-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
كان غازل بلماضي برسالة واضحة

هذا هو بلال بن خديم.. اللاعب الواعد الذي يحلم بـ”الخضر”

توفيق عمارة
  • 4820
  • 1
هذا هو بلال بن خديم.. اللاعب الواعد الذي يحلم بـ”الخضر”

يتزايد عدد اللاعبين من مزدوجي الجنسية، الذين اختاروا الدفاع عن ألوان المنتخب الوطني في الارتفاع، منذ الطفرة التي حدثت في منتخب “محاربي الصحراء” وتتويجه بكأس أمم إفريقيا 2019، آخرهم كان نجم نادي سانت إيتيان الفرنسي الواعد، بلال بن خديم (20 عاما)، الذي فضل الجزائر على منتخبين يمكنه اللعب لهما، فرنسا والمغرب.

وولد بن خديم المولود في 20 أفريل 2001 بفرنسا، لأب جزائري وأم مغربية، وسبق له اللعب لمنتخب فرنسا تحت 18 عاما في سبع مناسبات، وبإمكانه اللعب لمنتخبات فرنسا والجزائر والمغرب، لكنه اختار الجزائر من خلال رسالة وجهها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، في انتظار أن يحصل على هذه الفرصة بالتأكيد على أرضة الميدان وإقناع المدير الفني لـ”الخضر”، جمال بلماضي.

وكان بن خديم نشر صورة له على حسابه الرسمي في منصة التواصل الاجتماعي “انستغرام” وهو يتوشح العلم الجزائري، في إشارة صريحة إلى فصله في مستقبله الدولي، الذي اختار أن يكون مع “محاربي الصحراء”، لتفوز بذلك الجزائر بموهبة جديدة على حساب المغرب، على اعتبار أن الاتحاد المغربي لكرة القدم كان وضع بن خديم ضمن مخططاته لتدعيم كتيبة “أسود الأطلس”، ويتمتع اللاعب الشاب (20 سنة) بإمكانات كبيرة وواعدة، حيث تألق مع مختلف الفئات السنّية لنادي سانت إيتيان الفرنسي، وصنف كواحد من أكبر آمال كرة القدم الفرنسية، لكنه لم ينجح لحد الآن في حجز مكانة أساسية مع الفريق الأول بتواجد المدرب الفرنسي، كلود بويل، الذي دائما ما دخل في مشاكل مع اللاعبين الجزائريين أينما رحل وارتحل، على غرار ما حدث بين وبين سليماني في ليستر سيتي الانجليزي، ومع رياض بودبوز في سانت إيتيان.

من جهتها، كانت جماهير نادي سانت إيتيان طالبت بضرورة منح الفرصة لبن خديم وتمديد عقده، وهي التي تعتبره من لاعبي النادي الموهوبين لكن دون جدوى لحد الآن، وينتهي عقد اللاعب الجزائري شهر جوان من العام المقبل، ومن المرجح أن يغادر النادي نحو وجهة أوروبية أخرى، وهو الذي تواجد على رادار أندية معروفة الصيف الماضي، وعلى رأسها نادي ميلان الإيطالي الطامح للاستثمار في موهبته.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • الهفاف

    لو تبحثون علي الأدمغة الجزائرية و تبرزونها في إعلامكم في كل مرة لما دخلنا في حيط