الإثنين 28 سبتمبر 2020 م, الموافق لـ 10 صفر 1442 هـ آخر تحديث 22:50
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
الشروق أونلاين
  • البناء: الحفاظ على استقرار الدولة يلزمنا بالمرافعة للدستور

  • مقري: مجلس الشورى يجتمع في 25 سبتمبر لتقرير موقفنا

  • قسوم: لم نعط رأينا النهائي بشأن ما تضمنته وثيقة الدستور

  • غويني: شاركنا في جميع المحطات وسنستمر في دورنا الوطني

  • طلائع الحريات: لن نبقى في موقف المتفرج أو المقاطع

  • الأرندي: تنصيب مداومات مركزية ومحلية للتّحسيس بالاستفتاء

تفاوتت آراء مختلف التشكيلات السياسية وأطياف المجتمع المدني، بخصوص مشاركتها في عملية التحسيس والتوعية حول مضمون وثيقة الدستور، التي تنطلق الأربعاء، للتعريف بمواد مشروع الدستور الجديدة وتعديلاتها، وشرح مغزاها.

تنطلق العملية التحسيسية التي دعت إليها الحكومة لشرح مضمون وثيقة مشروع الدستور، الأربعاء، بمشاركة مختلف التشكيلات السياسية، وأطياف المجتمع المدني. وبينما أكدت تشكيلات سياسية وشخصيات وطنية انخراطها في الحملة، تحفظت أخرى وتريثت.

وفي هذا الصدد، استعد حزب التجمع الوطني الديمقراطي، لعملية التحسيس حول الدستور، حيث أكد النائب عن “الأرندي” الصافي لعرابي في تصريح لـ”الشروق”، بأن حزبهم ساهم في إثراء وثيقة الدستور، بعدما قدم 63 مقترحا متعلقا بـ11 محورا مهما.

وكشف عن تنصيب الحزب لمداومة مركزية على مستوى المكتب الوطني، مهمتها قيادة عملية التحسيس حول الدستور، فيما تتولى المكاتب الولائية، عملية شرح الوثيقة للمواطنين قبل الاستفتاء.

من جهته، أكد رئيس حركة الإصلاح الوطني، فيلالي غويني لـ”الشروق”، بأن الحركة ومن حيث المبدأ “معنية بكل ورشات الإصلاح في البلاد، وأنها شاركت في جميع المحطات التي عرفتها الجزائر الجديدة”.

وقال “سنعكف خلال فعاليات جامعتنا الصيفية المنعقدة هذه الأيام، على تدارس وشرح أكثر لوثيقة الدستور، مع اطلاع المسؤولين القياديين للحركة عبر التراب الوطني، للانخراط في عملية التحسيس بين المواطنين”.

وبدوره، أكد نائب رئيس حركة البناء الوطني، أحمد الدان لـ”الشروق”، بأنهم شرعوا ومنذ مدة، في التواصل مع المواطنين، للتحسيس حول الدستور، حيث قال “لم نتوقف عن النقاش عبر مكاتبنا، والتحسيس بالدستور، هو جزء من جملة مواضيع واسعة نناقشها يوميا، ومنها مسألة التطبيع مع الكيان الصهيوني، وقضية الوحدة الوطنية، والأزمة الاقتصادية بعد كوفيد 19 …”.

وأكد بأن الكثير من مقترحات حركة البناء، تضمنتها وثيقة الدستور، متأسفا لما اعتبره “إنكار المتمسكين بالأحادية لتوافقية الدستور.. علينا أن نكون واقعيين، فجميعنا جزائريون، ولا يمكننا إقصاء بعضنا”.

واعتبر الدان، أن الدستور الجديد “ليس الأحسن أكيد… ولكننا نثمنه لأنه نتاج مخرجات، والجزائر الجديدة، بحاجة إلى استمرار واستقرار الدولة… فنحن نبحث عن تعديل دستوري واقعي يجسد معالم دولة حديثة تلبي مطالب الحراك الشعبي”.

ودعا محدثنا “السلطة لتبني فضاءات تجمع النخبة، يتم فيها النقاش بين النخبة والمجتمع، دون فرض آراء معينة”.
من جهة أخرى، أكد رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري لـ”الشروق”، عدم تلقيهم اتصالات، لشرح مضمون الوثيقة الدستورية، وقال “ما سيحصل هو شرح لمواد الدستور فقط، وليست مشاورات، لأن الدستور تم الموافقة عليه من البرلمان بغرفتيه”.

وكشف، بأن مجلس شورى “حمس” سيجتمع في 25 سبتمبر، لتقرير كيفية التصويت والنقاش حوله، “أما شرحنا لمضمون الدستور، فيمكننا القيام به في أي وقت”.

أما رئيس جمعية العلماء المسلمين، عبد الرزاق قسوم وفي تصريحه لـ”الشروق”، فأكد بأن مكتبهم الوطني، سيجتمع قريبا، لتحديد موقف الجمعية النهائي من وثيقة الدستور.

وحسبه، سيناقش أعضاء الجمعية، مجموعة من القضايا، والتي “سنرى موقعها في الدستور الجديد… فهل أخذت بعين الاعتبار الملاحظات التي قدمناها، وهل هذه المقترحات تم تعويضها بما هو أهم… وخاصة فيما تعلق بمسألة الوحدة الوطنية والهوية، وصلاحيات رئيس الجمهورية”.

في حين أكد القيادي بحزب طلائع الحريات، مولود حشلاف لـ”الشروق” بأن الحزب لم يغب يوما عن أي مبادرة أو حركية سياسية في البلاد” سواء كان معها أم ضدها”، وأضاف، بأنه شخصيا شدد على ضرورة الانخراط في عملية التحسيس حول الدستور “بدل المقاطعة، أو اتخاذ موقف المتفرج”.

وأضاف، بأن حزب طلائع الحريات “حزب وطني، لن يبقى خارج العملية السياسية، ونضاله واضح.. ومن يؤيد الدستور عليه أن يعلل، ومن هو ضده عليه بالتبرير” .

عبد الرزاق قسوم عبد الرزاق مقري مشروع تعديل الدستور

مقالات ذات صلة

  • في حفل بمقر رئاسة الجمهورية

    الرئيس تبون يتسلم أوراق اعتماد 4 سفراء جدد

    تسلم رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، الأحد، أوراق اعتماد عدد من السفراء الجدد لدى الجزائر، حسبما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية. وذكر البيان أن تسلم رئيس…

    • 515
    • 0
  • قدمت عدة تحفظات على الوثيقة المعروضة للاستفتاء الشعبي

    لهذه الأسباب اختارت حمس التصويت بـ"لا" على الدستور!

    قدمت حركة مجتمع السلم، عدة تحفظات على وثيقة التعديل الدستوري التي ستعرض للاستشارة الشعبية يوم الفاتح نوفمبر المقبل، الأمر الذي دفع أعضاء مجلس شورى الحركة…

    • 3296
    • 0
600

13 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • ملاحظ

    كيف يمكن ان نصوت لصالح دستور تم كتابته اصليا باللغة الفرنسية قبل ترجمته للعربية وهو مستمد من الدستور بوتفليقة 2016 نفسه تم ترجمته من اللغة الفرنسية الاصلية
    الان لنا كلمة الاخيرة وهو التصويت بلا علی الدستور ومن اجل الشهداء الابرار والحراك 22 فبراير وتطلعات الشعب مع الراحل قايد صالح تحت بيان اول نوفمبر ولا الصومام تحت مرجعية باديسية ولا باريسية كجواب الرفض
    لهذا الدستور الذي صيغ علی حساب الاقلية وبنعم سيعيدنا للاسواْ الايام عهد بوتفليقة وسيحي العصابات المتبقية علی الانقاض ولو سريا

  • Prince of venezuela

    التحسيس ههههه إنه التيئيس بعينه و هل هاته الحزيبات البائسة التي كانت سبباً في الخراب لها مصداقية، أليست نفسها هاته الأحزاب و “السخشيات” هي من حسست بدستور 2008 و 2016 و غيرهم

  • قناص قاتِل الشـــــــــــر

    ما راني نشوف والو في الميدان

  • alilao

    كلمتان في هذا العنوان تثبت أن الأمر محسوم مسبقا : ينزل و للتحسيس
    النزول يعني أن الدستور مصدره السلطة لا الشعب وأن السلطة فوق الشعب لا جزء منه وفي نفس مستواه
    التحسيس يعني أن الشعب غير معني بكتابة الدستور أو حتى إثرائه بل دوره يقتصر على الإطلاع على مواده والتصفيق لها.
    يحدث هذا في جزائر الحراك المبارك التي قيل لنا أنها جديدة.

  • ali ahmedi

    وكانو كاين امل ان النتيجة راح تكون لا

  • الواقعي

    …وفي هذا الصدد، استعد حزب التجمع الوطني الديمقراطي(RND)، لعملية التحسيس حول الدستور،.. وجوهكم صحاح لاكنتو رجال اهبطوا للشارع وشرحوا للمواطنين هدا الدستور نتوما و جماعة FLN يعني العصابة مكرر ..هدا دليل على احتقار واستحمار الشعب والحراك راح في مهب الريح

  • okba

    فرض سياسه الامز الواقع……كان من المفروض ان الشعب المغبون بواسطه ممثليه من المجتمع المدني من منظمات وجمعيات واحزاب هي من تكتب الدستور وينزل للميدان للتشاوروالتوافق ..ولكن تجري الرياح بما لاتشتهي السفن..سيمر هدا الدستور كسابقيه ولكن الجزائر الجديده مؤجله..

  • البليدي

    الخبر الذي يترقبه الجزائريون هو متى تنزع الـ IRG من الأجرة كما وعد الرئيس حتى يتنفس العامل المقهور و لو قليلاً . أمّا الدستور، فلا واحد من الشعب البسيط (95 % من الشعب) راه سامع بيه !

  • djamel

    سوف يمرر الدستور وكل شيء باسلايب النظام المعتادة القديمة ولا دخل للشعب في الموضوع. الشعب اما يبقى راقد في سباته العميق واما يعود للحراك بقوة لانهاء ما بداه في 22 فيفري 2019.

  • امرك عجيب

    قد تكون النسخة التي تنزل امام الجزائريين منقوصة من مواد قد لا يريدون من المواطن مشاهدتها .انا والله لن انتخب على هذا الدستور و لا اخون حق هذا الوطن المخطوف

  • خارج اللعبة

    هذا دستوركم وهذه بلادكم فافعلوا ما شئتم بها لقد غادرتها منذ 30 سنة ولن ولم أندم عليها البلد حباه الله كل الخيرات التي يتمناها الميت قبل الحي ولكن سلط علينا من لا يخافه ولا يرحمنا خرج الاستعمار وترك ورائه الإستحمار والله لا يهمني لا أمركم ولا دستوركم ولا حتى موتكم

  • من بلادي

    نحن نحتاج الى دستور جديد يعيد بناء الجزائر على أسس صحيحة ويؤسس لدولة عصرية تضاهي الدول التي يهرب اليها شبابنا يوميا .. ولا نحتاج الى ترقيعات وتعديلات ومحاولات اصلاح لبلد مهترئ عن اخره وهذا طبعا لن يأتي منكم أو بالأحرى لا يمكن لمن خرب أن يبني ولا يمكن لمن كان جزء من المشكلة أن يكون جزاءا من الحل وبالتالي لا يمكن بناء جزائر جديدة بأدوات ووجوه قديمة والخلاصة أننا لا نحتاج الى تحسيس فنحن نحسس أنفسنا بأنفسنا ومواقفنا ثابتة ما دامت ارادة التغيير الحقيقة لم تتوفر من 1962 الى 2020

  • أحمد / الجزائر

    لمن أراد تحسيس الشعب بأهمية الدستورعليه القيام بأمر واحد من بين الثلاثة-
    1- إما تحسيس الشعب رجالا و نساء بالتصويت على الدستور بـ”نعم”بنسبة مشاركة تفوق 80%:
    2- أو تحسيسهم بالتصويت ضده بـ”لا”بنسلة مشاركة تفوق 80%:
    3-نحذير الشعب من المقاطعة أو التصويت السلبي(الملغى)أي.يجب قول “لا” أو “نعم”.
    -نسبة المشاركة هي التيرمومتر الذي تقاس به الأغلبية وهي المعبرة بصدق عن مدى أهمية الدستور بالنسبة للدولة وللشعب الجزائري في حاضره و لمستقبله.سواء برفضه أو قبوله.
    -الذي يرفض الدستور يذهب للصندوق ويصوت بـ”لا”.
    -الذي يقول “نعم” هذا سيشارك بحماس مهما كانت الظروف.
    -الدعوة للمقاطعة عمل سلبي.

close
close