-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

دنيا سمير غانم تنهار خلال تسلم تكريم والديها

نادية شريف
  • 69180
  • 9
دنيا سمير غانم تنهار خلال تسلم تكريم والديها

انهارت الفنانة المصرية دنيا سمير غانم، مساء الاثنين، خلال تسلم تكريم والديها في حفل افتتاح المهرجان القومي للمسرح.

وهذه المناسبة الأولى التي تحضرها دنيا منذ رحيل والديها، متأثرين بداء كورونا، حيث تسلمت تكريمهما في افتتاح المهرجان، الذي تحمل دورته الحالية اسمي سمير غانم ودلال عبد العزيز.

ولم تتمالك دموعها وهي تشاهد اللقطات التي تعرض لوالديها على شاشة المسرح، احتفاء بتاريخهما الفني الكبير، وما قدماه للمسرح المصري على مدار سنوات طويلة.

كما دخلت في نوبة بكاء مطولة، قبل أن تبكي مجدداً على المسرح بعد تسلمها التكريم. وقالت كلمات مقتضبة للغاية غلبت عليها دموعها.

ووجهت دنيا الشكر للجميع على دعمها وشقيقتها في هذه المحنة الصعبة، لتلتقط بعدها صورة تذكارية رفقة وزيرة الثقافة وباقي المكرمين في المهرجان.

بعد وفاة والديهما.. هذه حقيقة اعتزال الشقيقتين دنيا وإيمي سمير غانم للفن!

ضجت شبكات التواصل الاجتماعي، مؤخرا، بخبر اعتزال الشقيقتين دنيا وإيمي سمير غانم الفن، بعد وفاة والديهما الفنانين سمير غانم ودلال عبد العزيز.

وردّ الفنان المصري حسن الرداد، على شائعة اعتزالهما، خاصة بعد غيابهما عن تكريم والدهما في مهرجان الفضائيات العربية، بالقول: “إن ما قيل هراء، وافتراءات من أناس لا يوجد في قلوبهم رحمة.. إللي فيهما مكفيهما”.

في ذات السياق أفاد الرداد أن “الشائعات طالت كل أفراد العائلة، وأشيع عن سمير غانم، أنه مات وكان على قيد الحياة”، مشيرا إلى أن الشائعات طالت أيضا الفنانة الراحلة دلال عبدالعزيز، عندما نشرت بعض الصحف خبر وفاتها، وكانت على قيد الحياة.

وبخصوص غياب النجمتين عن حفل تكريم والدهما واستلامه الجائزة بدلا عنهما، أكد أنهما ما زالتا بحالة نفسية سيئة منذ وفاة والديهما، ولا تستطيعان مقابلة أحد أو التحدث مع أحد.

وفاة الفنانة المصرية دلال عبد العزيز

توفيت الفنانة المصرية، دلال عبد العزيز، زوجة الفنان الراحل، سمير غانم، السبت 7 أوت، بعد مرور أكثر من 3 أشهر على إصابتها بفيروس كورونا.

وأعلن الإعلامي المصري، رامي رضوان، زوج إبنتها دنيا سمير غانم، وفاتهابعد صراع طويل مع المرض على حسابه عبر “فيسبوك” قائلا: “أطيب وأحن قلب في الدنيا حبيبتي النجمة دلال عبد العزيز ماحبتش تسيب حبيبها لوحده وراحت له الجنة..إنا لله وانا إليه راجعون..أرجوكم قراءة الفاتحة والدعاء لهما”.

وتوفي الفنان  سمير غانم، متأثرا بتداعيات الإصابة بفيروس كورونا، عن عمر ناهز 84 عاماـ في شهر ماي الماضي.

الإعلام المصري: رقم “صادم” لتكلفة علاج دلال عبد العزيز حتى الآن!

وكشفت وسائل إعلام مصرية، 29 جويلية الماضي، عن المبلغ الذي تم إنفاقه لعلاج الممثلة المصرية دلال عبد العزيز في المستشفى الخاص منذ إصابتها بفيروس كورونا.

وقالت التقارير  إن تكلفة إقامة الليلة الواحدة في وحدة الرعاية الفائقة لمريض فيروس كورونا في المستشفى الذي مكثت فيه دلال عبد العزيز، تبلغ ما يعادل ألف ومئة دولار تقريبًا.

وأضافت أنها مكثت 90 يومًا وتجاوزت تكلفة هذه المدة مبلغ 95600 دولار أمريكي، بالإضافة إلى الأدوية والمتطلبات الخارجية للمريضة.

نقل دلال عبد العزيز لمستشفى حكومي.. وهذا الفنان المسؤول عن تسريب شائعة وفاتها

وشهدت حالة الفنانة المصرية دلال عبد العزيز تطورات جديدة انتهت بنقلها إلى مستشفى حكومي، مساء الأحد 25 جويلية، بعد مرور أزيد من 3 أشهر على تواجدها في مستشفى خاص لتلقي العلاج، فيما قدم أحد الفنانين اعتذاره كونه المسؤول عن تسريب شائعة وفاتها.

وقالت مصادر طبية مطلعة على حالة دلال عبدالعزيز، إنه جرى نقلها من المستشفى الخاص الذي كانت تعالج به في التجمع الخامس، لمستشفى حكومي، لأنها لا تزال في حاجة للأوكسيجين نتيجة إصابتها بتليف في الرئة.

وكشفت صحيفة الوطن المصرية أن الأطباء في المستشفى الخاص  قدموا ما لديهم على مدى 3 أشهر، للتكفل بالحالة الصحية للفنانة دلال عبد العزيز، التي تعاني من تليف في الرئة، تأثرا بإصابتها بفيروس كورونا أواخر شهر أفريل الماضي.

وأكد ذات المصدر أن الحالة الصحية للفنانة تحتاج لأكسجين بصورة دائمة من أجهزة مساعدة على التنفس، لكنها لم توضع على جهز تنفس صناعي، لافتة أنها شفيت من فيروس كورونا، لكنها لم تتخلص من تبعات الفيروس.

من جانب آخر انتشرت، السبت، أنباء حول وفاة دلال عبدالعزيز، ماتسبب بحدوث ضجة واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب نشر بعض وسائل الإعلام المحلية الخبر.

لكن الإعلامي المصري رامي رضوان نفى وفاة حماته، وهاجم الصُحف التي نشرت الخبر، وكتب في تغريدة عبر حسابه الرسمي على تويتر: “الواحد مابيتمناش غير كل الخير للناس، بس فاض الكيل يا رب كل واحد نشر الخبر الزبالة ده يشوفه في حبايبه”.

ووجه رامي رضوان رسالة لرؤساء تحرير الصحف التي نشرت الخبر، وقال: “للسادة رؤساء التحرير..نقوا صحفيينكوا ايه القرف ده؟”.

وحرص الفنان حسن الرداد على نفي الخبر أيضاً مهاجماً الصحف التي نشرت الخبر، وكتب عبر حسابه على تويتر: “يا ريت المواقع الصحفية اللى بيكتبوا اى اخبار عشان يعملوا نسب مشاهدة ارحمونا شوية و راعوا مشاعر الناس”.

وتابع: “عيب على المواقع الكبيرة اللى تناقلت الخبر واللى أصبحت بالنسبة لى صحافة صفراء ليس لها قيمة، فالخبر المنشور عن حماتي دلال عبدالعزيز غير صحيح”.

وعلقت الفنانة المصرية آيتن عامر على الخبر أيضاً، وكتبت عبر فيسبوك: “أستاذة دلال عبد العزيز بخير الحمد لله، ربنا يكمل شفاها على خير”.

واعترف الفنان المصري عمرو عبد الجليل، أنه السبب وراء شائعة وفاة دلال عبد العزيز، معلناً تحمُّله مسؤولية انتشارها مقدماً اعتذاره.

وكتب، عبر حسابه الشخصي على فيسبوك: “أحد الأدمنز قام بنشر خبر غير مؤكد منذ قليل، وأتحمل مسؤولية الاعتذار للجميع”، متمنياً الشفاء العاجل للفنانة القديرة دلال عبد العزيز.

بينما نشرت صحيفة المصري اليوم توضيحاً واعتذاراً أكدت خلاله أنهم نقلوا الخبر دون التثبت منه.

خبر حول وفاة الفنانة دلال عبد العزيز يحدث ضجة في مصر

وتناقلت عدد من المواقع الإخبارية الفنية والحسابات الناشطة على مواقع التواصل الاجتماعي، فجر السبت 24 جويلية، نبأ وفاة الفنانة المصرية دلال عبد العزيز عن عمر 61 عاماً، بشكل دفع عائلتها لإصدار تكذيب للخبر.

ونفى الإعلامي المصري رامي رضوان، زوج ابنتها الفنانة دنيا سمير غانم نفى الأمر جملةً وتفصيلاً وذلك عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر.

من جانبها، نفت الفنانة نهال عنبر مسئولة الملف الطبي بنقابة المهن التمثيلية أنباء وفاة الفنانة الكبيرة دلال عبدالعزيز. بحسب اليوم السابع المصرية.

ومنتصف جويلية 2021، كشف عضو اللجنة العلمية لمكافحة “كورونا” في مصر، الدكتور محمد النادي، أن الفنانة دلال عبد العزيز تستطيع حاليا التنفس دون جهاز ضخ الأكسيجين لكن لا بد من سحب الأجهزة عنها تدريجيا حتى تتماثل للشفاء.

وأكد النادي، خلال استضافته ببرنامج تلفزيوني عبر شاشة “CBC”، إن “دلال عبد العزيز، لا تزال في حاجه إلى الأكسجين، وإلى الأجهزة التي تساعد عضلة التنفس على أداء وظيفتها، حيث إنها لم تتماثل للشفاء وتعاني من أعراض ما بعد كورونا”.

وقال إنها تتواجد على جهاز التنفس الاصطناعي، ولكنه جهاز غير ثاقب بدون أنبوبة حنجرية، ما يعني أنه يوجد قناع فقط يمدها بالأكسجين اللازم، موضحا أن الفنانة المصرية تستطيع أن تتنفس بدون جهاز ، ولكن في هذه الحالة سينخفض معدل الأكسجين في جسدها، كما أن المجهود الخاص بالتنفس سيتزايد.

من جانب آخر نقلت “صحيفة الوطن” المصرية، عن مصادر مقربة من الفنانة، قولها إنها بدأت تشعر برحيل زوجها، ولكنها تحاول أن تكذب إحساسها، وتتردد في حديثها الذي لا يطول كثيرا، حيث تقول دوما: “أنا راضية بأمر الله”.

وأشارت إلى أن الأطباء أخبروا ابنتيها بأهمية عدم تأكيد شعورها، حتى لا يؤثر ذلك عليها ويقلل رغبتها في تلقي العلاج، خاصة وأنها ترقد بالمستشفى منذ حوالي 3 أشهر.

وأضافت الصحيفة أن “دلال عبدالعزيز كلما تحاول السؤال عن زوجها الفنان سمير غانم، يكون رد ابنتيها دنيا وإيمي أن حالته الصحية غير مستقرة، ولا تختلف كثيرا عن حالتها، بالإضافة إلى أنه غير قادر على الحديث”.

إيمي سمير غانم تتذكر والدها الراحل بصور ورسالة مؤثرة

شاركت الفنانة المصرية، إيمي سمير غانم، الاثنين 14 جوان، متابعيها على إنستغرام، صورا لوالدها الراحل، متطرقة لمحطات مختلفة من حياته.

وأرفقت إيمي الصور  بدعاء لوالدها سمير غانم: “اللهم اغفر لأبي حبيبي وارحمه برحمتك وارزقه نعيم القبر ونعيم الفردوس الأعلى يا حي يا قيوم.. ووحشني أنده اسمك، بحبك يا سمير”.

دلال عبد العزيز لا تزال في صراع مع كورونا ولا تعلم بوفاة زوجها سمير غانم

لا تزال الفنانة المصرية دلال عبد العزيز تصارع فيروس كورونا الذي أصيبت به منذ أزيد من 43 يوما، وهي ترقد بسببه في العناية المركزة، كما أنها لا تعلم بعد بوفاة زوجها الفنان الكبير “سمير غانم”.

وأعرب الدكتور أشرف زكي، نقيب المهن التمثيلية، الأحد 13 جوان عن انزعاجه واستيائه من تداول البعض لشائعات بشأن تدهور الحالة الصحية للفنانة.

وكانت الفنانة القديرة قد نقلت مع زوجها الفنان الكبير الراحل سمير غانم إلى أحد المستشفيات بداية ماي الماضي، فتوفي هو في الـ 20 من نفس الشهر، بينما بقيت هي في صراع مرير مع تبعات كورونا ولا تعلم لغاية اللحظة بوفاته.

وطالب زكي من رواد السوشيال ميديا بتحري الدقة بشأن الحالة الصحية للفنانة وعدم نشر الأخبار السيئة والمغلوطة، مراعاة لمشاعر أهلها ومحبيها.

يذكر أن وضع الفنانة تصدر التريند منذ 43 يوما في مصر وتصدر محركات البحث على غوغل، لكن لم تستقر حالتها بعد.

وأكدت دنيا سمير غانم مؤخرا أن لا زالت في غرفة العناية المركزة ولم تتحسن حالتها كما روج البعض.

وأشارت إلى أن حالتها الصحية لا تسمح بإخبارها بوفاة سمير غانم حتى الآن وممنوع عنها استخدام الهاتف المحمول ومتابعة التلفزيون، أو أي وسيلة تسهم في معرفتها بنبأ الوفاة، مراعاة لحالتها الصحية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
9
  • hym

    شكون؟؟؟؟؟؟؟

  • إبن الجزائر

    إنا لله وإنا إليه راجعون...لن نأخذ معنا إلا أعمالنا...اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين و اعفوا عنا و اغفر لنا إنك أنت الغفور الرحيم

  • مواطن جزائري

    عليها رحمة الله تعالى ولأهلها الصبر والسلوان

  • بوعلام

    هل يمكنك أن تحدثنا عن تكلفة بعض الفنانين والمسؤولين الجزائريين الذين يعالجون حاليا في الخارج ؟

  • بنت الكويت

    ولو كانت الدنيا تدوم لأهلها لكان رسول الله حيًّا وباقيا ولكنها تفنى ويفنى نعيمها وتبقى المعاصي والذنوب كما هيا

  • خليفة

    كل نفس ذاءقة الموت ،و هذا الاخير لا يميز بين كبير او صغير ،بين غني او فقير ،بين مشهور او مغمور ، و قل لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا ،و في الاخير نسال الله حسن الخاتمة.

  • مستغرب

    و ماذا يعني لو ماتت دلال ...فالكل سوف يموت اليوم أو غدا

  • محمد هشام من الجزائر

    اللهم اشفي مرضانا و مرضى المسلمين يا حي يا قيوم يارحمان يارحيم .امين يارب العالمين.

  • Reda

    اللهم اشفي مرضانا وارحم موتانا ياحي ياقيوم يا ذو الجلال والاكرام.