السندات المالية والعقارات الضخمة في الغرب بالذات. بعد الاطاحة به نهبت كلها ونصبت قواعد عسكرية حيثما وجدت آبار للنفط والغاز. أزمة الاقتصادية التي بدأت عام 2008 التي هزت أمريكا والغرب قررت فرنسا وغيرها حلها عن طريق نهب ثروات الدول العربية ومنها الجزائر من خلال زرع الفوضى والفتن فيها. فاحذروا أيها الجزائريون؟ وهم يجربون كل السبل

  • الحقيقة

    للمعلق 4 : 1 – لست مدافعا عن النظام وأدواته فهو نظام فاسد وناهب للمال العام … الخ
    2 – لكن الذين إتفقوا على تدمير الجزائر في التسعينات هي الجماعات الإسلامية المسلحة GIA – AIS – GSPC … التي أعلنت الحرب علينا فأحرقت الأخضر واليابس وما تسميه إنقلاب هو إنجاز تاريخي سوف يسجله التاريخ بأحرف من ذهب شاركت فيه كل الشرائح الإجتماعية : الجيش والشرطة والدفاع الذاتي والمثقفين والصحافيين والنساء .. وهو إنقاذ للبلاد من تحويلها الى أفغانستان أو صومال شمال إفريقيا
    3 -وأخيرا رغم كل ما يقال عن هذه الفترة لكن ما ذنب الأبرياء : أساتذة وعمال … حتى تقطع رؤوسهم بدم بارد من قبل دواعش التسعينات

  • مسيلمة

    حكامونا دفعو ثمنا غاليا لايطاليا عبر شراء المصفات القديمة بالملايير وعبر شراكة مفيوية مع الشركات الايطالية مثل ايني .و هاهي ايطاليا ترد الجميل بمعهدها للدراسات السياسية. فرنسا ايطاليا ططاوين …كلها تدافع عن مصالح شعوبها بينما يدافع حكامنا عن مصالحهم الشخصية يبيعون الجزائر بالمزاد لمن يدفع اكثر.

  • العباسي

    فرانسا لن يهدا لها بال حتى تكون الفوضى في الجزائر و الدليل تحريض كلبها الوفي المخرب كل يوم يخرج خرجه جديده مرة ايران و مره احتجاز مخاربه في تيندوف و مرة تحقيق دولي على سرقة المساعدات والجزئر توكل المخرب عن بكرة ابيه

  • hn

    La France ne connaîtra le repos que quand notre pays mordra la poussière, à Dieu ne plaise. Cette nation s’est juré notre perte. Peu lui chaut que le monde entier soit développé, l’essentiel étant que l’Algérie soit maintenue dans le sous-développement. Les causes en sont la haine, la rancune, la peur.

  • mouhamed benhamou

    l’Algérie française laïc depuis 1830✅ évidemment jusqu’à l’heure actuel les bourricot.☕

  • la logique

    je suis d’accord avec l’article.
    j’aimerai bien savoir, comment l’Italie va réagir? et que va faire au futur?

close
close