الخميس 20 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 10 محرم 1440 هـ آخر تحديث 15:08
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

يجمع الجزائريون على أن أداء ياسين براهيمي 28 سنة، ورياض محرز 27 سنة، مازال دون المأمول فيه مع المنتخب الجزائري، فمن غير المعقول أن يتوقف عدّاد رياض محرز منذ أن انضم إلى المنتخب الجزائري في بداية سنة 2014، عند رقم تهديف لا يزيد عن ثمانية أهداف، ولا يزيد رقم تهديف ياسين براهيمي عن 11 هدفا وهو الذي تقمص ألوان الخضر في سنة 2013، ما يعني أن النجمين الكبيرين، وهما ضمن أحسن خمسين لاعبا في الكرة الأرضية سجلا مجتمعين على مدار خمس سنوات 19 هدفا فقط، وهو رقم دون ما سجله مثلا محمد صلاح لوحده بالرغم من أنه أقل منهما سنا.
في لقاء غامبيا وهو واحد من أضعف منتخبات المعمورة، عجز رياض مثل ياسين عن القيام بمراوغة ناجحة واحدة وهما أيضا ملكا المراوغات في أوربا، ولم يسددا باستثناء محاولة واحدة من رياض محرز، ولم يقوما بأي تمريرة لا حاسمة ولا ضائعة، أما عن تسجيل الأهداف فهما صائمان منذ أشهر عديدة.
فمثلا رياض محرز الذي انضم إلى الخضر في عهد حاليلوزيتش ولم يلعب في مونديال البرازيل سوى مباراة واحدة، دأب على المشاركة باستمرار كأساسي حتى في المباريات الودية، ولكنه من 41 مباراة لعبها سجل ثمانية أهداف أي بمعدل هدف في كل خمس مباريات، وهو معدل لا يليق بنجم ينشط في الهجوم ويلعب لأحد أكبر الأندية في العالم، خاصة أنه مع المنتخب الجزائري يواجه حراسا دون المستوى ومدافعين لا يقارنون بمدافعي تشيلسي وتوتنهام، وهو الذي سجل مع نادي ليستر منذ انضمامه إليه 48 هدفا في نفس الموسم الذي لعب فيه للخضر سنة 2014.
أما ياسين براهيمي الذي انضم أيضا إلى الخضر في عهد البوسني خاليلوزيتش، ولعب في المونديال المباريات الثلاث الأخيرة وسجل في مرمى كوريا الجنوبية وقدم تمريرة حاسمة في هدف إسلام سليماني أمام روسيا، فقد تعوّد على المشاركة كأساسي في كل المباريات من دون استثناء، ولكنه من 43 مباراة لم يسجل سوى 11 هدفا بمعدل هدف في كل أربع مباريات، وهو معدل بعيد عما يحققه نجوم المنتخبات الأخرى وعلى سبيل المثال اللاعب محمد صلاح نجم مصر الذي يتنفس أهدافا بالرغم من أنه ليس قلب هجوم، مع الإشارة إلى أن ياسين براهيمي سجل مع نادي بورتو إلى حد الآن 44 هدفا، منذ انضمامه إلى هذا الفريق بعد نهائيات كأس العالم في البرازيل 2014.
ومن حق أي جزائري أن يحلم بأداء أحسن من هذين اللاعبين الاستثنائيين، وأن يقدما ما يقدمه حاليا محمد صلاح مع منتخب مصر، حيث سجل إلى غاية مباراة منتخب بلاده سهرة السبت أمام النيجر، 39 هدفا في ستين مباراة منذ انضمامه إلى منتخب مصر، أي بمعدل هدف في أقل من مباراتين. ولا أحد يشك في إمكانيات رياض محرز وياسين براهيمي اللذين كان بالإمكان أن يلعبا لكبار العالم مثل بايرن ميونيخ وجوفنتوس وريال مدريد وبرشلونة، وما زال حلم الجزائريين أن تكون فرصة قيادة جمال بلماضي للخضر، الدافع لأن ينفجرا إبداعا وخاصة أهدافا، لأن رياض وياسين سجلا في مرمى أشهر حراس العالم، ففي موسم فوز نادي ليستر بالدوري الإنجليزي تمكن رياض محرز من التسجيل في عرين ستة حراس دوليين، هم الذين قادوا منتخباتهم الأوروبية في كأس أمم أوربا التي جرت في صائفة 2016 في فرنسا، كما أن ياسين براهيمي تفنن في تسجيل الأهداف الساحرة في الدوري البرتغالي ورابطة أبطال أوربا من مخالفات مباشرة ومن مراوغات فنية، وهذا ما لم يحققه ولا مرة واحدة مع المنتخب الجزائري.

https://goo.gl/bLne5B
رياض محرز محمد صلاح ياسين براهيمي

مقالات ذات صلة

  • خاسف ومحيوز وزرقان أبرز اللاعبين المعنيين بالمعسكر

    شارف يستدعي 26 لاعبا لتربص البليدة

    استدعى المدرب الوطني لمنتخب أقل من 21 سنة، بوعلام شارف، 26 لاعبا لتربص مغلق بين 22 و26 سبتمبر الجاري بفندق الناحية العسكرية الأولى بالبليدة. وكشف مدير…

    • 362
    • 0
  • تحسبا لمباراة البينين يوم 12 أكتوبر

    زطشي يتفقد ملعب مصطفى تشاكر

    قام رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم خير الدين زطشي بزيارة تفقدية لملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، قصد الوقوف عند حالة الملعب وأرضيته ومختلف مرافقه، تحسبا للمباراة…

    • 622
    • 1
13 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • جثة

    اثنان في واحد …. سعر ممتاز … سوف ارشح صلاح للفوز بالكرة الذهبية العالمية …

  • Abdallah

    يعني المشكل ليس في المدرب. المشكل في اللاعبين. المنتخب الوطني ظاهرة إعلامية فقط أعطاه الإعلام حجما أكبر من حجمه لأغراض سياسية … لذلك فهو يسبب ارتفاع الضغط والجلطة والسكري … ولذلك أيضا ترى الأطباء ينصحون ذوي الأحوال الصحية المُهلهلة بالامتناع عن متابعة مبارياته.
    بعبارة أخرى، المنتخب الوطني هو أفيون الشعب الجزائري والنظام الحاكم يعلم ذلك ويستغله. الحقيقة أنه منتخب متواضع إذا قارناه بالكبار .

  • عمر

    يا صاحب المقال! محمد صلاح مهاجم، ومحرز وبراهيمي يلعبان على الأجنحة فلا نستطيع مقارنتهما بصلاح! والفريق المصري لم يعرف تغييرات عديدة للمدربين، وأغلب لاعبيه كانو من الأهلي والزمالك ولهذا فاز بالكؤوس الإفريقية زائد مقر الاتحادية الافريقية ورابطة الحكام اللذان كانا بالقاهرة!
    مشكلة الجزائر هي ضعف البطولة الوطنية، ولما نعمل ثورة رياضية ونزيح المافيا والرداءة والفاسدين ربما سنعتمد على المحليين! أما اليوم فسنظل نعتمد على المحترفين ولا نلوم جنسيتهم لأنهم ولدوا في فرنسا وآباؤهم من اختاروها وليس هم لنعايرهم! أما مشكلة التكلم بالعربية فهل الكرويين والمحلليل والمسؤولين عن الرياضة يتكلمون العربية الفصحة؟

  • موسى

    مادا فعل بما يسمى تادير الفريق يحتاج إلى طاقات جديدة

  • samia

    اذا كان هناك تغيير في التشكلية الوطنية فكل من تايدر براهيم محرز بن سبعيني سيتحقوان الاحتياط في المباراة القادمة وتعويضهم بادم وناس بدبوز فغولي سوداني بونجاح غزال حليش قديورة واتمنى ان يستدعي عامر بوعزة في ادغال افريقيا له بنية فرمولوجية قوية وباستطاعته صنع الفارق احسن من تايدر مليون مرة شاهدنا عندما كان يلعب مع الفريق الوطني وعندما يدخل ياتي بالاضافة صانع العاب مغني احسن من براهيمي ولكن براهيم ومحرز داو الشيعة في المنتخب وفي الحقيقة منذوا قدومه لم يفعلوا الكثير مقارنة بما يفعلون في انديتهم وخاصة محرز لا ارى جدوى من اغطاء الفرصة في المقابلة القادمة عوضه يا بلماضي بادم وناس وخلينا نتمتعوا

  • محمد☪Mohamed

    تفسير ساهل إختيار اللعبين غير إحترافي
    تخلط في فريق بين لاعب جيد و متوسط وضعيف
    فالإنسجام يكون معدوما كشغل سيارة سباق بي عجلات سيارة حضرية

  • Ameur douib

    el cha3bawia

  • HAMITO PLANETE ORAN

    على خاطر تاوعنا نالو كأس العالم في 2014 مايحتاجوش ألقاب أخرى وتألق آخر ،شاعو ما فيه الكفاية ،وعلاش يزيد يتعب ويسجل أهداف أخرى

  • جزائري حر

    الدواب يفتخرون بما لم ينتجون. إلى بيكم على الولادة ااااو حتى الداب ويولد. بل كل الحيوانات وتلد.

  • جزائري حر

    صلاح لو كان يتحصل على الميدالية الدهبيو فمن حق مصر أن تفتخر لأنه غنتاجها إنتاج المدرسة المصرية وليس المدرسة الفرنسية كما يفعل بني هبلون.

  • هشام

    محرز و براهيمي ضمن افضل خمسين لاعب في الكرة الارضية !؟ من اين هذا التصنيف و المعلومات الخيالية او هو تصنيف خاص بالكرة الارضية لسكان المريخ ؟! براهيمي لايوجد حتى في ضمن قائمة المائة و هذا هو النفخ و الوهم الذي نعيشه و الامر الاخر لماذا مقارنتهم بصلاح رغم عدم وجود اي وجه شبه بينهم و بينه لا في المركز و لا في طريقة اللعب الشيء الوحيد ان صلاح عربي لذلك هذه المقارنة لا علاقة لها بكرة القدم و لا يقول بها حتى الهواة. كرة القدم لا تعرف عربي او مسلم او غير. زيدو قارنو مبولحي بصلاح ايضا في عدد الاهداف

  • كمال كمال

    بكل صحة محرز مشي نتاع افريقيا ولا نتاع فريق الوطني اتشتشي هو بلماضي كون قوي وغير ماكان لا كادر ولا هم يحزنون الجزائر فوق الكوادر انتهي الموضوع

  • المسعود الجلفة

    الفرق بين محمد صلاح المصري و المحترفون الجزائريون فرق شاسع أو كبعد السماء عن الأرض خاصة في الجانب الانساني محمد صلاح في الجانب الانساني يبذل الكثير من أجل الفقراء و الزوالية في مصر يبني المدراس والمصحات و المساجد و دور الأيتام والأموال التي يجنيها من الاحتراف والمنتخب المصري تؤول مباشرة لفعل الخير لكن محترفينا سواء في البطولة الاحترافية الجزائرية أو الأوربية هؤلاء لهم جفاء عظيم لاقتحام فعل الخير هنا في الجزائر فكل أموالهم تذهب للملاهي و البنوك الأوروبية وفعل الخير في الدول الاوروبية
    وانما الأعمال بالنيات ولكل امرئ ما نوي ومحمد صلاح نوي فعل الخير فوفقه الله وسجل أهداف كثيرة

close
close