-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

ما حقيقة ” الخير مرا والشر مرا” ولماذا المرأة دون الرجل؟

صالح عزوز
  • 1968
  • 0
ما حقيقة ” الخير مرا والشر مرا” ولماذا المرأة دون الرجل؟
بريشة: فاتح بارة

كثيرا ما يتداول في مجتمعنا، العديد من المقولات، يتداولها الأفراد جيلا عن جيل، وأصبحت ضمن إرث قاموس حديثهم، حتى وإن كانت الكثير منها لا معنى له أو لا يحمل معنى واضحا، وفي بعض الأحيان، عدم معرفة السبب من قوله، لكن رغم هذا، أصبح موروثا بين الأفراد، ومن ذلك، وهو حديث موضوعنا، “الشر مرا والخير مرا”، (الشر امرأة والخير كذلك”، بمعنى أنه يمكن للمرأة أن تكون شرا وفي نفس الوقت يمكن أن تكون خيرا للرجل.

لكن السؤال الذي يطرحه الكثير من الأفراد وخاصة النساء، لماذا ارتبط الشر والخير بالمرأة دون الرجل، فيقال: “الشر راجل والخير راجل”، وهذا ما يظهر تغليب جنس الرجل على جنس المرأة في الكثير من الأمور، وبقيت المرأة في الكثير من المواضيع محل اتهام حتى ولو كانت سببا في الخير.

بالعودة إلى مصدر هذه المقولة ومواضع قولها، قبل التطرق إليها من جوانب أخرى، فهي في الغالب تقال عند الزواج، فحينما يتزوج الرجل، ويتوافق زواجه مع تحسن ظروفه الاجتماعية والنفسية والمالية، فهي بذلك امرأة خيرة، ولو حدث العكس، فهي بذلك امرأة أتت بالشر معها.. وهذا، دون النظر والاحتكام إلى الظروف الأخرى المحيطة به، كما تقال في مواضع أخرى كثيرة، حينما يتعلق الأمر بعلاقة المرأة بالرجل، فكما هي حريصة على الخير مع الأفراد، فقد تكون عكس ذلك، على حد تعبير الكثير من الأشخاص.

لكن، وبعيدا عن كل هذه الترجمات الشعبية، كل يترجمها على حسب ما يريده، يبقى السؤال مطروحا: لماذا تعلق الخير والشر بالمرأة دون الرجل؟ فكذلك الرجل يمكن أن يكون مصدر خير وفي نفس الوقت مصدر شر للمرأة، وهذا ما نلاحظه في المجتمع كل يوم، ولماذا اقتصرت هذه المقولة على المرأة وليس الرجل؟

هي مقولة معروفة عند أغلب الأفراد، سواء الرجال منهم أم النساء، غير أن طريقة الترجيع أو ترجمتها تختلف بين كلا الجنسين، فالرجال يعتبرونها مقولة صحيحة تنطبق فقط على النساء، وهذا بالأدلة في الكثير من الحوادث، في المقابل، تعتبرها النساء مقولة تضاف إلى الكثير من المقولات التي تقزم المرأة أمام الرجل، وتظهرها دائما في ثوب المذنبة والمخطئة، حتى في أمور خارجة عن نطاقها، تخضع للقدر والمكتوب، ومهما كان، لا يمكن أن تغير هذه

المقولة أو تحذف من أذهان الأفراد، لأنها متوارثة بينهم منذ سنوات طويلة، ولو كانت خاطئة أو مجحفة في حق المرأة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!