-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
في ظل تعالي أصوات رافضه له.. خبراء لـ"الشروق":

قانون المحروقات الجديد ضرورة للأمن الطاقوي بالجزائر!

نادية سليماني
  • 8309
  • 26
قانون المحروقات الجديد ضرورة للأمن الطاقوي بالجزائر!
ح.م

خلّف مشروع قانون المحروقات الجديد المعروض على نواب الغرفة السفلى بالبرلمان، جدلا كبيرا وسط الجزائريين، لدرجة خرج مواطنون يتظاهرون ضدّه، بعد ما أقنعتهم جهات، بما تعتقد أنها سلبيات القانون وتعارضه مع المصالح الاقتصادية في الجزائر. في وقت يؤكد خبراء في الاقتصاد أن مشروع قانون المحروقات الجديد ايجابياته أكثر من سلبياته، وهو أكثر من ضرورة للأمن الطاقوي في بلادنا.

يؤكد خبراء في الاقتصاد، أن مشروع قانون المحروقات الجديد، والذي أخرج متظاهرين رافضين له إلى الشارع، هو قانون أكثر من مهم للاقتصاد الجزائري.

وفي هذا الصدد، أكد الخبير، كمال رزّيق لـ”الشروق”، الأحد، أن مشروع قانون المحروقات الجديد جاء “لإصلاح هذا القطاع، كما أنه ليس بجديد، حيث تعكف لجنة من الخبراء والمختصين على دراسته وتحيينه منذ عام 2013″، مضيفا “قانون المحروقات القديم لم يعد يفي بمتطلبات الأمن الطاقوي الجزائري، ولابد من تجديده”.

وحسب المتحدث، فإن القانون الجديد له بعض السلبيات على غرار جميع مشاريع القوانين، ومنها مثلا كان من الأجدر أن لا يخوض مشروع القانون، في مسألة إعادة النظر في سياسة دعم الدولة لهذا القطاع، وأوضح بالقول “سياسة الدعم شأن سياسي من اختصاص الدولة، أما مشروع قانون المحروقات الجديد فهو مشروع  لاستقطاب الاستثمارات وزيادة الإنتاج فقط”. والنقطة السلبية الثانية في المشروع، حسب رزيق، تتعلق بضرورة تسقيف المدة الممنوحة للمستثمرين الأجانب بخصوص الامتيازات.

وماعدا ذلك، يؤكد الخبير بأن مشروع القانون، ايجابياته أكثر من سلبياته، حيث قال “المشروع تطرق إلى تخفيض الضرائب للمستثمرين الأجانب، وهذا أمر لابد منه، إذا أردنا استقطاب المستثمرين”.

فقطاع المحروقات، حسبه، لم يعد ذلك القطاع الجذّاب والمُغري للمستثمرين في الجزائر، في ظل رفع نسبة الضرائب ببلدنا إلى غاية 85 بالمائة، وهو رقم كبير جدا حسب محدثنا، “إذ لا تتعدى قيمة الضرائب على الاستثمار في المحروقات عند بقية الدول 65 بالمائة”، مضيفا “نسبة 15 بالمائة من الأرباح التي يأخذها المستثمر الأجنبي، منطقية ولابد منها، والبقية تأخذها الدولة”.

كما أن تخفيض حق الشفعة إلى 60 يوما والذي انتقده البعض “هو أمر ايجابي، لأنه كلّما زاد الوقت، سوناطراك هي التي تدفع الفاتورة”، ويرى رزيق، بأن مشروع قانون المحروقات، الذي خلق بلبلة “هو مشروع مستقبلي، وضرورة حتمية للأمن الطاقوي بالجزائر، خاصة في ظل ما يجري بالعالم من تحولات”.

وكشف المتحدث، بأنّ الجزائر وبدون هذا التعديل “ستكون الدولة مضطرة إلى استيراد الغاز والبترول مستقبلا، لأن  سوناطراك ليس لها القدرة المالية للإنتاج ومضاعفته”، معتقدا أنه كان من المفروض ترك مناقشة هذا المشروع المهم، إلى الحكومة الجديدة والرئيس المنتخب، لأن الحكومة الحالية “هي حكومة تصريف أعمال فقط”.

القانون الجديد سيحمي الجزائر من استيراد الغاز

بدوره، نفى المدير العام للمحروقات بوزارة الطاقة، مصطفى حنيفي، بأن يكون قانون المحروقات الجديد قد “أملي على الجزائريين من الخارج”، ومؤكدا بأن كفاءات جزائرية هي التي أعدته.

وأوضح المتحدث، خلال حلوله ضيفا على منتدى يومية “المجاهد” أمس،  بأن القانون الجديد للمحروقات سيمنع ذهاب الجزائر لاستيراد الغاز من الخارج نهاية 2030، “لكونه يحمل العديد من النقاط الإيجابية، ويحمل منظومة جبائية جديدة ومحفزة من أجل جلب أكبر عدد من المستثمرين”، معتبرا بأن استهلاك الجزائر للغاز بهذا النمط السريع “قد يُعجل باستيراده، لهذا يجب أن تكون هنالك قرارات تخدم البلد”.

وأوضح المسؤول “الشركة الوطنية للمحروقات سوناطراك، لا يمكنها أن تدير كامل مشاريع النفط والحقول لوحدها، ما يوجب أن تكون في شراكة شريك أجنبي”، مستطردا “الشراكة مع الأجنبي معادلة حتمية وضرورية، لهذا يجب تعديل قانون المحروقات”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
26
  • دونكيشوت

    لماذا هذا الإستعجال ؟
    ولماذا لا يترك الأمر المؤسسات الشرعية ؟
    الرئيس المقبل بقي له من الزمن الا شهرين فقط
    لماذا الاهتمام إلا بقطاع المحروقات ؟
    القانون يخدم الشركات الصهيونية
    هل هذه الشركات تحصل على مثل هذه التنازلات في دول أخرى ؟
    وليعلم نواب البرلمان إذا تم التصديق على قانون العار فهم خونة .
    ألم تتعضوا بقضية أراضي دنيا بارك .
    الوزير الذي منح الارض الإماراتيين مقابل رشاوي .وعندما قرر المخلصون إسترجاع قطعة الارض .لجأ
    الإماراتي الىمقضاة الدولة الجزائرية وأصبحت
    الجزائر مطالبة بالتعويض لمدة 100سنة كل سنة مليار دولار .يعني كارثة بكل المقاييس

  • Ben

    السلام عليكم.
    التوجس من هذا المشروع القانوني في محله، على الاقل، للاعتباات التالية :
    1- خلفيته المشبوهة، اذ ان خطوة مماثلة سبق ان تقدم بها وزير سابق هو محل اتهام.
    2 - حرص لافت للانتباه على التعجيل و المسارعة بتمريره من طرف حكومة تصريف اعمال و عدم تاجيله و تركه لرئيس منتخب ،في غضون شهرين لا أكثر.
    3- لم تهتم الحكومة بالجدل الواسع الذي احدثه مشروع القانون هذا، بان ترفع اللبس او الرد عن تساؤلات الخبراء.
    ثم انكم في مقالكم المحترم تركزون على ما بدى لكم من نقاط ايجابة في القانون و تتغاضون عن ما هو محل انتقاد من طرف عموم الخبراء و المختصين، اقتصرتم على وجهة نظر واحدة او اثنتين.

  • ahmed

    الشعب لم یقل ان القانون جید ام لا وانما قال هذا القانون المهم لا یجب ان یعد من طرف حکومة العصابة وفقط.

  • محمد

    مشروع القانون هو قديم وليس وليد اليوم وذلك للرفع من الانتاج و ايجاد بيئة استثمار جديدة تحفز الشركات الاجنبية علي غرار اكسون موبايل وبذالك ايجاد حقول جديدة لان القديمة استنفذ منها 60٪ و بحلول 2030 لن نستطيع التصدير لان الاستهلاك الوطني لن يعطينا فائض..... ويجب علينا نحن كجزائريين ان نعمل وننتج ما نأكله و نلبسه ولا نبقي نعول فقط علي ريع البترول عندنا بلادنا قارة و نستطيع و نقدر عليها لا للتعويل علي البترول نعم للعمل و الإنتاج

  • بدر الجزائر

    مادام راكم مزروبين باش تصادقوا على القانون الجديد هذا يعني فيه اللوش، حابين تنفذوا كل مخططاتكم قبل الرآسيات باش تكملوا واش خلا بوتفليقة ماكملوش، حكومة حالية غير شرعية برلمان غير شرعي او ماعندكمش الحق تقرروا مكان الشعب يا خونة بايعين أصلكم و مبادئكم

  • جزائري حر

    هه الحابسين يخطيهم سيدهم مسعود(البترول) يموتو يا العرة تاع رواندا البلد الدي لا يملك من الثروات ما تملكه الجزائر وبنى دولة متطورة ولكن حتما لهم عقول نيرة تنير لهم طريق التقدم والتطور. يا هااااااااو يا زبل تاع البشرية أاي مكانش منها أن الإنسان يفكر ببطنه فهده عقلية بنو إسرائيل الملعونين والدين يهدمون بيوتهم بأيديهم.

  • سس

    لو تركتم ربراب يستثمر في مشروعه في المحروقات لكان كلام آخر..من قال أنه لايستهوي المستثمرين؟

  • anas

    ادا كان المشكل هو في طريقة تمويل المشاريع النفطية ما يقدرش يكون امتصاص الكتلة النقدية النائمة عند الشعب من دينار وعملة صعبة هو الحل؟ مثال عبر احياء البورصة او انشاء بنك استثماري موجه للقطاع
    ممكن الشروق تطالعنا براي الخبراء في الموضوع و شكرا

  • دليل

    ضرورة او لا. هو ليس من صلاحية عقارب عفوا عرقاب وكل من وافق او دافع هو خائن لهذا الوطن وجبت محاكمته بعد انتصار الحراك

  • صح افا

    خبراء العصاباب لتفقير الشعب و ونفخ جيوبهم باالكذب على شعب بسم الخبيزة تاع ذراري كل يوم ايحاجونا في قنواة الكرطون هذ مخطط لتدمير الزوالي ومستقبل الاجيال حرام عليكم

  • بوكوحرام

    اذا كان الشعب يحتج على القوانين فما هو دور البرلمان المنتخب من طرف الشعب المحتج وهناك شيء خطير الشعب راضي به والبرلمان كذلك راضي الا وهو القتل العمدي لماذا لا ينفذ فيهم حكم الله وهو القصاص ... لن ترى البلاد النور حتى ينفذ القصاص في القتلة

  • زكي

    تحليل خبرائكم يشبه - دبارة الفار على مول الدار
    كفاكم كذبا و تدليسا على التاريخ لن يرحمكم - على الاقل إصمتوا

  • سس

    اصحاب الخبرة أم الخبزة؟ ..

  • salim

    خبراء النفاق و الاعتناق - بسبب هؤلاء الشبه خبراء و اصحاب المصالح اصبت الجزائر في يد عصابة تتلاعب بالبلاد كما تريد - النصر قريب ان شاء الله فوالله سوف تندمون على نفاقكم هذا يا خبراء العار

  • علي

    قانون المحروقات كان يجب تركه للرئيس الجديد

  • علاوي

    اقبح قانون يرقى الى مستوى جريمة في حق الجزائر . ومن بين بنوده الغاز الصخري وكذا رفع الدعم ، كل مواده عبارة عن الغام .حذاري هذه الحكومة حكومة تصريف اعمال وبس والباقي لا خق لها فيه.

  • قيوووو

    المبردعين و الزواف لم يعجبهم القانون لأن سيدتهم فافا راهي غضبانة من القانون لا يخدم مصالحها

  • علي انتاع باب الواد

    اين هي شروط49/51التي كان يتبجح بها العباسي. الاقتصاد عندما يكون منهارا ويعتمد على المحروقات فقط وتقوم الدولة بطبع الأوراق المالية. لسد العجز هذا هو الغباء بعينه والشعب هو من سيؤدي الفاتورة لقد ولى زمن الريع .

  • Expert

    Je ne sais pas de quels experts on parle, mais soit ils sont médiocres et/ou aveugles, soit ils ne cherchent absolument pas l'intérêt du peuple algérien et de ses futurs générations. C'est totalement évident

  • سي عباس

    لا حول و لا قوة إلا بالله يعني شعب كامل ما يفهمش غير انتم فاهمين حسبنا الله و نعم الوكيل فيكم هذه تكملة لمشروع بوتاف و اللصوص الأربعون تهنينا من يدين فرنسا جونا كرعيها عافسين عليها ما سامعين بحتى واحد

  • للأمانة

    لماذا تدلون إلا بأراء الخبراء المؤيدين و تتغاضون عن هؤلاء المعارضين. إن سلبياته أكثر بكثير من لإيجابياته و على سبيل المثال خفض الجباية فهذا إجراء مستحسن و ذلك لجلب المستثمرين أما بخصوص رهن منطقة الإستكشاف لمدة 30 سنة أو تتجاوزها فهذا غير منطقي زد على ذلك العمق المتفق عليه اللامحدود للتنقيب فهذا يعد أمر خطير للغاية. إننا نعلم جيدا أن شركة سونطراك غير قادرة على التنقيب على مستوى هذه الأعماق و ذلك في غياب الإمكانيات و هذا يعد عيب و عار على دولة أنفقت أكثر من 1600 مليار دولار و لم تستطع تطوير هذا القطاع الحساس و لا خلق بديل عنه. و في الأخير أعتقد أنه أعد من طرف مكتب دراسات أمريكي بالتشاور مع

  • yacine

    خبراء البلاط كالعادة ...
    لما لا تنشروا ما قاله امس فقط البروفسور شيتور ؟

  • نحن هنا

    لما عجزت الحكومةعن جلب المستمرين تنازلت لهم لم يفكر عاقل في مثل هذا على مر التاريخ لكن أذكر بماله الشاعر:من يهن يسهل الهوان عليه

  • محمد

    أي خبراء ؟؟ الذين أوصلوا البلاد إلى ما هي عليه اليوم ؟؟

  • Farid fardilout

    qui polue la nappe fréatique est il b"nifique aussi?Le gaz de shist

  • ابوعمر

    خبراء في تفقير الشعب والسطو على رزقــــه الأبدي....ماذا يوجد في الجزائر غير البترول والغاز...؟