-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

هل الرجل الأصلع حقّا هو الرجل المثالي؟

صالح عزوز
  • 1644
  • 1
هل الرجل الأصلع حقّا هو الرجل المثالي؟

ارتبطت جاذبية الرجل، منذ زمن بعيد، بالشعر الكثيف. وفي المقابل، يعتبر الرجل الأصلع رجلا أقل جاذبية منه، ولا يلقى الترحيب، خاصة عند الجنس اللطيف، بل وصلت الحال، في الكثير من الحضارات السابقة، أن اعتبر الرجل الأصلع رجلا يعاني من الضعف الجنسي. وأكثر من هذا، أن الصلع رمز من رموز ضعف الخصوبة عند الرجل. لذا، أصبح كل رجل أصلع منبوذا، إن صح القول، ومحل سخرية بين الأصدقاء.

مرت الكثير من السنوات والعقود على هذه النظرة الخاصة بالرجل الأصلع، لكن في مرحلة ما، وحين ظهرت العلوم الخاصة بالجينات ودراسة الشخصيات، انطلاقا من المظهر الخارجي، تغيرت هذه النظرة، نتيجة لما وصلت إليه الكثير من الدراسات في هذا المجال. وأصبح الرجل الذي فقد شعره، إن صح القول، هو الرجل المثالي والرجل ذو العزيمة والثقة في النفس، بل أكثر من هذا، فهم يعتبرون من الرجال الذين لهم القدرة على السيطرة والتحكم في ما حولهم، بالإضافة إلى أن رجولتهم تتجاوز بكثير ذوي الشعر الكثيف.

هذه بعض النظريات والآراء الخاصة بالرجل الأصلع، التي حولت وغيرت النظرة تجاههم، نتيجة للكثير من المواصفات التي فيهم دون غيرهم من الرجال، خاصة ممن هم كثيفو الشعر. لذا، أصبحوا اليوم ذوي اهتمام كبير، وتحول هذا الصلع الذي كان في ما ما مضى رمزا من رموز الضعف وكذا صورة من صور القبح، إلى شكل من أشكال الأناقة والجمال، بين الناس.

كان من الواجب علينا أن نتطرق إلى هذا الموضوع بعيون جزائرية، لنرى ما مدى صدق مقولة “أن الرجل الأصلع هو ذلك الرجل المثالي”. وظهر أن الكثير من الناس لا يزالون يعتقدون هذا، بالرغم من أن تعليقات بعضهم توحي بمحدودية التفكير، بل انطلاقا من الخرافات في الحديث عن هذه الظاهرة، حيث يرى بعضهم بأن الصلع نتيجة حتمية للتعب والشقاء الذي مر به ويمر به، كما هو نتيجة للقلق والتفكير والحرص على الحياة. وهذا، يدل على أن الرجل الأصلع ذو مكانة عالية، مقارنة بالرجل ذي الشعر الكثيف. في المقابل، وعلى الطرف النقيض، نفى الكثير من الناس أن يكون للشعر علاقة بالرجولة والخصوبة، والصلع هو نتيجة حتمية للكثير من الأسباب، ولا يمكن أن نربط المثالية بتساقط الشعر. فلو كان نتيجة للتعب والشقاء، كما يعتقد البعض، فلماذا نقف عند الكثير من الحالات من شباب يعانون من هذه الظاهرة وهم لم يتجاوزوا سن الثلاثين.

بين من يراها ظاهرة تحدث لنتائج علمية، وبين من يعتقد بأن الصلع ظاهرة تدل على الرجولة والمسؤولية، وبين من يرى بأنه لا علاقة للصلع بهذا، تبقى الآراء تختلف، لكن الشيء الأكيد، أن النظرة إلى الرجل الأصلع تغيرت، ولم تبق تلك النظرة السلبية، التي لزمته منذ سنوات عديدة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • قبايلي إبن الجزائر الأبية

    قالك وحد النهار كانوا ناس لي يلقاوه اصلع يأخذون منه مقدمة جلد الرأس لكي يصنعون به دربوكة...شافهم واحد هرب و هم يجرون من ورائه فلما اقتربوا منه بدأ يثقب مقدمة رأسه بمسمار ثم قال لهم والله ماتدوها صحيحة 😀