الأربعاء 23 جانفي 2019 م, الموافق لـ 17 جمادى الأولى 1440 هـ آخر تحديث 22:25
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

أظهرت دراسة أجريت على أكثر من 36 ألف امرأة مسنة، أن النساء اللواتي فقدن أسنانهن أكثر عرضة بنسبة 20% لارتفاع ضغط الدم، بحسب روسيا اليوم.

ويمكن أن يقلل تنظيف الأسنان من خطر حدوث اضطراب خطير يؤثر على أكثر من ربع البالغين، كما يقول العلماء.

ويتمثل أحد التفسيرات المحتملة للارتباط القائم بين تنظيف الأسنان والأمراض، في فكرة أن الناس الذين يفقدون أسنانهم، قد يغيرون نوعية الوجبات الغذائية، لتشمل أطعمة أكثر ليونة ومعالجة، لذلك فإنهم يمضغون أقل، ما يقلل تدفق الدم.

ويمكن أن ترتبط هذه التغييرات في أنماط الأكل مع المزيد من حالات ارتفاع ضغط الدم.

وقال كبير الباحثين، البروفيسور جان واكتواسكي-ويندي، من جامعة بافالو في نيويورك: “هذه النتائج تشير إلى أن فقدان الأسنان قد يكون عاملا هاما في تطور ارتفاع ضغط الدم”.

وتتبعت الدراسة التي نُشرت في المجلة الأمريكية لارتفاع ضغط الدم، مجموعة من الأبحاث السابقة التي تربط بين أمراض اللثة وارتفاع ضغط الدم. ولكن العلاقة ما تزال غير واضحة.

وقال الدكتور جان إن الدراسة تشير إلى أن النساء اللواتي انقطع لديهن الطمث وفقدن أسنانهن، يمثلن المجموعة الأكثر تعرضا لارتفاع ضغط الدم.

وعلى هذا النحو، يقول فريق البحث إن تنظيف الأسنان وكذلك التدابير الوقائية، مثل مراقبة ضغط الدم وتعديل النظام الغذائي والنشاط البدني وفقدان الوزن، يمكن أن يحمي البشر من الأمراض.

وتشير النتائج أيضا إلى أن فقدان الأسنان قد يكون بمثابة علامة تحذير سريرية لتطوير ارتفاع ضغط الدم، ما يتيح الفرصة لإنقاذ الأرواح.

وتم ربط إهمال نظافة الأسنان بمجموعة من الأمراض المميتة، بما في ذلك أمراض القلب والسرطان.

ويعتقد أن البكتيريا الموجودة في اللثة، يمكنها الدخول إلى مجرى الدم والانتقال إلى أجزاء أخرى من الجسم، ما يسبب الالتهاب.

https://goo.gl/1YServ
تنظيف الأسنان دراسة أمريكية ضغط الدم

مقالات ذات صلة

  • العلماء يكشفون:

    هذا هو السر في ولادة التوائم؟!

    في معظم الأحيان، يولد التوأم في أفريقيا، وفي البلدان الآسيوية – أقل الأحيان. وفي روسيا، تبلغ فرصة ولادة التوائم أكثر بقليل من واحد بالمائة. على…

    • 7400
    • 4
0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close