السبت 27 فيفري 2021 م, الموافق لـ 15 رجب 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م
  • برميل النفط قد يصل إلى 60 دولارا.. وهذه سيناريوهات 2021

  • الغاز الصخري غير مطروح.. و"ديزرتك" انتهى

  • عقد صفقات للطاقة الشمسية مع الصينيين ممكن

  • نصوص قانون المحروقات جاهزة.. و"سونلغاز" بحاجة للإنقاذ

كشف وزير الطاقة عبد المجيد عطار عن التحضير لفرض زيادات في أسعار الوقود والغاز والكهرباء تشمل كبار المستهلكين والمبذرين لهذه الطاقات، وهو مشروع دراسة متواجد على طاولة وزارة الطاقة، يرتقب تقديمه حال جاهزيته للحكومة، على أن تستثني هذه الزيادات فئة المعوزين والمواطن البسيط، وتشمل فقط أولئك الذين يستهلكون كميات ضخمة من الطاقة، مضيفا “سنسلّم المشروع للحكومة في الوقت المناسب وهذه الزيادات لن تكون على المدى القريب”.

وأضاف عبد المجيد عطار في تصريح لـ”الشروق” أنه من غير المعقول أن يخضع المواطن البسيط وصاحب الحمامات والمسابح وغيرهم من الأثرياء لنفس تسعيرة الكهرباء والغاز وحتى الوقود، وإنما سيتم تحديد تسعيرات خاصة بالأغنياء وأخرى بالمبذرين من فئة كبار المستهلكين، على أن لا تشمل أية زيادات في التسعيرة المواطن البسيط، والفلاح، وفئة المعوزين.

وتحدّث وزير الطاقة عن وضعية مجمع سونلغاز الذي تدخل الوزير لصالحه، وطلب إعانة للمرة الثانية من الوزارة الأولى، بعد رفض وزارة المالية إنعاشه بسبب حالة العجز المالي التي يجابهها، وبلغة الأرقام صرح الوزير أن العجز بلغ 467 مليار دينار نهاية سنة 2019 في حين أن ديون المجمع بلغت 1769 مليار دينار، وقدّرت فواتير سونلغاز غير المسدّدة لدى زبائنها من المواطنين والشركات 172 مليار دينار، حيث لعب وباء كورونا دورا كبيرا في تراكمها، في حين يعتزم المجمع استثمار مبلغ 522 مليار دينار بين سنتي 2020 و2021، وقال الوزير “لولا تدخل الدولة والإعانات لكان مجمع سونلغاز قد أشهر إفلاسه”.

وفي حديثه عن مستقبل سوق النفط، توقع الوزير عدة سيناريوهات لبرميل البترول خلال سنة 2021 بصفته رئيسا لمنظمة أوبك وقال أنه في حال تلقيح جميع الفئات ضد فيروس كورونا، وعودة حركة النقل الجوي والبحري يمكن أن يصل سعر برميل البترول 60 دولارا.

وتوقّع الوزير بالمقابل، أن يبقى السعر أقل من ذلك إذا لم يختف الوباء، وشدّد على دور الجزائر في الضغط داخل “الأوبك” وأهمية تدخلها لتخفيض الإنتاج وتسقيفه خلال اجتماعات أوبك وأوبك بلوس، مشددا على أن الجزائر اليوم ترأس 4 منظمات دولية وهي أوبك ومنظمة الدول العربية المصدرة للنفط ومنظمة الدول الإفريقية المصدرة للبترول ومنظمة الدول المصدرة للغاز، وهذا خلال سنة 2020، الأمر الذي يجعل كلمتها مسموعة بين هذه الدول.

وبخصوص قانون المحروقات الجديد، توقع الوزير العودة لتوقيع صفقات النفط بداية من الثلاثي الأول لسنة 2021 بعد جاهزية النصوص التنظيمية لقانون المحروقات، وأوضح عطار أن 28 نصا تطبيقيا باتت جاهزة و7 أخرى سيتم استكمالها هذا الأسبوع، على أن يتم توقيع قبل 31 ديسمبر المقبل 32 نصا تنظيميا على الأقل، معظمها مرتبطة بإعادة تقييم الجباية البترولية، وشدّد في هذا الإطار “حتى خلال فترة تفشي وباء كورونا قمنا بفتح مفاوضات مع شركات دولية كبرى في مجال الطاقة وبمجرد استكمال النصوص التنظيمية سنقوم بتوقيع عقود جديدة”.

وعن ملف الغاز والبترول الصخري، أوضح الوزير أنه لا يوجد محل نقاش اليوم، مضيفا “الغاز الصخري ليس موجودا على طاولة المفاوضات”، أما بخصوص مشروع “ديزرتك” للطاقة الشمسية بشراكة ألمانية أوضح الوزير أن الشركة الألمانية تم حلها وتحولت إلى شركة “دي 2 إي” وهو مكتب دراسات تعوّدت الجزائر على الاشتغال معه، ولكن مفهوم الطاقة الشمسية الذي كان متداولا في الماضي لن يجسّد معه، في حين يبقى هنالك العديد من الشركاء المتاحين مستقبلا أمام الجزائر على غرار الصينيين.

أسعار الوقود الكهرباء عبد المجيد عطار

مقالات ذات صلة

  • خلال اشرافه على افتتاح أشغال ملتقى وطني يناقش الملف

    الفريق شنقريحة: حروب الجيل الجديد تقوم على الدعاية

    قال الفريق السعيد شنقريحة، الأربعاء، أن حروب الجيل الجديد تقوم على الدعاية وهذا خلال اشرافه على افتتاح أشغال ملتقى وطني يناقش هذا الموضوع. وأكد الفريق في…

    • 4085
    • 2
600

28 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • كريم

    سونلغاز الأموال ثم الأموال

  • حكيم

    يجب على من يدفع ان يدفع. ماتزدوش علينا الاسعار باش نخلصو في بلاصتهم

  • فيصل

    الدينار ينهار و القدرة الشرائية في الحضيض الى أين ؟

  • la loi

    وعمال سونلغاز لا يسددون ولا شىء هم مواطنيين فوق العادة
    لماذا الشهداء ماتوا من اجل هذه الارض حتى يتساوى المواطنون من خيرات البلاد والا كاين فئة فقيرة تسددفاتورة الاغنياء بتضخيم الفواتر.للسكوت على الاغنياء . عصابة نسخة اضعاف العصابات في جميع المجالات……؟

  • عبدالرحمن عبد الرحيم

    بالعكس ،فقد ارتفعت فاتورة الكهرباء والغاز هذا الثلاثي بشكل فاحش أصبح حديث الكل في مستغانم ولم تستثني المعوزين وظهرت مبالغ فيها جدا .يريدون أن يغطوا عن عجز التسيير في سونلغاز الشركة الغنية ـ المفلسة ،بنهب جيوب المواطنين كما تم رصد اصدار فواتير بطريقة عشوائية في بلديات مستغانم مثل عين سيدي شريف و ماسرة وغيرهما .السكان ساخطون من الزيادة الفجائية وغير مبررة مثلا: عائلة من زوجين مبلغ فاتورة بيتهما 5500 دج لأول مرة ؟ عائلتان تتفاجئان بفاتورة بـ 60000دج للثلاثي واستهلاك لشهر موالي فقط بـ 70000دج؟احتمال أن تكون هذه الزيادة سببا في تفجر الوضع.المطلوب من المدير العام لسونلغاز التدخل الفوي والعاجل .

  • كمال مسيار

    ويسألونك : لماذا عادت الحرقة والهروب من هذا البلد الجحيم … نظن والله أعلم في 2021 تبقاو وحدكم هنا كل الشعب المقهور سيحرق نحو أوروبا التي لا يظلم بها أحد.

  • احمد

    أنا مارانيش فاهم علاه الحكومة الجزائرية ضعيفة وعندها نقص! كلما يتكلمون عن مشروع إلا ويصاحبه عبارة شركاء أجانب! هل الجزائر بشبابها ومغتربيها وأموالها غير قادرة على تجسيد مشاريع بسيطة مثل مشروع الطاقة الشمسية والذي لا يحتاج إلى شركاء أجانب؟
    متى نشيد مؤسسات جزائرية تبني سكنات للجزايريين وتقيم جسور وطرقات وسدود ومستشفيات ومدارس وغيرها؟ أستغرب لما أشاهد الحكومة تعلن التقشف ولكن أغلب المشاريع تتم من طرف الأجانب ويقبضون بالدولار والاورو، واستيراد سيارات أقل من 3 سنوات يقول لك الدوفيز ماكنش! ياخي حالة!

  • كريم

    على هذا الحساب سيصبح كل سكان الهضاب العليا الذين يعانون من البرد القارس على مدى 7 اشهر من كل سنة مبذرين في نظر الوزير مقارنة بباقي الولايات

  • ياو فاقو

    اتصالات الجزائر ،بريد الجزائر، سونلغاز و غيرهم … أصبحوا مجرد عالة على المواطن أولا ثم الدولة ثانيا … خدمات جدّ رديئة ، أسعار غير معقولة ،تسيير عشوائي بلا كفاءة أي مجرد علقة لإستهلاك و تبذير المال العام بدون قيمة مضافة … كل هذا يرجع إلى عقلية الإحتكار بحجة الشركات الوطنية رغم أنني أشك حتى في ولاء هذه الشركات تجاه الدولة الجزائرية و مواطنيها …

  • غي أنا

    عندما تتعلم سونالغاز سياسة ترشيد النفقات .فلن تعاني من أي عجز .

  • BELARBI.M.A

    كيف لسونلغاز أن تميز بين المواطن البسيط و الأثرياء المُبذرين ؟أخشى أنها ستضعهما في نفس السلة

  • امال

    حتى الان بينت حقيقة نفس فاتورة الاغنياء مستهلكين اكثر للكهرباء نفسها مع المواطن بسيط ماذا نقول بدون تعليق

  • عادل بونايل

    “كنا نعلم هذا .. سيناريو متوقع”
    باسم خطة الانعاش ومكافحة التبذير و و و … زيادات وزيادات.
    الشعب يدفع فاتورة سوء التسيير … ولما تنتعش الخزينة من يستفيد … اليس الاغنياء ؟

  • قبائلي قح

    أن تستثني هذه الزيادات فئة المعوزين والمواطن البسيط

    كيف تعرفونهم ؟ هولاء موجودون في الكهوف والمغارات ……….

  • حاير في هذو الغاشي

    على أي أساس يتم تحديد فئة الأغنياء؟؟؟؟؟؟؟ والله غير هذي الحكومة قاعدة غير تخلط….

  • Maroni majore

    هل تمتلك الحكومة الجزائرية الميكانيزمات التي تمكنها من تحديد الفقير من الغني ؟.العملية بحد ذاتها لها متطلبات مالية و بشرية كبيرة.

  • tarek tarek

    وهل عمال سونلغاز معنيين بهذه الزيادة أم لا ؟

  • Kimono

    بداية جلد الشعب في الجزائر الجديدة 2021 . الغاز الطبيعي الجزائري تتنعم به أوروبا منذ زمن. و الشعب في مناطق الذل لا يزال يعاني . ثم تشاهد وزير يشعل انبوب في احدى القرى و الجمع الحضور يصفقون. مهزلة في القرن 21.
    انقطاع للماء في عدة ولايات. غلاء و رداءة
    الله يستر.

  • *

    تسعون الى تفقير المواطن وخنقه ..
    اما الفواتير الخيالية و المضاعفة هي سرقة !!

  • yabdas

    ,les citoyens sont égaux devant la loi. ces propositions sont anticonstitutionnelles

  • خليفة

    قضية الغاز و الكهرباء ،الغلابى في هذا الوطن ،هم من يسددون الفواتير دوما و بانتظام ،بالرغم من زيادة بعض الرسوم ،و الرسم على القيمة المضافة و غيرها من الزيادات غير المبررة في تلك الفواتير ،و لكن اغلب المسوولين لا يدفعون ثمن استهلاكم لهذه المادة ، و الملاحظ ان هناك تبذير كبير للكهرباء و الغاز في الادارات العمومية ،حيث يتركون المصابيح موقدة ،كما هو الحال في الانارة العمومية التي يستمر تشغيلها حتى ساعات متاخرة من النهار ،اين اقتصاد الطاقة و نحن نعيش ازمة اقتصادية ؟

  • المنطق

    الكلام عن الزيادات في أسعار الوقود والغاز والكهرباء، هو فشل في تسيير أمور الأمة بامتياز وبأتم المعنى. لماذا؟
    – هذه الزيادات تدل على أن الجزائر أي سوناطراك فاشلة وغير قادرة حتى أن تغطي وتلبي إحياجات المواطن. ولهذا يغطون فشلهم بالزيادة في الأسعار.
    – المصيبة، هي أن الحكومة الفاشلة تتناقض مع نفسها، و تريد تصدير الطاقة إلى الخارج.
    – كيف تفسرون حالة شوارعنا المضلمة، وعندما نرى الشوارع مضيئة أحسن، عند جارتنا المغرب، نطرح السؤال من هي المصدرة للنفط والغاز ،هل الجزائر أم المغرب؟
    يكفينا من الخورطي، كل ثروات الجزائر نُهِبت.

  • بوكوحرام

    تسيير فاشل ووزراء يضربون في الريح بهراوة … ربي يستر ..
    تريدون التمييز للقضاء على البلاد نهائيا والى الابد …
    المحتاج والمعوز اعطوه منحة اعطوه فلوس واتركوا الاسعار للناس سواسية

  • توهامي كتاب

    انك تحضر في قانون الزيادة كما كانت تحضر القوانين في زمن العصابة، بحيث حضروا قوانين الضمان الاجتماعي في ذلك الوقت و في زمن الكورونا وجد المواطن نفسه لا يستطيع شراء علبة واحدة من دواء الكورونا ببطاقة الشفاء و هذا لأنها تفوق قيمة الــ 3000 د ج فيظطر لشراء الدواء كله بالكريدي .. هكذا تستشيرون على السيد الرئيس و تأكلون أموالنا بالباطل و يأكلكم سجن الحراش انشاء الله ….

  • Aissaoui mustapha

    على سونالغاز مراجعت نفقاتها الظخمة واجور عمالها المبالغ فيها مقابل خدمات ضعيفة خافو ربي فينا

  • Aissaoui

    خافو ربي في الشعب

  • Djilali behri

    لا تستقيم الامور في مجمع سونلغاز قبل تطهير ادارته من المفسدين،فعلي سبيل المثال لا الحصر انا مواطن من بلدية عين-تقورايت بولاية تيبازا قدمت طلب التوصيل الغاز منذ اكثر من 7 أشهر و لا زلت انتظر مع العلم ان الخط يبعد عن مقر سكني حوالي 15 متر و قدمت لوكالة بواسماعيل كل الوثائق المطلوبة.

  • نجيب

    و الله أنا نقوللكم البلاد راحت
    الهجرة هي الحل الأمثل باش تريح راسك و صحتك لأنو في هذي البلاد لم يعد شئ يصلح حتى رئيس الجمهورية لم يعد يفهم ما يريدون بالبلاد……

close
close