-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

ليبيا: دعوى جنائية ضد 16 مسؤولا عن إدارة السدود في درنة

الشروق أونلاين
  • 7812
  • 0
ليبيا: دعوى جنائية ضد 16 مسؤولا عن إدارة السدود في درنة
ح.م
من مخلّفات السيول في ليبيا

أعلن مكتب النائب العام الليبي يوم الإثنين، تحريك دعوى جنائية ضد 16 مسؤولا عن إدارة مرافق السدود في درنة. بعد كارثة السيول التي جرفت المدينة.

كما تمّ فرض الحبس الاحتياطي في حقّ عميد بلدية مدينة درنة أحمد امدورد، و7 مسؤولين محليين آخرين. وفق ما جاء في بلاغ لمكتب النائب العام.

ويأتي بلاغ مكتب النائب العام  أياما بعد مطالبة رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي، ورئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة بفتح تحقيق حول الكارثة.

حيث طالب المجلس الأعلى للدولة في ليبيا يوم الأربعاء 20 سبتمبر، بإجراء تحقيق دولي شامل عن أسباب كارثة مدينة درنة. التي أودت بحياة الآلاف جراء السيول التي ضربت المنطقة.

كما أعلن المجلس مدينة درنة منطقة منكوبة. تمهيدا لاستصدار قرار دولي بتعبئة المساهمات المالية اللازمة لإعادة إعمارها.

منظمة الصحة العالمية تؤكد عدم رصد أي وباء في المناطق المنكوبة

وأعلنت منظمة الصحة العالمية يوم الأحد، أنها لم ترصد أي وباء في البلاد، بعد كارثة الفيضانات التي اجتاحت  المناطق الشرقية جراء إعصار “دانيال” المتوسطي.

ونقلت وكالة الأنباء الليبية عن ممثل المنظمة في ليبيا أحمد زويتن، قوله إن الاستعدادات وعمليات التفتيش مستمرة ضد تفشي أي وباء محتمل.

وعلى الرغم من الإبلاغ عن مئات حالات الإصابة بالإسهال في درنة، لكن الأمر لا يمثل “وضعا غير عادي بالنسبة إلى مدينة كبيرة”، يقول زويتن.

تشييد جسر مؤقت يربط شرق مدينة درنة المنكوبة بغربها

كشف رئيس حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا عبد الحميد الدبيبة يوم الجمعة 22 سبتمبر، عن استكمال المرحلة الأخيرة من إنشاء جسر مؤقت، تمّ تشييده لربط مدينة درنة المنكوبة جراء السيول.

وقال الدبيبة في بيان:”تمّ الانتهاء من أعمال المرحلة الأخيرة من خرسانة الجسر المؤقت في درنة اليوم الجمعة”. معربا عن شكره “لجهود المهندسين والعاملين بجهاز تنفيذ وإدارة مشروعات النهر الصناعي”.

كما أكد رئيس اللجنة الإدارية بالجهاز “استكمال أعمال المرحلة الأخيرة للجسر المؤقت، الذي يربط شرق مدينة درنة بغربها”.

وعبّر المسؤول عن تطلّعه لأن يكون هذا “الجسر نقطة البداية لإعمار مدينة درنة، وأن تدوم جسور المحبة في ليبيا”، على حدّ تعبيره.

المنظمة الدولية للهجرة: نزوح أكثر من 43 ألف شخص من درنة الليبية بسبب السيول

وأعلنت المنظمة الدولية للهجرة في ليبيا يوم الخميس 21 سبتمبر، نزوح أكثر من 43 ألف شخص بسبب كارثة السيول في شمال شرقي ليبيا، جراء إعصار “دانيال” المتوسطي.

وقالت المنظمة إن نقص إمدادات المياه، سيدفع المزيد من النازحين من درنة على وجه الخصوص. لمغادرة المنطقة نحو أماكن أكثر أمنا.

تضرر 95 بالمئة من المدارس جراء السيول في شرق ليبيا (فيديو)

وأكدت حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا يوم الإثنين 18 سبتمبر، تضرر 95 بالمئة من المدارس شرقي البلاد، جراء السيول التي ضربت المنطقة.

وقال وزير التربية والتعليم موسى المقريف في مؤتمر صحفي بطرابلس، إن “95 بالمئة من المؤسسات التعليمية تضررت بفعل السيول والفيضانات في المناطق المنكوبة”.

وتابع المقريف أن “17 مؤسسة تعليمية في بنغازي، استقبلت الطلاب النازحين من مناطق السيول والفيضانات في الدخول المدرسي يوم الأحد الماضي”.

مشاهد جوية تظهر حجم الدمار في درنة الليبية جراء السيول (فيديو)

نشرت وكالة رويترز يوم الإثنين 18 سبتمبر، مشاهد جوية تظهر حجم الدمار الذي لحق بمدينة درنة شرقي ليبيا. جراء الفيضانات الناجمة عن إعصار “دانيال” المتوسطي.

ففي ليلة 10 سبتمبر، دمر فيضان مياه وادي درنة السدود التي بنيت لحمايته عندما هطلت أمطار غزيرة على تلال المدينة. ما تسبّب في جرف جزء كبيرة منها.

ارتفاع حصيلة ضحايا الإعصار في درنة إلى 11.300 قتيل

وارتفعت حصيلة ضحايا الفيضانات التي اجتاحت مدينة درنة شرقي ليبيا، جراء إعصار “دانيال” المتوسطي، إلى 11 ألف و300 قتيل. وفق ما أكدته الأمم المتحدة مساء السبت 16 سبتمبر.

ونقل مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية عن الهلال الأحمر الليبي أن 10.100 آخرين لا يزالون في عداد المفقودين في المدينة المنكوبة.

وأضاف المصدر أن الفيضانات أودت بحياة 170 شخصا في أماكن أخرى بشرق ليبيا خارج درنة. مرجّحا أن ترتفع هذه الأرقام بالنظر إلى تعداد المفقودين.

غوتيريش: الأمم المتحدة ستعمل “بكل الطرق الممكنة” على توصيل المساعدات إلى المغرب وليبيا

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتيريش يوم الخميس 14 سبتمبر، إن الكوارث الطبيعية في المغرب وليبيا، أودت حياة آلاف الأشخاص. وأثرت على عدد لا يحصى من الأسر والمجتمعات.

وتعهد غوتيريش في تغريدة على منصة “إكس” (تويتر سابقا)، بأن الأمم المتحدة “ستعمل بكل الطرق الممكنة مع شركائها. للمساعدة في توصيل المساعدات الطارئة لضحايا الزلزال في المغرب والفيضانات في ليبيا”.

وأودى زلزال المغرب بحياة ما يزيد عن 2900 شخص. فيما تفوق حصيلة ضحايا الفيضانات الناجمة عن إعصار “دانيال” المتوسطي في شرق ليبيا عن 5 آلاف قتيل.

المنظمة الدولية للهجرة: أكثر من 30 ألف مشرّدا في درنة الليبية بسبب الإعصار

تسبّب السيول الناجمة عن إعصار “دانيال” المتوسطي في شرق ليبيا، بتشريد ما يزيد عن 30 ألف شخصا من مساكنهم في درنة وحدها. حسب معطيات المنظمة الدولية للهجرة.

وقالت المنظمة في تحديثها الأخير حول الوضع في ليبيا يوم الأربعاء 13 سبتمبر، إن ما لا يقل عن 30.000 شخص، نزحوا في درنة بسبب عاصفة دانيال.

كما قدّر مكتب المنظمة الدولية في ليبيا، عدد المشرّدين جراء الفيضانات في المدن الأخرى بـ:

  • 3.000 شخص في البيضاء،
  • و1.000 شخص في المخيلي،
  • و2.085 شخصًا ببنغازي.

ولا يزال عدد الذين فقدوا حياتهم في هذه الكارثة غير معروف، تقول المنظمة. لكنه لا يقلّ عن ألفي قتيل، و5 آلاف مفقود، وفق المصدر ذاته.

الصليب الأحمر الدولي: حصيلة ضحايا إعصار “دانيال” في ليبيا قد ترتفع إلى آلاف القتلى

بالإضافة إلى ذلك، أكدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر يوم الثلاثاء 12 سبتمبر، مقتل 2000 شخص في ليبيا جراء الفيضانات.

وقال متحدث باسم اللجنة أن هذا الرقم مرشّح للارتفاع إلى الآلاف من القتلى في الأيام المقبلة. بالنظر إلى العدد الكبير للمفقودين في هذه الكارثة.

وتابع المتحدث أن عدد المفقودين بسبب الفيضانات التي ضربت مناطق واسعة في شرق ليبيا، قد وصل إلى 10 آلاف شخص.

من جهة أخرى، نقلت وكالة الأناضول التركية عن عضو في الهلال الأحمر الليبي، أن 2800 قتيل تمّ إحصاءهم جراء السيول التي اجتاحت شرقي البلاد فجر الأحد.

واجتاح الإعصار المتوسطي “دانيال” عدة مناطق شرقي ليبيا، على غرار بنغازي والبيضاء والمرج وسوسة ودرنة. وتشمل الأرقام المذكورة جميع المدن المنكوبة، يوضح المصدر.

كما كشف المتحدث أن “عدد العالقين الضين تجري عمليات إنقاذهم في المناطق المنكوبة، وصل إلى 7 آلاف عائلة، بالإضافة إلى عدد كبير من المفقودين”.

بالمقابل، أعلن جهاز الإسعاف والطوارئ التابع لحكومة الوحدة الوطنية بطرابلس، عن تسجيل 47 قتيلا وأكثر من 18 مفقود. في عدد من المدن المتضررة شرقي البلاد باستثناء درنة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!