-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
فرنسا وظّفت الكيماوي في جريمة 1852

3800 جزائري أبيدوا حرقا بالأغواط!

الشروق أونلاين
  • 13134
  • 17
3800 جزائري أبيدوا حرقا بالأغواط!
الأرشيف

كشف الإعلامي المخضرم “عبد القادر مام” عن حيثيات جريمة الإبادة التي اقترفتها فرنسا في الرابع ديسمبر 1852، وأسفرت عن استشهاد ما يربو عن 3800 جزائري حرقا في مدينة الأغواط!

لدى عرضه لقطات من فيلمه الوثائقي الجديد “أوجاع الذاكرة” بالمسرح الوطني الجزائري، نقل “مام” شهادات حية عن حقيقة المجزرة البشعة التي ارتكبها المحتل القديم قبل 164 عاما. 

وجاء في شهادات باحثين وناشطين إنّ منطقة الأغواط التي ظلت مستعصية على الفرنسيين، بقي أبناؤها يقاومون بضراوة تحت قيادة الأمير عبد القادر، والأمير خالد، إضافة إلى الأشقر الملثّم “الناصر بن شهرة”، هذا الفارس الفذّ والغامض الذي لقنّ المحتل القديم دروسا في المعارك، وأحبط هجمات الجنرالين “لادميرو” و”ماري مونغ” على منوال المعركة التي انتصر فيها “بن شهرة” مطلع ماي 1844، حين قضى على حامية زاد عدد مقاتليها عن الـ 1700، واستمر صمود المقاومة إلى غاية عامي 1851 و1852.  

وذكرت مراجع مطلّعة إنّ الأغواط بقلاعها المرتفعة وبوّاباتها شكّلت لغزا محيّرا لكبار جنرالات فرنسا، فأعدّت الأخيرة ترسانة عسكرية ضخمة بقيادة الجنرالات “يوسكارين”، “ماريموش” و”بريسييه”، وجرى فيها تجنيد 65 ألف عسكري بينهم 1200 من زبانية العميل “حمزة”، وفق وثيقة أمضاها الجنرال “دي باراي”، وقام هؤلاء بفرض حصار مشدّد على الأغواط على طرفي ضريح الولي الصالح “سيدي الحاج عيسى” و”رأس العيون”.

وتقول إفادات متوافرة على مستوى متحف المجاهد بالأغواط، إنّ الحصار بدأ في 22 نوفمبر 1852، لكن الغزاة لم يتمكنوا من تحقيق أي تقدّم، وعبثا سعى الجنرالات الثلاثة لإقناع المقاومين بالاستسلام، حيث قتل الأغواطيون اثنين من مبعوثي فرنسا، وأرسلوا خطابا قويا إلى المحتلين: “نفضّل الموت تحت أسوار المدينة على رفع الرايات البيض”. 

 

إرهاب الكلورفوروم + المحرقة 

أكّد الباحث “عبد الكاظم العبودي” إنّ الفرنسيين استخدموا مادة “الكلورفوروم” الكيميائية في هجومهم النهائي على الأغواط صباح الرابع ديسمبر 1852، واتكئ البروفيسور على التقرير الذي أرسله “بودانوس أوكسينال” إلى الماريشال “فيالاتيه” وضمّنه تفاصيل استخدام “الكلوفوروم”، وهو مركب عضوي ثلاثي أكّد فعاليته في تنويم المحاصرين وشلّ أعضائهم، قبل أن يتم وضعهم في أكياس وحرقهم أحياء، وجميع الحيثيات مدوّنة في ملف من 54 صفحة لا يزال موجودا في مركز الأرشيف الفرنسي.

وأشار “عبد القادر مام” في فيلمه الوثائقي المذكور إلى محرقة مريعة نفذها الغزاة، فعلى خلفية لجوء سكان الأغواط إلى مغارة واسعة، ذكر “عيسى بوقرين” الباحث في التاريخ  إنّ الجنرالات الثلاثة كلّفوا زبانيتهم بجمع أكداس السنابل التي جرى استخدامها في غلق كافة منافذ المغارة، وجرى إشعال النيران ما أدى إلى احتراق 3600 جزائري (فرنسا تشير إلى 2300 ضحية)، في جريمة فظيعة استبقت أفران النازية. 

وأفيد إنّ نحو مائتين من أبطال الأغواط استشهدوا في المعارك التي أسفرت عن مصرع الجنرال “بوسكارين” وعشرة من كبار ضباطه، في وقت يشير مؤرخون إلى استنزاف غالبية سكان الأغواط (كانت تستوعب 4800 نسمة حينذاك)، والترهيب الذي مارسته فرنسا، وإلقائها أزيد من 250 مقاوم في الآبار وحرقهم أحياء، فضلا عن تنكيلها بخيرة علماء “الأغواط”.

 

رائحة الموت تواصلت 6 أشهر 

قال متدخلون في وثائقي “أوجاع الذاكرة” إنّ الجثامين كانت لا تعد ولا تحصى والكلاب تنهشها، وبقيت رائحة الموت مهيمنة لنحو ستة أشهر، حتى أنّ أحد الفرنسيين روى في مذكراته “الجثث تعيقنا عن السير”، وتحدث عن وضع الناجين في محتشد.

وسجّل “تيودور بان” في كتاب “رسائل عائلية”: “المجزرة كانت فظيعة، ونابليون الثالث افتخر بحصار الأغواط”، محيلا على إمعان قادة فرنسا في المزيد من القسوة لإخضاع بقية زعماء القبائل، في حين نعت “جيل مونسروا الباحث الفرنسي إلى تنفيذ بلاده “حرب عصابات في بلد كرّس لغة البطولة، فالنساء كان ينسجن على منوال أزواجهنّ الشهداء، ولفت الباحث “البشير بديار” إلى أنّ سلاح المدفعية هو الذي أسقط الأغواط. 

ويحيل “بديار” المتخصص في الأدب الشعبي، إلى المقولة الراسخة “الأغواط زينة أفسدها الزيش الفرنسي”، تعليقا على منطقة حيوية شوّهها إجرام المحتلّ القديم.

ومنذ أن بناها العرب سنة 850 ميلادي، تموقعت “الأغواط” كمركز تجار تبعا لإستراتجيتها جغرافيا، ما جعل القوافل تستغلها كمعبر، على نحو أثار اهتمام الفرنسيين تبعا لمكانة الأغواط على صعيد مراقبة تحركات السكان داخل الجزائر وعلى مشارف القارة السمراء، وقيمتها في تموين جيوش فرنسا.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
17
  • بدون اسم

    في المعجم ( الوسيط ) الصادر عن مجمع اللغة العربية بجمهورية مصر العربية ، أن النكتة هي : الفكرةُ اللطيفة المؤثِّرَة في النفس والمسأَلةُ العلميَّةُ الدَّقيقةُ يُتَوصَّلُ إِليها بدقَّة وإِنعامِ فِكْر ..

    في كتاب ( لسان العرب ) : النُكْتَة : المسأَلة الدقيقة أُخرِجت بدقَّة نظرٍ وإمعان فكرٍ .. لتأثر الخواطر باستنباطها أو لأنها تؤَثر في النفس قبضًا أو بسطًا .. وقيل : النُكْتَة من الكلام الجملة المُنقَّحة المحذوفة الفضول.

    يعني معنى النكتة في كتاب إعجاز القرآن الكريم للرماني هو هذا الذي أحضرته لكِ

  • بدون اسم

    في المعجم ( الوسيط ) الصادر عن مجمع اللغة العربية بجمهورية مصر العربية ، أن النكتة هي : الفكرةُ اللطيفة المؤثِّرَة في النفس والمسأَلةُ العلميَّةُ الدَّقيقةُ يُتَوصَّلُ إِليها بدقَّة وإِنعامِ فِكْر ..

    في كتاب ( لسان العرب ) : النُكْتَة : المسأَلة الدقيقة أُخرِجت بدقَّة نظرٍ وإمعان فكرٍ .. لتأثر الخواطر باستنباطها أو لأنها تؤَثر في النفس قبضًا أو بسطًا .. وقيل : النُكْتَة من الكلام الجملة المُنقَّحة المحذوفة الفضول.

    يعني معنى النكتة في كتاب إعجاز القرآن الكريم للرماني هو هذا الذي أحضرته لكِ

  • بدون اسم

    مـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاذا تقصد بالـــــــــــنــــــــــــــكــــــــــــــت التاريخية....... يـــــــــــــــــــــــــامروان؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ قف.

  • بدون اسم

    الرجاء ان تسلطوا الضوء على دور فرق الزواف في احتلال الاغواط و تدميرها ،الخيانة و العمالة لها دور كبير في توسع المحتل داخل البلاد.

  • محمد

    لاحظوا جيدا في الصورة. الزواف متواجدون في الصفوف الاولى خلف اسيادهم الفرنسيين.

  • Fatima moulai

    اجدادنا يطلقون على ذلك العام عام ا لخلية اي ان المدينة صارت خالية من السكان لقد ابادت فرنسا اكثر من نصف سكان الاغواط

  • دحمان الحراشي

    في هذا الاسبوع كان مقال في هذه الجريدة يتكلم على مجزرة قام بها السفاح الفرنسي روفيغو في الحراش و على مشارف واد الحراش و كتبت تعليق و قلت فيه ان الجرائم الفرنسية في الجزائر لا يريد احد ان يتكلم عليها من بشعاتها و عندما اسمع الناس تتكلم على الديموقرطية و حقوق الانسان في فرنسا يائتيني الضحك في يوم من الايام كانت جماعة فرنسية و كانو اجانب كذلك و كنت بينهم كا صديق قسم و كانو يتحدثون على هذه الجماعات الدعيشية المجرمة ثم قلت للفرنسيين اجددكم هم اللذين علموهم كيف يقطعون الرئوس و شرحت لهم تعجب الجميع.

  • بدون اسم

    السلام عليكم، انا ربما لم افهم تعليقك و لكن اريد ان استفسر عن كلمة نكت تاريخية؟

  • SoloDZ

    رائع بكل بساطة

  • one dinar

    شكرا على المعلومة الفافا اعدمت 3800 جزائري 1882 ,,السادسة الانقلابية كم قتلت من جزائري بالاغواط سنة 1962 بقيادة بوخروب وبن شريف

  • ahmed

    بارك الله فيك يا اخي لقد قلت كل شيء..... الحقيقة هي اننا في 1830 نحن من سمحنا لفرنسا بإحتلالنا لاننا كنا متخلفين و ضعفاء جدا امامهم عسكريا و علميا و تقنيا و فكريا و شتى الميادين

  • حراشي

    يرحمكم الله يا شهدائنا...آبائنا و أجدادنا...واعذرونا عن مذلتنا و هواننا أمام "حيوانات" فرنسا...
    وسوف لن نذكركم لأبنائنا في كتب دراساتهم ...لأننا نخشى غضب فرنسا ...
    ولن نمجدكم في حياتنا...لأنكم مسلمون...وكل مسلم إرهابي و متخلف ....
    وسنستأثر بذكر محارق اليهود عن ذكر محارقكم ...لأننا "نحشم بيكم" في المحافل الدولية.....
    وسوف ننساكم و ننسيكم أبنائنا ..وذلك من أجل الديمقراطية و الأخوة الإنسانية..
    فسامحونا يا...محمد..قدور..عيشة..خديجة..لخضر..علي..معمر..بلقاسم..عباس..بركاهم..ميمون..عيسى..سعيد...

  • hn

    A chaque fois que je lis des comptes rendus aussi funèbres sur la barbarie coloniale dans mon pays, je rougis de honte de demeurer francophone et "francographe". Mais, mieux vaut tard que jamais. Je m'y mets à l'arabe et je me soumets au texte sacré que cette lumineuse langue porte en exclusivité avec grâce, gloire et honneur..

  • مسعود /بسكرة

    السلام عليكم اما بعد :
    - دوما كنت اشكك في اسباب سقوط واحتلال الجزائر.
    - منها الديون وحادثة المروحة ودمار الاسطول البحري في نفارين.
    - الاسباب الحقيقة هي .
    1- التقدم العلمي والمقال يؤكد استعمال فرنسا لغاز الكلوروفورم في 1852.
    2- النظم الادارية والعسكرية "الكتابة ’التصوير ,التوثيق ...."
    3- النخب العلمية والسياسية .
    4- حرية الشعب الفرنسي مقابل احتقارالشعب الجزائري الى اليوم.

  • مروان

    أنا لم أشاهد الفيلم بعد وأنا متشوق لرؤيته.......ولكن ألفت نظر العم عبد القادر إلى البحث عن أسباب تسلط الفرنسيين على بلادنا......التاريخ يجب ان نستلهم منه العبر والفوائد لكي لا يتكرر الأمر مع الأجيال القادمة......التاريخ من أجل التاريخ بدون عظات وعبر تنير لنا الغد و الطريق هذا عبث..... يجب أن أبحث عن الأسباب و وضع الدواء على موطن الداء.....شكرا للعم على هذه النكت التاريخية التي نعتز بها...وفقك الله الى كل خير.

  • مراد

    يجي النهار و ننتقم لهم نحن أو أحفادنا ؛ومن يتوهم أن الجزائري ينسى فهو مجنون ؛إساءة واحدة لن ننساها ونجعل صاحبها يدفع الثمن حتى يفنى ؛نحن الأن نحتل بلدهم ب4 ملايين شخص والشباب هنا كل يوم يتكاثر ويزداد عنف وشراسة ويوم ما الله يسوق لها الأسباب وعندها سيعرفون الجرائم على أصولها؛من لم يمت ذبحاً مات طعناً،يعني صدقوني نتلذذ بقتلهم بطرق لم يعهدوها ؛ومن قال لن يحدث ذلك أقول له وأين تربى سيدنا موسى عليه السلام؟ في قصر فرعون وكان السبب في فنائه ؛( وتلك الإيام نداولها بين الناس) وكل واحد ودوره ؛هم كذلك أح

  • Abdelkrim

    C'EST LE MODELE REEL DE DEMOCRATIE QU'A APPLIQUER LA FRANCE CONTRE LE PEUPLE ALGERIEN DE REPRESSION ET DE TUERIE ET DE TORTURE QU'ON DOIT PRESENTER PENDANT QUE LES ENSEIGNANTS DE LA DEUXIEME GENERATION DE BENGHABRIT DONNE LE COURS SUR LE MODELE DE DEMOCRATIE DE LA FRANCE A TRAVERS LA CARTE DE VOTE DE L'AUTODETERMINATION . . OU VA L'ALGERIE?????????????????????????????????????????????????????????????????????????