-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

بلعابد.. لهذا السبب تم تعديل تاريخ عطلة الشتاء

الشروق أونلاين
  • 68972
  • 1
بلعابد.. لهذا السبب تم تعديل تاريخ عطلة الشتاء

كشف وزير التربية، عبد الحكيم بلعابد، أنه تم اتخاذ قرار تعديل تاريخ عطلة الشتاء بعد ملاحظة ظاهرة إصابة التلاميذ في المراحل التعليمية الثلاث بوباء كوفيد-19 وبأعداد متزايدة.

وأوضح الوزير، خلال لقاء جمعه بمديري التربية، أن قرار تعديل تاريخ عطلة الشتاء خطوة استباقية حذِرة اتخذتها الدولة الجزائرية لحماية أبنائنا التلاميذ ومن خلالهم عائلاتهم من هذا المرض.

 كما أكد بلعابد أن القرار يعني التلاميذ فقط، إذ يتوجب على الأساتذة والإداريين مواصلة إنجاز العمليات الخاصة بنهاية الفصل الأول للسنة الدراسية 2021-2022 المتبقية، بما في ذلك تصحيح أوراق الاختبارات وتحضير مجالس الأقسام وعقدها، على أن يتم تسليم كشوف نقاط الفصل الأول لأولياء التلاميذ الخميس 16 ديسمبر الجاري.

وتابع الوزير قائلا: “أن الفترة المقررة لعطلة الشتاء ستسمح للتلاميذ والموظفين الذين أُصيبوا بهذا الوباء أن يدخلوا في فترة عزل حتى يتماثلوا للشفاء دون أن يتكوّن لديهم هاجس عدم متابعة الدروس وهي فترة كافية للتعافي من وباء كوفيد – 19”.

وفي ذات الصدد، أشار  الوزير إلى أن هذا القرار تم اتخاذه بعد دراسة نسبة التقدم في تنفيذ البرامج والذي يعتبر مقبولا جدا خاصة وأن الدخول المدرسي لهذه السنة كان في شهر سبتمبر، كما شدد على وجوب استغلال الأسبوع المقبل للشروع في تنظيم حملة تلقيح ثانية امتثالا لقرار رئيس الجمهورية الرامي إلى تلقيح جميع مستخدمي قطاع التربية لضمان سلامة أبنائنا التلاميذ، حيث أضحت عملية التلقيح ضرورة أمنية، صحية، تضامنية وأخلاقية لابد على الجميع الالتزام بها لحماية أنفسهم ومحيطهم.

تقديم عطلة الشتاء إلى يوم 9 ديسمبر

وكانت وزارة التربية قد أعلنت مساء الثلاثاء 7 ديسمبر الجاري، تقديم عطلة الشتاء إلى يوم 9 ديسمبر بسبب جائحة كورونا.
بيان الوزارة:

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • عبد الرحمن

    يأخي، ماهذا القطاع الذي أصبح يعج بالرداءة، والفوضى...، لاتخطيط، لاتكوين، لامناهج...، بعض المدارس لم تبدأ فيها الدراسة إلا منذ أسبوع بالنظر للمشاكل التي أصبع يعج فيها القطاع، لتاتي العطلة بعد عطلة طويلة، وعطل كثيرة، فبدل أن يكون هذا القطاع قدوة في المثابرة والعمل أصبح مثال للخمول والكسل واللامبلاة، ، فإذا مانشط فللدخول في الإضرابات لزيادة الراتب وغيره، ...فهل كان هناك تحصيل أصلا حتى تأتي هذه العطلة، يبدوا أنّ هذا القطاع أصبح للأسف خارج مجال التغطية، ويجب أن يتعرض للمساءلة، فقد أتعبتمونا وضيعتم أبناءنا.