الجمعة 16 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 08 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 22:57
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

وجهات نظر

كاميرا “كاشي” للزوجات!

نادية شريف رئيسة تحرير موقع جواهر الشروق
ح.م
  • ---
  • 11

من المضحكات المبكيات، كاميرا “كاشي” للزوجات التي تبث على إحدى القنوات، والتي خلقت ضجة كبرى على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب عدم مراعاتها لخصوصية المجتمع الجزائري واجتماع العائلات، في شهر من المفروض التركيز على خير الأعمال والطاعات!

أسئلة بريئة جالت في خاطري وأنا أتابع إحدى الحلقات مفادها: هل ينقص الرجل الجزائري الفضائح حتى يتعمد استفزاز مشاعر زوجته علنا لتنهال عليه سبا وشتما وتسمعه أبشع الأوصاف والعبارات؟ هل تخلى عن نخوته وبات يستلذ ركلاتها على المباشر دون أية مراعاة؟ أكان سعيدا حقا بعلو صوتها وتلفظها بأفحش الكلمات؟

حقا يعجز اللسان عن رثاء حال أولئك الأزواج الذين قفزوا على كل التقاليد والعادات، وظهروا في صورة يشوبها الخزي والعار ولا تعكس إلا انحطاطا أخلاقيا وفكريا منبعه تغير الذهنيات، والأكثر عجبا هو عرض تلك المقالب المشينة في الشهر الفضيل على أساس أنها من أروع الأعمال الفنية التي تستحق أحرّ التصفيقات!!!

من جانب آخر لا بد وأن المشاهد الكريم لاحظ بأن أغلب المشاركات مترجلات أو ربما حسب تحليل البعض ممثلات بارعات في أدوار بنات الشوارع اللواتي يمتلكن قاموسا جامعا لأكثر الشتائم انحطاطا، والتي لم تجد لها إدارة القناة من حل سوى الحجب، مع ترك الأقل وطأة خلقا للتشويق ولو على حساب العائلات!!!

مسك الختام، أن الحياة الزوجية لا بد وأن تتمتع بالكثير من الخصوصية لأن كرامة الرجل والمرأة فوق كل الاعتبارات، واختبار مشاعر الزوجات لا يكون بالاستفزاز على مرأى الملايين و”الألوفات”، أما الأعمال الفنية الحقيقية فهي تلك التي تنقل الإيجابية وترتقي بالأفراد والمجتمعات.

https://goo.gl/Hzd578
الغيرة كاميرا كاشي وجهات نظر

مقالات ذات صلة

  • آراء ومواقف

    طلاقك ليس بالضرورة بداية مأساتك!

    يحدث أن تنتهي العلاقة الزوجية لسبب من الأسباب أو لتراكمات بعمر سنوات العشرة، فتكون في لحظة انفعال أو جنون القطرة التي تفيض كأس الصبر على…

    • 713
    • 2
  • وجهات نظر

    ملابس المرأة ليست القضية!!

    أليس غريبا أن يظل العالم العربي يناقش قضايا قديمة.. ولا يحسم الأمر مهما مرت السنوات؟! مثل قضية النقاب التي عادت مجددا لتثير الجدل.. وكأننا مكتوب…

    • 1355
    • 7
11 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • جزائري و حشمان

    عظم الله أجركم في النخوة و الرجولة و العادات و التقاليد التي لا تتنافى و الإسلام، يقول المثل “إذا لم تستح فافعل ما شئت” و إذا ذهب الحياء ذهب نصف الدّين، ماشاهدناه في هذه الحصص شيء لا يسر، زوجات لسن بنساء لا تنطبق عليهنّ ربع أوصاف إمرأة، ردة فعلهن تدلّ على معدنهنّ، إنّها ببساطة عـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلامات الساعة أعود وأقول هناك نساء و زوجات بمعنى الكلمة و لكنهنّ قليلات للأسف كماأنّ الرجال بمعنى الرجل بوصف القرآن فأقول عظّم الله أجورنا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • وحدة

    فضاحيات احيانا اشك ان لها دور التجهيل او تكريس الجهل وضرب سمعة الوطن وان بعض الظن اثم فتحنا القطاع السمعي البصري فرحنا لكن صدمتنا الرداءة ولكذب والتجارة واستحمار العقول اللهم رحمتك في اليتيمات

  • هؤلاء قلة

    هلاء يودون اظهار زوجاتهم وكيف يتمسكن بهم امام الملاء لانهم يفتقدون الى الرجولة والثقة في النفس ولا يمثلون الرجل الجزائري مطلقا

  • الواضح الصريح

    ( تشكر السيدة نادية على إثارة الموضوع ) كان على الراغبين في تسجيل برامج ترفيهية بهدف تسلية المواطن تقليد سلوك وممارسات الشعوب المتحضرة في أعمالها الفنية مثل تلك المسلجة بكندا وغيرها من الشعوب المتحضرة بدلا من تقليد المصريين في الصراخ والإستفزاز المقزز الذي يصل حد درجة أرتكاب أفعال مجرمة قانونا كتلك التي تقع باستعمال صفة رجال الأمن وإشهار السلاح في وجه الشخص والتنويم المتغناطيسي الذي يرعب المشاهد بدلا من تسليته ، الكنديين إضحكوك بلا مايتكلمو واحنا الحجرة إيبكيوها أوهما ايضحكو !!!؟؟؟ ، فنيات عالمية يفهمها الجميع . ( عيب الأستخفاف بأبسط القيم الإنسانية )

  • كنت جزائري

    من الظلم أن نحمل كل المسؤولية لهاته القنوات، لأنها في الأصل قنوات صرف صحي أكرمكم الله، المسؤولية الأكبر يتحملها رب البيت فهو المسؤول المباشر عن أسرته عندما يسمح بوجود قنوات صرف تدخل بيته خاصة قناة الحمار التي هي مصدر كل الأمراض و الأوبئة التي باتت تنخر في أعماق مجتمعنا الذي “كــــــــان” محافظا. و في الأخير ندعو الله تعالى أن يسلط مرض السرطان “البروستات” على مدير قناة الحمار.

  • algerien

    و الله عيب و عار ،
    الناس تعمل كاميرا كاشي باش تتبسم و حنا في بلاد الوقواق نعملو كاميرا كاشي باش نبكيو الناس و الله و الله و الله لو كنت انا مكان احد من الذين جازو في كاميرا كاشي لأقاضيهم و لو كنت قاضي لأسلط اقصى عقوبة على القناة بكاملها
    عيب عب عيب يا الناس المثقفين زعما طزززززززززززززز
    انشري يا شروووووووووووووووووق

  • الجزائر الأصيلة

    كل القنوات الخاصة دون استثناء قدمت برامج أقل ما يقال عليها أنها رديئة ولا تمت للمجتمع الجزائري بصلة ولا بشهر رمضان كثر الصراخ والعويل في هذه البرامج حتى يخيل لك أنك في حلبة ملاكمة والقنوات التي استضافت مغني الكابريهات من أجل جلب أكبر نسبة مشاهدة فأقول لكم وعن 40 مليون جزائري أنه لا يشرفنا أن نتفرج على مثل هذه الترهات في رمضان ولا يعنينا أن نرى شابة دليلة ولا وردة كان على سلطة ضبط السمعي البصري أن تغلق جميع القنوات الله يهديكم

  • Othmane

    هؤلاء الذين يظهرون على تلك الشاشات و البرامج رجال او نساء كانوا, لا يمتون للرجل او المراة الجزائرية بشيئ………بدون استحمار للجمهور و الشعب ككل هي ادوار متقمصة او ان صح القول مسرحية تمثيلية هدفها المساس بكرامة المرأة الحرة و الرجل الفذ ….كما يقول المثل “وجه الخروف معروف”………..ويا للعار للمستوى المتدني لصحافتنا عموما

  • *

    اعلام يهدف الى الانحلاال وجر المجتمع الى اسوء الاخلاق -بالتدريج – .. ..
    لايمثلون الجزائري الحر والجزائرية الحرة .. و افكار البرامج (ماتدخلش في الراس ابدا )…

    وانشالله الاجيال القادمة لا تؤمن بان تلك الاخلاق وتلك المعاملات الدنيئة مرة والفظة مرة اخرى ( تمرض الضحية او تهبله واخرى تسمح للمشاهد الساذج ان يستبيح تلك المعاملات مثل البرنامج الذي تحدث عنه المقال وبالتالي يسمح لنفسه ان يقوم بها هو الآخر لا قدر الله ) هاد مشي اخلاقنا ولا نقبل بهذا و الكارثة في نظري ان يستبيح فكرة هجوم احدهم على البيت بعد ابلاغه بانه سيهدم فورا .. ويزيد يضحك ومول الدار يضحك على مضض والمشاهد ؟!

  • الصواعق المحرقة

    وخاتمتها سرك والسيرك كما تعلمون فنون وجنون ومجون احيانا والسيرك هذه المرة في القنوات التافهةوالتي مع الاسف دخلت بوتنا المحافظة واذا ذكرت شخصية الجزائري الاصيل لابد ان اذكر الرجل المصلح الامام عبد الحميد الذي قضى عمره يحارب الشعوذة والامير عبد القادر ومالك بن نبي ولا انسى الرئيس المرحوم هواري بومدين الذي تتحسرون على ايامه في مقالاتكم البدائية نسيتم كل هذا والان اصبحت اخباركم العاجلة تصل الى بيوتنا المحترمة يا للروعة المبدع خساني يرد على منتقديه في جنازة هواري بكلام بديء وتبثه قنوات الصرف الصحي بدون حياء واستظافة مغنيين الملاهي والمخنثين ولا عجب ان النساء ترجلت ولكن تانيث الرجال اعجب

  • رابح من كندا

    نعم انها كاميرا المسائل فهي حصص كمحطة تدمي القلب في هذا الشهر الفضيل لماذا لا تكون حصص هادفة تربوية تعلم الأخلاق الفاضلة ولي ملاحضة كيف المديرية العامة ان تسمح باستعمال وساءلها من لباس وسلاح وراديو في هذه الحصص فهي تبدي سورة سىءة عن الشرطة اي وكأنهم غير متخلفين وحقارين ظالمين اتقوا الله في هذا الشهر المبارك ان كانت فيكم ذرة من الايمان

close
close