الخميس 22 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 14 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 11:54
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

محمود حسين

أتم الصحافي في شبكة “الجزيرة” الزميل، محمود حسين، الأحد الماضي، 600 يوم معتقلاً في السجون المصرية من دون محاكمة، أو تهم رسمية رغم تجاوزه المدة القانونية للحبس الاحتياطي المنصوص عليها في القانون المصري.
وبالرغم من المطالب الدولية وبيانات التنديد والشجب التي أصدرتها مؤسسات إعلامية وحقوقية على رأسها منظمة الأمم المتحدة. واعتقل حسين خلال قضاء إجازته السنوية مع عائلته. واستمرت السلطات المصرية في تمديد فترة اعتقاله دون محاكمة.
وجدَّدت شبكة “الجزيرة” الإعلامية في بيان أصدرته، تنديدها باعتقال محمود حسين. وكرَّرت مطالبتها بالإفراج الفوري عنه، داعية الهيئات الحقوقية الدولية والجمعيات المدافعة عن حرية الصحافة إلى توحيد الجهود للإفراج عنه، والمشاركة في الحملة الإلكترونية المنددة باعتقاله على وسم (#الحرية_لمحمود_حسين)، ومواصلة الضغط على السلطات المصرية وممثليها في أنحاء العالم لإنهاء معاناته.
وأطلقت الشبكة حملة عالمية للمطالبة بحرية الصحافة (#نطالب_بحرية_الصحافة) للدفاع عن الصحافيين في أنحاء العالم، وكل العاملين في المجال الإعلامي، ممن تعرضوا للاستهداف والاعتقال، مثل محمود حسين. وحصدت الحملة تجاوباً وتفاعلاً كبيراً على منصات التواصل الاجتماعي. وتعرض صحافيو “الجزيرة” ومراسلوها للاعتقال والاستهداف في مصر منذ 2013، وواجهوا اتهامات ملفقة والسجن وسوء المعاملة، ولم يحصلوا على محاكمة عادلة، وحوكموا غيابيا وأصدرت محاكم مصرية في حقهم أحكاماً تتراوح بين الحبس والإعدام. وأكدت شبكة “الجزيرة” الإعلامية في بيانها التزامها التام برسالتها المهنية وميثاقها الشرفي، وسعيها إلى نقل الخبر والصورة الكاملة للحدث في مصر والعالم بموضوعية واحتراف. وقالت إنها تندد باعتقال أي صحافيّ أو تعريضه للمضايقات والتهديد، مطالبة باتخاذ كل الإجراءات اللازمة لإصدار ميثاق عالمي يضمن حماية الصحافيين وسلامتهم.

https://goo.gl/uQZhGS
السجون المصرية شبكة الجزيرة محمود حسين

مقالات ذات صلة

  • حصدت المرتبة الأولى في حفظ القرآن وتفسيره

    الجزائرية بلعاطل تفتك جائزة دولية للقرآن الكريم بالمغرب

    فازت الجزائرية صونية بلعاطل، الإثنين، بجائزة دولية لتترتيل وتفسير القرآن الكريم بالمغرب، بعد أن حلت ثانية قبل أشهر في مسابقة أقيمت بالأردن. ووفق وسائل إعلام مغربية…

    • 5161
    • 49
  • الأندلس.. نكبة المسلمين الأولى (*)

    عندما استيقظ سكّان حيّ البيّازين بغرناطة صبيحة الثّاني من جانفي 1492م، كانت رايات قشتالة وأعلام مخلّصها شانت يعقوب - قاتل المسلمين - قد بدأت على…

    • 516
    • 2
3 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Auressien

    يا ويلي من عدالة الأعراب !

  • مجبر على التعليق - بدون عاطفة

    وأكدت شبكة “الجزيرة” الإعلامية في بيانها التزامها التام برسالتها المهنية وميثاقها الشرفي، وسعيها إلى نقل الخبر والصورة الكاملة للحدث في مصر والعالم بموضوعية واحتراف.

    فبركة الصورة في الوطن العربي من كان السباق لها ؟

  • شخص

    علاقة (الجزيرة) بالإرهاب واضحة و مفضوحة و قد ظهر ذلك جلياً منذ أيام عندما أجروا برنامج وثائقي من جزئين حول العمليات الإرهابية في سيناء (طبعاً هم لا يسمون الفاعلين بالإرهابيين) – المهم – أنهم و عندما تشاهد البرنامج و من بين المتدخلين ، تجد بعض منتسبي ما يسمى داعش و حتى قياديين في التنظيم (يضعون أغطية على وجوههم)، يدلون بشهاداتهم – بشكل عادي- حول ما قاموا به من عمليات إرهابية ضد الجيش المصري ! فهل هذا إعلام ؟ لماذا لا يحاكم هؤلاء الإعلاميين الذين أنجزوا الشريط (على الأقل بتهمة التستر على مجرمين) ؟ و لو استطاع هؤلاء الوصول إلى الإرهابيين في الجزائر، لأجروا معهم نفس الحوار و نفس الوثائقي.

close
close