السبت 04 أفريل 2020 م, الموافق لـ 10 شعبان 1441 هـ آخر تحديث 20:01
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
الأرشيف

يمثل الفيلم الوثائقي “نرجس، ع .. يوم في حياة متظاهرة جزائرية” للمخرج البرازيلي من أصل جزائري كريم عينوز الجزائر في فعاليات مهرجان برلين السينمائي في نسخته الـ70 التي انطلقت الخميس وافتتحها الفيلم الكندي.

وبحسب ما نشره المخرج كريم عينوز على صفحته الرسمية بالفيسبوك فإنّ الفيلم يسجل مشاركته ضمن فئة بانوراما في برلين السينمائي.

ويعود هذا العمل (إنتاج برازيلي – جزائري – ألماني – قطري – فرنسي) الذي مدته ساعة وعشرون دقيقة إلى الحراك الشعبي الجزائري السلمي أو ما يسمى بثورة الابتسامة، والذي انطلق في 22 فيفري الماضي، ويحتفل الجزائريون اليوم السبت بذكراه الأولى.

ويرصد المخرج عينوز عبر كاميرته يوميات فتاة جزائرية، ولكن اليوميات هنا تسجل ثورة الشعب الجزائري على الرئيس الأسبق عبد العزيز بوتفليقة الذي قدم استقالته في 2 أفريل الماضي، كما يسعى العمل إلى إبراز توق الجزائريين إلى الحرية والعيش بكرامة في دولة العدالة.

وفي رصيد كريم عينوز عديد الأعمال الوثائقية منها فيلم “حياة خفية” (Invisible life) الذي توج بجائزة قسم “نظرة ما” خلال مهرجان “كان” السينمائي العام الماضي.

 ويشارك فيلم الجزائري عينوز إلى جانب عدد من الأفلام العربية التي تدخل منافسات أخرى وتتناول قضايا مختلفة على رأسها قضايا المرأة على غرار الفيلم السعودي “هروب سعودي” للمخرجة الألمانية سوزانا ريجينا ماورز، الذي يرصد يوميات وحياة فتاة سعودية قبل أيام على زواجها وهي لم تكن موافقة، إضافة إلى الفيلم اللبناني الطويل “كما في السماء كذلك على الأرض”، أخرجته سارة فرانسيس. فضلا عن مشاركة أفلام قصيرة من مصر وهي “معظم ما يلي حقيقي” من إخراج ماجد نادر، ويروي قصة رجل يعود للبحث عن أخيه في حيّهم القديم. وفيلم “الموعود” لأحمد الغنيمي، والذي تدور أحداثه في بقايا مدينة الفسطاط التاريخية.

الحراك الشعبي كريم عينوز مهرجان برلين السينمائي

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close