السبت 15 أوت 2020 م, الموافق لـ 25 ذو الحجة 1442 هـ آخر تحديث 17:30
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف

طالب عددٌ من المواطنين الرئيسَ الجديد عبد المجيد تبّون بجعل مسألة مراجعة مفهوم الحصانة البرلمانية ضمن النقاط الجوهرية التي ينبغي مراجعتُها خلال التعديل الدستوري العميق الذي ينوي القيام به قريبا، بعد أن أسيء استغلالُها في العشرين سنة الماضية.

وقال مواطنون إنّ الحصانة قد تحوّلت إلى وسيلة لذوي المال الفاسد للهروب من الملاحقة القضائية، وبسببها يترشّح هؤلاء ويدفعون الملايير لأحزاب “الشكارة” لوضعهم على رؤوس قوائم الترشيحات للانتخابات البلدية، وهو فسادٌ كبير مسيء للهيئة التشريعية وينبغي وضع حد له في سياق حملة مكافحة الفساد المعشش في شتى القطاعات.

الجزائر الحصانة البرلمانية عبد المجيد تبون

مقالات ذات صلة

600

3 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • merdiche bilel

    يجب أن يتم إدراج مادة دستورية تنص أنه يتم محاسبة أي شخص تجمع ضده العدالة الدلائل القطعية والقرائن بصورة تلقائية (autosaisine) مهما كان منصبه دون رفع شكوى ضده من جهة أو أحد كما هو الحال بكل دول العالم الديموقراطية حتى لا يتغول أصحاب المال من جديد ويجب أن يتم الفصل بين الهيئات الثلاث ومنحها استقلاليتها بنصوص دستورية وآليات تطبيقية حتى لا تكون كلها أذرع للهيئة التنفيذية تضرب بها من تشاء لتثأر منهم لمجرد معارضتهم لها أو تعارض مصالحها معهم … يعني بناء دولة الحق والقانون فقط !!

  • محمد البجاوي

    هذا المصطلح المجرم لازم يحذف تماما من القاموس الجزائري إذا هناك نيّة خالصة و صادقة في إصلاح شأن البلد ..لأنّ الأعمال بالنيّات و ليس بالكلمات الفارغات .

  • قناص

    الحصانة…بمفهوم السراقين قطع الله أيديهم و أرجلهم لخيانتهم الأمانة التي أمنهم إياه الشعب..
    معناها أسرق و عَمَر بطنك بالحرام (النار) و القانون يحميك
    أنا كمواطن فقدت الثقة في كل برلماني أو مير أو أي مسؤول صغيرا أو كبيرا كان …
    حسبنا الله و نعم الوكيل في كل من خان الأمانة و سنلتقي عند الله عز و جل يوما ما لا محال !!!

close
close