السبت 30 ماي 2020 م, الموافق لـ 07 شوال 1441 هـ آخر تحديث 22:32
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
  • "الحلقة أساءت إلى رصيد مؤسسة الشروق نفْسها"

  • "الشروق" تُعرب عن بالغ اعتذارها للأشقاء في تونس عن أيّ إساءة مُحتملة

  • "الشروق" فتحت تحقيقا مستعجلاً في هذه القضية

  • إسقاط السلسلة الفكاهية "دار العجب" نهائيّا من الشبكة البرامجية وحذف حلقاتها السابقة

أصدر مجمع الشروق للإعلام والنشر بيان اعتذار وتوضيح بخصوص الحلقة الثالثة من السلسلة الفكاهية “دار العجب” والجدل الذي صاحبها..

وأعلنت مؤسسة “الشروق” للرأي العام أنّها فتحت تحقيقا مستعجلاً في هذه القضية بعد صدور قرارها بتوقيف كامل لفريق المُعاينة الأولية للبرامج وإحالة أفراده على المجلس التأديبي
كما أمرت بإسقاط السلسلة الفكاهية “دار العجب” نهائيّا من الشبكة البرامجية لها وحذف حلقاتها السابقة من منصاتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال البيان أن الحلقة الثالثة من “دار العجب” أحدثت تداعيات غير مقصودة تمامًا وأخذت أبعادًا وتأويلات ربّما خدشت في عمق العلاقات الأخوية الثنائية بين الشعبين الجزائري والتونسي، مؤكدا أن “الحلقة أساءت إلى رصيد مؤسسة الشروق نفْسها”..

وأعربت الإدارة العامة لمجمع “الشروق” عن بالغ اعتذارها الصادق للأشقاء في تونس الحبيبة دولة وشعبًا عن أيّ إساءة مُحتملة، وأن الشروق “تؤكد حرصها المهني والقومي المعهود في ترقية العلاقات بين البلدين في كافة المجالات”..

وتذكّر  “الشروق” بسعْيها الإعلامي الدائم في الدفاع عن تعميق فرص التعاون والتكامل بين البلدين وهي التي طالما تعاطت مع الملف التونسي من منظور الأخوة الجامعة قبل المصالح، باعتبارنا شعبٌا واحداٌ رسمت الجغرافيا الحديثة الحدود بين أوصاله المتلاحمة..

وأعلن المجمع في بيانه أنه “لا يفوت أن يستحضر وقوفه في كل المحطات مع الشعب التونسي الشقيق، ودفاعه المستميت عن توطيد العلاقات العربيّة في مواجهة الدوائر المعادية للانتماء القومي”.

كما أن مؤسسة “الشروق” شكلت دومًا المنبر التضامني لصالح إخوتنا التوانسة في أحلك الظروف، خاصّة بعد 2011، بل إنّها كانت الراعي الإعلامي وسط الجزائريين من أجل الدعاية السياحية في تونس، عقب الاستهداف الإرهابي لها قبل سنوات وعزوف السيّاح الأجانب عنها، إيمانًا منّا بواجب التآزر والتآخي ومساعدة أهلنا في تخطّي محنتهم الوطنيّة.

ويعكس اهتمام “الشروق” بتقوية اللحمة الأخويّة مع تونس الشقيقة، ذلك الظهور البارز لوجوهها الرسمية والسياسيّة والدعوية عبر مختلف منابرها الإعلامية، حتّى أنها خصتّ الشيخ عبد الفتاح مورو، على سبيل المثال لا الحصر، ببرنامج رمضاني ثابت على شبكتها منذ سنوات، فكان جسرًا للتواصل التاريخي والقومي بين الشعبيْن

وأضاف البيان أن مجمّع “الشروق” احتفى عاليًا بالزيارة الأخيرة للرئيس التونسي قيْس سعيد إلى بلادنا، مُشيدًا بنتائجها السياسية والاقتصادية ضد أبواق الهمز واللم، والتي يُسيئها ويضرها التقارب بين أبناء شعب واحد يعيشون في أرضيْن مُتجاورتيْن.

الشروق تي في تونس شروقيات
600

22 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Djamila

    كفيتم ووفيتم فلا بأس عليكم.

  • رشيق

    يجب علي جميع القنوات الجزائرية الخاصة استحداث مكاتب دراسات تقوم بدراسة اي مشروع تنوي القيام به يتكون من اخصائين في علم النفس الاجتماعي وماشبه ذلك تفاديا المطبات والمشاكل التي قد تحدث كما حدث مع الاشقاء التونسيين وغيرهم حتي المجتمع الجزائري عنده كرامته يجب الحفاظ عليها .

  • Tounsi

    Vive la fraternité eternelle tuniso algérienne .Romdhankom mabrouk

  • ALTUN

    الجزائري في طبيعته لا يستفز ولا يتطاول على الغير، و إذا كان ،فلا يستغنى عن الإعتذار الجاد لمسح غلطته نهائيا. والشروق مؤسسة محترمة و أنا لا أدري كيف إرتكبت هذه الزلة في حق أشقائنا التوانسه، و لكن هذا شيء يحدث بدون عمد، وكان الرد، هذا الإعتذار المطول والذي يعبر حقيقة على حب الجزائري للإخوه في تونس. و أنا كجزائري ، أحي
    مجمع الشروق على هذه المبادرة الأخوية. ورمضان كريم.

  • حليم

    هده شيمة الكرام , الاعتدار واجب و ضروري للاخوة في تونس الدين يتفهمون الامر و يعلمون صدق مشاعرنا نحوهم ….

  • نور الهدى

    الاعتذار إلى الشقيقة تونس و الاعتزال من البرامج التي عدنا تستحي ان راها في القنوات الجزائرية لا تربية و لا حياء من الأفضل غلق كل هذى القنوات التي لا تؤدي الأمانة ولكم المثاال في الكاميرات كاشي انتاع العار ولا أخلاق في الحراك ولا مرة يتكلمون عليه كأنهم في بلد آخر و في الرياضة أكبر الفتن مع الإعلام المصري أغلقوا احسن هذا رأيي ان ك إلا الجرائد احسن لكم

  • منبه

    تنبيه
    الشروق بحاجة الى استراتيجية اعلامية جديدة وذلك من خلال الاعتماد على الكفاءات التي تزخر بها الجزائر ، والتخلي تماما عن تلك الوجوه القديمة والبرامج الرثة والبالية والحصص الحوارية العقيمة ….يجب التخلي عن فئة أشباه المثقفين والشخصيات الزائفة التي تحب الظهور فقط .

  • جلال عبدالسلام

    برامج رمضان هذه السنة كارثية ماكانش حاجة تعجب. ممثلين مخنثين. عدم احترام خصوصية العائلة. وهنا أقصد العوائل في الجنوب والشرق لأن مازالت عندهم الحشمة. وهذه السلسلة “دار الخرة” وغيرها لا هي تضحك ولا هي تقدم فايدة نستفاد منها بصراحة القنوات والبرامج كامل تحت الزيرو. يحيا الجنوب ويحيا الشرق.

  • فتح الله

    لماذا كل مرة تجر القنوات الخاصة نفسها لمواقف وفضائح في غنى عنها؟
    لماذا لايتم اعداد المقدمين والاختيار الجيد للضيوف وفق معيار المجتمع من دين عادات …؟

  • firas

    الاعمال الفنية اولا تمر علي الرقابة التي تسمح او تمنع عرضها .يبدوا انه لاوجود للرقابة في جميع المجالات.

  • BMak

    اين الرقابة (رقابة داخلية خاصة بمجمع الشروق)

  • بوزيد

    أنتم وكورونا سيان! كان من الواجب ان تفكروا في العواقب قبل ان تعرضوا عفنكم على المسلمين.

  • passager

    و اين هو الاعتدار للرئيس تبون الذي صور كرب عائلة غير مسؤول. و أين هو الاعتذار للشعب الذي انتخب على الرأيس و الذي صور كأم لم تحسن اختيار زوجها,

  • شعبي

    كل المسلسلات والكميرا الخقية تقدم من طرف المراهقين والمراهقات والدراري الصغار والتي لا تستحق المشاهدة لان مواضيعها متشابهة وكلها عنف فاين المراقبة واين وزير الاتصال ووزيرة التفاهة حتى توقف هذه المهازل قديما كنا ننتظر خلال شهر رمضان الكريم حصة بلا حدود الهادفة والمضحكة وبعدها مسلسل ديني تم فيلم هادف مسلي اما اليوم فخالوطة هي السائدة في القنوات التي جل وقتها اشهارات ٍّ

  • boularbah souissi

    نحب تونس مكل التونسيون ,هم نا ونحن منهم. الفتن أصبحت تشرى وتباع, تمون من أطراف أجنبية بأياد داخلية. أدفنوا من أتارها حتى يكون عبرة. أحبك تونس كما أحب الجزائر.

  • محمد زاوي

    نريد برامج هادفة او حصصح فكاهية نظيفة تجمع كل العائلة لا نريد اشياء تافهة و تخدش الحياء

  • محمد سالمي

    إلى معلق جلال عبد السلام
    لا تكن جهويا شعوبيا. كل مناطق الجزائر فيها مليح و فيها ما دون دلك فلا داعي إلى إثارة هده النعرات البغيضة و أستطيع أن أضرب لك أمثلة الجزائر العاصمة رغم أنني لست من سكانها فإنها أكبر مدن الجزائر و لكنها هي التي تجد فيها الوعي و هي دائما السباقة إلى النهوض ضد الظلم و الحقرة بل شباب العاصمة هم أكثر فهما للدين و تدينا أفضل من أي منطقة في الجزائر و يوجد الوجه الآخر السيء لدا أنصك ألا تغتر و توقض هده الفتن النتنة. حتى أيم الإحتلال تقوم ثورة هنا و لا تقوم هناك ثم ياتي زمان تقوم ثورة هناك و لا تقوم و هنا و هكدا إلى أن أجلي المستدمر عن البلاد . وسع افقك يا أخي.

  • مختار

    و ما فائدة الإعتذار ؟!!! تعموها و من بعد تهفونا بالاعتذار ات . من المفروض أن لا يعرض اي برنامج إلا بعد المعاينة القبلية . إذا عاينت القناة البرنامج و سمحت به فهي موافقة على ما فيه . و إذا لم تعاينه فهذا إهمال .

  • SAGESSE

    كونوا رجالة مرة وحدة برك , الحصة انتجت قبل رمضان أي في مارس و الانتخابات في ديسمبر, منذ متى يحاسب رئيس دولة منتخب جديدا في فترة وجيزة هكذا, الأمر مبيت يا سادة, كبروا و عادوا يعرفوا يتكلموا كلام اكبر منهم, حتى ان جلهم جيل ما بعد العشرية السوداء فهم لم يذوقوا مرارة تلك المرحلة، شخصيا لم أنتخب لكن لا أتهكم على الغير دون تجربته فربى فاسق خير من عابد منافق أو قل عدو عالم خير من صديق جاهل … باله عليكم أين كانوا عندما كانت زبانية السعيد بوتفليقة تعيث فسادا، فالموضوع ليس في تونس بل تأجيج نار الفتنة داخليا فهم لم و لن يتجرؤا بذكر السعودية مثلا في قضية خاشقجي و تبعاتها دوليا…SVP SERREZ LA CEINTURE !

  • Ahmed zayani

    اني تونسي و بالرغم اني لا أعرف محتوى الحلقة … انا على يقين أن العلاقة بين الشعبين قبل الرسمي لا يزعزعها شىء وهنالك حب من الطرفين … فعلى سبيل المثال في هاته الجائحة وضع رجل عمارته على ذمة للجزائريين العالقين في صفاقس مجانا حتى ينتهي الحضر.

  • Kirak

    و اين هو الاعتدار للرئيس تبون الذي صور كرب عائلة غير مسؤول. و أين هو الاعتذار للشعب الذي انتخب على الرأيس و الذي صور كأم لم تحسن اختيار زوجها,

  • محمد

    تتقنون فقط الاعتذار بعد ماذا ؟ يقول المثل : المندبة كبيرة والميت فأر هههه ،لا تبطلوا صدقاتكم بالمن والأذى كما قال رب العزة ، تلقيتم المساعدات من أوربا وأمريكا والصين ،رغم أن البلد لا يحتاج للمساعدة مقارنة مع خيرات البلاد ولم تقم اي دولة بإشهار لمساعدتكم ،هذا حالنا نحن العرب أهل القرآن والسنة نستقوي على بعضنا البعض ونمن بالمساعدات ونشهرها في العالم ليعلمها القاصي والداني ، اعتذروا لله واطلبوا منه أن يتجاوز عنكم وكما يقول المثال الاعتذار لا يفيد لأن القرطاس منين يخرج من البندقية لا يمكن أن يعود لها ،أعلم أن تدخلاتي لا تنشر ولكم واسع النظر.

close
close