-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

لماذا تطالب الفتيات ببيت مستقل بعد الزواج؟

نسيبة علال
  • 4348
  • 9
لماذا تطالب الفتيات ببيت مستقل بعد الزواج؟

انتشرت، بين بنات اليوم، معتقدات جديدة حول الارتباط في إطار الزواج، وأصبح من أهم شروطهن الإقامة في مسكن منفرد، يحفظ خصوصياتهن، ويضمن راحتهن الشخصية بعيدا عن ضغوط وقيود عائلة الزوج.. تتعدد أسبابهن، لكن الهدف واحد دائما، هو الاستقلالية، مهما كلف ذلك من ثمن.

الموظفات أكثرهن مطالبة بالاستقلالية

يفرض برنامج العمل اليومي على السيدات، خاصة المتزوجات، نمط حياة مختلفا عن البقية. فمع أنهن أكثر ديناميكية، وحرصا على أداء مهامهن ومسؤولياتهن الأسرية لتعويض الغياب الدائم، فإن وقتهن الضيق لا يساندهن في ذلك. لذا، نجد الموظفات يخضعن لترتيب خاص، وأسلوب عيش يتطابق مع طبيعة عملهن، قد ينجزن أشغال البيت في المساء، أو مرة في الأسبوع، وبعضهن يطهين طعاما يخزن لثلاثة أيام أو أكثر. لهن قوانين صارمة مع الزوج والأبناء، للحفاظ على النظام العام، والعديد من أوجه الحياة التي لا نجدها داخل العائلات الكبيرة، ويصعب تقبلها والالتزام بها. هذا، ما يدفع بالسيدات العاملات إلى المطالبة بالاستقلالية في السكن، حتى لا تكون مطالبة بالقيام بمهام لا تقوى عليها إلى جانب مهامها المهنية. وهو ما توجهت إليه ليليا، إعلامية بمؤسسة خاصة: “أقمت سنتين في بيت حماتي، كانت كلها خلافات، نظرا إلى خروجي المبكر، وعودتي المتأخرة من العمل. كان علي تنظيف البيت، وإعداد العشاء، وترتيب الغرف، والجلي وغسل الملابس أحيانا، بعد يوم شاق في مهنة المتاعب.. خارت قواي، ما دفعني إلى كراء بيت متواضع جدا..”. تؤكد ليليا أن الإنتاج الفكري يزداد عندما تكون السيدة مرتاحة في بيتها، تسير وفق نظامها الخاص: “أصبحت أقوم بالتنظيف في عطلتي الأسبوعية، ويظل بيتي نظيفا، تخلصت من الخلافات اليومية، وتفرغت لعملي وتربية ابنتي أفضل من أي وقت مضى”. لهذا، لطالما تنصح السيدات العاملات بالمطالبة بمسكن خاص حتى قبل الزواج.

التباعد حفظا للعلاقات

في زمن مضى، كانت علاقة أمهاتنا وجداتنا تتوطد بالعشرة، وتطيب بالامتداد تحت سقف واحد، الكنة تعتبر تركها بيت أهلها انتقالا إلى أهل آخرين، تتعلم منهم عاداتهم، وتسير وفق قوانينهم، وتلقنها الحماة ما غفلت أمها عنه، وتمضي اليوميات هادئة بعيدة عن المشاكل والخلافات، يقوم كل من في البيت بمهامه الموكلة إليه، وفقا للأعراف السائدة في جميع العائلات. مع هذا، ظلت الأمثال الشعبية تحذر من هذه العلاقة، وتعتبر اتفاق الحماة والكنة كدخول إبليس الجنة، لأنه، في جميع الأحوال، كانت العروس الجديدة تشعر بالاستغلال وباختلاف البيئة،

ولكنها لا تملك حق الدفاع عن نفسها أو مواجهة الحماة. هذه الأخيرة التي نادرا ما تكون راضية عن أداء كنتها، تضعها تلقائيا تحت المراقبة وتضيق عليها. هذا النمط من الحياة الذي يشبه الحرب الباردة، الذي لم يخل منه بيت جزائري، دفع بالكثيرات إلى المطالبة بمسكن مستقل بعد الزواج، حفظا للمودة والعلاقة التي تربطهن بعائلة الزوج. تقول ابتسام، 31 سنة: “رفضتني حماتي منذ البداية، ما أعطاني صورة عن طبيعة الحياة التي قد أعيشها في بيتها بعد الزواج. لذا، اشترطت على زوجي استئجار منزل منفرد، وأخذت أرتب عزومات خاصة لأهله، وأزورهم على فترات بعيدة، وحاولت أن أحسن علاقة ابنهم بهم، كي لا أتعرض للمشاكل. أعلم أن هناك حساسيات مستمرة، لكنني على الأقل أضمن عدم احتكاكي المباشر بحماتي وعائلتها..”.

مشايخ يدعون الأزواج إلى توفير السكن الخاص

إذا راعينا الشريعة الإسلامية في شؤون المسكن، فإن الأئمة وعلماء الدين الإسلامي أصبحوا يطالبون الزوج الذي يعيش مع إخوته وأبناء إخوته البالغين، أو أعمامه أو في مسكن مشترك مع جيران، بضرورة توفير مسكن مستقل لزوجته يحفظ حرمتها وكرامتها، فهي غير قادرة على البقاء في غرفتها ليوم كامل بينما هو في العمل، درءا للاختلاط، ولا يمكنها ارتداء الحجاب على مدار اليوم، وعلى الزوج أن يراعي هذه الأمور ويوفر لها الراحة، حفظا وصيانة لعرضه، في حدود المعقول ودون تكلفة النفس بما لا يقوى عليه ماديا.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
9
  • بالي

    لان الكثير من الرجال يعتقدون ان الزوجة هي من ستقوم برعاية اب وام الزوج وهذا هو لب المشكلة يتزوجون علي اساس مصلحة ولم يفكروا ولو دقيقة ان ام الزوج ستراقبه وتتمولك عليها وتشبعها كلام مارهيش فحلة ومراهيش تقوم بنا وما درتليش هكذا وما قالتليش صباح الخير وما حطتليش القهوة وكأنها الخديمة ياو كل مرة وبيتها ما يديك ما يجيبك إياكم ان تجمعوا بيين الزوجة والام الكارثة ستقع لا محالة والعقلية تبدلت فلا تغرنك نفسك ذير واش ادير لن ترضي امك وخاصة إذا كانو عندك اخوات فوالله سيعذبن الزوجة بمجرد نسيان اي شيء لم يعطي للام ولهذا تجنبوا الجمع بين ازام والزوجة والحق يجب ان يقال الامهات ما همش ساهلات وخاصة المجتمعات العربية كلهن متسلطات الا من رحم ربي

  • لستُ مثلكم

    موضوع مستهلك لماذا. كلنا يعلم الجواب...

  • تراحموا بينكم

    تعليق قصير ....العقلية و التربية تجعل التعايش مع بعض ممكن و لو في بيت يسكنه 20 شخص ...رفعت الجلسة 🔨

  • طارق الجزائري

    السكن الخاص أصبح ضرورة حتى وإن لم تشترط الزوجة المستقبلية ذلك وأنا نفسي أفضّل المسكن الخاص للاستقلالية والخصوصية، ودرءا لأي مشاكل قد تحدث.

  • zombie

    كي خوك عديم سخصية يوفر لزوجته و ما احلى الصدف اسمها بروفينتاج سكن خاص ... تمتينة بامكانك المطالبة بما تحبين, سنذهب لمغارة علي بابا و ناتيك به. النساء الفحلات يطلبوا راجل اخلاق دين حب ستر صحة ابناء وفاء ... اخدمي و اشري دار ياك راكوا تخدموا.

  • فاكهة الجبل

    وعلى ان القرآن دستور حقيقي بل حق الشعب لاتخاذه محكمة ومستشفى وبرلمان ورئيس ولسنا نعبث برسالة ادى خاتمتها رسول الله صلى الله عليه وسلم فلاحت بشائر جمعه وقرآنه ليتإتى لنا الخدمة والخادم للقرآن ليس خادم للكوزينة بل هي مواقيت نحافظ عليها فيها على حب الله على ان ذلك وقاية من الشر والتجزئة والحدة والألم

  • قل الحق

    لانها شاهدت الحياة الغربية فانبهرت بها كما انبهرت بكل ما ياتي من الغرب، تحيا الدار الكبيرة برجالها و بناتها عرايسها تحت قيادة الشيخ الملقب سيدي و العجوز الملقبة لالا، و تبا لحضارة ترمي كبيرها في دار العجزة، انها الحقارة و ليست الحضارة.

  • فاكهة الجبل

    العديد من ااازواج الازواج يكررون خطأ يتكرر دائما وهو الزواج ببنت لا يريد الا الزواج بدون ان يهرع لخلفياتها الاسرية فبعض الفتيات لديهن حجرة تتمتع بكل هواياتها في منزل ابيها والحوار مع امها جد حضاري فلابد من تأسيس علاقة مستجدة مع اوضاع المناخ العائلي الصحي المالي النفسي العامل التقليدي تكريس طاقة للعمل على تأهيل الزوج ليحب كل شيء من زوجته ما بدر منها من سوء خلق ولا يصل الى الام ديالو نموذج

  • كلمة حق،

    مع الاخوة مفهوم الامر و لكن لماذا ترفض بعض الزوجات ان تعيش ام زوجها معها.