-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

ندرة مادة الزيت.. لجنة برلمانية في دورية نحو الجنوب

الشروق أونلاين
  • 104506
  • 57
ندرة مادة الزيت.. لجنة برلمانية في دورية نحو الجنوب

شرعت لجنة الشؤون الاقتصادية التابعة للمجلس الشعبي الوطني، منذ الإثنين في زيارة استعلامية ميدانية إلى ولايتي أدرار وبرج باجي مختار من أجل التقصي حول ندرة بعض المواد ذات الاستهلاك الواسع.

وأشار بيان للمجلس الشعبي الوطني أن وفد اللجنة، بقيادة نائب رئيسها سعدي محلبي، شرع في تكملة سلسلة الزيارات الميدانية التي سبق أن قامت بها إلى غرب وشرق ووسط البلاد لكي تقف على حقيقة ندرة هذه المواد وذلك من أجل رفع تقرير حول ذلك إلى رئيس المجلس الشعبي الوطني.

لجنة برلمانية تقف على أسباب ندرة مادة الزيت

قامت لجنة الشؤون الاقتصادية التابعة للمجلس الشعبي الوطني، السبت، بزيارة إلى ولاية أم  البواقي  للوقوف على أسباب  ندرة مادة الزيت.

وحسب بيان للمجلس فقد تم تشكيل هذه اللجنة بصفة استثنائية حيث تقوم بزيارت عبر مختلف الولايات  لتقصي حقيقة وأسباب ندرة الزيت.

وأوضح المصدر ذاته ان اللجنة حطت رحالها السب بولاية أم البواقي أين تم معاينة شركة إنتاج المواد الدسمة ومشتقاتها ” بروليبوس”، حيث تم الاستماع إلى المشاكل التى تواجه نشاط المصنع الذي ينتج حوالي 450 طن يوميا.

وعن أزمة الزيت في الآونة الأخيرة أوضح  مدير المصنع بارش الشريف أنه طبقا لتعليمات السلطات العمومية، الشركة ساهمت بنجاعة في حلحلة الأزمة بتسخير إمكانيات مالية معتبرة و ذلك بالإستدانة من أجل شراء المادة الأولية التي عرف سعرها ارتفاعا غير مسبوق في الأسواق العالمية على أساس أن يتم تعويض الشركة زفقا لقوانين الجمهورية، مشيرا في ذات الشأن أن الشركة قاربت على الإفلاس بسبب القروض البنكية التي لم تسدد نتيجة عدم التعويض.

من جانبه حرص رئيس اللجنة قوادرية سماعيل على ضرورة تشجيع المستثمرين المحليين تطبيقا لسياسة رئيس الجمهورية من أجل تشجيع الإنتاج الوطني وتقليص فاتورة الاستيراد، و أشار إلى  أن اللجنة لم تبخل في تقديم يد المساعدة لمختلف المستثمرين والصناعيين و مرافقتهم قصد الرفع من وتيرة التنمية الإقتصادية.

بعد ذلك تنقل الوفد إلى مختلف المحلات بوسط مدينة أم البواقي أين عاينت اللجنة مدى توفر زيت المائدة، وكيفية تجاوز الأزمة بعد تظافر الجهود على المستوى المحلي لتوفير هذه المادة الأساسية.

قوجيل يكشف عن موعد مباشرة لجنة التحقيق حول الندرة لعملها

وفي 13 جانفي 2022، كشف رئيس مجلس الأمة صالح قوجيل، أن لجنة التحقيق والاستعلام حول ندرة المواد الغذائية واسعة الاستهلاك ستباشر عملها في مرحلة أولى الأحد المقبل.

وأوضح قوجيل، الخميس، خلال ترؤسه اجتماعاً توجيهياً لأعضاء اللجنة البرلمانية للاستعلام والتحقيق، أن هذه اللجنة ستبدأ عملها الأحد 16 جانفي الجاري بالولايات الحدودية (تبسة، سوق أهراس، الطارف، النعامة، تلمسان، بشار، أدرار، برج باجي مختار، تمنراست، إن قزام، ورقلة، الوادي، إليزي وجانت”.

وأضاف رئيس مجلس الأمة أن اللجنة ستنقل إلى بعض الدوائر الوزارية والمصالح ذات الصلة.. تليها فيما بعد تنقلات إلى الحواضر الكبرى، ناهيك عن تنظيم لقاءات عدة مع كل الهيئات والمتعاملين والمتدخلين في القطاعين العام والخاص، وكذا فعاليات المجتمع المدني..

كما ذكّر صالح ڨوجيل، أعضاء اللجنة بحجم المسؤولية الـمُلقاة على عاتقهم، وذلك بالنظر للبُعد الوطني الذي أضحت تكتسيه الحرب التي أعلنتها الدولة بقيادة رئيس الجمهورية،  عبد المجيد تبون، ضد مدبّري هذه الأفعال اللامسؤولة الخارجة عن القانون والمتلاعبين بمعيشة المواطنين وقوتهم..

وألح قوجيل على وجوب توحيد كافة الطاقات والجهود، من أجل المساهمة في حلحلة هذه المعضلة لاتخاذ الإجراءات التي تبقى ضرورية من أجل معالجة مواطن الخلل، مؤكداً بأنّ اللجنة وحين فراغها من أداء مهامها ستُعدّ تقريراً مفصّلاً في الموضوع، يتم رفعه إلى رئيس الجمهورية.

ندرة المواد واسعة الإستهلاك.. وزير التجارة يصدر تعليمات جديدة

ويوم 12 جانفي 2022، أمر وزير التجارة كمال رزيق بمضاعفة انتاج المواد الإستهلاكية التي تشهد اختلالات في التوزيع والطلب خلال الأيام الأخيرة، بالإضافة إلى تشديد الرقابة الميدانية لمنع المضاربة واحتكار السلع.

وجاءت تعليمات رزيق خلال ترؤسه الثلاثاء، لاجتماع تنسيقي مع مدراء التجارة الجهويين والولائيين خص به متابعة تموين الأسواق بالمواد الأساسية ذات الاستهلاك الواسع مع الأمر بالمحافظة على التواجد الآني والمتابعة الدائمة خاصة في فترة العطل الرسمية والاسبوعية

وفي هذا الصدد، دعا الوزير إلى مضاعفة الجهود وتكثيفها خاصة مع الشركاء والمهنيين لمحاربة الممارسات التجارية غير الشرعية إضافة الى تشديد الرقابة الميدانية لوضع حد للمضاربة واحتكار السلع في ظل توفر المنتجات.

كما أوصى بمضاعفة الانتاج لبعض المواد الاستهلاكية والتي تشهد اختلالات في التوزيع وضغطا في الطلب في الايام الاخيرة.

مخزون الزيت الحالي يكفي لتموين السوق لمدة 24 يوما

أكد المدير العام للرقابة الاقتصادية وقمع الغش بوزارة التجارة محمد لوحايدية، أن المخزون الحالي لمادة الزيت يكفي لتموين السوق لمدة 24 يوما دون انقطاع.

وأوضح لوحادية خلال استضافته ببرنامج الشروق مورنينغ، الثلاثاء، أن مخزون الزيت الخام الحالي يكفي لتموين السوق بـ38 ألف طن وهو ما يعادل 24 يوما دون انقطاع.

وكشف المتحدث ذاته عن استلام 162 ألف طن من الزيت الخام قريبا، ما سيغطي التموين لمدة 3 أشهر، مؤكدا أنه  لا توجد ندرة في مادة الزيت إنما ارتفاع في الطلب عليها.

وأوضح ضيف المورنينغ أنه في إطار محاربة المضاربة تم تحرير 82 مخالفة في بيع الزيت و72 محضرا قضائيا ومنع تموين 4 تجار وغلق 3 محلات، بالإضافة إلى حجز حوالي 26 طن من الزيت بقيمة 2,2 مليون دينار وقيمة الفوترة حولي 8 ملايير سنتيم.

وأشار لوحادية إلى أن الاحتياجات الوطنية من الزيت تبلغ 1600 طن يوميا وتم مضاعفة الانتاج إلى 3200 طن يوميا.
من جهة أخرى، وحول نقص الحليب أكد المسؤول بوزارة التجارة أن المادة الأولية الخاصة بالحليب المدعم متوفرة والدولة حريصة على عدم حدوث نقص في الانتاج، محذرا التجار من الزيادة في أسعار المواد المدعمة.

منع بيع زيت المائدة للقصر.. وزير التجارة يعلق

وفي 8 جانفي 2021، قال وزير التجارة كمال رزيق، أن قرار منع بيع زيت المائدة للقصر جاء بعد اكتشاف أطراف تستعمل الأطفال للمضاربة في المادة.

وأضاف رزيق، السبت، في تصريح صحفي قائلا أن وزارته لن نتسامح مع المضاربين وسيتم التنسيق مع مصالح الأمن لمعاقبة المتسببين في ندرة زيت المائدة.

وتابع قائلا  إن الاستهلاك غير العقلاني لزيت المائدة والمضاربة هما سبب ندرتها في بعض الولايات، وسيتم التنسيق مع مصالح الأمن لمعاقبة المتسببين في الأزمة.

وأضاف الوزير “الجزائر ستحتل المرتبة الأولى إفريقيا في 2022 في تصدير المادة الأولية لإنتاج الزيت”.

رزيق يستنفر مصالح الوزارة لمواجهة ندرة المواد الأساسية

ويوم 6 جانفي 2022، أمر وزير التجارة كمال رزيق، مصالح الوزارة بالتجند الكامل لمجابهة الإختلالات التي يعرفها السوق في بعض المواد الواسعة الإستهلاك.

وجاءت أوامر رزيق خلال ترؤسه مساء الخميس اجتماع  للاطارات المركزية للقطاع، خصص لمتابعة تموين السوق بمختلف المواد واسعة الإستهلاك.

وحسب بيان للوزارة فقد شدد رزيق على ضرورة التجند الكامل وعلى مدار الساعة لكل الإطارات والموظفين في القطاع لمجابهة بعض الاختلالات التي يعرفها السوق في بعض المواد بعدد من ولايات الوطن.

أزمة زيت المائدة.. الوزير الأول يصدر أول تعليق

قال الوزير الأول وزير المالية، الخميس، إن أزمة زيت المائدة التي تشهدها الأسواق راجعة إلى اضطراب في عمليات التوزيع، مؤكدا أنه الأمور ستعود إلى نصابها خلال الأيام المقبلة.

وأوضح بن عبد الرحمان  في تصريح صحفي له أن الاحتياجات الوطنية تبلغ 1600 طن يوميا بينما وتيرة الإنتاج تبلغ 2000 طن يوميا أي بوجود كميات إضافية.

وأشار الوزير الأول إلى أن كل المواد ذات الاستهلاك الواسع على المستوى العالمي قد عرفت زيادة رهيبة في الأسعار نتيجة الظروف المناخية وكذا زيادة أسعار كلفة النقل التي تضاعفت حسبه أربع أو ثلاث مرات.

هذا ما طلبه رزيق خلال اجتماع مع المنتجين

حث وزير التجارة كمال رزيق، الأربعاء، منتجي زيت المائدة على بزيادة الانتاج لمواجهة الطلب المتزايد على هذه المادة، وذلك خلال اجتماع معهم لبحث وضعية السوق، على خلفية الندرة المسجلة بعدة ولايات.

وحسب بيان للوزارة: في إطار متابعة تموين السوق بمختلف المواد واسعة الإستهلاك إجتمع وزير التجارة وترقية الصادرات الأستاذ كمال رزيق اليوم الأربعاء 5 جانفي 2022 بمقر الوزارة بمختلف منتجي زيت المائدة على المستوى الوطني لدراسة وضعية سوق هذه المادة وحثهم على زيادة الإنتاج لتلبية الطلب المتزايد.

مسؤول بوزارة التجارة يكشف عن خلفية إشاعة ندرة زيت المائدة

كشف مدير تنظيم الأسواق بوزارة التجارة، أحمد مقراني، الثلاثاء 4 جانفي 2022، أن سبب ارتفاع أسعار زيت المائدة هو الإشاعات والتهريب والتخزين تحسبا لشهر رمضان، مشيرا إلى أن كميات الانتاج التي تضخ يوميا في السوق جد كافية.

وأوضح مقراني في تصريح خلال برنامج “الشروق مورنينغ”، بأن كل المنتجات الاستهلاكية متوفرة في الأسواق، غير أن أسعار بعض المواد مرتفعة.

وأكد  المتحدث أنه سيتم متابعة كل شحنات الزيت بمشاركة السلطات الأمنية، لوضع حد لهذه الأزمة المفتعلة، مطمئنا بأنه سيتم التحكم النهائي في تمويل السوق بالزيت سنة 2022.

حجز 12 ألف لتر من زيت المائدة في ثلاثة أيام

ويوم 3 جانفي 2022، كشف المدير العام للرقابة وقمع الغش بوزارة التجارة محمد لوحايدية عن حجز أزيد من 12 ألف لتر من زيت المائدة خلال الثلاثة أيام الماضية.

وأضاف لوحادية، في تصريح للشروق نيوز، أن مصالح التجارة وضعت نظام رقابة صارم من الوحدات الإنتاجية حتى منشآت التخزين، مشيرا إلى أنه تم تقديم المتسببين في المضاربة إلى المصالح المختصة.

كما أشار المتحدث إلى أن وزير التجارة أعطى تعليمات بالتصدي للمضاربين والمحتكرين بصرامة وقف قانون مكافحة المضاربة الجديد.

ندرة زيت المائدة.. وزير التجارة يأمر بتكثيف المراقبة  

ويوم 2 جانفي 2022، أعطى وزير التجارة كمال رزيق، تعليمات لتغطية الطلب حول مادة زيت المائدة وتكثيف الخرجات الميدانية لمراقبة المستودعات غير المصرح بها.

وأشار الوزير، الأحد، خلال اجتماع مع مديري التجارة الجهويين والولائيين عبر التحاضر المرئي خصص لضبط آليات تسويق مادة زيت المائدة إلى أن التذبذب المسجل في مادة الزيت يعود للمضاربة، مشيرا إلى أن كميات الإنتاج محددة، كافية وتغطي حاجيات السوق.

وأعطى تعليمات لمديري التجارة صارمة تقضي بضرورة التنسيق مع المنتجين لزيادة كميات الإنتاج وتغطية الطلب إلى جانب تكثيف الخرجات الميدانية مع مصالح الأمن لمراقبة المستودعات والمخازن خاصة تلك التي لم يصرح بها.

كما أكد الوزير أنه قد تم اتخاذ كافة الإجراءات لأي محاولة في ما يخص الشائعات المتداولة برفع السعر المقنن لمادة الخبز المدعم.

أخبار ندرة زيت المائدة.. وزارة التجارة تتحرك

ويوم 30 ديسمبر 2021، تحركت وزارة التجارة بعد رواج أخبار عن ندرة في زيت المائدة مست عددا من الولايات، ووضعت مديريات التجارة كميات من المادة لفائدة تجار التجزئة والممونين.

ونشرت وزارة التجارة، الخميس، على صفحتها الرسمية عبر فيسبوك تحركات مديريات التجارة لتوفير مادة زيت المائدة ونفيهم لوجود ندرة فيها.

وجاء على صفحة الوزارة أن مديرية التجارة وترقية الصادرات لولاية جيجل تعلم كافة المواطنين على توفر مادة زيت المائدة بمختلف العلامات على مستوى مخازن تجار الجملة.

وأضافت أن عملية التوزيع تتم بصفة دورية على مستوى المحلات بكميات كافية وتلبي حاجيات المواطنين، كما دعتهم لعدم الانسياق وراء الإشاعات وعدم التهافت على اقتناء هذه المادة بكميات تفوق الحاجة.

كما نشرت بيان مديرية التجارة وترقية الصادرات لولاية غليزان والذي أعلنت فيه لكافة المواطنين والمتعاملين الاقتصاديين أن مادة الزيت متوفرة ولا يوجد أي نقص مسجل في قطاع التوزيع كما تدعو إلى التحلي بروح العقلانية في الاستهلاك، وعدم الانسياق وراء الاشاعات.

وتابعت الوزارة نشر تحركات المديريات الولائية ومنها مديرية التجارية لولاية بسكرة كافة المواطنين عن توفر مادة الزيت لدى الممونين وكذى لدى تجار التجزئة والمحلات ذات المساحات الكبرى كما تدعوا المواطنين إلى إقتناء هذه المادة بعقلانية لأن عملية التموين تتم بصفة عادية و منظمة.

وتنفيذا لتعليمات وزير التجارة وترقية الصادرات أشرفت مديرية التجارة وترقية الصادرات لولاية المدية وبالتنسيق مع الموزع المعتمد لهذه المادة في الولاية على بيع كميات معتبرة من زيت المائدة مباشرة للمواطنين على مستوى بلدية المدية(دار الصناعة التقليدية بعين الذهب) والعملية مستمرة عبر بلديات الولاية في الأيام القادمة.

كما نشرت جانب من عمليات الرقابة على مستوى مدينة الرمشي للتأكد من توافر مادة الزيت النباتي وبأسعارها المقننة.

عودة ندرة زيت المائدة.. صدور أول رد رسمي

ومن جهتها أكدت مديرية التجارة لولاية تيارت، الخميس، أن مادة الزيت متوفرة في جميع نقاط البيع بالجملة وبالتجزئة بكميات كافية، نافية خبر الندرة.

وأوضحت المديرية في أول رد رسمي لها بعد تداول أخبار الندرة أن مادة الزيت متوفرة في جميع نقاط البيع بالجملة وبالتجزئة بكميات كافية.

ودعت المديرية المواطنين إلى عدم الانسياق وراء الاشاعات واقتناء هذه المادة بعقلانية، مطمئنة أن عملية تموين السوق المحلية بهذه المادة تتم بصفة عادية.

من جهتها، أكدت مدير التجارة لولاية الجزائر توفر مادة زيت المائدة على مستوى نقاط البيع بالجملة بكميات معتبرة وكافية والتي تمون مختلف محلات التجارة بالتجزئة بصورة عادية مع احترام الأسعار المسقفة.

هل عادت أزمة ندرة زيت المائدة من جديد؟

بدأت صور طوابير  الباحثين عن مادة الزيت في الانتشار مجددا، وسط فوضى في المتاجر وصمت الجهات المسؤولة فهل عادت أزمة ندرة زيت المائدة من جديد؟

وفي 27 ديسمبر 2021، اشتكت المنظمة الجزائرية للدفاع عن المستهلك من بوادر ظهور أزمة ندرة زيت المائدة في الأفق، مرجعة الأمر إلى المضاربين الذين أصبحوا يتحكمون في الأسعار بالترويج لندرتها ونقصها في السوق.

وأوضح مكتب المنظمة بتيارت أن المضاربين أصبحوا يروجون لدعاية ندرة مادة الزيت إلى أن تصبح بعد ذلك حقيقة وواقع يعيشه المستهلك في ظل الفوضى التي سادت في المجال التجاري.

وأوضحت منظمة الدفاع عن المستهلك أن تجار التجزئة أكدوا أنهم يعانون من البيع المشروط للزيت مع مواد أخرى من طرف تجار الجملة للمواد الغذائية.

ودعت المنظمة على لسان تجار التجزئة وزارة التجارة إلى التحرك بسرعة ومعالجة الأمر.

وانتشرت عبر صفحات التواصل الاجتماعي صور  ومنشورات تتكررر من ولاية إلى اخرى بنفس الجمل والتعبير مع تغيير اسم الولاية يشتكي فيها صاحبها من ندرة كبيرة في زيت المائدة واصفا الوضعية بالأزمة الحقيقة .

ومن مستغانم انتقل المنشور إلى ولاية أخرى ، ليشعل الجدل مجددا بنفس العبارات مع تغيير في اسم الولاية فقط، وتم تداول هذا المنشور في أكثر من ولاية.

كما أوضحت بعض المنشورات أن مادة الزيت متوفرة في ولايات أخرى بشكل عادي في صورة تبين أن الإشاعة تتحكم كثيرا في السوق الجزائرية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
57
  • banix

    دورية نحو الشرق + ريح الجنوب

  • مشاكس

    إن كانت لَجنة (بفتح اللام) فربما تنجح ، أمّا إن كانت لُجنة (بالضمة) فلا تتنتظروا منها شيئاً !

  • nadalgier

    مشكل الزيت يعلمه الجميع وهو جشع المنتجين بتواطؤ المسؤولين . فببساطة هامش الربح الذي كان يأخذه أصحاب البيع بالجملة ثم أصحاب البيع بالتجزئة وهذا قانون التجارة منذ أن عرفت التجارة , أصبح يأخذه المنتجين, فمثلا الزيت كان يسوق بـ 520 دج لمحلات الجملة بالحميس و يصل الى حوالي 560 دج لمحلات التجزئة و التي تقوم ببيعه بحوالي 590 دج للمستهلك , مع العلم أن الدعم يمس المنتج وليس التجار , أما اللآن فيصل المنتج للمحل التجزئة بـ590دج بالاضافة الى الفوترة و تسقيف السعر عند 600 دج.أي هامش ربح التاجر 10دج منقوص منها الأعباء الضريبية نتيجة الفوترة , وبالتالي يصبح التاجر وسيلة فقط لبيع سلعة المنتج (خدام عند المنتج وبعلم المسؤوليين لأن هذا ليس علم نووي)

  • HASSEN

    المضاربة مجودة في كل المواد، اما اذا كانت هذه المواد المدعمة ماذا تنتظرون الشفقة مثلا. من اين يشتري المقهى الحليب و السكر من اين يشتري الفصول الاربعة و المطاعم الزيت و الخبز

  • حسان بن محمد

    اذا اردت فعلا ان تفهم، حاول ان تجد الجواب للسؤال التالي، ماهو مبلغ الضرائب الذي يدفعه كلا من الموظف و التاجر.

  • Mohdz

    الناس تحوس تطلع السما السابعة و نتوما في 2022 مازالكم تحكو عل الزيت . سييت نطلع براسي ماقدرتش

  • فريفط زكريا

    يجب إنهاء نذرة المواد الغذائية نهائيا و الطوابير كذالك هي مذلة للمواطن

  • Yacine

    الأشكال يكمن في الإنتاج لو كان الإنتاج كافيا لن تكون أزمة

  • خثير

    اعتقد انه حان الوقت لتغادر ايها الوزير

  • يوغرطة

    علي وزير التجارة ان يرحل افضل واشرف له . شكر الله سعيكم يا سي كمال رزيق المسؤولية اكبر منك بكثير

  • محمد

    أسبوع فقط

  • فريفط زكريا

    تبهدايل فقط .. وكأنكم تسيرون بلدية.. هذه دولة فيها 43 مليون يجب أن تكون كل المواد الغذائية متوفرة 24 ساعة و بسعر معقول .هذا أدنى حقوق المواطن...ألا تفهمون... أين هم المصانع و زيادة الإنتاج.. يجب خلق المراكز التجارية الكبرى و التخلص من سوق الجمله و السماسرة.. يعني من المصانع الى المراكز التجارية..

  • جزائري dz

    لو أن العبرة في التصريحات والوعود والاجتماعات والتأكيدات والقرارات والأرقام والاحصاءات ........... لكانت الجزائر والجزائريين بخير بل وتحصل حكامنا على جائزة نوبل للقيل والقال .

  • amremmu

    مخزون الزيت الحالي يكفي لتموين السوق لمدة 24 يوما .. المواطن لا يهمه المخزون ولا يهمه كم يغطي من الأيام بل يهمه فقط أن يجد الزيت في المحلات ليشتريه . ثم ما الفائدة من المخزون وان كان بملايين الأطنان ان خلت الرفوف منه وان كان مفقودا في الأسواق والمحلات ؟

  • عبد الحكيم الثانى

    كمواطن اعتقد ان المشكل يعود الى ان اغلبية التجار يرفضون تسويقه لقلة هامش الربح ...والذين يبيعونه يرفعون سعره لتحقيق شبه ربح ....اعتقد ان هنا بيت القصيد ...يجب الاصغاء الى التجار والاستماع الى مشاكلهم ..كل مشكل له حل ان شاء الله

  • anis

    جاء في الحديث الشريف أن رجلاً سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن موعد قيام الساعة فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة قال كيف إضاعتها يا رسول الله قال إذا أسند الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة) رواه البخاري.. و هذا ما وصلنا إليه، كثرة الجشع و حب المال و غياب الظمير المهني و كأننا سنخلد في هذه الدنيا.

  • جزائري dz

    مسؤول بوزارة التجارة يكشف عن خلفية إشاعة ندرة زيت المائدة ... ندرة الزيت ليست اشاعة بل حقيقة يعسشها الجزائري يوميا وندرة الزيت معناه أن هذه المادة مفقودة في المحلات وغير متوفرة .. أما أن تبرروا ذلك بأنها مخزنة أو محفوظة تحت باطن الأرض أو في قاع المحيط .... فذلك أمر غريب حقا وأخيرا يوم يتوجه المواطن الى محل تجاري ويجد هذه المادة متوفرة يومها تكون أخبار الندرة اشاعة .

  • لعيد

    من هم على راس إدارة الشأن الجزائري ليسوا في المستوى ، الدولة لها كل الوسائل المتاحة للتدخل و زجر المضاربين و المتعاونين معهم إذا المشكل في الرجال المسيرين لهذه المرحلة و ليس في المضاربين إلا إذا كان للمضاربين قوة أكير من الدولة فهنا نقول اننا تحت رحمة إستعمار جديد و جب مقاومته بكل الطرق . و تعبئة الشعب للمقاومة

  • الهادي

    أصبحنا مثل فأر الهامستر الذي يدور داخل عجلته في حلقة مفرغة، بين أزمة الحليب و الزيت و و و و ربي يستر ؟

  • hrire

    الشعب صانع كل الازمات فى الجزاءر و بهدل البلاد كل خير باسط و الشعب مع المضاربيين يصنعوا الازمات و يفرحوا تطبيق القانون بضوافريه على كل مضارب بهدلوا البلاد

  • محواشي

    كثفوا المراقبة ، ارفعوا من وتيرة التصريحات ، قدموا الوعود ، اتخذوا القرارات ، كذبوا الأكاذيب ........... فجزائرنا بخير فلا تقلقوا .

  • فرعيت

    في جزائرنا الجديدة كل شيء متوفر وبأسعار جد معقولة .. فلماذا البلبلة والاشاعة .. حذاري يا أبناء بلادي من أعداء البلاد الذين يطاردون القوة الاقليمية منذ 60 سنة وهم على شكل أشباح وعفاريت .

  • miloud

    كميات كبيرة من الزيت الجزائري تهرب الى تونس. فيديو حديث على اليوتيوب يظهر كميات كبيرة من زيت ايليو و عافية تباع في مدينة قفضة التونسية ب 20 دينار تونسيل 5 لتر .حلل و ناقش

  • ناصر

    منذ أسبوعين لا أجد الزيت في البليدة. الآن ليس لي أي قطرة في البيت السؤال1: كيف أصدق أن سنة 2022 سنة الإقلاع الاإقتصادي و أنا لا أستطيع جلب لتر زيت لأولادي؟ السؤال 2: هل أصدق نفسي بأني لم أجد الزيت أم أصدق وزير التجارة الذي يخبرني أن الزيت موجود؟

  • فاروق الخطابي

    نهار الخميس شريت قرعة زيت بسعة 1.6ل ب 500دج تقولي زيت متوفر وين راه متوفر في قفصة وسفاقس

  • طارق

    وزارة التجارة تعيش في القرن الثامن عشر، فأغلبية المواطنين يستعملون مادة المرغرين بدل الزيت لإنعدمه، ووزير التجارة يقولها بكل شجاعة أن الزيت متوفر وسنصل إلى التصدير بعد إفتتاح مصنع جيجل، الآن وسائل الاعلام متوطرة ولا يصلح استعمال لغة الخشب. المشكل الحقيقي هو فرض الفوترة وعلى أصحاب القرار أن يجدوا حلا لهذا المشكل قبل تفاقمه وعدم التحكم فيه مستقبلا. وزير التجارة فشل فشلا ذريعا في تسييره لمدة عامين فلماذا لايزال في منصبه.

  • أمين

    وهران فيها نقص الزيت أردت أن أشتري قال لي لا يوجد زيت إيليو يوجد فقط فلوريال

  • جزاءري

    قرات عن الزيوت النباتية المهدرجة انها مضرة بالصحة ويجب الابتعاد عن استهلاكها . اذن لماذا الطوابير من اجل اغذية مضرة بالصحة . التاجر لا تهمه صحة المواطن. فقط الدراهم .

  • Meriem

    في ولاية عين صالح الى يومنا هذا لا يوجد ولا قطرة زيت هذه كارثة والآن حتى لبن صومام غير موجود راناهو قريب يفقد كلشي رانا في 2022 ويصراو حاجات هكدا والله غير عيب وحرام عليكم

  • حمزة

    المادة متوفرة بكثرة في كل الأماكن لا داعي للتهافت وخلق البلبلة لا داعي لشراء كميات كبيرة بلا فائدة

  • mokhtar hadj

    لقد بحثت عن الزيت منذ اسبوع كامل في جميع ارجاء مدينة البليد ولم اجد لها اثرا واليوم لم اجد قطرة واحدة للطبخ ولا ادري ماذا افعل

  • Gharib

    ياو رانا عندنا شهرين واحنا نطيبوا بالشحمة، الدولة راقدة في قشها والله ما علابالكم واش راهو صاير فينا حسبنا الله ونعم الوكيل

  • مامون

    يؤسفنا اشد الاسف ان دولة مثل الجزائر يتحكم في بعض المواد الغذائية مضاربين ومحتكرين نافدين ومعلومين ولا يتخد ضدهم اجراء ردعي وقانوني؟؟؟هل هو الفساد الاداري؟؟؟

  • bekhedda

    هل نبقى دائما تحت رحمة هذه المعوقات،ونترك ما هو أهم؟؟؟؟؟؟؟

  • يعقوب

    وزارة التجارة خارج الإطار لا ارقام هاتف صحيحة و لا رقم اخضر او أصفر لا عنوان إليكتروني انتم في العصر الحجري من حيث الاتصال زد على ذلك لغة الخشب المادة مفقودة منذ اسابيع أين انتم؟

  • سامي بن حصيد

    أفغانستان عنهم الحرب وطالبان و الماريكان والصوارخ يضربو و.عندهم متوفر كل شي وحنا عندنا كل خير البترول الغاز الذهب والشعر ....والزيت ماكانش مافهمناش الدولة هي لي تصرف في صحاب الجملة ولا صحاب الجملة لي يصرفو فالدولة وين راح هذا وزير التجارة ...صدق الماريكان كي سماوكم دول العالم الثالث.بهدلتو بينا العالم كامل يضحك علينا ..بدراهمك و ماكانش حنا في 2022 ولا في 1922الناس مساكن يا حليل مالقاوش واش ياكلو قريب نموتو من الجوع في الجزائر الجديدة ...نوكلو عليكم ربي ...حسبنا الله و نعم الوكيل ...

  • avancer lalour

    افتحوا لنا الحدود لتونس لنشتري الزيت من هذا البلد .

  • باتنة

    من فضلكم الطرق لازمة الحليب كذلك باتنة

  • amremmu

    أولا : المواطن لا تهمه تحركات وزارة التجارة الفاشلة التي تطاردها المهازل منذ سنتين : ارتفاع أسعار كل المواد الغذائية أحيانا بأكثر من 100 ب 100 - انعدام الزيت على رفوف المحلات ليس لأول مرة بل لثاني مرة .... الخ وثانيا : المواطن البسيط لا يعترف الا بالأفعال أي يريد زيت المائدة على رفوف المحلات ولا يهمه من تحرك ومن لم يتحرك لأنه سئم من الوعود الكاذبة .

  • ملاحظ غير غبي

    وماذا عن الحليب والبطاطا

  • مْزِّيْتْ

    كيف نفسر وفرة الزيت غير المدعمة و بالكاد انعدام الزيت المدعم في كل مرة. كيف نفسر وفرة الحليب غير المدعم على مدار ٢٤ ساعة على شاكلة كانديا و يشهد الحليب المدعم أزمة على مدار أيام الأسبوع. كيف نفسر انقطاع الماء الشروب و غير الشروب لساعات و لأيام على مستوى حنفيات المواطنين و توفره بأنواع مختلفة و غير منقطعة ليباع في المتاجر. و غير ذلك من المشاكل المصطنعة....... هل بإمكان المسؤولين الذين أسندت لهم المهام و قبلوا بحمل الأمانة بالقضاء على هاته التفاهات و في وقت وجيز ،

  • Hamid

    إشاعة مغرضة تحركها جهات أجنبية معروفة بعدائها للوطن. لا توجد أزمة و لا احتكار. كل الموا. الغذائية متوفرة و بأثمنة عادية.

  • Souhila

    ولاية معسكر نعاني من قلة الزيت أو إنعدامه خصوصا في البلديات التابعة لها أبرز مثال بلدية زهانة

  • حمودة

    و الله لا نعلم انحن نسكن في تونس و انتم في الجزائر ام العكس فنذرة الزيت حقيقية انا اتكلم كمواطن اما في ما يخصكم فنعم لا توجد لديكم ازمة لأنكم لا تعرفون هته المادة أصلا

  • يزيد

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته إن مادة الزيت في ولاية سوق اهراس منقطعة تماما ولا داعي للكذب على الناس،وهذا حتى تاريخ 30/12/2021 وشكرا

  • rachid

    الحل الوحيد في هذا كله هو إقالة وزير التجارة قبل تفاقم الامر

  • محمد

    الزيت ماقدرتوش تتحكموا فيها

  • صحاري عبدالقادر

    الأزمة على الزيت موجودةفيل و هران و تباع بي 650دينر و تحت طولة. اما في مدة الحليب راه يبع 45 دينر امام المسؤلين و وزراة تجارة . لزم وزارة تجارة تتحرك، الموطن المسكين راه فى خيرة من نفسه او زيد او زبد فى مود اخرا

  • Saadi

    مادة زيت المائدة غير متوفرة بولاية بسكرة منذ بداية شهر ديسمبر حتى اليوم وتجار التجزئة يباع لهم الزيت بكمية ضئيلة جدا وبدورهم يبيعونها في الخفاء ولزباءنهم الخاصين فقط ووزارة التجارة تتحدث عن توفر مادة الزيت في التقارير الورقية فقط اما الواقع شيء آخر هذا الوضع لم تشهده الجزائر حتى في العشرية السوداء ويذكرنا بعهد نهاية عقد الثمانينات من القرن الماضي وما زال بعض المسؤولين لم يتعلموا من أخطاء الماضي وهي يجب الكلام مع المواطنين بصراحة وقول الحقيقة مهما كانت لان الشعب أصبح واعي واستفاد والاوضاع تغيرت كثيرا .

  • حفيذ بن باديس

    وجوهكم صحاح،

  • دغوت الطاهر

    نحن في قسنطينة نعاني ندرة في زيت المائدة مند شهر اكتوبر الى يومنا هذا ولم تتحرك اي هيئة مسؤولة .

  • جمال

    وزارة التجارة تنفي وجود ندرة في زيت المائدة , السؤال هل نصدق وزارة التجارة أم نصدق الواقع المعاش .

  • نحن هنا

    الندرة لتبرير رفع السعر ليس إلا . اللغب راه معروه مكان لاه تدرقوا الشمس بالغربال

  • سراب

    لا اشاعة ولاهم يحزنون الزيت يكاد يكون منعدم في ولاية مستغانم ماعدا مؤسسة اينو التجارية التي تحتوي على طوابير لامتناهية حيث تنتظر حوالي ساعتين لضفر بقارروة زيت واحدة

  • خالد بن الوليد

    عاد الجشع والطمع لدي التجار الجزائريين تجارنا الذين فقدوا اخلاقهم وضميرهم وانسانيتهم منذ القديم اصبحوا يتاجرون بهموم الناس الفقراء والمساكين . تجارنا الجزائريين يبحثون عن الربح لاقصي حد ممكن لكنهم في المقابل لا يريدون دفع ضرائبهم المتراكمة منذ سنين ( ليعلم الجميع ان 80 بالمئة من التجار الجزائريين لا يدفعون الضرائب )للخزينة . تجارنا لا وازع ديني لديهم اطلاقا والله ان التجار اليهود والمسيحيين باوروبا اشرف واكرم جدا واعلي اخلاقا من تجارنا الذين يدعون الاسلام زورا وكذبا ونفاقا .

  • عبد الرحمان الجزائري

    سياسة جوع كلبك يتبعك انتاع سي احمد صاحب المهمات النظيفة

  • allal

    اين الجهات الامنية واين العدالة واين وعي المواطن انتهى