الأحد 07 مارس 2021 م, الموافق لـ 23 رجب 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق

نصرٌ جديد للغة الضاد

حسين لقرع كاتب صحافي
ح.م
  • ---
  • 14

صنع البرلمانُ الباكستاني الحدث في الأيام القليلة الماضية حينما صادق بشبه إجماع على مقترح قانونٍ لتدريس اللغة العربية في المدارس الباكستانية إلزاميا، ابتداءً من المرحلة الابتدائية إلى الثانوية، على أن يبدأ تطبيقُ القانون بعد ستة أشهر من الآن.

هو نصرٌ جديد تحققه اللغة العربية التي تعيش صراعا وجوديا في العقود الأخيرة، وتعاني حتى في عقر ديارها؛ ففي الخليج تطغى اللغة الانجليزية على حساب العربية في الحياة العامّة بسبب كثرة العمال الأجانب الذين فاقت أعدادُهم أعداد سكان هذه الدول، من دون الخوض في تفاصيل محتويات المنظومات التعليمية لهذه الدول والتي بدأت تتصهْيَن وتُحذف منها الآياتُ والأحاديث التي تتحدّث عن تحريم موالاة اليهود وعدم الوثوق في عهودهم ووجوب الجهاد ضدّهم.. وفي البلدان المغاربية لا تزال اللغة الفرنسية تحظى بمكانة متميزة؛ ففي المغرب، صادق البرلمان في 23 جويلية 2019 على مشروع قانون لتدريس المواد العلمية في المرحلة الثانوية بالفرنسية، وكانت وزيرة التربية السابقة نورية بن غبريط رمعون تروّج لمشروع مماثل في الجزائر منذ سنة 2015، لكنّها لقيت مقاومة شرسة من أنصار العربية في مختلف المواقع، والذين تصدّوا لها بقوة، وأفشلوا المشروع، فضلا عن إسقاط “اقتراحاتها” المسمومة بالتدريس باللهجات العامِّية في السنوات الثلاث الأولى من التعليم الابتدائي، وتخفيض معامل التربية الإسلامية وساعاتِ تدريسها وإسقاطها من بكالوريا الشُّعب غير الأدبية، غير أنّ أنصار هذا التيار لم يُفلِحوا في فرض قانون تعميم استعمال اللغة العربية في الإدارة والهيئات والمؤسسات العمومية والخاصة، وفي التعليم العالي، والمحيط العامّ، وفقا لقانون التعريب المجمّد منذ جوان 1992 إلى الآن، ما جعل وضعية اللغة العربية تراوح مكانها في الجزائر، بل إنها فقدت العديد من المواقع التي غزتها الفرنسيةُ على نطاق واسع بفعل استمرار نفوذ بقايا دفعة لاكوست في شتى دواليب الدولة، ما حوّل العربية إلى لغةٍ غريبة في عقر دارها.

وفي ظلّ تراجع تدريس لغة الضادّ في العديد من الدول العربية، وقيام مبغضيها بحملاتٍ منظمة ضدّها ووصفِها بالعقم والعجز عن مواكبة العصر، يأتي قرارُ البرلمان الباكستاني لينصُرها من حيث لم يكن أحدٌ يحتسب، وقال صاحب مقترح القانون، النائب عن حزب الرابطة الإسلامية، نواز جافيد عباسي، إنّ “العربية هي خامس أكثر اللغات انتشارا في العالم، وهي اللغة الرسمية لـ25 دولة، والقرآن الكريم يُتلى بها، وإذا فهمه الباكستانيون فلن يمرّوا بالمشاكل التي يعانون منها اليوم”. ومعنى هذا أنّ نهضة اللغة العربية والأمّة جميعا قد تأتي من الأعاجم المسلمين، تماما مثلما كان لأجدادهم دورٌ محوري وفاعل في ازدهار الحضارة الإسلامية وتطوير شتى العلوم والمعارف التي فاضت على أوروبا في القرون الماضية، وسيعزّز ذلك أكثر مكانةَ اللغة العربية في العالم.

شكرا لباكستان التي نصرت فلسطين من قبل ورفضت ضغوط دولتين خليجيتين عليها للتطبيع المجاني مع الاحتلال، وها هي تنصُر اللغة العربية الآن.. وإن تتولُّوا يستبدل قوما غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم.

سياستنا واضحة

مقالات ذات صلة

  • رأيُ أوغسطين في المحامين

    المُسَمًّى عند النصارى "القديس" أوغسطين، المعتبَر عند بعضنا "جزائريا"، لأنه وُلد في ناحية سوق أهراس، كان ولاؤه السياسي لروما، فهو في العهد الروماني كـ"بني وي…

    • 1499
    • 15
  • احجبوا المواقع الإباحية وأنقذوا شبابنا

    على خلاف النظم الوضعية التي تجعل الدّين شأنا شخصيا بين العبد وخالقه، فإنّ النّظام الإسلاميّ يجعل حماية الدّين من آكد واجبات الرّاعي وأهمّ واجبات المجتمع؛…

    • 2151
    • 11
600

14 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • ناجي بن العيد الطريفي

    مهما حاول المرجفون الرجعيون في مشرقنا و مغربنا فمحاولاتهم لن تكون سوى فقعات رغوة صبون لان أسيادهم في الغرب رفعوا لواء العربية و أجادوا التحدث بها واحبوها فالعربية تزحف من هناك لتعيد المجد التليد كما ان الجبهة الداخلية متمثلة في احرار هذه الامة تجاهد جهادا مريرا لتبقى العربية لغة رسمية فما على الاذناب سوى وضع ارجلهم في الماء البارد

  • جزائري ق21

    اللغة العربية ستحقق لباكستان ما حققته للجزائر ومثيلاتها تونس والمغرب وسوريا والعراق ومصر واليمن ……… من تطور واستقرار وازدهار ورقي .

  • ضحية تعريب

    اللغة العربية التي عجزت عن تلبية الغرض في عقر دارها حيث لا وجود لأي دولة عربية تعتمد على هذه اللغة في اداراتها وفي جامعاتها وفي سفاراتها وفي مخابرها وفي مستشفياتها وفي شركاتها …… واللغة التي لا يمكن لأي عربي في بلده الحديث بها لثواني دون أن يستنجد بلغات أخرى . تلتقطها الباكستان لتظيف لها البؤس في البؤس . حظ سعيد

  • محمد

    الأعاجم احترموا القرآن فأعادوا للعربية قدسيتها لكن العرب عامة يتشبثون بلغة مستعبديهم أعداء ديننا.فلا نحن نتحكم في استعمال لغة الأجنبي ولا نحن نهجنا أساليبه العلمية لننهض بين الأمم.قبل أن نهاجم المرتدين عن حضارة أجدادهم فلننظر إلى سبب نفور أجيالنا الصاعدة من التشبث بلغة وطنهم.لقد مكنا الجهلة من تلقين لغة يقاومها الاستعمار في كل بقعة.لم تتخذ دولتنا ومن يعتدون باكتسابها الوسائل الناجعة لتحبيب وسيلة الاتصال باختيار أحسن العناصر القادرة على جلب كل متعلم حولهم بالكفاءة العلمية الواسعة والواعين بالرسالة المنوطة بهم.تلاميذنا في السنة الأولى من التعليم يتقنون لغتهم لكنهم بعد ذلك يميلون إلى لغة غيرنا.

  • طارق الجزائري

    الشعب الجزائري الأبي لن يرضى إلّا برفع التجميد عن قانون تعميم اللغة العربية، ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله.

  • Karim

    يا حبدا لو عربنا المحيط فقط.الطفل الجزائري يفتح عينيه على محيط متفرنس. فكيف ينشئ هذا الطفل؟ زد على ذلك يرى في محيطه اللغة العربية مكتوبة و بخط صغير تحت اللغة الفرنسية..بدون شك سينشئ مند صغره بمركب النقص.فكيف نبني دولة قوية بأفراد ضعفاء؟ و من لم يحترم لغته لا يحترمه الناس.

  • العنسي

    وماهي العلوم التي تم أنتاجها باللغة العربية حتى يتم تلقينها لطلاب باكستان …

  • ضحية تعريب

    لطارق الجزائري 5 : تطالب برفع التجميد عن قانون تعميم اللغة العربية .. القضية ليس في تعميم استعمال اللغة العربية من عدمه لكن القضية هي أن هذه اللغة لا تلبي متطلبات القرن 21 .
    لغة تعجز عن تلبية الحديث اليومي في المقاهي والساحات العمومية .. على أمور في أبسط ما يكون مما يجعل الجزائري يستنجد باللغة الدارجة التي هي لغة هجينة : مصطلحات فرنسية وتركية وأمازيغية وعربية وفارسية.. فيقول مثلا : أوبيرا وفيلم وفيديو وابريق وشطرنج وبستان … ولها كلمات ليست عربية ثم تطالب باستعمال هذه اللغة وتعميمها في الادارة والمؤسسات والجامعات والمخابر .. الخ أمر عجيب

  • tadaz tabraz

    اللغة العربية التي تخلى عنها أهلها في شبه الجزيرة لصالح اللغة الانجليزية تطالبوننا نحن بتعميمها و الاعتماد عليها وتلقينها لأبنائنا وفي القرن 21 فهل سألتم الاماراتيين بأي لغة اشتغلوا حتى تمكنوا من ارسال مسبارهم للفضاء والذي التحق بمدار كوكب المريخ نهار أمس وبنجاح 09 02 2021 ؟
    اللغة العربية التي فشلت في محيطها لن تنجح في بيئة غير ملائمة بالمطلق فهي كالشجرة التي تحاول غرسها في بيئة ليست لها فهل يمكن لشجرة النخيل أو الموز .. أن تثمر في جبال جرجرة وهل يمكن لشجرة البلوط والكروم ..أن تثمر في جنوبنا الكبير . رفعت الجلسة

  • tadaz tabraz

    يتفق علماء اللسانيات أن أصعب لغة في العالم يمكن اتقانها كتابة ونطقا خلال 88 أسبوع ( حوالي سنة ونصف ) في وقت الجزائري يدرس اللغة العربية : 5 س في الابتدائي و4 في المتوسط و3 في الثانوي و 4 في الجامعة ويتخرج بشهادة أدب عربي مثلا أي بعد 16 سنة دراسة باللغة العربية لا يتقنها لا كتابة ولا نطقا في وقت يتقن الجزائري اللغة الفرنسية واللغة الانجليزية رغم أنه لم يدرس منهما الا الشيء القليل ( الحجم الساعي ) مقارنة باللغة العربية . فلماذا النفاق اذن ؟ ولماذا يمجد بعض الجزائريين هذه اللغة في وقت ينصحون أبنائهم بالاهتمام باللغات الأخرى استعدادا لأرسالهم لجامعات باريس ولندن وموريال.. الخ؟

  • ج ج المقدس

    للمعلق 7 العنسي : تقول : وماهي العلوم التي تم أنتاجها باللغة العربية حتى يتم تلقينها لطلاب باكستان … أنتجت علوم كثيرة ومنها : الخرافات والشعوذة والدروشة … الخ التي بها تحولنا الى مجتمع يعشق الجهل حتى النخاع

  • طارق الجزائري

    المعلق “ضحية تعريب”
    العربية لغتنا ومن الطبيعي أن نطالب بتعميم استخدامها، هي ضحية تخلفنا نعم ولكنها لغة ثرية ومرنة وتستطيع مواكبة الحاضر والمستقبل البلدان التي حققت تطورا في المدة الأخيرة حققتها بلغتها، المشكلة هناك عقدة نقص متضخمة لدينا، هل اللغة التركية والفيتنامية-مع احترامي لها- اكثر مرونة واتساعا من اللغة العربية.

  • امين

    ستلتحق باكسثان بركب الدول المتقدمة على غرار شمال افريقيا والشرق الأوسط

  • شاوي غير متعصّب

    خطوة البرلمان الباكستاني أشعلت نيران الحقد والكراهية في قلوب البربريست. نعم، العربية تتوسّع باستمرار في العالم، موتوا بغيظكم.

close
close