-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

في كيِّ المسؤولين الرياضيين “المارقين”.. النّسخة الكينية

علي بهلولي
  • 925
  • 1
في كيِّ المسؤولين الرياضيين “المارقين”.. النّسخة الكينية
علم جمهورية كينيا

أصدر القضاء الكيني، الخميس، أحكامه بِخصوص فساد مسؤولين رياضيين كبار، خلال أولمبياد مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية في صيف 2016.

ورغم أن الرياضة الكينية تصدّرت لائحة الترتيب إفريقيا في أولمبياد 2016، وتموقعت في المركز الـ 15 عالميا. بعد نيلها 13 ميدالية: 6 ذهبيات ومثلها من الفضّة وبرونزية. إلّا أن القضاء المحلّي لم يغترّ ولم يقتنع، ومرّ إلى “الحساب” مُستندا إلى قوّة القانون.

وهكذا عوقب وزير الرياضة الكيني – آنذاك – حسن واريو بِالسّجن لِمدّة 6 سنوات، أو دفع غرامة مالية قيمتها 33 ألف دولار أمريكي (نحو 4.5 مليون دينار).

وحكم القضاء على المسؤول ستيفن سوي رئيس وفد كينيا في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016، بِالسّجن لِمدّة 12 سنة، أو تسديد غرامة مالية بِقيمة 950 ألف دولار أمريكي (نحو 129 مليون دينار). استنادا إلى تقرير نشرته هيئة الإذاعة البريطانية، الخميس.

وتورّط المسؤولون الرياضيون الكينيون خلال أولمبياد 2016، في عدّة قضايا (فساد أو غيره)، أبرزها اصطحاب الأهل والأصدقاء والغرباء إلى البرازيل بِالاغتراف من المال العام ومن ميزانية الشعب الكادح، وعدم تسليم لباس شركة “نايكي” الأمريكية إلى عديد الرياضيين، وترك بعض الرياضيين تائهين في أحياء برازيلية تشتهر بِالعنف والإجرام.

بقيت الإشارة إلى أن كينيا تُصنّف ضمن لائحة “القوى الصّاعدة” في القارّة السّمراء، خاصّة من ناحية النّمو الاقتصادي ومحاربة الفساد.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • مهدي

    في وحد البلاد في افريقيا رئيس اللجنة الاولمبية دا عايلتوا واصحابوا مع البعثة الرياضية.. و جبدولوا فواتير بمبالغ خيالية كطعام كلاب اكرمكم الله.. و ما تحاسب ما تقلق.. لكي الله يا جزائر